هل نحن في حاجة لتغيير المناهج الدراسية ( كما يطلبون)

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


ابو امل

عُضْو شَرَفٍ
6 نوفمبر 2001
8,074
23
0
أبدأ هذا الموضوع بأسألة فقط ؟؟؟؟؟
هل نحن في حاجة الى تغيير مناهجنا الدراسية كما يطلب منا الغرب ؟
هل نحن في حاجة لتغييرها فعلا ؟
أم فقط نحن نحتاج الى تطبيق المناهج وتدريسها كما هي ؟
أم نحن في حاجة الى غرس تلك المناهج في أبناءنا وأن تكون واقع معاش في تصرفاتهم .


الى ماذا نحتاج في مدارسنا ومناهجنا ومدرسينا وفي الآباء أيضا حتى تكتمل العملية التربوية ؟

آمل من المختصين وغيرهم ممن لديه رأي في هذا الموضوع المهم جدا أن يناقشوا هذا الموضوع
وأنا ممن لديه رأي ولست من المختصين . انما أب مهتم جدا لمستقبل أبنائه وأجيال أمته ....

وسأكتب رأيي قريبا وقد يكون غير ذي بال
 

هديل

عضو متميز
30 أكتوبر 2001
1,398
2
0
www.alseraj.com
المناهج الحالية تحتاج تغييرا بل و الحذف احياناً
لكن الأهم هو التطبيق العملي للدروس وتغيير الاسلوب
في الشرح و التقديم
 

ابو امل

عُضْو شَرَفٍ
6 نوفمبر 2001
8,074
23
0
بسم الله الرحمن الرحيم

أريد أن أتكلم عن التربية والتعليم في عالمنا العربي والاسلامي وعن مناهجنا . من واقع أنني أب ومواطن

عربي مسلم ولست صاحب اختصاص رغم أني كنت في يوم من الأيام مدرس وعندما لم أحس بنفسي

الكفاءة الكافية تركت التدريس واتجهت للأعمال .

أنا ارى فعلا أننا في حاجة لتغيير مناهجنا ونظرتنا للتربية والتعليم ولكن ليس كما يريد الغرب من الغاء

لأوامر ونواهي ديننا الحنيف .

ولكن بالتالي تعليم الأجيال كيفية تطبيق الصفات الحسنة في الواقع وقبل كل شيء ايجاد مدارس تعليم

وتربية وتوجيه للآباء لأن الدراسات العلمية والبحوث أثبتت أن تأثير الأسرة والمجتمع على شخصية الفرد

بنسبة91% أما المدرسة فالنسبة فقط 9% اذا ان من الضروري ايجاد مدارس لتعليم الآباء وتوجيههم بالطرق

الصحيحة لتربية الأبناء وتعليمهم بغرس مضمون المناهج في الأبناء وكيفية تعليم الأبناء بالصح والخطأ

وكيفية غرس الصفات الحميدة لدي الأبناء ( اعطف .. اصدق.... وكن شجاعا في الحق .... تنازل عن

الباطل ... لا تهن الآخرين ... احترم الانسان .... واعط كل ذي حق حقه .. اعطف على الضعيف وكن معه ...

لاتتطاول على الآخرين ... ولا تتجرأ على الحق ... وتراجع عندما تكون خطأ .. وعندما تكون على صواب

لا تتراجع وكن صاحب موقف واحد ثابت )

نريد أن نحصن أولا مجتمعنا من الداخل ونكون رأي عام في المستقبل ضد كل باطل .

نحن نرى في مجتمعات أخرى ( وأنا هنا لا أمجدها) بأنه لو ظلم شخص أو اعتدي عليه فان ملايين البشر

منهم يكونون رأي عام ضاغط على الظالم أو المعتدي ويقفون حتى يزال ذلك الظلم عنه ( وهذا مما جاء به

ديننا الحنيف ولكننا تخلينا عن ذلك للآخرين والتزمنا بالقشور فقط)

فنحن ليس عندنا رأي عام والسبب تراثنا من التربية والتعليم الخاطىء . فنحن عندما نشاهد خطأ أو ظلم

في أي مكان أو في وسيلة اعلام فاننا فقط نتأسى على ذلك والجيد تسيل منه دمعه لا تعني شيئا ولا

تغني من جوع وعند انتهاء البث أو مرور أيام ( كأنه لم يحصل شيء ) نحن ننسى كثير وبسرعة

يا أهل المسؤلية : نحن نعلم أبنائنا الكذب والنفاق والحسد والجبن والتعدي والهرولة وراء الأشياء التافهة

التي لاتفيد وغيرها من الصفات السيئة نعلمهم قولا وندربهم عمليا .

اذا لابد من وجود مدارس للآباء ومناهج للآباء .

