هذه هي العلاقة بين الدين وعلم النفس

تجربة اجتماعية

عضو متميز
12 نوفمبر 2020
215
47
28
علاقة الدين وعلم النفس علاقة وطيدة ..
لابد من طالب العلم الشرعي وعالم الشريعة أن يلم إلماماً جيداً وكافياً بعلم النفس ومستجداته، ويسبر أغواره (مثل موضوع المثلية الجنسية ، السبب البيولوجي للأمراض النفسية كالفصام والاكتئاب والوسواس القهري ، البعد الطبي للانتحار ، مبادئ الدعم الروحي )..
وبالمقابل لابد من عالم النفس والمعالج النفسي أن يلمَّ بكل الجوانب الدينية والثقافية المرتبطة بالاضطرابات النفسية (مثل مفهوم العين والحسد والسحر وتلبس الجان، أيضاً الحلال والحرام شرعاً، فقه الطهارة والصلاة )..
أنادي من هنا أن يدرس عالم الشريعة علم النفس العام الحديث دراسة معمّقة، ليستطيع التصدي لمهمة الإرشاد والنصح الديني*..
والعكس صحيح بالنسبة للأخصائي النفسي ..

*من الكتب التي يمكن البدء بها هي:

- كتاب المدخل الميسر إلى علم النفس العام، للدكتور مأمون مبيض
- لمحة موجزة عن تاريخ الطب النفسي في بلاد المسلمين، للدكتور طارق الحبيب
- العلاج النفسي والعلاج بالقرآن، للدكتور طارق الحبيب
- مفاهيم خاطئة عن الطب النفسي للدكتور طارق الحبيب
- الوسواس القهري بين الدين والطب النفسي، للدكتور وائل أبو هندي
 
  • Like
التفاعلات: الـولاء