نوافــــــــــذ اجتمــــــــــاعية ( أزمة جيل ) ْْْْ

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


أمل القحطاني

عضو إيجابي أكثر نشاطا
22 مارس 2010
5,262
3,175
0
قلب زوجي



أزمة جيل

<< القدوة >>

أسـرتي الغالية أسـرة الحصن النفسي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كلنا نعلم أن القدوة ... كلمة قليلة الحرووف عظيمة المعنى

تحمل من القيم والأخلاق والسلوكيات الحميدة الكثير لو كانت قدوة حسنة ،،


ومن التدمير والفسـاد الكثير لو كانت قدوة سيئة


كلنا يبحث عن قـدوة طيبة يسترشد بها طريق حياته

ويقلّدها في المواقف المختلفة ، ويتعلم منها الدروس والعبر


وكما نعلم سويا أن فئة الفتيات والشباب أهم ما يملكه المجتمع

لذا قمت بمسح ميداني في أوساط هؤلاء لمعرفة قدواتهم من خلال بعض المدارس والمراكز التدريبية المختلفة ذات المشارب والخلفيات المتنوعة ... حاولت أن أرصد

كيف يفكرون وبمن يقتدون ؟

فكانت بعض الإجابات مؤلمة

فالغالبية كانت إجاباتهم : لا توجد قدوة لهم لأنهم لايجدون أحدا يمكن اعتباره قدوة ~~~

والبعض يأخذ قدوته من الأوساط الفنية والرياضية

وقلة يرون أن قدوتهم الحية آبائهم وأمهاتهم أوالعلماء والمربيون

لذا أحببت تسليط الضوء على هذه الأزمة الاجتماعية التي تدب في الأوساط المسلمة

والهدف من ذلك :


1- التوعية والتوجيه من خلال وسيلة من وسائل التقنية الحديثة ..
2- طرح أسباب المشكلة لايجاد حلول لها أو للحد منها ..
3- تبادل الخبرات والمعرفة خاصة وأن رواد المنتديات من ثقافات ومشارب مختلفة ..
4- تنشيط بوابة علم النفس الاجتماعي لأنها تخدم فئات مهمة جدا في المجتمعات المسلمة ...

فكرة الموضوع : سـوف نناقش سويا هذه القضية من خلال أربع محاور أساسية وهي

1- أنواع القدوة
2- دور الإعلام والأسرة والمدرسة والمسجد والشارع في تكوين القدوة
3- ماهي الأسباب في غياب القدوة ؟
4- مالذي نقدمه لآبنائنا وبناتنا ؟ وهل نحن قدوة صالحة لهم ؟

ولقد استعنت في موضوعي هـذا بعد الله جل وعلا بأستاذي المبدع والمتميز // أخصائي اجتماعي


الذي ساهم بشكل متميز بتسليط الضوء على أمور جوهرية سوف تتضح من خلال متابعتكم الطيبة ومشاركاتكم الفعّالة والمتميزة

في صفحات موضوعنا ....


للجميع جزيل الشكر والتقدير

إعداد وتقديم

أ/ أخصائي اجتماعي + أ/ أمل القحطاني







 

وليد العمري

عضو متميز
16 يونيو 2009
22,052
6,504
0
من الفـرات الي النيــل
تسجيل متابعه ...
وشكر وتقدير لمجهوداتكما الطيبه بارك الله فيكما
.
 

يقينى بالله

عُضْو شَرَفٍ
13 ديسمبر 2008
9,776
4,576
0
مصـــ ارض الحضارة ـــــر
تسجيل متابعة
شكرااا لكى اختى الغالية امل على الموضوع القيم الذى ساتابعة بانتظام ان شاء الله وقد اضيف علية من الارهاصات التى قدمها علم الاجتماع فى هذا الشان لانه تخصصى الذى اعتز به
مترقبين كل جديد نافع تقدمانه انت والاستاذ الفاضل اخصائى اجتماعى
لكم الشكر وجزاكم الله خيراا
فى رعاية وحفظ الله
 
التعديل الأخير:

وروود الجنة

عضو متميز
3 نوفمبر 2010
15,366
15,245
0
الجنة
موضوع جميل هادف،تسجيل متابعة خاصة بحضور أخي أخصائي إجتماعي
وما ستقدموه لنا من تفسير نفسي.
بارك الله فيكما وفي الجميع.
 

