هلك المتنطعون

الـفاهم

المشرف العام سابقا
12 سبتمبر 2001
50,664
6,102
0
45

بسم الله الرحمن الرحيم

إخوتي الأحبه ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


رحم الله صحابة وتابعين وتابعي تابعي رسول الله صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنهم وأرضاهم

من إتبعوا سنة الحبيب المصطفى

وساروا على نهجه

ووهبوا لنا الدين بصفاء ونقاء وخير وافر

بعد أن تعلموهـ من سيد خلق الله عليه أفضل الصلاة والسلام

لم يحرفوا فيه

ولم يتنطعوا فيه

بل كانوا خير من عاش بعد الحبيب المصطفى

ولكن مع الأسف الشديد

جاءت أجيال .. في هذا الزمان

جعلت من الدين الإسلامي شبحاً في أعين الآخرين

بل . وصل بهم الحال .. أن نفروا الناس من هذا الدين

فقد جاء عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

(( هلك المتنطعون قالها ثالثاً)) رواهـ مسلم ..


وإليكم بعض صفات المتنطعين في الدين .. وهم يحسبون أنهم على الطريق القويم .. ونسأل الله لهم الهدايه في الدارين ..




للعلماء في تفسير " التنطع " و " المتنطعين " عبارات كثيرة ، تتوافق ولا تتعارض ، وكلها تجتمع في معنى واحد ، يرجع إلى التكلف والتشدد فيما لا ينبغي وفي غير موضعه الصحيح. ومن هذه المعاني :
1- الغلو في العبادة والمعاملة ، بحيث يؤدي إلى المشقة الزائدة ، والشريعة لم تأمر إلا بما فيه يسر وسماحة ، ونهت عن التشدد في الدين ، وصور الغلو التي أحدثها الناس في الدين وعدها العلماء من التنطع لا تكاد تحصى بعدد .
يقول النووي في "شرح مسلم" (16/220) :
" أي : المتعمقون ، الغالون ، المجاوزون الحدود في أقوالهم وأفعالهم "
انتهى .
2- الابتداع في الدين ، بتحريم ما لم يحرمه الله ورسوله ، واستحداث صور من العبادات والإلزامات لم تكن على عهد النبي صلى الله عليه وسلم .
يقول شيخ الإسلام ابن تيمية – كما في "مجموع الفتاوى" (10/620) - :
" الرهبانيات والعبادات المبتدعة التي لم يشرعها الله ورسوله من جنس تحريمات المشركين وغيرهم ما أحل الله من الطيبات ، ومثل التعمق والتنطع الذي ذمه النبي صلى الله عليه وسلم حيث قال : ( هلك المتنطعون ) ، وقال : ( لو مد لي الشهر لواصلت وصالا يدع المتعمقون تعمقهم ) مثل الجوع أو العطش المفرط الذي يضر العقل والجسم ، ويمنع أداء واجبات أو مستحبات أنفع منه ، وكذلك الاحتفاء والعري والمشي الذي يضر الإنسان بلا فائدة ، مثل حديث أبي إسرائيل الذي نذر أن يصوم ، وأن يقوم قائما ولا يجلس ، ولا يستظل ، ولا يتكلم ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( مروه فليجلس ، وليستظل ، وليتكلم ، وليتم صومه ) رواه البخاري . وهذا باب واسع "
انتهى .
