استراحة الحصن ( 1 )

الـفاهم

المشرف العام سابقا
12 سبتمبر 2001
50,664
6,101
0
45
[align=right:fe02ca77a6]بسم الله الرحمن الرحيم

اخوتي الأحبه ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


احببت ان اكتب عن موضوع واحد ..
فحينما اكتب وابداء في كتابة الموضوع ..
أجد بأني ادخل على موضوع آخر مهم بل أهم من السابق ..
وهلم جله حتى تكون عندي اكثر من موضوع ..

ولكن وجدت بأن بداية كل المشاكل ..
هي :كثرة الفتن ..



:arrow: ..كثرة الفتن .. :arrow:

في آخر الزمان وأعتقد بأننا في بداية النهاية ..
قد اصبح زمننا هذا مرتعاً خصباً للفتن التي تحيط بنا في كل مكان ..
بل هو منتجاً للفتن بأنواعها ..


فالفتنه :!:
هــي : كلمة مشتركة تقع على معان كثيرة تقع على الشرك وهو أعظم الفتن ..

وهذه الفتن اسبابها كثيره ..
ومسبباتها من البشر انفسهم لا من غيرهم ..
فالإبتعاد عن الله جل وعلى .. وعن سنبة نبيه المصطفى عليه الصلاة والسلام ..
هي السبب الأول لخروج هذه الفتن من كل مكان ..


وطرقها كثيره ومداخلها اكثر ..
لا اريد الخوض فيها لكثرتها وتشعبها ..
ولكن احب ان اطرح الطرق المنجيه المخرجه من هذه الفتن باذن الله تعالى ..


وطريق النجاة من صنوف الفتن : :arrow: هو التمسك بكتاب الله وبسنة رسوله عليه الصلاة والسلام كما روي ذلك عن علي مرفوعا تكون فتن . قيل : ما المخرج منها ؟ قال : كتاب الله فيه نبأ ما قبلكم وخبر ما بعدكم وحكم ما بينكم وهو الفصل. . الحديث قال الترمذي لا نعرفه ..قال الألباني ضعيف .
والمقصود أن الفتن فتن الشهوات والشبهات والقتال وفتن البدع كل أنواع الفتن - لا تخلص منها ولا النجاة منها إلا بالتفقه في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ومعرفة منهج سلف الأمة من الصحابة رضي الله عنهم ومن سلك سبيلهم من أئمة الإسلام ودعاة الهدى .


وجميع ما يقول الناس وما يتشبث به الناس وما يتعلق به الناس في سلمهم وحربهم وفي جميع أمورهم - يجب أن يعرض على كتاب الله وعلى سنة رسوله عليه الصلاة والسلام
قال جل وعلا في كتابه الكريم : ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا)) يعني أحسن عاقبة هذا هو الطريق وهذا هو السبيل فالرد إلى كتاب الله هو الرد إلى القرآن الكريم والرد إلى الرسول هو الرد إليه في حياته عليه الصلاة والسلام وإلى سنته الصحيحة بعد وفاته عليه الصلاة والسلام .


وهكذا يقول جل وعلا : (فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا) وتحكيم الرسول هو تحكيم الكتاب والسنة قال تعالى : (أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ) فما عدا حكم الله فهو من حكم الجاهلية قال جل وعلا : (وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ) (وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ )(وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ)

فالمخلص من الفتن والمنجي منها بتوفيق الله هو :arrow: بتحكيم كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وذلك بالرجوع إلى أهل السنة وعلماء السنة الذين حصل لهم الفقه بكتاب الله والفقه بسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ودرسوها غاية الدراسة وعرفوا أحكامها وساروا عليها فجميع الأمة من إنس ومن جن وعجم وعرب ومن رجال ونساء يجب عليهم أن يحكموا بكتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام وأن يسيروا على نهج سلف الأمة من الصحابة رضي الله عنهم وأتباعهم بإحسان في السلم والحرب في العبادات والمعاملات فيما افترق فيه الناس في أسماء الله وصفاته في أمر البعث والنشور في الجنة والنار وفي كل شيء ومن ذلك الحروب التي يثيرها بعض الناس يجب أن يحكم فيها شرع الله .



