هل تعاني من الوسواس الشديد؟

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


ocd

عضو
6 سبتمبر 2001
16
0
0
www.geocities.com
هل أصابك أنت أو أحد أفراد عائلتك الوسواس الشديد؟ هل تتوضأ عدة مرات قبل أن تحس أنك قمت به على الطريقة الصحيحة؟ أو ربما تقضي الساعات في الحمام محاولا التأكد من مستوى الطهارة، هل تعقتد أنك لو لم تقم بطقوس معينة فلربما تتسبب في موت أحدهم أو في كارثة ما؟ هل توسوس لك نفسك بأبشع الوسواس؟ هل تسمع السباب والشتائم في رأسك طوال اليوم؟ أو ربما أنت من النوع الذي لابد أن يعد ويعد ويعد ليتأكد ، أو ربما تكرر قراءة القرآن في الصلاة حتى تضمن أنك قد قمت بقراءة السورة بالشكل الصحيح.

عادة الذين يشتكون من هذا الوسواس يعانون من الوحدة أو العزلة، يتخفون من الناس حتى لا يعتقد أحد أنهم مجانين (وهم ليسوا كذلك)، وربما تأثر عملهم من جراء الوساوس أو قد أثر الوسواس على حياتهم الاجتماعية، فأصبحت أسرة الموسوس متشابكة مع المريض بشكل يومي، حياتهم أصبحت أكثر تعقيدا بسبب الطقوس، وأصبحوا وكأن ليس لهم أي سيطرة على سلوكهم أو عاداتهم الشخصية.

أنت قد تعاني من مرض الوسواس القهري، لا، هذه الوساوس ليست من الجن، ولا علاقة لها بأي قوة خارقة، بل هو مرض أصله في المخ كما أثبتت البحوث العلمية، وأقول أنه ليس له أي علاقة بالجن لأنه لو كان كذلك لغادرت هذه الوساوس بمجرد الذكر، ولكن ربما كررت وكررت وكررت قراءة القرآن والدعاء ولكن لم تصل إلى نتيجة، وذلك لأن السبب هو التركيبة المضطربة في مقدمة المخ والتي تسببت في هذا المرض، فتتكرر وتتكرر عليك الوساوس رغما عنك، ولعل أغرب ما في هذا المرض هو أنه يدافع عن نفسه وكأن له عقل خاص به.

ولكن لا تيأس فالمرض يمكن علاجه، وقد عولج الكثير من هذا المرض اللعين، ورجعت حياتهم إليهم كما يجب أن تكون، فهي خالية من الوساوس والأفكار المتطفلة، بل وعادت إليهم صداقاتهم وأسرتهم وحياتهم.

تستطيع زيارة الموقع أدناه للمزيد من المعلومات
http://www.geocities.com/aocd2002/
 

فداء الحق

عضو متميز
25 يوليو 2001
1,138
16
0
موضوع مهم

شكرا لأنك أثرت هذا الموضوع

بداية موفقة

استمر ولا تبخل علينا بالمزيد
chirolp_nikori.gif


أختك فداء الحق
 

ocd

عضو
6 سبتمبر 2001
16
0
0
www.geocities.com
في الحقيقة لست متخصصا في هذا المجال، ولكن أصيب عدد لا بأس به من عائلتي بهذا المرض، وقد شفي الحميع والأخير في طريقه إلى الخط الأخير بالقرب من نهاية الوسواس، واكتشفت المعلومات الكثيرة حول الموضوع عن طريق الكتب التي قرأتها وعن طريق الإنترنت بالإضافة إلى شريط مسجل.

أصبحت لدي خلفية بسيطة ففكرت أن أصنع صفحة على الإنترنت تتكلم عنه، وسأطورها كلما سنح لي الوقت، ولكن أود لو أن المختصين يشاركونني في الصفحة.

ocd
 

أ.د. امل

مستشار نفسي واجتماعي
5 يوليو 2001
11,210
2,267
0
بداية جريئة جدا

حقا انها بداية جريئة

ثم جاءت نتيجة لتجربة وخبرة

كما انك ابدعت بها فلا تتردد

المتخصصون لم يكتبوا اكثر من ذلك

سر على هذا الدرب وستصل الى الشاطيء
 

ocd

عضو
6 سبتمبر 2001
16
0
0
www.geocities.com
قرأت لك موضوع حول قلع الشعر والمسمى بـ Tricotillomania ، ويعتبر هذا المرض نوع من أنواع الوسواس القهري كما أسماه الدكتور جيفري شواتز Jeffery Schwartz من جامعة UCLA, وفي علاج الدكتور الذي ذكرته على صفحة مرض الوسواس القهري يخبر الدكتور أن العلاج يمكنه أن يؤثر أيضا في قلع الشعر.

لذلك فإذا كانت لديك حالات من هذا النوع فأرجو أن تخبريهم عن الصفحة.