3- التقعر في الكلام ، والتشدق باللسان ، بتكلف الكلمات التي تميل قلوب الناس إليه ، حيث لا معنى ولا مضمون ، ولا فائدة ترجى من تشدقه وتقعره .
فقد أورد ابن أبي الدنيا هذا الحديث في رسالة " الغيبة والنميمة " في باب " ما جاء في ذم التقعر في الكلام " (ص/15) وروى فيه عَنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( إِنَّ أَخْوَفَ مَا أَخَافُ عَلَى أُمَّتِي كُلُّ مُنَافِقٍ عَلِيمِ اللِّسَانِ )
رواه أيضا أحمد في "المسند" (1/22) وحسنه محققو المسند .
وروى فيه أيضا قول عمر بن الخطاب رضي الله عنه : ( إن شقاشق الكلام من شقاشق الشيطان )
قال ابن الأثير في "النهاية" (5/164) :
" المُتَنَطِّعون : هم المُتعَمِّقون المُغالون في الكلام ، المتكلِّمون بأقْصَى حُلوقهم . مأخوذ من النِّطَع ، وهو الغارُ الأعْلى من الفَم ، ثم استُعْمِل في كل تَعَمُّق قولاً وفعلا " انتهى .
4- الخوض فيما لا يعني ، والسؤال عما لا ينبغي ، وتكلف البحث فيما لا يغني .
قال الخطابي :
" المتنطع : المتعمق في الشيء ، المتكلف للبحث عنه على مذاهب أهل الكلام الداخلين فيما لا يعنيهم ، الخائضين فيما لا تبلغه عقولهم "
انتهى . نقلا عن " عون المعبود " (12/235)
ويقول ابن رجب في "جامع العلوم والحكم" (ص/285) :
" المتنطع : هو المتعمق ، البحاث عما لا يعنيه ؛ فإن كثرة البحث والسؤال عن حكم ما لم يذكر في الواجبات ولا في المحرمات ، قد يوجب اعتقاد تحريمه ، أو إيجابه لمشابهته لبعض الواجبات أو المحرمات ، فقبول العافية فيه ، وترك البحث عنه والسؤال خير " انتهى بتصرف. ثم ذكر ابن رجب رحمه الله أمثلة لما ينبغي تجنب البحث فيه من تفاصيل أمور الغيب المجهولة والفروق الفقهية المتكلفة ، والتفريع على المسائل التي يندر وقوعها، ونحوها.
قال الشيخ ابن عثيمين في "شرح رياض الصالحين" (1/416-418) :
" كذلك أيضاً من التشديد في العبادة ، أن يشدد الإنسان على نفسه في الصلاة أو في الصوم أو في غير ذلك مما يسره الله عليه ، فإنه إذا شدد على نفسه فيما يسره الله فهو هالك .
ومن ذلك ما يفعله بعض المرضى - ولا سيما في رمضان - حين يكون الله قد أباح له الفطر وهو مريض ، ويحتاج إلي الأكل والشرب ، ولكنه يشدد على نفسه فيبقى صائماً ، فهذا أيضاً نقول إنه ينطبق عليه الحديث : هلك المتنطعون .
ومن ذلك ما يفعله بعض الطلبة المجتهدين في باب التوحيد ؛ حيث تجدهم إذا مرت بهم الآيات والأحاديث في صفات الرب عز وجل جعلوا ينقبون عنها ، ويسألون أسئلة ما كلفوا بها ، ولا درج عليها سلف الأمة من الصحابة والتابعين وأئمة الهدى من بعدهم ، فتجد الواحد ينقب عن أشياء ليست من الأمور التي كلف بها تنطعاً وتشدقاً ، فنحن نقول لهؤلاء : إن كان يسعكم ما وسع الصحابة رضي الله عنهم فأمسكوا ، وإن لم يسعكم فلا وسع الله عليكم ، وثقوا بأنكم ستقعون في شدة وفي حرج وفي قلق ...