[marq=left:fe02ca77a6]اسئل الله العلي القدير ان يجعل لنا ولكم الخير والفائده ..
وان يكتب لنا ولكم الأجر والثواب ..
انه على ذلك قدير ..

اخوكم الفاهم .. :)
[/marq:fe02ca77a6]
[/align:fe02ca77a6]
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:
  • Like
التفاعلات: فضيلة
12 يوليو 2004
60
0
0
اريد المساعدة العاجلة من سيادتكم .........................??

بسم الله الرحمن الرحيم
اننى اعانى صراع نفسى شديد هو الاختيار مابين ان اعيش سنى اننى فى الفرقة الاولى بكلية الاداب ويوجد اختلاط واننى محتاج لاكتساب الاساليب المختلفة فى التعامل مع الجنس الاخر ومع الشخصيات المختلفة حتى اخرج من من المرحلة الجامعية معى خبرة معقولة حتى يتثنى لى الاختيار الصائب لى شريكة حياتى ام الاختيار الاخر اتجنبهم تماما واخسر هذه المرحلة وانا اخاف ان اصاب مراهقة متاخرة وانا فى سن الاربعين وهنا اكون متزوج واحاول اصنع علاقات خارج الزواج واخاف ان اقع فى الفتنة اننى حقا لااعرف واجو سرعه التجاوب معى لاننى اتالم الان ومرهق من كثرة التفكير فى هذه المشكلة وشكرا لاهتمامكم مقدما
والله الموفق والسلام
 

محمد حسين العنزي

مستشار نفسي
23 يونيو 2003
1,364
156
0


يسمع المرء بثناء الناس عليه فيفرح

ويسمع فكاهات وأحاديث تسلية .. فيسعد ..

وتجد الكثير ديدنهم كلام الدنيا وأحاديث ـ معادة ـ لافائدة فيها

وهكذا .. دواليك ..

ومن نعم الله علينا أن أراحنا في هذه الإستراحة وهذا الكلمات المحكمة

التي أعطتنا وقايه من الشرور بعد توفيق الله وحفظه

فنعم الأحاديث أحاديثك .. يا فــاهم الحصــن ..



وسيع البال

 

الـفاهم

المشرف العام سابقا
12 سبتمبر 2001
50,664
6,101
0
45
بسم الله الرحمن الرحيم

اخوتي الأحبه ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


جزاكم الله خير على هذا التواجد الطيب ..


اخي الحبيب متطور ..
اذا اردت الخير والفائده باذن الله ..
فما عليك الا ان تقبل بالحق ..
فما جاء به ديننا الحنيف وسنة نبيه المصطفى عليه الصلاة والسلام ..
فهو الواجب علينا اتباعه ..
وعليك ان تختار اما طريق الحق او غيره ..
ثبتنا الله وياك على القول الثابت والعمل الصالح ..

اخي وسيع البال ..
وسع الله صدرك للإيمان ..
فعلاً اكون سعيد بتواجدك الدائم ..
تحياتي لك ..


اخوكم الفاهم .. :)
 

أبوفادي

New member
10 يوليو 2004
802
0
0
www.rayiah.com
الله يبارك فيك أخي الفاهم

بارك الله فيك أخي الفاهم

وشكرا على المعلومات الطيبة والتذكير

والله يوفقك يا أخي العزيز

والحمد الله​
 
19 يوليو 2004
12
0
0
رد

اخي الفاهم جزاك الله خيرا على الترطق لمثل هذا الموضوع المهم في هذا الوقت الذي كثرت الفتن فيه وعمت ولم يعد كثير من الناس التفرقه بين الفتن وغيرها والله يحفظ
 

لمياء الجلاهمة

مشرف عام سابق
5 نوفمبر 2001
40,652
629
0
Re: رد

البدر( ابو عبد الرحمن ) قال:
اخي الفاهم جزاك الله خيرا على التطرق لمثل هذا الموضوع المهم في هذا الوقت الذي كثرت الفتن فيه وعمت ولم يعد كثير من الناس التفرقه بين الفتن وغيرها والله يحفظ