أمل القحطاني

عضو إيجابي أكثر نشاطا
22 مارس 2010
5,262
3,175
0
قلب زوجي



أحبتي في الله ،،

قبل الإشارة إلى أنواع القدوة .. نشير إلى معنى القدوة ومفهومها


فمعنى القدوة

جاء في المعجم الوسـيط

(( القدوة : يقال فلان قدوة إذا كان يقتدى به ،، ومنها قوله اقتدى به ، أي : فعل مثل فعله تشبها به ))

قال تعالى : (( لقد كان لكم في رسـول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا )) الأحزاب : 21

يقول القرطبي في تفسيرهـ : هو ما يتأسى به أي يعتزى به فيقتدى به في جميع أحواله


ولقد وضح علماء التربية الاسلامية معنى القدوة بأنها :

إحداث تغيير في سلوك الفرد في الاتجاه المرغوب فيه عن طريق القدوة الصالحة وذلك بأن يتخذ شخصا أو أكثر تحقق فيهم الصلاح ،ليتشبه بهم ويأخذ عنهم سلوكهم ..


ومن هنا يتضح أن هناك أنواع للقدوة

فهناك قدوة حسنة وبالمقابل هناك قدوة سيئة

وفي الواقع المعاصر تعددت القدوات وتباينت واختلفت

فهناك من يقتدي بالأنبياء والرسل أو العلماء ومنهم من يقتدي بالوالدين والمعلمين والمعلمات

وفئة تقتدي بأبطال التاريخ وهناك من يقتدي بالإعلاميين

وهناااك من يقتدي بالراقصات والمطربين

فالناس متنوعون ومختلفون فكل واحد يختار ما يناسبه

ولكن من المسؤول في تكوين قدوة الفرد ؟

فالقدوة يزرعها البيت والأسرة والمدرسة والشارع والمجتمع والإعلام ، فكلها وسائل التنشئة الاجتماعية التي توجه الفرد نحو اختيار القدوة

فمادور كل منها في تكوين القدوة ؟

تحيااتي للجميع

أ/ أمل القحطاني





 

المرفقات

  • قدوة.jpg
    قدوة.jpg
    1.6 KB · المشاهدات: 3

المستغنيه بالله

عضو متميز
18 يناير 2011
7,231
6,002
0
جزاكم الله خيرا موضوع قيم

جعله الله في موازين حسناتكم

متابعه بارك الله فيكم
 

أمل القحطاني

عضو إيجابي أكثر نشاطا
22 مارس 2010
5,262
3,175
0
قلب زوجي
للجميع جزيل الشكر والتقدير على المرور الكريم والرد الطيب الحسن

رعاكم الله وسدد خطاكم

أختكم / أمل القحطاني
 

أحمد البدوي

عضو متميز
14 ديسمبر 2010
346
144
0
بلاد الله
جزاكم الله خيرا

قلمين بارزين

امل مبدعة الحصن / والمستشار المتميز


اما بخصوص دور كل من الاسرة والمنزل والمدرسة والمجتمع والاعلام في تكوين القدوة

سوف اشير لها لاحقا لي عودة ---
 

~ღ شــــــام ღ~

نائب مشرف عام سابق
7 مارس 2011
30,034
28,262
0
ღ الحصن ღ
يبدو اننا امام موضوع مميز وبه الكثير مما يستحق المتابعة