ومن ذلك أيضاً ما يفعله بعض الطلبة من إدخال الاحتمالات العقلية في الدلائل اللفظية ؛ فتجده يقول : يحتمل كذا ويحتمل كذا ، حتى تضيع فائدة النص ، وحتى يبقى النص كله مرجوجاً لا يستفاد منه . هذا غلط . خذ بظاهر النصوص ودع عنك هذه الاحتمالات العقلية ، فإننا لو سلطنا الاحتمالات العقلية على الأدلة اللفظية في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ما بقى لنا حديث واحد أو آية واحدة يستدل بها الإنسان ، ولأورد عليها كل شيء ، وقد تكون هذه الأمور العقلية وهميات وخيالات من الشيطان ، يلقيها في قلب الإنسان حتى يزعزع عقيدته وإيمانه والعياذ بالله .
ومن ذلك أيضاً ما يفعله بعض المتشددين في الوضوء ، حيث تجده مثلاً يتوضأ ثلاثاً أو أربعاً أو خمساً أو سبعاً أو أكثر ، وهو في عافية من ذلك . أيضاً في الاغتسال من الجنابة ، تجده يتعب تعباً عظيماً عند الاغتسال ، في إدخال الماء في أذنيه ، وفي إدخال الماء في منخريه .
وكل هذا داخل في قول الرسول عليه الصلاة والسلام : ( هلك المتنطعون . هلك المتنطعون . هلك المتنطعون )
فكل من شدد على نفسه في أمر قد وسع الله له فيه فإنه يدخل في هذا الحديث " انتهى باختصار .
ثانيا :
أما الالتزام بشعائر الدين الظاهرة ، والمحافظة على حدود الله ، وامتثال أوامره ، فهذا من واجبات الدين ، وسبيل دخول جنة رب العالمين ، ولا يعدها مِن التنطع إلا مَن يريد التحلل من الشريعة ، والطعن في الأحكام الثابتة ؛ فإن التنطع المذموم هو خروج عن قانون الشريعة وآدابها ، فكيف يكون التزامها ، والتمسك بها ، والعض عليها بالنواجذ تنطعا ؟!!
والحَكَمُ الفصل في ذلك هو الأدلة من الكتاب والسنة ، فما جاءت به الأدلة الصحيحة الظاهرة بإيجاب شيء – كغطاء الوجه وإعفاء اللحية – ، أو تحريم شيء – كتحريم المعازف والاختلاط بالنساء ونحوه – فهذا لا يجوز وصفه بالتنطع والتشدد ، إذ يلزم منه اتهام النبي صلى الله عليه وسلم - الذي أمرنا بها - بأنه متنطع !! وحاشاه صلى الله عليه وسلم من ذلك.
أما ما لم تأت به النصوص ، وكان من أحد الأوجه الأربعة السابقة في تفسير التنطع ، فهذا هو ما ينبغي ذمه واجتنابه ، ولا يخلط بينه وبين أحكام الشريعة الظاهرة الثابتة .
ثالثا :
أما حديث عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ : ( مَا خُيِّرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَيْنَ أَمْرَيْنِ أَحَدُهُمَا أَيْسَرُ مِنْ الْآخَرِ إِلَّا اخْتَارَ أَيْسَرَهُمَا مَا لَمْ يَكُنْ إِثْمًا ، فَإِنْ كَانَ إِثْمًا كَانَ أَبْعَدَ النَّاسِ مِنْهُ ) رواه البخاري (3367) ومسلم (2327)