نعم موضوع موفق اخي فالفتن كما قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم)قال [ تكون بين يدي الساعة فتن كقطع الليل المظلم يصبح الرجل فيها مؤمنا ويمسي كافرا ويمسي مؤمنا ويصبح كافرا يبيع أقوام دينهم بعرض من الدنيا] قال الشيخ الألباني صحيح
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

الـفاهم

المشرف العام سابقا
12 سبتمبر 2001
50,664
6,101
0
45
بسم الله الرحمن الرحيم

اخوتي في الله ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


جزاكم الله الخيروالجنه ..
فحضوركم لهذه الزاويه شرف كبير ..
وباذن الله لكم فيها الفائده الكبيره ..


تحياتي لكم ..
أخوكم الفاهم .. :)
 

khaled balhamar

New member
5 فبراير 2004
550
0
0
بسم الله الرحمن الرحيم

جزاك الله خيرا يا الفاهم

صدقت بأننا في آخر الزمان و كما جاء في الحديث الشريف عن المبعوث رحمه للعالمين عليه الصلاة و السلام ............ فتن كقطع الليل المظلم

إنها ستكون فتن ........... والجالس فيها خير من القائم و القائم فيها خير من الماشي ................. الى قوله عليه الصلاة و السلام اللهم هل بلغت اللهم هل بلغت


و ورد عنه عليه الصلاة و السلام تعرض الفتن على القلوب عودا عودا .......... الى آخر الحديث الشريف

فهذا زمن الفتن نسأل الله النجاه من الفتن ما ظهر منها و ما بطن و نسأل الله العافيه و السلامه في الدنيا و الآخره


تحياتي
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

مرآة نفسي

عضو شرف
2 فبراير 2003
19,698
2,144
0
غيمة
أراحك الله يا الفاهم.. وغفر لك

شكرا لك
 

الـفاهم

المشرف العام سابقا
12 سبتمبر 2001
50,664
6,101
0
45
بسم الله الرحمن الرحيم

اخوتي الأحبه ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بارك الله فيكم ومنكم ..
وجعل لنا ولكم الخير والجنه ..



تحياتي لكم ..
أخوكم الفاهم .. :)
 

فيروس123

New member
15 يوليو 2004
1,392
4
0
الفاهم قال:
[align=right:730e3d2cfe]بسم الله الرحمن الرحيم

اخوتي الأحبه ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


احببت ان لااكتب عن موضوع واحد ..
فحينما اكتب وابداء في كتابة الموضوع ..
لاأجد بأني ادخل على موضوع آخر مهم بل أهم من السابق ..
وهلم جله حتى تكون عندي اكثر من موضوع ..

ولكن وجدت بأن بداية كل المشاكل ..هاهاهاهاهاهاها
هي :كثرة الفتن ..



:arrow: ..كثرة الفتن .. :arrow:

في آخر الزمان وأعتقد بأننا في بداية النهاية ..
قد اصبح زمننا هذا مرتعاً خصباً للفتن التي تحيط بنا في كل مكان ..
بل هو منتجاً للفتن بأنواعها ..


فالفتنه :!:
هــي : كلمة مشتركة تقع على معان كثيرة تقع على الشرك وهو أعظم الفتن ..

وهذه الفتن اسبابها كثيره ..
ومسبباتها من البشر انفسهم لا من غيرهم ..
فالإبتعاد عن الله جل وعلى .. وعن سنبة نبيه المصطفى عليه الصلاة والسلام ..
هي السبب الأول لخروج هذه الفتن من كل مكان ..


وطرقها كثيره ومداخلها اكثر ..
لا اريد الخوض فيها لكثرتها وتشعبها ..
ولكن احب ان اطرح الطرق المنجيه المخرجه من هذه الفتن باذن الله تعالى ..