الف شكر لقلمين مميزين
امل والاستاذ اخصائي

جزاكم الله خيرااا وان شاء الله لي عودة للاستزادة
 

أحمد البدوي

عضو متميز
14 ديسمبر 2010
346
144
0
بلاد الله
القدوة توفر ع الانسان كثيرا من الوقت والجهد في تعلم السلوك
لذا يجب ان تكون الام قدوة لابنتها في البيت ، والاب قدوة لاولاده فاذا غابت القدوة
من البيت
فسيتم البحث عنها في اماكن اخرى كالمدرسة او المسجد او ربما من خلال وسائل الاعلام

لذا يقال : ان من يسن القانون لابد ان يلتزم بالقانون حتى يكون قدوة حسنة للشباب
فالقدوة تأتي من الكبار من صانعي القرار ومن المشرفين على التربية والتعليم ---
 

أ.شوان حسن

عضو متميز
14 مايو 2010
2,668
1,727
0
DOTS%2520happy%2520family%2520cartoon.gif





دورالأسرة :

سأستهل أولى مباحثنا في تسليط الضوء على دورالأسرة كاولى الحاضنات التي ينطلق منها الفرد في حياته ،عرف أوجبرن الأسرة بقوله إنها: "رابطة اجتماعية من وزج وزوجه مع أطفال أوبدون أطفال، أو من زوج بمفرده مع أطفال أو زوجة بمفردها مع أطفال" ويعرف (بوجاردوس) الأسرة بأنها: "جماعة اجتماعية صغيرة تتكون عادة من الأب والأم وواحد أوأكثر من الأطفال، يتبادلون الحب ويتقاسمون المسؤولية وتقوم بتربية الأطفال، حتى تمكنهم من القيام بتوجيههم وضبطهم، ليصبحوا أشخاصاً يتصرفون بطريقة اجتماعية". فالأسرة هي الشرنقة التي يترعرع الفرد ويتفاعل في روابطها وينشأ تحت ظلها ويرتشف من عاداتها وطبائع أفرادها لتكون فيما بعد عادات تربوية ويستلهم مفاهيمه ليكون فيما بعد شخصيته . إذ إنها اللبنة الأولى لقواعد المجتمع وعدّها الباحثون وعلماء الأجتماع ب "المؤسسة التربوية والأجتماعية الاولى " التي يتخرج منها الفرد كمرحلة أولية من أحد مراحل حياته التي هي عبارة عن سلسلة من التأثيرات الأجتماعية والنفسية والثقافية ..الخ تؤدي دورآ واحدآ عليه ألا وهي : "صقل شخصية الفرد" من خلال التلقي من مشارب التلقي المختلفة وأهمها مانحن بصدده وهي الأسرة.

يتكون الأسرة من الأب الذي يترأس هرم العائلة بمعاونة الأم العنصر الثاني الأهم والذي لها الدورالأكبرفي إتمام العملية البنائية الشاملة من كل النواحي : -التربوية -الأجتماعية –النفسية-الثقافية كمنظومة ثنائية القطب تهدف تربية وتوعية وتوجيه الأطفال توجيهآ تربويآ وإجتماعيآ يوافق مبادىء ديننا الحنيف ويواءم مع البيئة التي يترعرعون فيها.

من هنا يظهر تأثيرالوالد وسلوكياته داخل نطاق الأسرة وخارجها بإعتباره أولى عناصر قدوته الذي يستلهم منه أولى سلوكياته وطبائعه التربوية. فالتأثيرالمزدوج على شخصية الطفل يتم من خلال عاملين رئيسين هي :


أ‌- التربية والتوجيه من خلال النشاط الأسري المنظم الذي يديره الأب والأم .

ب‌- السلوكيات والتصرفات الذي يبديها الطرفان "الأب والأم" أمام ناظري الأطفال ، وهنا يبدأ سلسة التأثيرات السلوكية المتتابعة على شخصية الطفل ، فالطفل ينفذو يتأهب لتلقي التربية الصحيحة من خلال المتابعة السلوكية لسلوك وطباع والديه التي ستؤهله أولا الامرليتلقى عناصرالتربية تباعآ.