فلا يعني بوجه من الوجوه التخلي عن الشريعة ، والتقصير في الواجبات ، بل كان النبي صلى الله عليه وسلم أحرص الناس على تحقيق العبودية لله بجميع لوازمها ، ولكن المراد بقوله ( بين أمرين ) أي من أمور الدنيا التي ليس للشرع فيها أمر أو نهي ، أو من الأمور التي يسع فيها الاختيار من السنن والمستحبات ، أما إذا جاء التكليف بالوجوب أو التحريم فيجب الوقوف عنده من غير تعد ولا تقصير .
يقول الحافظ ابن حجر في "فتح الباري" (6/575) :
" قوله : ( بين أمرين ) أي : من أمور الدنيا ، يدل عليه قوله : ( ما لم يكن إثما ) ؛ لأن أمور الدين لا إثم فيها ، وقوله : ( ما لم يكن إثما ) أي : ما لم يكن الأسهل مقتضيا للإثم ، فإنه حينئذ يختار الأشد . وفي حديث أنس عند الطبراني في الأوسط : ( إلا اختار أيسرهما ما لم يكن لله فيه سخط ) " انتهى .
والله أعلم .



الإسلام سؤال وجواب
 

~ღ شــــــام ღ~

نائب مشرف عام سابق
7 مارس 2011
30,066
28,274
0
ღ الحصن ღ
جزاك الله خيرااا استاذ خالد ونفع بك
رائع بما تعنيه الكلمة

التقعر في الكلام ، والتشدق باللسان ، بتكلف الكلمات التي تميل قلوب الناس إليه ، حيث لا معنى ولا مضمون ، ولا فائدة ترجى من تشدقه وتقعره .
فقد أورد ابن أبي الدنيا هذا الحديث في رسالة " الغيبة والنميمة " في باب " ما جاء في ذم التقعر في الكلام " (ص/15) وروى فيه عَنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( إِنَّ أَخْوَفَ مَا أَخَافُ عَلَى أُمَّتِي كُلُّ مُنَافِقٍ عَلِيمِ اللِّسَانِ )



 

طائر الخرطوم

مشرف بوابة النفس المطمئنة
29 سبتمبر 2010
11,807
7,806
113
ندى الياسمين
www.bafree.net
موضوع قيم جدا ويشرح لنا كثير من المعاني الذي نحتاجها كثير

والإنسان دائما يجتهد ويخلص النية لله ويتبع ما جاء بالسنة
وكل مفيد ..والمؤمن يبحث عن كل خير إينما كان
وبعد ذلك يتوكل على الله ...والله يوفق الجميع


أنا مرات بتكلم مع ناس متشددين في الدين ويحرموا حاجات كثيرة
ويعاندوا ...حتى كنت بتكلم مع إنسان عنده بعض التشدد وقلت له
عندي كتاب جميل لأحد الغربيين مفيد جدا ...قال لي كتب مثل ذلك ماصاح
تقرأها


مرات بعض الناس يقولوا لا تسمع لهذا الداعي لانه بدون لحية
أو أخطاء في شيء بسيط ..يقولوا أترك علمه وأبعد منه ويشككوا في النوايا .
ومرات كثيرة الداعية
يكون على صح ولكن المتكلم هو بغير علمه ظن أن الداعي أخطاء, ويطلع في النت واليوتوب
ويتكلم عنه بكلام غير محترم ويبعد الناس منه


ويعجبني كثير الشيخ أبي إسحاق الحويني في تعامله وسعة صدره
وعلمه وتواضعه ..وإذا احد الدعاة أخطاء ..يتكلم بكل لين ويقول هذا الداعية
أخطاء في كذا واعتقد فهم خطاء ولخبط وهو أظنه لا يقصد لكن حبيت أبين يرد بكل لين ومحبة ويؤمن
بأن أي أنسان بيقع في الخطاء


أنا أنصح الكل أن يستمعوا للشيخ أبي أسحاق إن شاء الله
يستفيدوا منه كثير


دائما الإنسان في الدنيا بيتعلم وكل يوم يعرف أكثر

جزاك الله خيرا
 
التعديل الأخير:

وليد العمري

عضو متميز
16 يونيو 2009
22,058
6,521
0
من الفـرات الي النيــل
جزاك الله خيرا ونفع بك ورزقنا الله واياك الاخلاص في القول والعمل
 

zeezee

عُضْو شَرَفٍ
12 نوفمبر 2007
16,986
3,669
0
ღMekkah & Jeddahღ
تحية طيبة للجميع ولصاحب الطرح وبشدة