وطريق النجاة من صنوف الفتن : :arrow: هو التمسك بكتاب الله وبسنة رسوله عليه الصلاة والسلام كما روي ذلك عن علي مرفوعا تكون فتن . قيل : ما المخرج منها يا رسول الله؟ قال : كتاب الله فيه نبأ ما قبلكم وخبر ما بعدكم وفصل ما بينكم . . الحديث . والمقصود أن الفتن فتن الشهوات والشبهات والقتال وفتن البدع كل أنواع الفتن - لا تخلص منها ولا النجاة منها إلا بالتفقه في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ومعرفة منهج سلف الأمة من الصحابة رضي الله عنهم ومن سلك سبيلهم من أئمة الإسلام ودعاة الهدى .

وجميع ما يقول الناس وما يتشبث به الناس وما يتعلق به الناس في سلمهم وحربهم وفي جميع أمورهم - يجب أن يعرض على كتاب الله وعلى سنة رسوله عليه الصلاة والسلام
قال جل وعلا في كتابه الكريم : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا يعني أحسن عاقبة هذا هو الطريق وهذا هو السبيل فالرد إلى كتاب الله هو الرد إلى القرآن الكريم والرد إلى الرسول هو الرد إليه في حياته عليه الصلاة والسلام وإلى سنته الصحيحة بعد وفاته عليه الصلاة والسلام .


وهكذا يقول جل وعلا : فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا وتحكيم الرسول هو تحكيم الكتاب والسنة قال تعالى : أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ فما عدا حكم الله فهو من حكم الجاهلية قال جل وعلا : وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ

فالمخلص من الفتن والمنجي منها بتوفيق الله هو :arrow: بتحكيم كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وذلك بالرجوع إلى أهل السنة وعلماء السنة الذين حصل لهم الفقه بكتاب الله والفقه بسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ودرسوها غاية الدراسة وعرفوا أحكامها وساروا عليها فجميع الأمة من إنس ومن جن وعجم وعرب ومن رجال ونساء يجب عليهم أن يحكموا بكتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام وأن يسيروا على نهج سلف الأمة من الصحابة رضي الله عنهم وأتباعهم بإحسان في السلم والحرب في العبادات والمعاملات فيما افترق فيه الناس في أسماء الله وصفاته في أمر البعث والنشور في الجنة والنار وفي كل شيء ومن ذلك الحروب التي يثيرها بعض الناس يجب أن يحكم فيها شرع الله .



[marq=left:730e3d2cfe]اسئل الله العلي القدير ان يجعل لنا ولكم الخير والفائده ..
وان يكتب لنا ولكم الأجر والثواب ..
انه على ذلك قدير ..

اخوكم الفاهم .. :)
[/marq:730e3d2cfe]
[/align:730e3d2cfe]
 

طائر الخرطوم

مشرف بوابة النفس المطمئنة
29 سبتمبر 2010
11,700
7,761
113
ندى الياسمين
www.bafree.net
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
صدقت أخي خالد الفتن خطيرة وكل ما يمشي الزمان تزداد وتتزخرف وتتلون
فتن الشهوات تلقى التبرج وعرى النساء باسم المدنية والتحضر والتدخين والمخدرات رجولة والربا
فوائد بنكية والخمر مشروبات روحية والزنى علاقة وصداقة
والشبهات المظاهرات والثورات بإسم الإصلاح والتفجر باسم الشهادة والتكفير والتبديع باسم نصرة الدين
ونحن نعيش الآن في فتن خطيرة توز الشباب أزا وتحركهم إلا من رحم الله فتنة تبديع علما ءالسنة
والرد عليهم لاقل خطاء او غير خطاء لما يظنه الجاهل خطاء وممكن الرد يكون من شاب جاهل ومدعي العلم وما درس علم شرعي
يتصدر لهذه الامور وهذا قد يفسد فساد ما بعده فساد ..ويقطع الطريق ويصد الناس عن المساجد والخير ودروس العلم ..وهو يحسب أنه يحسن صنعا
نسال الله سبحانه وتعالى الثبات والعافية
كل الشكر والتقدير للتنبيه وللتقديم القيم المفيد
كثر خيرك وبارك الله فيك
 
