يا صاحبة العباءة المتبرجة !!

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


فؤاد عبدالله الحمد

مشرف عام سابق
20 يوليو 2001
8,895
139
0
www.lifeplaning.com

رويدك أيتها الغالية.. نعم أنت من أقصد..

أنت يا من ترتدين حجابك.. أنت أيتها المسلمة.. أنت يا صاحبة الجلباب.. أنت ومن غيرك يا حبيبة الفؤاد.- أنت يا زهرة مكنونة.. ناديتك أنت ومن سواك؟!!

أخيتي.. يا فتاة الإسلام.. سلام الله يغشاك.. وعين الله ترعاك.. سلام من الله يغشاك يوم أن أطعته فرفعك وأعزك..

وعين الله ترعاك.. يوم أن سمعت النداء والأمر فامتثلت وقلت حبا وكرامة..

نعم يوم أن سمعت قول الحق عز وجل:{يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفوراً رحيما}.

فما كان منك إلا أن قلت سمعا وطاعة.. وهل في هذا شك؟! وأكبر دليل على ذلك حين رأيتك قابعة في عباءتك السوداء ولكن..

مالي أرى عباءتك اليوم غدت متبرجة.. وجلبابك اليوم لم يعد هو جلباب الأمس.. ولكي أبين لك الأمر أكثر.. أطرح عليك السؤال التالي..

ما الحكمة من الحجاب؟! ولماذا نرتديه؟! وهل هو عادة أم عبادة؟! هل كلما لبسته استشعرت حلاوة الطاعة في نفسك.. واحتسبت الأجر والمثوبة.. وتمثلت الذل والخضوع لله تعالى ولأمره لك..

والله يا أخية لو نستشعر ونحن نرتديه أننا في طاعة الله عز وجل.. وأننا ونحن نرتديه سنؤجر على ذلك بإذن الله..

لو كنا نستشعر كلما أخذناه من مكانه ولففنا به جسدنا أننا به أطعنا خالقنا وأغضبنا به عدونا.. وزدنا به حسناتنا وإيماننا.. لو استشعرنا كل ذلك.. ما كنا والله يوماً ضائقين به ذرعا وما كنا في كل يوم لنا فيه موضة جديدة.. أختي الحبيبة: أخاطبك.. أخاطب فيك عقلاً وهبه الله لك لتميزي به بين الخير والشر.. بين الصح والخطأ..

أخيتي لتعلمي أن ذلك الحجاب قد فرضه الله عليك وأوجبه بشروطه ومميزاته؛ أن يكون واسعا فضفاضا فمالي اليوم أراه بدأ يضيق شيئاً فشيئا..

ألا يكون زينة في نفسه..فمالي اليوم أراه أصبح كله زينة فوا الله لربما كان أجمل شكلاً مما لو تكشفت المرأة.. بشكله الجذاب وذلك بإخراج الطرحة فوق العباءة أو بتزيين الأكمام بشيء من القيطان أو الكلف أو غيرها مما يجذب أنظارنا نحن النساء فضلاً عن الرجال..

أن يكون مستوعبا لجميع البدن.. فمالي أرى اليدين والرجلين قد تكشفت وظهرت؟ ألم نسمع لحديث أم سلمة رضي الله عنها وذلك عندما سألت الرسول صلى الله عليه وسلم ((ماذا تفعل النساء بذيولهن. قال: يرخينه شبرا. قالت: إذاً تنكشف أقدامهن قال: يرخينه ذراعاً ولا يزدن عليه )).

ألا يشف.. وألا يكون مبخراً مطيباً.. وألا يشبه لباس الرجل.. فمالنا اليوم أصبحنا نرى الموديلات بأنواعها من عباءة فرنسية وغيرها..