نعلمهم ليعلموا أجيالهم بأن الشجاعة ليست التعدي على الآخرين وانما الشجاعة عندما نقف ضد الباطل

ولا نتراجع عن ذلك .

نعلمهم الصدق في كل حال وليس نصدق عندما يكون الصدق في صالحنا ونكذب اذا لم يكن في صالحنا

لقد تم تلوين الكذب في حياتنا وحياة أولادنا الى عدت ألوان ( والكذب كذب) .

نعلمهم كيف نقف مع الضعيف في كل حال وليس ان كان لنا صالح ومقابل وقفنا وان لم يكن فلا .

نعلمهم أن لا ينافقوا ولا يخادعوا .

ان ديننا الحنيف أنتشر في أنحاء المعمورة بالمعاملة وليس بغيره .

آمل دراسة الموضوع من كل ذي اختصاص لست مختصا كما سبق وقلت انما أنا أب وأحاول جاهدا

زرع كل حسن في أولادي رغم وجود عكس ما أعلمه لهم في الشارع وفي المجتمع .



اذا ألسنا في حاجة ماسة لتغيير نظرتنا لنظامنا التعليمي والتربوي ككل ؟ ؟ ؟

هذا الموضوع يهم أبنائي وأبناؤك وشكرا لكل من يتداخل ويضيف شيئا ...
 

ابو امل

عُضْو شَرَفٍ
6 نوفمبر 2001
8,074
23
0
اين ذوي الاختصاص وذوي الآراء السديدة في هذا الموضوع المهم لي ولك ولأبنائي وأبنائك

ومستقبلي ومستقبلكم ومستقبل أمتنا ..

أم أننا راضين؟؟؟؟؟؟؟؟؟
 

الزيزفون

عضو متميز
14 يناير 2002
2,486
5
0
نعم .. وبكل تأكيد ..

بسم الله الرحمن الرحيم ..
إنني من أشد المؤيدين لتغيير المناهج الدراسية التي تدرس .. لماذا ؟؟
1- المواد الدينية هي من أهم ما يدرس .. بل إن المملكة تميزت عن غيرها من الدول العربية ولله الحمد في أنها تدرس المواد الدينية بتوسع .. لكن .. المواد ينقصها بعض الأمور الأساسية .. كما أن بعض المقررات تكون غير مناسبة للمرحلة التي تدرس فيها .. وعلى الرغم من كثرة الموضوعات الدينية والتي يستفيد الطلاب منها كثيرا .. إلا أننا نجد أن هناك موضوعات مهمة .. تتعلق بالطهارة أو ما شابه ذلك لا نجد الحديث عنها بتوسع في مناهجنا .. لكننا ندعو الله أن تستمر المملكة في المحافظة على المناهج الدينية المميزة .
2- مواد اللغة العربية :مادة الأدب تشبه التاريخ كثيرا .. خصوصا عندما تتناول العصور الأدبية وما شابه ذلك .. كما أن مواد اللغة العربية لا تساعد على تنمية المواهب الأدبية .. فمادة التعبير أو الانشاء تتناول موضوعات تعتمد على سرد موضوعات معينة دون إدخال أسلوب الخيال والابتكار .. كما أن المرء ينهي الثانوية العامة وهو لا يعرف ما هي بحور الشعر ولا كيف توزن القصيدة .. بل إن الكثيرين لا يعرفون حتى معنى الوزن أو القافية ..
3- مناهج الفيزياء والكيمياء .. تحتاج إلى المزيد من التجارب العلمية .. ومن المؤسف أن نجد بعض المدارس مزودة بأحدث المعامل دون استخدامها ..
4- منهج الرياضيات لا يوضح كيف نستفيد من المواد المدروسة في حياتنا العملية .. مثلا : حساب المثلثات .. إنه أسوأ ما ندرسه بل إن الكثيرين يعتبرون دراسته- ليس لها داع .. لكن في أحد الأفلام الأجنبية .. أظهروا كيفية الاستفادة من علم المثلثات ( وفي الحقيقة لم نفهم شيئا لأننا لم ندرس هذا العلم كما درسوه )
5- مناهجنا وطريقة الاختبارات والتدريس وكل شيء في مدارسنا .. لا يؤهل لدخول الجامعة ..
فأنا أتذكر أننا عندما كنا في أول حياتنا الجامعية .. فوجئنا بالدكاترة وهم يطالبوننا بنسيان كل ما درسناه لأنه مليء بالأخطاء .. واكتشفنا تناقض واضحا بين ما درسناه سابقا وما ندرسه حاليا ..
كما اننا تعودنا على أسلوب الحفظ ومن ثم افراغ المعلومات التي حفظناها يوم الاختبار ونسيانها نهائيا .. وهذا الأسلوب لا يصلح في الجامعة .. لأن اسئلة الاختبارات تحتاج إلى تفكير عميق .. واستنتاج واستنباط .. بالاضافة إلى ضرورة الاحتفاظ بالمعلومة طوال فترة الدراسة ..