خالد

كتبت فأبدعت وان نقلت فقد أحسنت الاختيار واصبت وأوصلت ما كان يستحقه بعض البشر ويحتاجون للفت نظرهم له لأنهم في غفلة أو بمعنى أدق في عمىً عن الحق لأنهم يرون من حولهم شياطين وهم ملائكة ، ويرون من حولهم مذنبين وهم خالين ، ويرون من حولهم مسيئين وهم المصيبين وصلوا لمرحلة من الخداع في انفسهم نسأل الله السلامة منها لنا ولجميع المسلمين..
خدعوا بأنفسهم واصبحوا يرون أن الدين لديهم وليس لدى غيرهم ومن المفترض يكن لدى غيرهم بالقوة والإكراهـ والجبر حتى وأن شوهوا صورته أو خدشوا أسمى معانيه ..
اختلطت عليهم المفاهيم فاصبحوا يرون لغة التعامل مع البشر مثلها مثل لغة التعامل مع بعض البهائم ( بالسوط ) أكرمكم الله ... فان لم يسيروا بالطيب القوة ستكن مصيرهم !!!!!
اعتقد الدين بريء منهم ومن دعوتهم ،، ومثلهم والله الذي لا اله غيرهـ من المفترض لا يستخدمون أي وسيلة تقنية لبث دعوتهم المشوهه والإساءة لدين ولبس قناع الأيمان وفي الخفاء يستخدمون اقبح الأساليب وابشع الطرق للإساءة للغير ، وسوء الظن جزء لا يتجزء منهم ، واتهام الناس بالباطل غايتهم وجل اهتمامهم ، والتدخل فيما لا يعنيهم يشغل كل وقتهم ، والفتنة والغيبة تجري في عروقهم ، وتشويه صورة الدين بأفعالهم القبيحة كان من ابشع واقبح سلوكياتهم !!!!
بصدق بعد كل هذا أي دين سيرغبون الناس فيه ؟!
وأي دعوة ستجذب من حولهم لها ؟!
حتى من يرغب في سلك طريق الدين بأفعالهم سيرى البعد افضل لان هنالك الكثير مِن من ابتعدوا عن الدين لآ يملكون سوء الظن وهنالك الكثير لآ يقولون مالا يفعلون وهنالك الكثير لآ يرتدون الأقنعة وهنالك الكثير لآ يأذون الغير بأفعالهم ولا أقوالهم ....
سبحان الله حتى الكفرة نجد فيهم من تجرد من صفاتهم .... الله المستعان
عموماً مثلهم لن يجد أذن صاغية لما يقول ولن يجد من يستجيب لدعوتهم المشوهه ومن يجهل حقيقتهم سيعيها ذات يوم ولن يجدوا منه إلى ظهره ..!! ( ولن يؤزرهم في قباحة فعلهم الى من كان على شاكلتهم ) نسال الله السلامة

أبدعت يا خالد فلك كل الشكر والتقدير والامتنان
واسأل ربي أن يدخلك عالي الجنان انت وكل من تواجد هنا من الأخوة الطيبين

zeze

 

وروود الجنة

عضو متميز
3 نوفمبر 2010
15,366
15,241
0
الجنة
جزاك الله الجنة أخي خالد نقل موفق بإذن الله.
 
س

سُقيَا

ضيف
لكَ الشكر أخي خالد على هذا الإنتقاء ...

لنعرّف أن الدين الإسلامي دين يسر توسط يحب الوسطيّة في جميع الأمور ...

أسأل الله أن ينفع به الأمّـــــة ...

جعلكَ الله نبراساً للخير ...
 

الـفاهم

المشرف العام سابقا
12 سبتمبر 2001
50,664
6,102
0
45
موضوع قيم جدا ويشرح لنا كثير من المعاني الذي نحتاجها كثير

والإنسان دائما يجتهد ويخلص النية لله ويتبع ما جاء بالسنة
وكل مفيد ..والمؤمن يبحث عن كل خير إينما كان
وبعد ذلك يتوكل على الله ...والله يوفق الجميع


أنا مرات بتكلم مع ناس متشددين في الدين ويحرموا حاجات كثيرة
ويعاندوا ...حتى كنت بتكلم مع إنسان عنده بعض التشدد وقلت له
عندي كتاب جميل لأحد الغربيين مفيد جدا ...قال لي كتب مثل ذلك ماصاح
تقرأها


مرات بعض الناس يقولوا لا تسمع لهذا الداعي لانه بدون لحية
أو أخطاء في شيء بسيط ..يقولوا أترك علمه وأبعد منه ويشككوا في النوايا .
ومرات كثيرة الداعية
يكون على صح ولكن المتكلم هو بغير علمه ظن أن الداعي أخطاء, ويطلع في النت واليوتوب
ويتكلم عنه بكلام غير محترم ويبعد الناس منه


ويعجبني كثير الشيخ أبي إسحاق الحويني في تعامله وسعة صدره
وعلمه وتواضعه ..وإذا احد الدعاة أخطاء ..يتكلم بكل لين ويقول هذا الداعية
أخطاء في كذا واعتقد فهم خطاء ولخبط وهو أظنه لا يقصد لكن حبيت أبين يرد بكل لين ومحبة ويؤمن
بأن أي أنسان بيقع في الخطاء


أنا أنصح الكل أن يستمعوا للشيخ أبي أسحاق إن شاء الله
يستفيدوا منه كثير


دائما الإنسان في الدنيا بيتعلم وكل يوم يعرف أكثر

جزاك الله خيرا



اقول دائماً .. أنت رائع .. ايها الطائر المثقف


جميله هي ردودك ..