أفلا نتقي الله يا أخية مالنا أصبحنا نساند أعداءنا من حيث لا نشعر وكأننا نتآمر معهم على إسلامنا.. ما بالك أخية أصبحت تروجين سلعهم.. وتبذلين كل ما تملكين لشرائها فلا أنت تميزي بين صالحها وطالحها.. ولا أنت تسألين شرعك ومن ثم عقلك عن مدى صلاحيتها وموافقتها لك كمسلمة..

أنا أعلم يا حبيبة الفؤاد أنك لم تقصدي ولم تعلمي.. ولكن.. إن كنت لا تعلمين فتلك مصيبة وإن أنت تعلمين فالمصيبة أكبر.. أخيتي.. إن سبب كتابتي لهذه الكلمات هو عندما رأيتك في تلك الأيام.. أو بالأحرى في تلك الليالي.. أتذكرين غاليتي.. في تلك الليالي المباركة ليالي شهر رمضان المبارك- وليس ذلك ببعيد أخيتي - أقسم لك أن طيفك لم يغب عني .. منذ تلك اللحظة. وأنا ألمحك بجانبي كنت أسمعك تؤمنين خلف الإمام ودموعك على خديك مراقة.. كنت يا أختاه أسمع صوت بكائك ونحيبك وأنت مع الإمام تدعين بأن يهلك الله من أراد بالإسلام والمسلمين سوءا..

وأنت مع الإمام تؤمنين خلفه بأن يهلك الله دعاة التبرج والسفور.. ويرد كيدهم في نحورهم.. ويكشف مخطاطاتهم.. أولئك الذين يريدون نزع حجابنا.. بأن يفضحهم ويخزيهم.. دعا عليهم ثلاثا وضج المسجد بالبكاء.. وأنت كذلك خلفه تؤمنين، نعم أنت يا صاحبة العباءة المتبرجة!!

أختاه أتكونين معهم؟! أتدعين على نفسك؟! أترضين بذلك؟!

حاشاك.. حاشك..

نعم رأيتك رافعة كفيك إلى السماء داعية عليهم وعلى من ساندهم وعاونهم.. ومع ذلك رأيت تينك الكفين تزينهما أكمام من الكلف والقيطان.. فما هذا يا أختاه؟! ضدان لا يجتمعان..

فهبي أخية هبي وأطلقيها صرخة مدوية إني إلى الله راجعة.. واستيقظي وارم بتلك العباءة المتبرجة ارم بها بعيداً.. واستبدليها بما هو خير لك دنيا وأخرى.. استبدليها بعباءة الحشمة والستر.. عباءة المسلمة الحقة.. التي رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا.. وبذلك أطاعت واعتصمت بالكتاب والسنة.. ووقفت في وجوه أعداء الإسلام عامة.. وأعداء الحجاب خاصة.. أرجو منك ذلك..

الكاتبة صبا بنت عبد الله الرس
مجلة الدعوة – العدد 1552 – 17ربيع الأول 1417 هـ – 1 أغسطس 1996م
 

ام الدنيا

عضو متميز
15 يوليو 2001
82
0
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

.. اخى (( المناجى ))

احييك تحية الاخت لاخيرها واشكرك على نشاطك المتواصل فى سبيل فائده عظمى لكل مرتادين هذا الصرح الكبير ..

اخى لا اخفيك سرا باننى من المعجبين بطروحاتك وقلمك الرنان وما يحمله بين طياته من كلام مفيد ونصائحه جيده تعم بها كل من له ارغبه فى الاستفاده ..

اخى جزاك الله الف خير فى كل ما تقدمه ..

اخى ارجوا ان تسمح لى بالمشاركه معك بموضوعك هذا الجيد والمفيد وما له من اصلاح وخاصة بما نحن فيه هذه الايمام من اطغاء وتهجم العولمه على الحجاب للمراءه الصالحه وكم من اناس عديمى الاحساس قد انقادوا وراء هذه العولمه الهوجاء التى غزانا بها الغرب العين ..