  • Like
التفاعلات: فضيلة

فضيلة

المشرف العام
11 مارس 2004
38,021
8,126
113
اسبانيا
36580419dfec13efc9aef18d8f788ce8.gif


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حياك الله اخي الفاضل خالد




جزاك الله خيرا على ما قدمته لنا من موضوع قيم المضمون


حديث: يتقارب الزمان وينقص العمل متن الحديث عن أبي هريرة -رضي الله عنه- عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال:

"يَتَقارَبُ الزَّمانُ، ويَنْقُصُ العَمَلُ، ويُلْقَى الشُّحُّ، وتَظْهَرُ الفِتَنُ، ويَكْثُرُ الهَرْجُ قالوا: يا رَسولَ اللَّهِ، أيُّمَ هُوَ؟ قالَ: القَتْلُ القَتْلُ."




صحة الحديث حديث صحيح؛ أخرجه البخاري في كتاب الفتن وباب ظهور الفتن، كما أخرجه مُسلم فِي الْقدر وَابْن مَاجَه فِي الْفِتَن

شرح الحديث يبين الرسول -صلى الله عليه وسلم- بعضًا من الفتن التي سيعيشها الناس؛

ومنها تقارب الزمان والمقصود بهذا ذهاب البركة من الأوقات فتصبح

السنة كالشهر والشهر كالأسبوع والأسبوع كاليوم وقد يكون المقصود بها تقارب أحوال الناس في الشرّ والجهل،

أو دنو قيام الساعة، أو قصر الأيّام والليالي،وينقص العمل كالعبادات بسبب نقص الدِّين
وينقص العمل أيضًا بسبب سوء الأحوال كقلة الطعام وميل النفوس إلى الراحة، ومعنى يلقى الشح
أي يزيد البخل والحرص في قلوب الناس وتصبح هذه الصفة غالبة عند معظمهم،
وتظهر الفتن أي تنتشر وتزيد بكثرة كما يزداد القتل


حديث: لا يأتي عليكم يومٌ أو زمان إلّا والذي بعده شر منه متن الحديث عن الزّبير بن عديّ.
قال: أتينا أنساً، فشكوْنا إليه ما نلقى من الحجاج. فقال: "اصْبِرُوا؛
فَإِنَّهُ لا يَأْتِي عَلَيْكُم زَمَانٌ إَلاّ والّذي بَعْدَهُ شَرٌّ مِنْهُ" سَمِعْتُهِ من نبيِّكم صلّى الله عليه وسلّم.
صحة الحديث حديث صحيح؛ أخرجه البخاري في كتاب الفتن



شرح الحديث يبين هذا الحديث أن الزمان كلما بعد عن عهد النبي -صلى الله عليه وسلم-
سيكثر فيه الشرور ويقل الخير والمقصود من الناحية الدينية ولكن هذا لا ينفي أن الله سبحانه وتعالى
يأذن لبعض عباده أن يجددوا الدين في نفوس العباد ويدعونهم إلى الحق





حديث: من سمع بالدّجال فلينأَ عنه متن الحديث عن عِمران بن حُصين قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"من سمِع بالدَّجَّالِ فلينْأَ عنه، فواللهِ إنَّ الرَّجلَ ليأتيه وهو يحسَبُ أنَّه مؤمنٌ فيتبعُه ممَّا يبعثُ به من الشُّبهاتِ،
أو لما يُبعَثُ به من الشُّبهاتِ."صحة الحديث حديث صحيح، رواه أبو داوود في سننه وصححه الألباني في صحيح سنن أبي داوود.


