نجوى السماء

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


إنسان

مشرف عام سابق
27 يوليو 2001
2,844
41
0
www.bafree.net
يارب لطفك بي فانك عالم @ ما بي ، وعلمك فوق كل خطاب

أنا ما لجأت لغير بابك ضارعا @ لكن سلكت مسالك الاسباب

فامنن على خطوي بهديك أنه @ نوري ، اذا ظلـُمت على درابي

يا رب الحفت الرجاء وما به @ عيب ، بباب الواحد الوهَاب

ورغبت عن ابواب خلقك ، راغبا ً @ في مَنْ يفيض ندى على الأبواب

ياربَ مَنْ لبس الحياء تعففا ً @ هتك الحجاب لديك في المحراب

فانظر الى قلب عَر ٍ في ساحة @ العرى فيها ـ السترُ دون حجاب



(من موقع الحجازنت)
 

سعاد

عضو متميز
17 سبتمبر 2001
174
1
0
www.ghamid.org
وردت كلمتين بنفس اللفظ مختلفة في المعنى

في البيت الخامس من القصيدة المختارة نجد كلمتين هما : رغبت ، راغبا ...
الأولى بمعنى الزهد و الثانية بمعنى الرغبة ( التمني ) أو (الطلب).

سؤال بسيط ..: هل ملاحظتي صحيحة ؟


أما مجمل القصيدة . فقد وجدت بها اسلوب بياني قوي جدا ..
و من ناحية تأثيرها النفسي .. فهي تشعر الانسان بأن هناك من يقف معه دائما في المحن و لا يخذله أبدا .. و تعبيري قاصر عن وصف ما تتضمنه القصيدة ....

و أرى أن ترديدها يوميا ينمي ملكة الحفظ و زد على ذلك .. أكتشاف معاني جديدة و ربط بعض الأفكار أمامنا بواقع حياتنا مما سيدفعنا إلى الايجابية من خلال تكملة الفكرة المتواجدة في القصيدة ............(هل اسلوبي في الكتابة معقد؟)
 

إنسان

مشرف عام سابق
27 يوليو 2001
2,844
41
0
www.bafree.net
إبداع الفكر الجميل ... وبساطة في توضيح الفهم الصحيح

من أختنا السعيدة ... سعاد
لقد ... زاد جمال النجوى ... فهم المعاني وتوضيح .. البواعث ... ولقد أبدعتي يا اختي الكريمة باسلوبك الراقي المهذب ... وأضفتي لمسة من الجمال والسعادة على هذا الموضوع ... وأسلوبك جدا جميل ... ومعانيك صحيحة... لذا لاتبخلي علينا أبدا ... بنتاج فكرك الجميل .. واسلوبك الممتع الصريح...
شكرا لك ياسعاد ... على تواصلك ... وحقيقة لقد أسعدتيني بإضافتك الجميلة السعيدة ... وأرجوك علقي وأضيفي ... ومواضيعنا بين يديك هدية .. ولكي أن تيفدينا وأن تزيدي.

شكرا لك ياسعاد.