هذا رابط ارجوا ان ينال رضائك ورضاء الاعضاء فى مشاركتى فى هذا الموضوع ..
http://bafree.com/hisn/m/showthread.php?s=&postid=636#post636

مع تحيات اختكم ام الدنيا
 

فؤاد عبدالله الحمد

مشرف عام سابق
20 يوليو 2001
8,895
139
0
www.lifeplaning.com
أشكرك أختي أم الدنيا على هذا الشعور النبيل ... لقد زرت الرابط وأعجبت كثيراً بفكرك وغيرتك على بني جنسك ....أثابك الله وكثر الله من أمثالك .. وحفظك الله من كل مكروه والجميع انشاء الله...

الموضوع جدير بالمناقشة... تحياتي لك
 

ضياء

عُضْو شَرَفٍ
8 يوليو 2001
1,702
23
0
حكم لبس العباءة المطرزة

أُستفتي سماحة الشيخ ابن عثيمين "رحمه الله" عن حكم لبس العباءة التي في أطرافها أو أكمامها قيطان وغيره؟
فأجاب: محرم حيث انه يؤدي إلى الفتنة.
فيا أختي المسلمة, حكمي عقلك وفكرك وتمعني في لبسك للعباءة, فهل يعقل أن تستري الزينة بزينة أخرى ؟ وهل شرع الحجاب إلا لإخفاء تلك الزينة ؟! فلنكن على بينة من أمرنا ولنعلم أن أعداء الإسلام يحيكون ضدنا مؤامرة على الحجاب. فيا أيتها المسلمة! أنقذي نفسك, فإن متاع الدنيا قليل, والآخرة خير لمن اتقى, فلا تغتري بمالك ولا جمالك؛ فإن ذلك لا يغني عنك من الله شيئاً!! وإني أنذرك وأحذرك بأن النبي صلى الله عليه وسلم قد عرضت عليه النار ورأى أكثر أهلها النساء, وأنذرك بأن النبي صلى الله عليه وسلم قال في النساء وأنتِ إحداهن: "اتقوا الدنيا واتقوا النساء, فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء". وأنقذي نفسك من النار, واعلمي أنك أعجز من أن تطيقي عذاب النار؛ فإن الجبال لو سيرت في النار لذابت! فأين أنتِ من الجبال الراسيات والصم الشامخات؟ وأنقذي نفسك من النار, واستجيبي لمنادي الحق, واعلمي أن من ترك شيئاً لوجه الله عوضه الله خير منه, وأن الآخرة هي مسعانا وإن طالت الآمال في الدنيا, فماذا تريدين يا أخية من هذه العباءة المزركشة التي تشترينها وأنت توضعين في القبر في كفن من أرخص الأقمشة؛ فهل تنفعك هذه العباءة في ظلمة قبرك؟!!
فتذكري نفسك وأنت في هذا الموضع.
(الشييخ ابن عثيمين ـ فتاوي المرأة)

أخي الفاضل: المناجي .. أختي الفاضلة: أم الدنيا..
شكر خاص لطرحكم هذا الموضوع الحساس
تحياتي .. ضياء
 

الـفاهم

المشرف العام سابقا
12 سبتمبر 2001
50,657
6,077
113
46
قذارة واسمها مغاتير

بسم الله الرحمن الرحيم

اخوتي في الله ...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اشكركم كل الشكر على هذا الموضوع الرائع بل هو اروع من الرائع ...
اشكركم على كل كلمة كتبتوها في هذا الموضوع الحساس ...
اخوتي اسمحو لي بهذه المداخلة البسيطة راجياً من الله العلي القدير ان ينفع
بما نقول غنه على كل شيء قدير ...