شرح الحديث يحذر الرسول -صلى الله عليه وسلم- من الدّجال فيقول من سمع بوجوده فلينأ عنه
أي يبتعد ويهرب منه ولا يمتنع من الهرب بسبب إيمانه فالدّجال معه من الفتن والخوارق
ما يجعل الناس في شك وريبة وقد يؤثر بهما على يقين الناس، ولذلك كانت وصية الرسول
بالبعد عنه لإن ذلك أسلم للمؤمن، وفي الحديث إشارة للابتعاد عن أهل البدع وتجنب مخالطتهم
فالإنسان الذي ليس لديه قدر كافٍ من العلم والفصاحة قد يتأثر بأقوالهم وأفعالهم ويفتتن بها.
حديث: بادروا بالأعمال فتنًا كقطع الليل المظلم متن الحديث عن أبى هريرة -رضي الله عنه-
أن رسول الله -صلّى الله عليه وسلمَ- قالَ: "بَادِرُوا بِالأَعْمَالِ فِتَنًا كَقِطَعِ اللَّيْلِ الْمُظْلِمِ،
يُصْبِحُ الرَّجُلُ مُؤْمِنًا وَيُمْسِى كَافِرًا، أَوْ يُمْسِى مُؤْمِنًا وَيُصْبِحُ كَافِرًا، يَبِيعُ دِينَهُ بِعَرضٍ مِنَ الدُّنْيَا."
صحة الحديث رواه مسلم في صحيحه في كتاب الإيمان. وراه الترمذي في شرح التحفة وصححه،
كما رواه أحمد وابن حبّان.
شرح الحديث يحث الرسول -صلى الله عليه وسلم- المسلمين بالمسارعة إلى القيام بالأعمال الصالحة
والإكثار منها قبل أن ينشغل الإنسان بكثرة الفتن التي ستحدث والتي من كثرتها سيصعب عليه التمييز بينها
كأنه في ظلام دامس، وفيه تحذير من الإقبال على الدنيا والطمع بما فيها،
ومما يؤكد هذا الحديث قوله -صلى الله عليه وسلم- في حديث آخر:
"اغتنمْ خمسًا قبلَ خمسٍ: حياتَك قبلَ موتِك، وصحتَك قبلَ سقمِك،
وفراغَك قبلَ شغلِك، وشبابَك قبلَ هرمِك، وغنَاك قبلَ فقرِك."


شرح الحديث يحث الرسول -صلى الله عليه وسلم- المسلمين بالمسارعة إلى القيام بالأعمال الصالحة
والإكثار منها قبل أن ينشغل الإنسان بكثرة الفتن التي ستحدث والتي من كثرتها سيصعب عليه التمييز
بينها كأنه في ظلام دامس، وفيه تحذير من الإقبال على الدنيا والطمع بما فيها، ومما يؤكد هذا الحديث قوله
-صلى الله عليه وسلم- في حديث آخر: "اغتنمْ خمسًا قبلَ خمسٍ: حياتَك قبلَ موتِك، وصحتَك قبلَ سقمِك،
وفراغَك قبلَ شغلِك، وشبابَك قبلَ هرمِك، وغنَاك قبلَ فقرِك.

يتبع




أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم








وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم








ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم








وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم








ودمتم على طاعة الرحمن​









وعلى طريق الخير نلتقي دوما

c6a221da9792d95dceef38d2c1660993.gif
 

فضيلة

المشرف العام
11 مارس 2004
38,021
8,126
113
اسبانيا
حديث: وَتجيء فتنة فيرقِّق بعضها بعضًا

متن الحديث عن عبد الله بن عمرو بن العاص -رضي الله عنه- قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

"وتجيءُ فِتَنٌ، فيُرَقِّقُ بعضُها بعضًا، وتجيءُ الفتنةُ، فيقولُ المؤمنُ: هذه مُهْلِكَتِي، ثُمَّ تنكشِفُ،

وتِجيءُ الفتنةُ، فيقولُ المؤمِنُ: هذهِِ هذِهِ. فمَنْ أحبَّ منكم أنْ يُزَحْزَحَ عنِ النارِ، ويَدْخُلَ الجنةَ، فلْتَأْتِهِ
منيتُهُ وهوَ يؤمِنُ باللهِ واليومِ الآخرِ، وليأْتِ إلى الناسِ، الذي يُحِبُّ أنْ يُؤْتَى إليه."
صحة الحديث أخرجه مسلم في صحيحه.