وتدخل القلب ويفهمها العقل



نعم .. هُناك البعض ممن يتشدد في الدين

بل يصل لمرحلة التنطع ..

وليته يقف عند هذا الحد

بل إنه يصل لمرحلة إخراج الآخرين وإبعادهم عن الدين ..


لماذا لا نقبل بالآخرين كيفما كانوا ؟!

وننصحهم باللين والكلمه الطيبه .!!

فإن إقتنعوا .. فهذا فضل من الله . وخيراً لهم ولنا بإنه الكريم .

وإن أصروا على ماهم عليه .. فهذا شأنهم .. ولن يضرونا بشيء ..


فِهم الدعوهـ .. والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .. لا يفقهه الا قليل ..


نسأل الله أن يفقهنا في دينه .. وسنة حبيبه المصطفى ..


تقديري لك ايها الجميل
 
  • Like
التفاعلات: المستغنيه بالله

الـفاهم

المشرف العام سابقا
12 سبتمبر 2001
50,664
6,102
0
45
تحية طيبة للجميع ولصاحب الطرح وبشدة

خالد

كتبت فأبدعت وان نقلت فقد أحسنت الاختيار واصبت وأوصلت ما كان يستحقه بعض البشر ويحتاجون للفت نظرهم له لأنهم في غفلة أو بمعنى أدق في عمىً عن الحق لأنهم يرون من حولهم شياطين وهم ملائكة ، ويرون من حولهم مذنبين وهم خالين ، ويرون من حولهم مسيئين وهم المصيبين وصلوا لمرحلة من الخداع في انفسهم نسأل الله السلامة منها لنا ولجميع المسلمين..
خدعوا بأنفسهم واصبحوا يرون أن الدين لديهم وليس لدى غيرهم ومن المفترض يكن لدى غيرهم بالقوة والإكراهـ والجبر حتى وأن شوهوا صورته أو خدشوا أسمى معانيه ..
اختلطت عليهم المفاهيم فاصبحوا يرون لغة التعامل مع البشر مثلها مثل لغة التعامل مع بعض البهائم ( بالسوط ) أكرمكم الله ... فان لم يسيروا بالطيب القوة ستكن مصيرهم !!!!!
اعتقد الدين بريء منهم ومن دعوتهم ،، ومثلهم والله الذي لا اله غيرهـ من المفترض لا يستخدمون أي وسيلة تقنية لبث دعوتهم المشوهه والإساءة لدين ولبس قناع الأيمان وفي الخفاء يستخدمون اقبح الأساليب وابشع الطرق للإساءة للغير ، وسوء الظن جزء لا يتجزء منهم ، واتهام الناس بالباطل غايتهم وجل اهتمامهم ، والتدخل فيما لا يعنيهم يشغل كل وقتهم ، والفتنة والغيبة تجري في عروقهم ، وتشويه صورة الدين بأفعالهم القبيحة كان من ابشع واقبح سلوكياتهم !!!!
بصدق بعد كل هذا أي دين سيرغبون الناس فيه ؟!
وأي دعوة ستجذب من حولهم لها ؟!
حتى من يرغب في سلك طريق الدين بأفعالهم سيرى البعد افضل لان هنالك الكثير مِن من ابتعدوا عن الدين لآ يملكون سوء الظن وهنالك الكثير لآ يقولون مالا يفعلون وهنالك الكثير لآ يرتدون الأقنعة وهنالك الكثير لآ يأذون الغير بأفعالهم ولا أقوالهم ....
سبحان الله حتى الكفرة نجد فيهم من تجرد من صفاتهم .... الله المستعان
عموماً مثلهم لن يجد أذن صاغية لما يقول ولن يجد من يستجيب لدعوتهم المشوهه ومن يجهل حقيقتهم سيعيها ذات يوم ولن يجدوا منه إلى ظهره ..!! ( ولن يؤزرهم في قباحة فعلهم الى من كان على شاكلتهم ) نسال الله السلامة

أبدعت يا خالد فلك كل الشكر والتقدير والامتنان
واسأل ربي أن يدخلك عالي الجنان انت وكل من تواجد هنا من الأخوة الطيبين

zeze




.. زيزي ..

