الحلقة المفقودة بين الازواج

  • ربع مليون زائر شهريّاً لمنتدى الحصن النفسي

    شكراً من القلب 

    لا تكتف بالزيارة ، شارك واصنع التغيير واترك أثراً جميلاً في الدنيا 

    ملاحظة: التسجيل في المنتدى يستغرق أقل من دقيقة واحدة ، وبدون بيانات خاصة

أ.د. امل

مستشار نفسي واجتماعي
5 يوليو 2001
11,210
2,265
0
الحلقة المفقودة بين الازواج
بقلم أ.د. أمل المخزومي
قررت الزوجة ان تلجأ الى المعالجة النفسية بعد ان ساءت معاملة زوجها معها .أخذت موعدا مع المعالجة النفسية ، وذهبت اليها في الموعد المحدد بينهما ، اوصلتها هو الى غُرفة المعالِجة ودخلت وسلمت عليها . رحبت بها الدكتورة واجلستها . ثم سألتها عن حالها فأجابت باقتضاب بخير والحمد لله . وهذا هو الجواب الاعتيادي المتعارف عليه بين الناس حتى لو كانوا في أتعس الاحوال .
الدكتورة : ماهي المشكلة ؟
الزوجة : مشكلتي مع زوجي ، وأصبحت لا أتحمل كل ما يحدث بيني وبينه . إني أقوم بواجبِه على خير ِما يُرام ، وأُوفر له ولأبنائهِ كل ما يلزم ، من نظافة وترتيب وكوي ملابس واعداد طعام ، واستقبله عندما يعود ، ولكنه يثور ويغضب علي لاتفه الاسباب ، ووصل به الى إهانتي وضربي .
وعندما اكملت جملتها الاخيرة أجهشت بالبكاء . نادت الدكتورة على السكرتيرة وطلبت منها جلب كوب من الماء كي تشربه وتهدأ . وبعد أن هدأت عن البكاء . سألتها الدكتورة : هل حاولت معرفة السبب ؟ قالت : كم حاولت ولكنه لم يعطني فرصة لذلك ، ويرد علي بأني غبية ولم تفهمي ما يدور . وقد حيرتني هذه الجملة التي يكررها دائما ، فما أفهم ماذا يقصد بها .
الدكتورة : ماذا لو أرسلت بطلبه وسمعت منه ايضا عن الوضع بينكما ؟
الزوجة ـ أتمنى ذلك ربما يكون صريحا معك ، ويذكر السبب الذي يجعله يغضب مني ، مثل هذا الغضب .
الدكتورة : حسنا أعطني رقم هاتفه وغدا سابعث في طلبه . سلمت الزوجة رقم الهاتف الى الدكتورة ، وهي تتمنى ان تفلح في معرفة السبب .
الدكتورة : لدي اسئلة أخرى ارغب معرفة الجواب منك . كيف يتعامل معك ومع الاولاد في الامور الاخرى .
الزوجة : انه يوفر لنا كل شيء ولا يقصر لا معي ولا مع الاولاد فيما نحتاج من ملابس وطعام ولوازم . انه كريم معنا من هذه الناحية .
الدكتورة : كيف هي علاقتكما الجنسية ؟
الزوجة : لاغبار عليها ، وليس بيننا مشكلة من هذه الناحية . والحمد لله لنا اولاد وبنات يُشهد لأخلاقهم .
الدكتورة : هل يشرب او يتعاطى الكحول او له علاقات نسائية ؟
الزوجة : استغفر الله انه لم يقرب ذلك ابدا ، وان تربيته منذ صغره لم تسمح له بذلك . ومعروف بادبه وأخلاقه الراقية مع الاخرين .
الدكتورة : هذا مؤشر جيد . والان ما عليك الا ان تهدأي وتخففي من هذا التوتر وتتحملي الى ان نرى ماذا في داخله بعون الله .
هدأت الزوجة قليلا وتمنت من الله ان تجد الدكتورة الحل . وودعت الدكتورة على أمل ذلك .
اتصلت الدكتورة تليفونيا بالزوج ، وطلبت منه ان يأتي لمقابلتها في اليوم الثاني .
وفي اليوم الثاني وبنفس الموعد المضروب بينهما أتى وادخلته السكرتيرة على الدكتورة . دخل وسلم عليها وجلس . ومن النظرة الأولى وجدت الدكتورة بأنه يبدو رجلا محترما و واثقامن نفسه ،وبدأت تشك بما أدعت به الزوجة بانه يستعمل الضرب معها .
الدكتورة : كيف انت ؟ رد : بخير والحمد لله .
الدكتورة : لقد جائتني زوجتك وهي في حالة نفسية متوترة .