وهناك الكثير .. لكننا نحمد الله على كل حال .. ( واعتذر عن الاطالة )
 

الدرة المصونة

عضو متميز
6 نوفمبر 2001
114
0
0
www.aljazeera.net
موضوع هام يستحق المشاركة

أخي أبو أمل و بعد التحية:-
أنا لست مختصة و لكن أردت أن أبدي رأيي في هذا الموضوع الهام الذي يستحق المشاركة , فأقول:
إن التعليم في دولنا الإسلامية يخضع تحت ضغوط مرسومة مسبقاً من ِقبَل أعداء الإسلام قبل أن يطالبنا الغرب حالياً بتغيير هذه المناهج و إن كان تركيزه في هذه المره و علانية على التعليم الديني.فلقد فرض علينا أعداء الإسلام حصاراً علمياً و ثقافياً, فجميعنا يعلم أهمية العلوم العملية و التطبيقية فهي روح العلم و سبب إزدهاره ، فالعلوم النظريه و حدها لا تكفي , و العلم من غير التطبيق و العمل هو علم ناقص,وللأسف أدرك ذلك أعداء الإسلام فحاولوا حرمان المسلمين من العلوم العملية, و حجبوها بأشكال متنوعة و سبل شتى, و منها ما يلي:

1- شغل أبناء المسلمين بالعلم النظرية البحته,البعيدة عن المجالات التطبيقية النافعه, المتصلة بالمنجزات العلمية ذات الأثر المادي, و المبتكرات الصناعية الحديثة, و ذلك بالإيعاز لأجرائهم أن يشحنوا المناهج الدراسية بالبحوث النظرية البحتة , لقتل طاقاتهم الفكرية بها, و صرفهم عن الأشياء العملية,والعلوم التى يمكن إستثمارها في التقدم الصناعي،وفي مسايرة منجزات العصر التى تتطور بسرعة فائقه.

2- شغل أبناء المسلمين بالفلسفات الفكرية المتناقضة المتعارضة,بغية قتل طاقاتهم الفكرية و الجسدية.

3- شغل أبناء المسلمين بحشد من التفاهات التعبيرية التى يسمونها أدباً,دون أن يكون لها ثمرة تربوية قويمة, أو خلقية كريمة,أو فكرية تضيف علماً,أو نفسية تنمي ذوقاً,أو تسمو بوجدان.

4- إدخال فنون التمثيل و الرقص و الغناء و التصوير و النحت في قائمة العلوم التى يتوقف ارتقاء الأمم و تقدمها عليها, و بغية إمتصاص طاقات المعرفة في هذه المجالات و صرفها عن العلوم العملية النافعة.

و بهذه الركامات غير المثمرة التى يملؤون بها فراغ طالبي المعارف و العلوم تتكون لديهم عقدة إستعلاء نفسي , يرافقها واقع جهل بكل العلوم العملية النافعة, التى ينحصر فيها تقدم الشعوب المتخلفة للأخذ باسباب المدنية المزدهرة المتطورة.

و للأسف إزداد التضييق حالياً على التعليم الديني , و لا ندري والله ما تخبئه لنا الأيام المقبلة ,و إني أدعوا الله أن يديم علينا نعمة الأمن و الإيمان و أن يثبت قلوبنا على دينه.
عموماً أخي أبوأمل كان تعليقي المطول هذا للاستشعاري بأهمية المسأله.
و أخيراً كتاب [ أجنحة المكر الثلاث ] لعبد الرحمن حسن الميداني , كتاب ينير الأبصار و العقول في كثير من القضايا الهامة و منها قضية التعليم.

و أخيراً أعذروني على تعليقي المطول هذا..
 

هديل

عضو متميز
30 أكتوبر 2001
1,398
2
0
www.alseraj.com
القصة التالية سمعتها من صديقة:
ونحن في حصة الفيزياء نحاول حل بعض المسائل ومعرفة الأبعاد المختلفة للدرس الجديد قالت المدرسة : ما تدرسونه الآن ليس صحيحاً فكله فرضيات قديمة و غير صحيحة
وكان ذلك بمثابة الصدمة القاسية على قلوب الطالبات كل هذا التعب و المعاناة من أجل فرضيات قديمة مشكوك صحتها ، :mad: :( :confused:
كانت تلك الحصص من اصعب اللحظات الدراسية
ولكن الحل ليس بأيدينا :mad: :mad: :mad:
 

ابو امل

عُضْو شَرَفٍ
6 نوفمبر 2001
8,074
23
0
هذي هي المشكلة أختي هديل
الواضح علينا نحن العرب أننا عشريين وأوفياء ولا نريد أن نغير أونبدل حتى ولو كان خطأ يعلمون أنهم يعلمون الخطأ ومع ذلك يستمرون ..