يبدأ التأسي بسلوك الوالدين والأقتداء بهم بعد السنة الثانية وبعض العلماء "كألفرد أدلر" يؤكدون على أن السنوات الخمس الأولى هي من السنوات الهامة جدآ على تكوين القواعد الأولى لنفسية الطفل.

وأما لو كان الطفل منتمي لأسرة مفككة الوالد متهرب من مسؤلياته والوالدة لاتأبه ولاتتابع مايجري في الداخل غيرملتزمة بواجباتها ستكون النتيجة وبلاشك ولايختلف عليها الأثنان الاوهي : التفكك والضياع والشرود والانحلال والبحث عن رموزأخرى أقرب لتصورتها المتفككة لتتأسى وتقتدي بها ..

لاشك في أن تعلق عينة صغيرة من الجيل الجديد ببعض الرموزالتي لاتمثل سوى صرخة موضة وقتية كمغني الراب أو بعض الفنانين التي تصل تعلقهم وتمسكهم درجة التعصب وتقمص الشخصية بكل تفاصيلها الدقيقة ، وإشارة للأستبيان الذي قامت بها أختنا الفاضلة الاستاذة أمل مع فئات عمرية ومشارب ثقافية مختلفة أظهرت خطورانحدارمفهوم القدوة التي عدها البعض غيرموجودة أو أمرمن التراث القديم ..!!.


بقلم شوان حسن

أخصائي إجتماعي


 
التعديل الأخير:

شموخ انثى

عضو متميز
16 يوليو 2008
2,160
237
0
ارض الله الواسعه
الله يصبحكم بالخير

فكرة الموضوع مفيده

لي عوذة لقراء الموضوع من البداية:redface:

متابعه
 

كلمة مقنعة

عضو متميز
13 سبتمبر 2008
2,540
186
0
بلاد الحب والأمان
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولا أشكركم لدعوتي لمثل هذه المنابر العظيمة حيث الرقي الدائم والذي اعتدت عليه من هذا الصرح العظيم وأعضاؤه النشطين
الموضوع هذا يشغنلي لسببين وسأشارك فيه لهذين السببين
أولا / أنا شابه وأريد أيضا قدوة لكي تشدني للأمام حينما أخئ وتثبتني حينما أصيب وتدعمني
ثانيا لأنني شخصيا قبل الوظيفة أحتاج لكي أكون وأتعلم كيف أن أصنع الخير
جميعا يعلم أن لنا في رسول الله قدوة حسنة ولكننا لسنا جميعا نعلم من هو رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أصحابه فنحتاج أمران أولهما أن نتعرف عليه صلى الله عليه وسلم والثاني أن نتعايش ونتصل بمن يتأسى به صلى الله عليه وسلم
أختي القدوة اليوم بما أنني أشعر بها كهذا وبل أجدها في ميدان عملي مفقودة فأنا معلمة مهما كان تخصصي فأنا مربية بالمقام الأول فالعلم يربي ويهذب الأخلاق وليس معلومات نصبها فلن تشربها تلك العقول ولن نرتقي فلو فصلنا شخصياتنا عن العلم
لدي رأي في مسألة القدوة فأنا أراها اليوم في كتاب قيم وأجدها في محاضرة لبقة وأتعايش فيها مع شخص له الثقة بنفسه ومحصن بمعلومات وليس روحه خواء
القدوة وجدتها عن د طالبات المرحلة الثانوية = صفر هم يأخحذون الفنانين واللاعبين كمن ينظر للنجوم ولا ولن يستطيع أن يصل لها ولا يرد أن يحلق في سماءها فهى نجم فقط
ينجذبون بشدة لمعلمة يجدونها تنسجم في شكلها مع ثقافة مع علم
فعند جيل اليوم إلا من رحم ربي هناك قدوات متشددة يحبونها ولكن يخشوا من اتباعها لأنها قلة والناس تحب الكثرة وما زالوا صغارا لا يعرفون بأن الخبث في الحياة قد كثر
الجيل ضائع في أفكاره ولديه بذور طيبة يتعطشون للرقي ويمدوا أيديهم فلا يجدوا إلا القليل ممن يأخذ أيديهم من الظلمات للنور وجزء آخر يخبطهم وهناك من لا يسأل
فهل أصبحت الحياة عبثا لا أهمية لها وأن قدسية تلك الروح التي خلقها الله
 

