وفي رياح الغربة

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


مسافر

عضو متميز
25 أغسطس 2001
76
1
0
:) وفي رياح الغربة
هاهي رياح الغربة ترسلك بعيدا حيث تنظر بعينيك فلا تجد الوطن ، فأنت الآن بعيد عن مدينتك وحيك وبيتك واخوانك وأحبابك ، وهاهي اللحظة التي تدير فيها ظهرك للوطن مودعا قد جاءت ، تخطو الخطوة وأختها على أرض لم يكن لك فيها ذكرى ولا تجارب ، دمعة أو فرحة ، أو حتى اشارة مرور في مدينتك تستوقفك مرارا وتكرارا، فاذا ما قلبت ناظريك يمنة ويسرة رأيت ثم رأيت جنة من جنان الله على الأرض الا أنها تخلو من لايمان ، كدميتك التي كانت تجلبها لك أمك حين كنت طفلا في يوم العيد ، الا أنها بلا روح ...
كل شيء هنا يضج بالغربة : السماء والأرض ، الصغير والكبير ، الفقير والغني ، الحي والميت .
مما علمتني اياه الحياةفي نسائم الغربة : أن الانسان حين يكون غريبا فريدا وحيدا يشعر شعور لا يخالطه أدنى شك أن الدنيا على سعتها باتت صغيرة جدا لكأنه يستطيع أن يضمها في كفة يده ، لا سعة المساحة والمسافة ، وانما سعة الشعور حين يشعر به من يحب على آلاف المسافات بعدا ، وأنه أيضا يبادله نفس الشعور ، فخطاب الروح من أقوى العرى وأوثقها ، وهذا من فيض رحمة الله على ابن آدم ، خاصة اذا كان له في الوطن حب وأشواق .. فما أجمل أن يكون هناك من ينتظر عودتك ..
ومما علمتني اياه الحياة : أن الزهرة في الغربة بستان تأمل وتفكر وتدبر في بديع صنع الباري ، فبها من الرقة ما يسع الجبال والسهول ، فيا عجبا لانسان لا يحمل في جنبيه ما تحمله الزهرة !!!
يا زهرة لم تزل ترضي بنضرتها
قلبي ولي عندها حب وتقدير
ومما علمتني اياه الحياة : أن قلب المؤمن كالمحيط ، يسع الناس كلهم من أحبه بصدق منهم أو من لم يحبه ، وأن عليه أن يصبر على ثقل حمولة بعضهم محتسبا الأجر عند العلي العظيم ...
ومما علمتني اياه الحياة : أن لا أعظم من ساعات السحر التي يشعر فيها الانسان أن الغربة عنده قد أصبحت وطنا في هذه اللحظات يصنع الانسان نفسه من جديد ، فيها تستغفر ربك ، وتجبر كسرك وتعود الى عهدك وصدقك ..
وأيضا مما علمتني اياه الحياة : أن العودة الى الوطن أشبه بعودة الروح الى الجسد، والشفاءالى الجسم المعلول ، والراحة عقب الجهد ، والسعادة بعد زوال العناء وذهاب الحزن ..
وختاما : أخي الحبيب ... أخي المسافر :
سافر اليوم أو غدا تنقل بين أرجاء الدنيا ، ولكن مهما كنت بعيدا فانك من الله قريب ....
عبرة :
رب عونا فلي فؤاد رقيق
يتناسى الآلام بالايمان
فاجمع الشمل ياالهي و
هب لي مخرجا طيبا من الأحزان

مع تحيات : مسافر الى الله
 

السائرة إلى الله

عضو متميز
14 يوليو 2001
78
1
0
جزاك الله خيرا

الأخ مسافر إلى الله .. موضوع رائع جدا جدا ، بارك الله فيكم .
 

عابر

عضو متميز
9 يوليو 2001
1,248
6
0
www.arank.com
أخي المسافر ..
موضوع جيد ولكن هل تعتقد أن غربتنا تكمن في حزم حقائبنا وتوديع الأهل والأحباب؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ألا يمكن أن نشعر بالغربة ونحن في أوطاننا ؟؟؟؟؟؟
ألا يمكن أن يكون ذلك بين من أحببناهم ؟؟؟؟؟
ألا يمكن أن يكون شعوري بالغربة أمام نفسي..؟؟
ألا يمكن أن أكون حاملة لديني في كفي وفي الكف الأخرى أحمل غربتي في يدي لأني أجهله ؟؟
قد عبرت تعبيراً رائعاً عن غربة السفر فهل يمكن أن تجيبني فيما نشعر به الآن من غربه ..
أخوك ..
عابر
 

مسافر

عضو متميز
25 أغسطس 2001
76
1
0
الغربة أنواع منوعة

:) أخي الكريم عابر: تحية طيبة وبعد ...
للغربة أنواع وأقسام عدة منها ماذكرت أخي الفاضل ، وما ذكرته - في الخاطرة -لايعدو أن يكون الا أحد هذه الأنماط ، وهو ليس أعظمها و لا أشدها على النفس ، وليست غربة السفر والابتعاد عن الوطن والأهل والأحباب ومعاهد الصبا الا مقدمة وعنوان لكل غربة يشتد فيها البعد عما هو قريب وحبيب للنفس ، وهذه الغربة أشبه ما تكون بتشبيه وتمثيل للناس عما سيكابدونه حين ينقلبون عن دار غير دارهم وسيتركون كل شيء ولن يصحبهم حينها الا : القلب السليم والعمل الصالح ،وأعظم شيء على قلب الانسان أن يكون غريبا عن الله عزوجل قريب مما سواه ،فالله المستعان ، وهو نعم المولى ونعم النصير ..
عبرة :
وغربة الموت أقسى ما نكابده
كم فرقت بيننا من غيرامهال

مع تحيات : مسافر الى الله
 

عابر

عضو متميز
9 يوليو 2001
1,248
6
0
www.arank.com
بارك الله فيك

أخي المسافر ..
جزاك الله خيراً على هذا الرد وفعلاً فأن غربتنا تكمن فينا وفي أنفسنا الحيرى ..
أخوك على الدرب ..
عابر
:D :D :D
 

محمد حمزة

مشرف عام سابق
28 سبتمبر 2004
5,698
164
0
40
ما هذا القلم العذب يا مسافر...

"ومما علمتني اياه الحياة : أن قلب المؤمن كالمحيط ، يسع الناس كلهم من أحبه بصدق منهم أو من لم يحبه ، وأن عليه أن يصبر على ثقل حمولة بعضهم محتسبا الأجر عند العلي العظيم ...
ومما علمتني اياه الحياة : أن لا أعظم من ساعات السحر التي يشعر فيها الانسان أن الغربة عنده قد أصبحت وطنا في هذه اللحظات يصنع الانسان نفسه من جديد ، فيها تستغفر ربك ، وتجبر كسرك وتعود الى عهدك وصدقك .."


سلمت الأنامل، وشكرا.. وعساك بخير...


محمد حمزة