مهما كانت ظروفك سيئة ..

طائر الخرطوم

مشرف بوابة النفس المطمئنة
29 سبتمبر 2010
11,748
7,778
113
ندى الياسمين
www.bafree.net
مهما كانت ظروفك سيئة ..
وحالتك النفسية منتهية ..
معنوياتك في الحضيض ..
مكتوم .. مضايق .. زهجان .. قرفان ....
مهما يكن من أمر .
.
إياك ومعصية الله !
ولاتغرنك لذة عابرة .. أو إحساس جميل قد
ينسيك أو يلهيك عما تشعر به ..

فما هي والله إلا لحظات .. وتذهب اللذة
والنشوة ..
فتعود إلى أسوأ مما كنت عليه !
ولكن ..

عليك بالدعاء واللجوء إلى الله الشافي العليم القدير ,والشكاية له ..
فهو أرحم بك من كل ذي رحمة .. وأعلم بما
يصلحك ..

متى ؟ ..أين ؟ .. كيف ؟ ... أسئلة لا تشغل بها
بالك ..
فربك عليم .. حكيم .. قدير ...

((وَلَقَد نَعلَمُ أَنَّكَ يَضيقُ صَدرُكَ بِما يَقولونَ*فَسَبِّح بِحَمدِ رَبِّكَ وَكُن مِنَ السّاجِدينَ*وَاعبُد رَبَّكَ حَتّى يَأتِيَكَ اليَقينُ))
[الحجر: ]
ويالفرحة قلبك وقرة عينك ، إن منّ الله عليك ..
فأذاقك حلاوة مناجاته .. وروعة الأنس به ..
إذن لذهب عنك ما تجد ..

وكأني بك ولسان حالك يردد ..
فليتك تحلو والحياة مريرة
وليتك ترضى والأنام غضاب

وليت الذي بيني وبينك عامر
وبيني وبين العالمين خراب
إذا صح منك الود فالكل هين
وكل الذي فوق التراب تراب



عن ابن مسعود رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
"ما أصاب أحدًا قط همٌّ و لا حزنٌ ، فقال : اللهمَّ إني عبدُك ، و ابنُ عبدِك ، و ابنُ أَمَتِك ، ناصيتي بيدِك ، ماضٍ فيَّ حكمُك ، عدلٌ فيَّ قضاؤُك ، أسألُك بكلِّ اسمٍ هو لك سميتَ به نفسَك ، أو علَّمتَه أحدًا من خلقِك ، أو أنزلتَه في كتابِك ، أو استأثرتَ به في علمِ الغيبِ عندَك ، أن تجعلَ القرآنَ ربيعَ قلبي ، و نورَ صدري ، و جلاءَ حزني ، و ذَهابَ همِّي ، إلا أذهبَ اللهُ همَّهُ و حزنَه ، و أبدلَه مكانَه فرجًا قال : فقيل : يا رسولَ اللهِ ألا نتعلَّمُها ؟ فقال بلى ، ينبغي لمن سمعَها أن يتعلَّمَها" رواه أحمد وصححه الألباني
فهلا تعلمتها

الشيخ مظفر الفاتح
فلا ننسى الخير العظيم في هذه الأيام وكمان غدا يوم عرفة واجتماعه مع يوم الجمعة
حيث هنالك ساعة مستجابة يوم الجمعة ,وايضا لا ننسى الصيام والذكر والتكبير
ولنفعل كل سبب شرعي ,ونستعين بربنا الشافي الجبار وندعوه ليرفع عناء مصابنا وغمنا
وضعفنا وخوفنا ..


يتبع من مشاركة سابقة
 

طائر الخرطوم

مشرف بوابة النفس المطمئنة
29 سبتمبر 2010
11,748
7,778
113
ندى الياسمين
www.bafree.net

الرجل الحكيم والقط!!!

جلس عجوز حكيم على ضفة نهر
وفجأه لمح قطاً وقع في الماء ،
وأخذ القط يتخبط ؛ محاولاً أن ينقذ نفسه من الغرق .
قرر الرجل أن ينقذه ؛ مدّ له يده
فخربشه القط

سحب الرجل يده صارخاً من شدّة الألم
ولكن لم تمض سوى دقيقة واحدة حتى مدّ يده ثانية لينقذه ، فخرمشه القط
سحب يده مرة أخرى صارخاً من شدة الألم ،
وبعد دقيقة راح يحاول للمرة الثالثة !!
على مقربة منه كان يجلس رجل آخر ويراقب ما يحدث ?

فصرخ الرجل :
أيها الحكيم ، لم تتعظ من المرة الأولى ولا من المرة الثانية ، وها أنت تحاول إنقاذه للمرة الثالثة ؟
لم يأبه الحكيم لتوبيخ الرجل ، وظل يحاول حتى نجح في إنقاذ القط ،
ثم مشى الحكيم باتجاه ذلك الرجل وربت على كتفه قائلاً :

يا بني ...
من طبع القط أن يخمش
ومن طبعي أنا أن أُحب و أعطف ؛
فلماذا تريدني أن أسمح لطبعه أن يتغلب على طبعي !!؟
يا بني : عامل الناس بطبعك لا بطبعهم , مهما كانوا ومهما تعددت تصرفاتهم التي تجرحك وتؤلمك في بعض الأحيان،
ولا تأبه لتلك الأصوات التي تعتلي طالبة منك أن تترك صفاتك الحسنة لمجرد أن الطرف الآخر لا يستحق تصرفك النبيل.

عندما تعيش لتسعد الاخرين
سيبعث الله لك من يعيش ليُسعدك ,وتسعد في الدنيا والآخرة

(هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ )
الرحمان

"كن جميل الخلق تهواك القلوب "
فلا تندم على لحظات اسعدت بها احداً حتى وإن لم يكن يستحق ذلك الطرف اï»»خر

مهما تخربشت وعضيت واوذيت سامح واصبر واصفح واعفو وادعو , فهذه العزة والخير

منسوخ للفائدة

قال النبي صلى الله عليه وسلم :
"المؤمِنُ الذي يُخالِطُ الناسِ و يَصبِرُ على أذاهُمْ ، أفضلُ من المؤمِنِ الَّذي لا يُخالِطُ النَّاسَ و لا يَصبرُ على أذاهُمْ"
صحيح الجامع

، قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم:
((كل سلامى من الناس عليه صدقة كل يوم تطلع فيه الشمس: يعدل بين الاثنين صدقة، وتعين الرجل في دابته فتحمله عليها أو ترفع له عليها متاعه صدقة، والكلمة الطيبة صدقة، وبكل خطوة تمشيها إلى الصلاة صدقة، وتميط الأذى عن الطريق صدقة))متفق عَلَيْهِ.

وفي الحديث

"اعْفُ عمَّنْ ظَلَمَكَ ، وصِلْ مَنْ قَطَعَكَ ، وأحسنْ إلى مَنْ أساءَ إليكَ ، وقُلْ الحقَّ ولَوْ على نفسِكَ"

صحيح الترغيب والترهيب

تنبيه العجوز يقال للمرأة , والشيخ يقال للرجل