د. عبدالله حسين النجار

مستشار نفسي تربوي
8 يونيو 2003
942
186
0
فلسطيني
لكم التحايا...وكل الشكر لكل من يساعد في البناء والتطوير واخص الاخصائي الاجتماعي والاستاذة امل وكل من يقدم فكرة ...او يساعد في تطوير الفكرة
المواضيع الاجتماعية فعليا تحتاج الى تامل ووقوف وتمعن ...خصوصا لما يجري بالوطن العربي عموما ...وانهيار فكرة (القائد هو القدوة بانهيار الانظمة )
وان بدانا بالاسرة ...فالاب اصبح ليس الانموذج للاقتداء ...وكذلك الوالدة وقد يعود ذلك لانشغالهم بتوفير الاقتصاد المنزلي ...وعندها يبحث الابناء --كل بطريقته عن قدوة فيتقمص شخصيات رياضية او اعلامية او غيرها --ويتمثل سلوكهم ...وتحدث فجوة السلوك بين انماط السلوك الاجتماعي العربي وما يقتدى به
اما الاعلام العربي ....فكم نثق به ....وكم نستمع له عندما نريد ان نتابع الاحداث المحلية او العربية او الاقليمية ؟؟؟؟
تغير الاهتمامات وانشغال الاهل ...وعدم صدق الاعلام جعلت الكل يبحث عن قدوته بطريقته ...مع التركيز ___انهم عندما يبحثون عن القدوة فان قسم كبير لالالا يضع الدين نبراسا ولا يراجع التاريخ ليعرف انه من عهد الرسول الاكرم عليه الصلاة والسلام الى عمر المختار ...توجد قدوات يفتخر بها
عذرا قد تكون الافكار غير مترابطة وذلك لاني اكتب مباشرة قبل صلاة الجمعة...ولكني معكم في التمنية والتطوير والتغيير لما فيه المصلحة للجميع
 

أمل القحطاني

عضو إيجابي أكثر نشاطا
22 مارس 2010
5,262
3,175
0
قلب زوجي

 1671

شكرا لكم جميعا إضافات جميلة ومرور عطر

وحضور نعتز به ونفخر

لكم مني جزيل الشكر وصادق الود

أختكم / أمل

 

فادي اسماعيل

عضو ايجابي
14 فبراير 2009
7,246
4,565
0
38
قطاع غزة
بعد التحيه ,,,

انحدار مفهوم القدوة الحسنه والايجابيه عندنا بالعالم العربي وبدول العالم الثالث لاختلاف افكارنا واهتمامتنا والتطور التكنولوجي الغير مراقب وهروب الاب والام اولا عن مسؤاليتهم ومن ثم المدرسه ومن ثم المجتمع ومشاهدة انحلال كامل على كل المستويات .... بالاساس في كل ذلك..... النشئه الاجتماعيه التى ينشئ عليها الطفل هي عمود الاساس الاول في تكوين القدوة لديه ومن ثم بناء السلوك على ذلك .... مع تطور الاجيال ودخولنا فى عالم العولمه ومحاولتنا الاقتباس اللامتناهي من الغرب اثر علينا في البنيه الاجتماعيه ...