شكرا

http://www.geocities.com/aocd2002/
 

SUN

عضو جديد
12 سبتمبر 2001
2
0
0
احد افراد عائلتى كان يعانى من الوسواس القهري واستمر لديه
اكثر من ثلاث شهور استعمل بعض الادويه ولكن دون جدوى
وبعد ذلك ترك استعمالها وبدأ يكثر من قراءه القران واستطاع التغلب على
هذا المرض دون عقاقير ولله الحمد
 

ocd

عضو
6 سبتمبر 2001
16
0
0
www.geocities.com
الحمد الله على سلامته، ولكن أود أدعو هذا الشخص للتعرف على المرض بشكل أكبر، فصحيح أنه تغلب عليه، ولكن من المعروف أنه من الممكن أن يعود المرض إليه في وقت آخر في المستقبل، لذلك فالمعرفة العلمية تساعد على تجنب عودة المرض هذا مرة أخرى.

أقول ذلك لأن البعض يتغلب على المرض بالعلاج الروحي من خلال القرآن والدعاء، ولكنهم كانوا يعتقدون أن السبب في مرضهم هو الجن أو قوة خارقة، وعند زوال أعراض الوسواس القهري ينتابهم الاعتقاد أنهم تغلبوا على الجن المتلبس بهم، لذلك إذا عاد المرض مرة أخرى فسيعيدون ربط المرض بالجن مرة أخرى، وقد تكون حدة المرض أشد مما كان عليه، وربما يفقد الأمل في العلاج في المرة الثانية لأنه ربما يعتقد أن الجن الذي أصابه في المرة الثانية أكبر وأقوى ولا سبيل للهروب من تسلطه.

وأعتقد أن الكثيرين الذين يتجهون إلى العلاج بالسحر أو الشعوذة كان سببه اليأس من التدواي بالقرآن والدعاء، وأنا لا أقول أنه لا شفاء بتلك الأسباب، ولكن أمرنا الله أن نأخذ أيضا بالأسباب الأخرى كالعلم كما هو الحال في التداوي بالعقاقير وما أشبه مع الدعاء والطلب من الله أن يتمنن علينا بالشفاء.

OCD
http://www.geocities.com/aocd2002
 

أ.د. امل

مستشار نفسي واجتماعي
5 يوليو 2001
11,210
2,267
0
الى OCD

كان الاعتقاد السائد قديما حول هذا المرض أن الجن أو الشيطان يدخل جسم

المريض وبناءا على ذلك يعالجوه بالضرب لاخراج هذه الجن ويموت المريض احيانا من جراء ذلك الضرب

وبتقدم العلم ظهر أن سبب المرض هو عدم التوازن في المادة الكيماوية

الموجودة في المخ وبالعلاج النفسي وبالعقاقير يشفى المريض من ذلك المرض

سأنشر موضعا حول هذا المرض بالتفصيل في قسم اوجاع النفس فاقرأه بدقة

وزود المريض بتلك التوصيات

واتمنى له الشفاء العاجل
 

muslim-112

عضو
18 أبريل 2006
16
0
0
bafree.net
ocd قال:
هل أصابك أنت أو أحد أفراد عائلتك الوسواس الشديد؟ هل تتوضأ عدة مرات قبل أن تحس أنك قمت به على الطريقة الصحيحة؟ أو ربما تقضي الساعات في الحمام محاولا التأكد من مستوى الطهارة، هل تعقتد أنك لو لم تقم بطقوس معينة فلربما تتسبب في موت أحدهم أو في كارثة ما؟ هل توسوس لك نفسك بأبشع الوسواس؟ هل تسمع السباب والشتائم في رأسك طوال اليوم؟ أو ربما أنت من النوع الذي لابد أن يعد ويعد ويعد ليتأكد ، أو ربما تكرر قراءة القرآن في الصلاة حتى تضمن أنك قد قمت بقراءة السورة بالشكل الصحيح.

عادة الذين يشتكون من هذا الوسواس يعانون من الوحدة أو العزلة، يتخفون من الناس حتى لا يعتقد أحد أنهم مجانين (وهم ليسوا كذلك)، وربما تأثر عملهم من جراء الوساوس أو قد أثر الوسواس على حياتهم الاجتماعية، فأصبحت أسرة الموسوس متشابكة مع المريض بشكل يومي، حياتهم أصبحت أكثر تعقيدا بسبب الطقوس، وأصبحوا وكأن ليس لهم أي سيطرة على سلوكهم أو عاداتهم الشخصية.

أنت قد تعاني من مرض الوسواس القهري، لا، هذه الوساوس ليست من الجن، ولا علاقة لها بأي قوة خارقة، بل هو مرض أصله في المخ كما أثبتت البحوث العلمية، وأقول أنه ليس له أي علاقة بالجن لأنه لو كان كذلك لغادرت هذه الوساوس بمجرد الذكر، ولكن ربما كررت وكررت وكررت قراءة القرآن والدعاء ولكن لم تصل إلى نتيجة، وذلك لأن السبب هو التركيبة المضطربة في مقدمة المخ والتي تسببت في هذا المرض، فتتكرر وتتكرر عليك الوساوس رغما عنك، ولعل أغرب ما في هذا المرض هو أنه يدافع عن نفسه وكأن له عقل خاص به.

ولكن لا تيأس فالمرض يمكن علاجه، وقد عولج الكثير من هذا المرض اللعين، ورجعت حياتهم إليهم كما يجب أن تكون، فهي خالية من الوساوس والأفكار المتطفلة، بل وعادت إليهم صداقاتهم وأسرتهم وحياتهم.

تستطيع زيارة الموقع أدناه للمزيد من المعلومات
http://www.geocities.com/aocd2002/