أخوتي ...
لآاعلم من هذا اليهودي الكافر الذي اخترع هذه الموضه الخبيثة لبنات آدم ... فوالله انه لشيطان مارد على شكل انسان
تعمه القذارة وتفكيره كله تعفن ... همه الوحيد هو تدمير هذه المدرسة التي قد تخرجنا منها ولا زالت تخرج وستزال تخرج اجيال واجيال
فان افسدت هذه المدرسة فإن العالم كله سيفسد معها ...
اخوتي في الله ...
لا اعلم كيف ترظى من بداخلها ذرة من ايمان ان ترتدي مثل هذه القذارة على جسدها الذي قد كان طاهر ونجسته بهذه النجاسه التي لن تزول الى بتوبة نصوحاً ... كيف ترظى على نفسها بان تلبس مثل هذه العبائة الفاظة هذه العبائه القذرة التي تظهر ادق تفاصيل جسد المرأة ...
اخوتي في الله ...
لقد سمعت عن هذه العبائه الفاضحة الوقحة بكل معاني القذارة ... ولكن لم اصدق ما سمعت ...
ولم اصادف ان يومن من الأيام قد رأيتها ... الى قبل ليلتين ... فقد نزلت لسوق لحاجة ماسه توجب علي النزول الى هذا السوق
الذي كم كرهته وقد زاد كرهه في نفسي كثيراً حينما رأيت النساء ولا اعم ولكن اخص ...
يرتدين مثل هذه العبائة الوقحة ... والله العظيم انني لم استوعب الموقف ... لم تصدق عيناني ما رأت ... هل هذه هي العباءة الجديدة التي ادخلت علينا من قبل اليهود ... لا حول ولا قوة الى بالله
هل هذه التي قد ارتدتها المدرسة الكبيرة ... لم يخطر ببالي في يوم من الأيام انني ارى امرأة مسلمة تقول لا الاة الى الله وتشهد بأن محمد رسول الله ترتدي هذه العبائة القذرة ... هذه العبائه الشيطانيه ...
التي لم يخطر ببالي انها بهذه القذارة ... لقد رأيت امراة لا بل نساء يتمخطرن
ويفتخرن بهذه العبائة ...
شاهدت اشياءً كم تمنيت اني لا اراها في هذا البلد المتمسك بدين الله والمحافظ على الحجاب الشرعي ...
لقد اصبحن النساء وليس كلهن دميت تحركها اصابع يهوديه حاقده ...
تريد تدمير هذه المدرسة ...
اخوتي في الله ...
يشهد علي الله باني هربت من السوق كأنني هارب من النار ...
اسئل الله العلي القدير ان يحمينا ويحمي هذه المدرسة التي هي امي واخواتي ونساء المسلمين
من شر الأعداء هذا الشر الذي قد تغلغل بيننا الى من رحم ربي ...

اسئل الله ان يثبتنا على القول الثابت ويحمينا من كل سوء انه ولي ذلك ولقادر عليه ....

اخوتي انني متاسف على الأطاله ولكن هذا مما احسة بداخلي من الحمية التي قد ثارت وستبقى ثائرة
على بنات آدم وحواء ...

تقبلوا تحياتي واحترامي لكم جميعاً اخيكم الفاهم ...
 

عاشقة الحسين..

عضو متميز
22 أغسطس 2001
983
7
0
www.rafed.net
بارك الله فيك..

بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
أخي في الله: المناجي..
بارك الله فيك.. ووفقك إلى طاعته.. وجعل هذا في موازيين حسناتك..
أتمنى أن تقرأ الموضوع كل صاحبة عباءة متبرجة لتتعظ.. فالكلمات التي نقلتها توعظ كل ذي عقل واعي..
فشكرا لك..
 

فؤاد عبدالله الحمد

مشرف عام سابق
20 يوليو 2001
8,895
139
0
www.lifeplaning.com
أثابك الله يا أختي الفاضلة عاشقة الحسين ..... وجزاك الله خيراً على هذه الدعوة وإنشاء الله سوف أقرأه....

أشكرك مرة أخرى على تاوصلك.... ولك خالص تحياتي