الوالدين هم الركن الاول في تاسيس وغرس مفهوم القدوة عند طفلهم الذي سينشأ ليصبح فتى ومن ثم شاب وتكون افكاره تطورت معه مع تتطوره في مراحل العمر فالاب عندما يغرس عند طفله كل شيء طيب ومرغوب فيه من افكار ويعززها بسلوك فالتاكيد سيكون ذلك الاب قدوة حسنه عند ولده ... اما اذا كان الاب يزرع افكار طيبه وجيده وايجابيه في عقل ذلك الطفل ويقابلها بسلوكيات معاكسه لتلك الافكار فالتاكيد سيدخل الطفل في صراع في ذلك لان الطفل يتعلم بسره ويحب ان يقلد ولان القدوة اقتداء وتقليد ففي النهايه سيظهر عدم حقيقه ذلك القدوة مما سيؤدي للبحث عن قدوة اخرى وعندما يكون الطفل ارض خصبه لزراعه افكار وسلوكيات اخرى سيتقبلها ذلك الطفل ....

للمدرس دور عظيم فانه يكون قدوة حسنه ايجابيه للطفل بس مع هذه الايام المعلم لا يهمه ان يكون قدوة او غير ذلك فهو يعطي حصصه لكي يحصل على راتبه اخر الشهر وانتهى ..... اصبح فارغ المضمون في الوقت الذي يجب ان يكون من اصحاب الرسائل الساميه فى الحياه فهو يبنى اجيال ... طبعا مو الكل الا من رحم ربي ...

الاعلام العربي الفارغ المضمون فاصبحت قنواتنا للغناء والافلام والاخبار الكاذبه وكلها بدخل الطفل الى حاله الصراع اللى ذكرتها مما يؤدي انه يكون فكره ارض خصبه لارهاب ممكن يحتويه او لمجرمين ممكن يحتواه او ماشابه..


للنقاش بقيه استاذه .... شكرا لكي على هذه الحوارات الراقيه .....

 

طائر الخرطوم

مشرف بوابة النفس المطمئنة
29 سبتمبر 2010
11,954
7,883
113
ندى الياسمين
www.bafree.net
أحييكم على التذكرة والطرح المفيد والتوضيح
بموضوع القدوة (أسوة‏)
لقد وفيتم..وأنا لكم من الشاكرين
 

الفارسة رعبوبة

عضو متميز
14 فبراير 2010
4,918
1,235
0
مملكة الانسانية
الاسرة لها دور هام وبالغ في تنشئة الناشئة وتربيتهم وتكوين القدوة الصالحة لهم

لذا اصبح لابد من ضروريات الخدمة الاجتماعية الاهتمام بالنواة الاساسية وهي الاسرة

فلابد من تنشئة المرأة تنشئة سليمة

فـ

الأم مدرسة إذا اعددتها
اعددت شعب طيب الاعراق

وكذلك لابد من تأهيل الشباب لتحمل المسؤولية وليكونوا رجال صالحين وآباء كرام يحتذى بهم

وينشأ ناشيء الفتيان منا
على ما كان عوده أبوه

فالأم والأب هم القدوة الاولى للابن والابنة منذ ان يدرك الاطفال ذلك

وان المحاكاة في الكلام والمشي واللباس لهو دليل على انهم كذلك


فاذا فقد الابناء هذا النموذج الحسن من القدوة في احضان الام والاب

فهم ما يلبثون للبحث عن نماذج تروق لهم وتناسب امزجتهم واهوائهم ربما تؤدي الى جنوحهم وانحرافهم

ووقوعهم في وحل الجرائم


لذا من وجهت نظري القاصرة لابد من الاهتمام بالاسرة وعمل برامج توعوية لها وتدريبية وتأهيل الفتيات والشباب لزواج وتحمل المسؤولية

والمساهمة في الحد من الخلافات الزوجية وتقديم التنازلات من اجل الابناء الذين هم ثروة الامة وحصادها


الموضوع مميز جدا والله ومهم وليس فقط يختص بعلم الاجتماع بل يشمل فروع عديدة من العلوم والتخصصات


شكرا شكرا شكرا عليه

جدا عجبني

شكرا استاذ شوان وشكرا خالتو امل