شرح الحديث ينذر الرسول -صلى الله عليه وسلم- فيقول أن في آخر الزمان ستكثر الفتن
فيرقق بعضها بعضًا أي أن الفتنة السابقة ستبدو خفيفة بجانب التي ستلحقها، ثم تأتي فتنتة فيقول المؤمن
هذه التي ستهلكني ثم تنفرج عنه وتأتي بعدها فيقول ويأكد أنها هي مهلكته وفي الحديث تشبيه للإنسان
الذي يكون في البحر وتأتيه الأمواج واحدة تلو الأخرى، ثم يقول الرسول -صلى الله عليه وسلم-
أنه من يريد أن يُبعَد عن النار ويدخل الجنة فلا بد أن يحضره الموت وهو مؤمن بالله واليوم الآخر
بالإضافة إلى ذلك لا بدّ أن يبذل للناس من كل أنواع الخير والنصيحة كما يحب هو أن يلقى ذلك منهم


حديث: ومنهن فتن كرياح الصيف متن الحديث عن الحذيفة بن اليمان -رضي الله عنه- قال:
قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وَهو يَعُدُّ الفِتَنَ: "منهنَّ ثَلَاثٌ لا يَكَدْنَ يَذَرْنَ شيئًا،
وَمِنْهُنَّ فِتَنٌ كَرِيَاحِ الصَّيْفِ منها صِغَارٌ وَمنها كِبَارٌ." صحة الحديث أخرجه البخاري ومسلم
في صحيحيهما واللفظ لمسلم كما أخرجه ابن داوود.[ظ¢ظ¢] شرح الحديث يشرح الرسول -صلى الله عليه وسلم-
الفتن التي ستحلّ فيبين أن تلاثة من هذه الفتن تعم كل شيء في الأرض ولا يكاد يسلم منها أحد
وقال العلماء أنها قد تكون فتنة الدجال ويأجوج ومأجوج والدابة، ومن الفتن الأخرى ما يشبه رياح الصيف
وشببها بها لشدة ضررها على من تصيبه، إضافة إلى ذلك هناك فتن أخرى صغيرة وكبيرة وقد يكون المقصود
أن ضررها قد يكون كبيرًا أو صغيرًا أو أنها ستصيب عددًا صغيرًا أو كبيرًا من الناس.
حديث: يفرُّ بدينه من الفتن متن الحديث أَبِي سَعِيدٍ الخدري -رضي الله عنه- قال: سَمِعْتُ النَّبِيَّ -صلى الله عليه وسلم- يَقُولُ
: "يَأْتِي عَلَى النَّاسِ زَمَانٌ خَيْرُ مَالِ الرَّجُلِ الْمُسْلِمِ الْغَنَمُ، يَتْبَعُ بِهَا شَعَفَ الْجِبَالِ وَمَوَاقِعَ الْقَطْرِ، يَفِرُّ بِدِينِهِ مِنَ الْفِتَنِ.
صحة الحديث صحيح فقد أخرجه البخاري في صحيحه.
شرح الحديث يبين الرسول صلى الله عليه وسلم
أن اعتزال الناس عند كثرة الفتن أفضل للإنسان من مخالطتهم للحفاظ على دينه وإيمانه، وأن فرار المرء بدينه
يسرح غنمه هو خير الأمور إذا كثرت الفتن،[ظ¢ظ¦] ومعنى شعف أي قمة الجبل ومواضع القطر
هي الأودية وفي الحديث إشارة إلى ضرورة ترك الصحبة غير الصالحة وجلساء السوء.

