مفهوم الحرية عند الفتاة المسلمة العربية

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


زنبق الورد

عضو جديد
27 نوفمبر 2001
4
0
0
لسلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة ،ارجو الافادة بالراى فى هذا الموضوع ،شاكرين لكم حسن تعاونكم وتجاوبكم ..وتقبلو ا خالص تحياتى .ما هى الاسباب النفسية والاجتماعية التى تجعل الفتاة تتمرد على اهلها وبالتالى على مجتمعها .وماهو مفهوم الحرية عند الفتاة المسلمة العربية .ولماذا تغيرت هذة النظرة عما كانت علية فى السابق .،ما هى الطرق الصحيحة للتعامل مع الفتيات فى المرحلة الحرجة من حياتهم
 

حديث الروح

عضو متميز
18 سبتمبر 2001
388
17
0
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

ماطرحتيه - اختنا زنبق الورد - يعتبر مشكلة حقيقيه ، ومعضلة قائمه ، والذي يظهر ان لهذه المعضلة أسباب متعدده ، ولعل من اهمها :
- ماتبثه وتشيعه وتنشره وسائل الاعلام المعاصره على اعتبار الحشمة تطرفا ، والعفة تعقيدا ، واعتبار المخادنة والمصادقة للرجال حقا مكتسبا لابد لها من اكتسابه ، وتلك السلسلة الطويله من الافكار المسمومه التي تبثها تلك الوسائل الاعلاميه في اذهان اولئك الفتيات الاغرار الاحداث فإنها حتما ولابد ستحدث لديهن شرخا في نفسياتهن ، وحبا في اكتساب ذلك الحق المتخيل مما يؤدي بدوره الى حصول ذلك التمرد .
- افتقاد القدوه : حيث تنشأ الفتاة مفتقدة للقدوة الصالحة تماما ، سؤا كان هذا الافتقاد للقدوه على ارض الواقع ، ام من صور ونماذج قدواتنا السابقات ، من امهات المؤمنين ، ونساء الصحابة ، وتلك النماذج المشرقه ، من نساء الصدر الاول ، فتجدين الفتاة لايوجد لها من تقتدي بها في واقعها المعاش سوى اولئك النفر من النساء الفاجرات ،من بطلات الفن والرقص والتطبيل والتزمير ، ولاتجد من يذكرها بأمجاد اولئك النساء الصالحات من نسائنا الاول .
ولذلك نشأ عند فتياتنا ذلك المفهوم المغلوط للحريه ، ونما لديهن الرغبة في التمرد ، والثوره على كل المباديء والقيم ، ولكن يبقى الطريقة الامثل للتعامل مع الفتاة في تلك المرحلة الحرجة من عمرها ، والذي يظهر ان افضل اسلوب ينبغي اتباعه هو : منحها الثقة في نفسها ، ومنحها هامشا معقولا من الحريه ،
مع وجود شيء من الرقابه الخفيه ، دون ان تشعر بها الفتاه او تحس بها .
وكذلك ان تكون والدتها او من هي في مقامها لها بمنزلة الصديق والشريك ،
وان تعود على المصارحة والبوح مع ذلك الانسان الذي لها عليه حق الرعاية والتعهد والتربيه .
ختاما اسأل الله تعالى ان يصلح فتيات وشباب المسلمين انه على كل شيء قدير .