إضافه مميزهـ ..

وكلمات جميله


اتمنى فعلاً أن يقتدي بها كل متنطع في الدين

متشدد في حدود الله

واهباً نفسه سلطان على الآخرين



تقديري لكِ
 

الـفاهم

المشرف العام سابقا
12 سبتمبر 2001
50,664
6,102
0
45
لكَ الشكر أخي خالد على هذا الإنتقاء ...

لنعرّف أن الدين الإسلامي دين يسر توسط يحب الوسطيّة في جميع الأمور ...

أسأل الله أن ينفع به الأمّـــــة ...

جعلكَ الله نبراساً للخير ...


صدقتي والله

دين الله وسنة نبيه المصطفى عليه الصلاة والسلام

دين الوسطيه

دين المحبه

دين القلوب النقية الطاهرهـ

دين إحسان الظن بالآخرين

دين التيسير لا التعسير



جميل وجودكِ دائماً


تقديري لكِ
 
س

سُقيَا

ضيف
يستحق التثيت فهو رااائع لعل الله ينفع به الأمّة ويردها رداً جميلاً ...لكَ أفضل الدعوات
 

المستغنيه بالله

عضو متميز
18 يناير 2011
7,232
6,004
0
حقيقة موضوع جميل
بارك الله فيكم ونفع
والله على الرغم من ضعف علمي وألتزامي بشرع الله بمايصلني من العلم وحبي للصالحين فوالله أني نفرت منهم والله بعد أن كنت أحبهم فوالله لو أرى أي شخص ملتزم أفر هاربة منه ولو أنهم ليسوا جميعا بنفس المستوى فمنهم الرحوم ذا الدين ومنهم المتوسط إلا أني نفرت منهم لتشدد بعضهم وإن كان تمسكي للدين فإنما لنفسي لله وليس لأحد من خلقه وإن أردت التفقه في الدين ماهو إلا للتوسط في ديني والتبصر بشرع ربي وإن كنت في عزلة عن خلقه فالله يغنيني عنهم وماأقول إلا حسبي الله ونعم الوكيل
جزاك الله خيرا أخي خالد وجعله في موازين حسناتك
 
  • Like
التفاعلات: الـفاهم

الـفاهم

المشرف العام سابقا
12 سبتمبر 2001
50,664
6,102
0
45
حقيقة موضوع جميل
بارك الله فيكم ونفع
والله على الرغم من ضعف علمي وألتزامي بشرع الله بمايصلني من العلم وحبي للصالحين فوالله أني نفرت منهم والله بعد أن كنت أحبهم فوالله لو أرى أي شخص ملتزم أفر هاربة منه ولو أنهم ليسوا جميعا بنفس المستوى فمنهم الرحوم ذا الدين ومنهم المتوسط إلا أني نفرت منهم لتشدد بعضهم وإن كان تمسكي للدين فإنما لنفسي لله وليس لأحد من خلقه وإن أردت التفقه في الدين ماهو إلا للتوسط في ديني والتبصر بشرع ربي وإن كنت في عزلة عن خلقه فالله يغنيني عنهم وماأقول إلا حسبي الله ونعم الوكيل
جزاك الله خيرا أخي خالد وجعله في موازين حسناتك

المستغنيه بالله

بارك الرحمن فيك وبارك منك

واحاطك بمن يخاف الله ويتقيه

ويملك القلب الرحوم الذي يحببك في الخير لا ينفرك منه


صدقتي والله ..

هناك البعض من المتشددين الذي يُبعدون المسلمين عن دين الله وسنة نبيه المصطفى عليه الصلاة والسلام

بتشددهم .. واسلوبهم الفج .. وعقلياتهم المنغلقه .. وسوء ضنهم بالآخرين ..


فجميل إبتعادكِ عنهم .. ولكن صدقيني ستجدين الإلتزام الحقيقي بعيداً عن هذهـ الفئه

فالخير باق في أمة محمد عليه وآله أفضل الصلاة والسلام إلى أن تقوم الساعه


تقديري لكِ
 
  • Like
التفاعلات: المستغنيه بالله