الزوج : تنهد وتنفس وتأوه ، وقال : نعم هذا صحيح . واعتدل في جلسته ، وقال : يا دكتورة ، هي امرأة جيدة من ناحية ادارتها للبيت وللاولاد ولم تقصر بشيء من هذه الناحية . ولكن لديها خصلة سيئة بحيث تزيل جميع تلك الحسنات . أنا رجلُ معروف في المنطقة وبين أصحابي واهلي وجماعتي ، وسيرتي المميزة معروفة لديهم قبل الزواج . ولكن بعد ان تزوجت بدأت أسمع اشياء عني غير حقيقية ، وجعلتني أتعجب من ذلك ، حتى عرفت ان لسان زوجتي أفسد ما كان يحمله الناس عني . انها فيديو مسجل كل واردة وشاردة في البيت تنقله الى الاخريات ، وكل واحدة منهن تضيف ما يحلو لها من إضافات سلبية على الأرجح بحيث ينعكس هذا على من أتعامل معهم . ولم استطع أن أُصلح الأمر ، ويبدو أن ذلك يحتاج الى وقت طويل .
بعد هذا السرد الطويل عرفت الدكتورة السبب الاساسي فيما يجري بينه وبين زوجته . وسألت الزوج . هل من الممكن ان نعمل لقاء لكما هنا انت وزوجتك . وتكاشفا ونحل المشكلة فيما بينكما . رحب الزوج بالفكرة . وقال عجلي يادكتورة بذلك كي نتخلص من هذا الكابوس .
الدكتورة : حسنا بنفس هذه الساعة غدا تفضل أنت وزوجتك هنا . قال الزوج : حسنا على بركة الله سنكون عندك غدا إن شاء الله .
في اليوم التالي وبنفس الموعد جاء الزوج والزوجة ودخلا على الدكتورة ، فرحبت بهما وجلسا متقابلين . وسألتهما عن حالهما . وكان الجواب كالمعتاد : الحمد لله بخير .
الدكتورة : بعد ان سمعتكما وجدت ان المشكلة الاساسية بينكما هي النقص في الحوار وعدم المصارحة بينكما . فتجرك الزوجان وعدلاجلستهما. وسألا : كيف ذلك يا دكتورة ؟ قالت : الدكتورة بعد ان التفتت الى الزوج : أولاً لو نبهتها في البداية ان لا تتحدث للناس ما يدور في البيت ، لما توسعت المشكلة . وثانياً : زوجتك بحاجة الى من تتكلم معه وانت لم توفر لها تلك الاذن التي تسمعها فلجأت لصديقاتها . والتفتت الى الزوجة وقالت : الا تعلمين بالمثل القائل ( سرك أسيرك إن بِحت به صِرت أسيرهُ ) و ( ان صار السر بين اثنين ينتشر الى الفين ) . اذن عرفنا سبب مشكلتكما . ماذا عليكما ان تفعلا في الايام القادمة . قالت الزوجة لم أعرف ان عصبية زوجي هو من إفشاء ما يحدث في البيت ، لاني لم أر سلوكه مشينا أو فيه نقص . وأحيانا أفتخر بسلوكه . قالت الدكتورة : ليس ما تقولينه يُنقل الى الآخرين حرفيا وإنما يضاف عليه ما يضاف بسبب الغيرة والحسد أحيانا . فقالت الزوجة من اليوم وعهداً برقبتي الا أنقل أيَ شيء الى الاخرين لا خيراً ولا شراً . وقال الزوج : الحمد لله وبدوري أنا ساسمع لك عندما يضيق صدرك وساسمح لك ان تفرغي ما عندك عندي . وهكذا عُرف السبب فتلاشى العجب .
 
  • Like
التفاعلات: فضيلة

فضيلة

المشرف العام
11 مارس 2004
37,963
8,091
113
اسبانيا
36580419dfec13efc9aef18d8f788ce8.gif


حياك الله اختي الفاضلة أ. د. امل


جزاك الله خيرا على كل ما تقدميع لنا من مواضيع قيمة المضمون



أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم





وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم





ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم





وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم





ودمتم على طاعة الرحمن






وعلى طريق الخير نلتقي دوما

c6a221da9792d95dceef38d2c1660993.gif