هام جدا الرجاء من الجميع الاستجابه

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


RANA

عضو متميز
5 يوليو 2001
751
7
0
www.alateeg.com
Dear Editor,

I am deeply disappointed and offended by the National Post’s decision to publish the article “Montreal Web site used to recruit Islamic terrorists” by Stewart Bell, about the popular website Islamway.com.

Islamway is one of the largest Islamic educational websites available on the Internet, providing informational materials about the Muslim religion to any and all who are interested to learn.

The allegations of ‘terrorist’ recruitment are utterly shocking and constitute a distortion that must either be characterized, at best, as journalistically reckless or at worst, intentionally slanderous.

The post cited by the B’nai B’rith, and subsequently by Mr. Bell, apparently without any investigation of his own, was posted on an open discussion forum by a private individual, and can in no way be responsibly regarded as a reflection of Islamway itself, of its position, or its purpose.

The article accepts as fact the allegations of the B’nai B’rith, without a single statement from Islamway or its parent organization, Islamic Assembly of North America, and even links Islamway to the case of convicted terrorist Ahmed Ressam. This is absolutely unacceptably biased, if not outright bigoted, journalism, and I request that you print a retraction of the story and an apology, not only to Islamway, but to the Muslim community of Canada, who were made immediately suspect by Mr. Bell’s statement that Canada was becoming a base for terrorist activity because of its “diverse immigrant population and weak counter-terrorism laws.”

I expect better from a professional newspaper, and hope that you will live up to these expectations with a published apology and retraction.

Thank you

--------------------------------------------------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيد الحق أجمعين ثم أما بعد ..

إننا ندعو جميع إخواننا في هذه القائمة وإلى كل من يصله هذا الخطاب أن يتحرك للدفاع عن إذاعة طريق الإسلام بعد تعرضها لحملة إهانة كاذبة من قبل صحيفة كندية بعد قيام أحد أكبر المؤسسات الصهيونية في العالم بدفعها لذلك.

والمطلوب من الجميع هو كتابة رسالة اعتراض وطلب اعتذار رسمي من الجريدة ( مرفق أعلاه باللون الأزرق خطاب كل ما عليك هو القص واللزق) يكتب بصفحاتها وتكذيب ما كتبته عن الموقع وذلك من خلال :
الاتصال بهم هاتفيا على الرقم : 14163832300
إرسال فاكس للجريدة على هاتف : 14164422209
إرسال رسالة لرئيس تحرير الجريدة : [email protected]
إرسال رسالة لكاتب المقال وهو صحفي مشهور بالجريدة : [email protected]
تفاصيل الخبر :

فقد نشرت صحيفة "ناشونال بوست" الكندية ذائعة الصيت على صفحتها الإخبارية الأولى اليوم بموقعها على الإنترنت وفي الصفحة الرابعة من المطبوعة خبرا عن إذاعة طريق الإسلام، عنوانه هو :

موقع لتدريب الإرهابيين الإسلاميين
جماعات اللوبي اليهودية تطالب الحكومة الكندية بإغلاق الموقع


واتهمت الصحيفة إذاعة طريق الإسلام بالدعوة إلى التدرب في أفغانستان وذلك بغرض قتل الأمريكان واليهود، وقالت الجريدة أن جمعية بناي بريث (من أكبر الجمعيات اليهودية العالمية ) قد طالبت الحكومة الكندية بإغلاق موقع إذاعة طريق الإسلام باعتباره موقعا إرهابيا.

وصرح فرانك ديماند رئيس جمعية بناي بيرث التي تقوم بقيادة الحملة على الموقع للصحيفة الكندية قائلا: أنه من المخيف أن نجد موقعا ينطلق من كندا ويحث زواره على المشاركة في الجهاد !

المثير للعجب أن الجمعية الصهيونية لم تجد إلا البحث داخل محتويات ساحة الحوار الخاصة بالموقع والتي تحتوي أكثر من 28 ألف مقال كتبها أكثر من 4000 آلاف مشارك بالساحة من مختلف دول العالم وهي لا تعبر إلا عن رأي صاحبها ولا يتحمل الموقع أي مسؤولية عنها.

وقد اتصل بإدارة الموقع أحد مذيعي قناة تلفزيونية كندية شهيرة تبث برامجها من مونتريال بعد زيارته للموقع بناء على كلام الجريدة وقد عبر عن رغبته في مساعدة الموقع وذلك باستضافة أحد مسؤولي الموقع على القناة التلفزيونية لمواجهة أحد مسؤولي جمعية بناي بريث. ولكن المذيع اتصل بعد سويعات قليلة متراجعا عن عقد اللقاء بعد أن رفضت جمعية بناي بريث التعليق على الخبر. وقام المذيع بالاتصال بالشرطة الكندية التي أخبرته أن الإدعاء الموجه ضد إذاعة طريق الإسلام غير حقيقي والموقع غير واقع تحت أي مسؤولية قانونية لما يكتب بساحة الحوار الخاصة به.

الجدير بالذكر أن موقع إذاعة طريق الإسلام هو أفضل موقع إسلامي تبعا لتصنيف أليكسا العالمي ويزور الموقع يوميا أكثر من 34 ألف زائر ويوجد بقائمة البريد أكثر من خمسين ألف مشترك.

أخي الكريم .. الكثير من أعداء الإسلام يستغلون السلبية التي توجد كثيرا بين المسلمين تجاه قضاياهم وذلك لتشويه صورتهم .. فتحرك لنصرة إخوانك وشارك بإنكار المنكر قدر ما استطعت. ونرجو منكم جميعا إرسال الرسالة لجميع من تعرفون للمشاركة معنا.

جزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم