هل جربتم معي هذا ؟؟

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


عابر

عضو متميز
9 يوليو 2001
1,248
6
0
www.arank.com
هل جربتم معي هذا؟؟؟
خلال هذا الأسبوع حضرة محاضرة للداعية محمد السبيل فتكلم عن صفات عباد الرحمن وكان من بينها أن تكلم عن الآية التي يقول فبها المولى "وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هوناً وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاماً" فهل جربنا هذا معاً ؟؟؟
ربما تتساءلون عن هذا الذي ربما جربناه .. ألا وهو الإعراض عمن أساء إلينا ..هل جربنا معاً أن نقول للذي آذانا ..جزاك الله خيراً هل جربنا معاً أن لا نحمل هذا القلب فوق طاقته من خلال المشاكل مع من نحب فننسى الإساءة ونسامح من أخطأ في حقنا ؟؟
إخواني نمر كثيراً بأزمات مع من أحببناهم وقد لا حظت من خلال قسم الفضفضة أنها غالباً ما تكون حول إساءة من أحبونا فاذكرنا الشيخ الكريم أن من صفات عباد الرحمن مقابلة الإساءة بالإحسان والإعراض عمن أساء فينا وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم بما معناه إذا تقابل إثنان متخاصمان فيعرض هذا ويعرض ذاك وخيرهما من يبدأ بالسلام فهل جربنا أن نكون على الأقل ولو بجزء قليل أن نأخذ مثل صفاتهم ؟؟
أوجه كلامي هذا إلى كل من يقرأ رسالتي هذه إلى كل من أوذي من قبل صاحبه فأشد على يده وأقول له أبشر ولا تحزن فأنت لم تخسر شيئاً !! كيف ؟؟
لو أنك صادقت شخصاً واتخذته خلاً فآذاك بعد عشرة عمر أكيد ستتألم وستحزن وربما كرهت ذلك اليوم الذي تعرفت عليه وتمنيت أنك لم تراه .. إلى هنا واضح ؟؟
أما أنك لو أتخذت شخصاً خليلاً لك في اللـــــــــــه فإنه عندما يحث شيء بينكما ستحزن لا أقول لا ولكن سيكون لديك إيمان حقيقي بأنك لم تخسر شيء لأن كل ما قدمته له كان لله فتقول له إذهب رافقتك السلامة فحبي لك كان لله وليس فيك .. هل اتضحت الصورة الآن ؟؟
وأخص بكلامي هذا أخي الحبيب المسافر الذي لا حظت من مشاركاته أن يتجرع ألم الفراق ممن كانوا حوله وأحبهم من خلال مشاركاته التي يبعث بها تصبيراً لنفسه ..فأقول له على لسان أخ محب إن كان ما بين من تركوك لله فأنت لم تخسر الشيء لأنك مأجور على كل شيء قمت به من أجل من أحببتهم.. والخاسر في هذا كله هم..

للأخ المحروم أقول والذي أتمنى أن يغير هذا الإسم لأنه من اليوم وصاعداً لم يعد محروم بعد أن من الله عليه بالهداية فهو في نعمة والحمدلله أقول له إن أعرض صديقك الذي تحاول نصحة للعودة إلى طريق الحق فلا تحزن ووكل أمرك لله وادعوا له بالهداية وأخبره أن قلبك مفتوح له في أي وقت ..

وإلى كل من أحبهم في الله أقول فاندع قلوبنا تسع الدنيا ومافيها لأنها لا تساوي جناح بعوضه فكيف نهتم لأجلها .. وفقكم الله


أخوكم على الدرب
 
10 سبتمبر 2001
22
0
0
شكر وأضافة

جزاك الله خير يا أخ : عابر على هذا الموضوع الجميل ..

وأحب أن أضيضافة أضافة أسأل الله أنيفعني وأيالك بها ...