حديث: ثم تقع الفتن كأنها الظلل متن الحديث عَنْ كُرْزِ بْنِ عَلْقَمَةَ الْخُزَاعِيِّ قَالَ: "قال رجلٌ:
يا رسولَ اللهِ، هل للإسلامِ مِن مُنتَهًى؟ قال: نعَم، أيُّ أهلِ بيتٍ منَ العربِ والعجمِ، أراد اللهُ عزَّ وجلَّ بهم خيرًا
أدخَل عليهمُ الإسلامَ قال: ثم مَه؟ قال: ثم تقَعُ الفتنُ كأنهَّا الظُّلَلُ، قال: كلا واللهِ إن شاء اللهُ. قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم:
بَلى، والذي نفسي بيدِه، ثم تعودونَ فيها أساودَ صُبًّا، يضربُ بعضُكم رقابَ بعضٍ."[ظ¢ظ¨]
صحة الحديث أخرجه احمد في المسند ورجاله رجال الصحيح، كما أخرجه الطيالسي
وابن أبي شيبة والطبراني والبيهقي.[ظ¢ظ©]
شرح الحديث يقول الرسول -صلى الله عليه وسلم- أنّ الفتن ستحل على الناس وستكون كأنها ظلل
وهي ما كل ما يظل الإنسان والمعنى أي كأنها الجبال أو السحب وسيكون الناس كالأساود وهي أخبث أنواع الحيات،[ظ£ظ]
ومعنى صبًا أي أنها إذا أرادت أن تفترس ترتفع ثم تهجم على فريستها.[ظ£ظ،] حديث: إنَّ من أشراط السَّاعة
أن يفيض المال متن الحديث عن عمرو بن تغلب -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"إنَّ من أشراطِ السَّاعةِ أن يفيضَ المالُ، ويكثُرَ الجهلُ، وتظهرَ الفِتَنُ، وتفشُوَ التِّجارةُ."[ظ£ظ¢]
صحة الحديث أخرجه النسائي في سننه والحاكم في مستدركه واللفظ له والطيالسي وعنه ابن منده في المعرفة.[ظ£ظ£]
شرح الحديث يبين الرسول -صلى الله عليه وسلم- مجموعة من علامات الساعة وهي كثرة المال والتجارة والفتن،[ظ£ظ¤]
وأيضًا كثرة الجهل والمقصود به الجهل بالعلم الشرعي الذي يتعمله الإنسان ليتعرف على ربّه وليساعده في أداء العبادات
على أحسن وجه وليس المقصود القراءة والكتابة فهي منتشرة الآن بشكل كبير.[ظ£ظ¥] حديث:
إذا وُضع السيف في أمتي لم يُرْفَع عنها إلى يوم القيامة متن الحديث عن ثوبان مولى رسول الله قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"إذا وُضِعَ السيفُ في أُمَّتِي؛ لم يُرْفَعْ عنها إلى يومِ القيامةِ، ولا تقومُ الساعةُ حتى تَلْحَقَ قَبَائِلُ من أُمَّتِي بالمشركينَ،
وحتى تَعْبُدَ قَبَائِلُ من أُمَّتِي الأوثانَ، وإنه سيكونُ في أُمَّتِي كَذَّابُونَ ثَلَاثُونَ؛ كلُّهم يَزْعُمُ أنه نبيُّ اللهِ، وأنا خاتَمُ النبيينَ،
لا نَبِيَّ بَعْدِي، ولا تزالُ طائفةٌ من أُمَّتِي على الحقِّ ظاهِرِينَ؛ لا يَضُرُّهم مَن خالفهم، حتى يأتيَ أمرُ اللهِ."[ظ£ظ¦]
صحة الحديث رواه الترمذي في سننه وقال صحيح.[ظ£ظ§] شرح الحديث يقول الرسول -صلى الله عليه وسلم-
أنه إذا بدأ القتال في أمته فأن هذا سيستمر حتي قيام الساعة، ثم قال أن هناك مجموعة من أمته ستلحق المشركين
وهذا ما حصل بعد وفاته -صلى الله عليه وسلم- إذ ارتد مجموعة من الملسمين عن الإسلام في خلافة أبي بكر الصديق رضي الله عنه،
وأن مجموعة منها ستعبد الأصنام وقد يكون المقصود الأصنام الحقيقة أو غيرها كالأموال فقد قال في حديث آخر:
"تَعِسَ عَبْدُ الدِّينَارِ وَعَبْدُ الدِّرْهَمِ"[ظ£ظ¨] ويقول أن هناك من سيدّعي النبوة بعده مع أنه خاتم النبيين، ثم يبشر
المؤمنين في نهاية الحديث فيقول أن هناك طائفة من أمته ستثبت على الحق وتنصره وتحارب الباطل.