مختارات من قلمي القديم

فضيلة

المشرف العام
طاقم الإدارة
11 مارس 2004
38,177
8,178
113
اسبانيا
مختارات من قلمي القديم كتبتها من قبل اكثر من عشر سنين

الفتنة كلمة تطلق ويراد بها ما يميز حال الناس من الخير والشر،
أبناؤك ووقتك ولباسك ومجلسك وكل أمر من أمور حياتك إن استخدمته في خير سلمت من الفتنة،
وإن استخدمته في شر وقعت فيها،
والله يقول ( واعلموا أنما أموالكم وأولادكم فتنة )
وفي البخاري: " فتنة الرجل في أهله وولده وجاره تكفرها الصلاة والصدقة والمعروف"
فاقتطع من وقتك دقائق وتأمل حالك مع نفسك وأهلك وجميع شأنك هل هو على خير أو شر،
وتعوذ بالله من الفتن.

-------------------------------

دعوة لمراجعة فكرك،
لأن أخطر الفتن فتن الشبهات قاصمة الظهر، وسبب كل ضلال،
ولخطرها بين الله حال المؤمنين منها في قوله:
" ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا "
فلم يجعلوا قلوبهم مقرا لهذه الفتنة القائمة على الشك في محارم الله والتباس الحلال بالحرام لدى صاحبها،
وعن حذيفة قال: إذا أحب أحدكم أن يعلم أصابته الفتنة أم لا فلينظر،
فإن كان رأى حلالا كان يراه حراما فقد أصابته الفتنة، وإن كان يرى حراما كان يراه حلالا فقد أصابته.

--------------------------------

قديما قيل:
حسن أدب الظاهر عنوان أدب الباطن،
وما أحسن الأدب مع الله من صلى وهو مكثر للحركة،
ومن قرأ القرآن وفكره مشتغل بغيركلام ربه،
ومن دعا وقلبه غافل،
ومن رام الخشوع ليتلذذ بصلاته وقراءته ودعائه،
عليه أن يكثر من قراءة القرآن،
فإنه الماء الذي يحيا به القلب،
وفي الإسراء يقول الله عن صفة أهل القرآن ( ويزيدهم خشوعا )

-------------------------------

" في ظل الأزمات و الفتن يكون التمحيص ، و يثبت أصحاب المنهج الحق ،
و يفوز من اختط طريق الإصلاح الأول ، و عندها تعلم أن البقاء للأصدق .
{ فَإِذَا عَزَمَ الأَمْرُ فَلَوْ صَدَقُوا اللَّهَ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُمْ } "
---------------------------------------------------


---------------------------
ألم يمر بك إنسان تخاطبه فلا يفقه كأنه لاقلب له،
وكأن في أذنيه صمم،
ما أنت قائل له، وكيف تتصرف معه؟
إن هناك أناس من حولك هذا حالهم مع القرآن، يسمعونه وكأنهم لا يسمعونه،
كأن آذانهم صماء لا تؤدي وظيفتها،
وكأن إدراكهم في غلاف لا تنفذ إليه مدلولات ما سمعته الآذان،
تأمل أعاذك الله من الخذلان
( وجعلنا على قلوبهم أكنة أن يفقهوه وفي آذانهم وقرا وإذا ذكرت ربك في القرآن وحده ولوا على أدبارهم نفورا )

-------------------

هل مر بك أمرصعب ، وغلقت أمامك الأبواب،
قو قلبك وكن مطمئنا لباب لايغلق،
إنه باب الوكيل سبحانه الذي يتولى بإحسانه شؤون عباده فلا يضيعهم ولا يتركهم،
تأمل في طرد أهل الطائف للرسول ومقابلة شاب من العراق في طريق عودته لمكة وإيمانه به،
ثم إيمان الجن ، ثم رحلة الإسراء،
فرسول الله أراد الطائف والله أراد المدينة،
وأراد أهل الطائف وأراد الله شابا من العراق،
وأراد الإنس وأراد الله الجن،
وأراد أهل الأرض وأراد الله أهل السماء،
فثق بالوكيل

--------------------

مـن حاسب نفسه ربح
ومـن غفل عنها خـسر
ومـن نظر في العواقب نجا
ومـن أطاع هـواه ضل
ومـن لـم يـحلم نـدم

ومـن صبـر غـنم
ومـن خـاف رحـم
ومـن أعـتبر أبـصر
ومـن أبـصر فـهم
ومـن فـهم عـلم






---------------------------
579742_449801425086384_1621245915_n.jpg


 

طائر الخرطوم

مشرف بوابة النفس المطمئنة
29 سبتمبر 2010
11,754
7,780
113
ندى الياسمين
www.bafree.net
جزاك الله خيرا
 
  • Like
التفاعلات: فضيلة

فضيلة

المشرف العام
طاقم الإدارة
11 مارس 2004
38,177
8,178
113
اسبانيا
جزاك الله خيرا


36580419dfec13efc9aef18d8f788ce8.gif


حياك الله ولدي طائر الخرطوم




وجزاك الله خيرا بمثله وعلى المرور والتعقيب​

أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم

وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم


ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم​

وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم


ودمتم على طاعة الرحمن​


وعلى طريق الخير نلتقي دوما

c6a221da9792d95dceef38d2c1660993.gif