بمامعنى حديث رسول صلى الله علية وسلم قال يدخل عليكم رجل من أهل الجنة

فدخل عليهم ... وقالها مر أخرى الرسول صلى الله عليه وسلم ودخل نفس الرجال ... وأقالها في اليوم الثالث فدخل نفس الرجال .... فأرادى -والله أعلم - عبدالله بن عمر أن يعرف مايفعله هذا الرجل الذي قال عنه الرسول نه من أهل الجنة ... فذهب الى بيت هذا الرجل وأراد المبيت عنده ... فنام عنده ثلاث ليالي
ولم يرى منه كثرة في قراءة القران او قيام اليل .... فسأله عبدالله بن عمر ...

قال : قال رسول الله أنك من أهل الجنة فما رأيت عليك من كثرة قراة قران أو قيام أو صيام فماذا تفعل ؟؟؟

قال لا أخلد الى النوم قبل أن أسامح كل الناس ولا أضع في قلبي شيء على أحد أين كان .....))


ياأخي ياختي :

كيف نريد أن نرتقي بهذه الامه ونرفع راية الاسلام ونحنوا كل واحد منا يحمل غلاً على أخيه .... وأغلب هذه الاسباب تكون اسباب لاتكاد تذكر ....

ياخي العزيز أختي الغالية :

عهد نفسك من اليوم أن الاتحمل في قلبك غلاً على أحد ....

أخوكم ومحبكم
عماد عقل
 

مسافر

عضو متميز
25 أغسطس 2001
76
1
0
شكر وتقدير

:) :) أشكرك يا أخي العزيز عابر على ما خطت أناملك من كلمات في صفات عباد الرحمن التي ذكرها الشيخ السبيل - جزاه الله خيرا - وكم هو شعور جميل ورائع ذلك الشعور الذي يقبع في داخلك حين تبادل الاساءة بالاحسان قدر المستطاع محتسبا الأجر عند الله القوي العزيز الذي لا يضيع عنده شيء وان نساه الناس - الا من رحم ربي - وجحدوه ، كما أحب أن أنوه لك أخي العزيز أن ما أكتبه ليس تصبيرا لنفسي كما أسلفت الذكر ، بالاضافة الى أنني لست آخر ولا أول انسان يفجع بمن أحبهم بصدق وفي الله عزوجل لاشيء من حظوظ هذه الدنيا الدنية ، الا أن الألم لا يكون صادقا الاعندما يكون الحب صادقا ، والا ان لم نشعر بكل ما يحيط بنا من مختلف المشاعر لتساوت لدينا جميع المواقف التي تمر علينا في الحياة ، وفقدنا صدق الشعور وعذوبة الاحساس ، ختاما جزاك الله خيرا على كلماتك الجميلة والله أسأل أن يكون لك أجر الدلالة على الخير ، مصداقا لقول الحبيب - عليه الصلاة والسلام - " الدال على الخير كفاعله "..

عبرة :
أنا يا أخي أستعين بربي
في حياتي والله خير معين
كلما أرجفت صروف زماني
في فؤادي أمسكت حبل يقيني

مع تحيات : مسافر الى الله :) :)
 

عابر

عضو متميز
9 يوليو 2001
1,248
6
0
www.arank.com
بسم الله الرحمن الرحيم
أخي الحبيب مسافر .. شكراً على مداخلتك اللطيفة وعذراً ربما فسرت ما تكتبه على وجه غير صحيح ولكن هذا ما كانت توحيه كتاباتك الأخيرة إن كنت محقاً وإن إن لم أكن كذلك فالعذر منك وجميل أن يكون مازال في هذا العصر يحمل هذا اٌحساس الصدق وما رسالتي تلك إلا لأوصل معنى غاب عن
بعض الأحبة فأحببت التذكير ليس إلا وفقك الله أخي ويسر لك الخير حيثما كنت
.
أخي عماد عقل .. جزاك الله خيراً على ما قدمته تدعيماً وإيضاحاً لما كتبته سابقاً فبارك الله فيك وأتمنى أن يصل المعنى بعدما ما تم توضيحة بالطريقة التي اضحت الموضوع به .. فنحن أخوة ولن يسير المركب إلا وأيدينا يأيد بعض ..وفقك الله

أخوكم على الدرب
عابر
 

مرآة نفسي

عضو شرف
2 فبراير 2003
19,698
2,144
0
غيمة
موضوع إيماني جميل أخي عابر...أشكرك عليه..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لجنة التنقيب عن الذهب...