ما هي شخصيتي

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


reem nasr

عضو متميز
6 مارس 2012
92
46
0
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اعلم ان شخصيتي ليست سويه وفيها اظطرابات
فما هي شخيصيتي من خلال هذه الشخصيات


1- الشخصية الفصامية

2-الشخصية شبه الفصامية

3- الشخصية الحدية.

4- الشخصية الهستيرية.

5- الشخصية النرجسية.

6- الشخصية السيكوباتية.

7- الشخصية الاكتئابية.

8- الشخصية التجنبية.

9- الشخصية الاعتمادية.

10- الشخصية الوسواسية.

11- الشخصية العدوانية.

12- الشخصية السادية.

13- الشخصية المازوخية.
سوف اتحدث عن نفسي
انا اطوائيه لا امل من الجلوس مع نفسي اعيش في خيالي ليس بالواقعي كا تخيل اني لدي ما يبنقصني كا حبيب او الناس تحبني او لدي مشاكل او اني دكتوره او ان شخصيتي قويه او انني جدا قويه لا احد يخاف مني او اتخيل نفسي في مواقف محرجه او اكثر شي عاطفيه عاطفيه
لا احب احد لا احب نفسي لا احب الحياه لا اعرف ما هو الحب دائما تاتيني ظيقه بسبب هذا الشي
ليس لدي شي اهتم به او يهمني او لو راح سوف احزن عندي الدنياء عادي
عصبيه لكن اكتم اعصابي وساعات اتجاهلها
دائما لما ارى غيري سبقني واصبح احسن مني وانا بقيت في خيالي يصيبني لحظات من العصبيه ويشتغل خيالي بالعدوانيه والكراهيه
لا احمل ذرة كره لي احد وله حد لا احد
كل شي في واجة نظري صعب لو كان تافه
ياست من تعديل نفسي انا من الناس الذين يفكرون لا يعملون
اعرف الصح من الخطاء جدا بل اجد من الجيد لا استطيع ان اعمل
شخصياتي انكسرت لستوا متفاعله مع الاخرين لا استطيع التواصل معهم
دائما انتقد الناس ونفسي
دائما افكر ان اكون متدينه وساعات افكر ان اكون مصحلجيه لكي انجح في كل امر حياتي
انا دائما متلخبطه بين الدين والنجاح
اريد ادخل الجنه واعرف اني يجب ان اعمل لكن لا استطيع لنني لن استطيع ان احصل ع ما اريده انا
لا اعرف ان اعبر عن نفسي كلامتي نختصلاه جدا
دائما لما اتشجع لكي اتحدث عن نفسي الناس وحتى والدي لا يستمع الي ينتظرني الى ان انتهي من حديثي ويدخل في مووضوع ليس له شغل في حديثي
انا اريد ان اعرف ما هي شخصيتي فقط لنني استشرت قبل ذلك ووجهة لي النصائح لكنني البيئه التي اعيش بها لا تسمح لي بتغير بل بزياده من السلبيات
 
  • Like
التفاعلات: أ.عمر زيديه

أ.عمر زيديه

مستشار اجتماعي نفسي
16 مارس 2011
3,988
3,645
113
فلسطين
www.safe-psy.com
اهلا بك

إن اضطرابات الشخصية ، يجب أن يتم تشخيصها بواسطة مختص اثناء المقابلة الميدانية ؛ لأنه توجد معايير دقيقة للوصول لهذا التشخيص، والذي يُعتبر من التشخيصات الجديدة نسبيًا، وبصفةٍ عامة من خلال الاعراض التي ذكرتيها توجد عدة سمات وصفات تميز هذا النوع خاصةً اضطراب الشخصية الحدّية:

أولاً: تكثر هذه الحالات وسط النساء، والعرض الأساسي هو أن الإنسان يحس بنوع من الخواء الداخلي في ذاته، ويحس بعسر في مزاجه أو تقلب في هذا المزاج من وقتٍ لآخر، ويجد صعوبة كبيرة في الاستمرار في علاقاته الاجتماعية، وقد تأتيه نوبات وفورات من الانفعال والغضب الغير مبرر، وهناك مشكلة كبيرة في الهوية لدى هؤلاء الأشخاص، وفي بعض الأحيان تجدهم يلجئون إلى إيذاء النفس وتحطيم الذات، وفي بعض الأحيان أيضًا قد يصاب الواحد منهم بحالة ذهانية طفيفة، وقد تستمر لوقت قصير إلا في حالات نادرة قد تطول المدة، وأكثر الأعراض الذهانية التي قد تأتي هي الأعراض البارونية.. هذا بالنسبة لما يسمى باضطراب الشخصية الحدي.



من الأمور المهمة أن نعرف أن المسمى في الأصل مصدره أن الشخص يكون حالته ما بين العُصاب وما بين الاضطراب الذهاني، ومن هنا أتت هذه التسمية.



عمومًا -إن شاء الله- سوف نوجه لك بعض الإرشادات لعلاج هذه الحالة:

أولاً: من الضروري جدًّا أن تعبري عن نفسك ولا تختزني ولا تحتقني أي أفكار سلبية، لأن الاحتقان وعدم الإفصاح عما في داخل النفس يؤدي إلى قلق وتوتر من خلال تكوين احتقانات نفسية سلبية، وهذا النوع من العلاج يسمى بالتفريغ النفسي، أي أن يفرغ الإنسان عما بداخله.


الخطوة الثانية هي التفكير الإيجابي، لا تترك السلبيات تسيطر عليك، أنت الحمد لله في مقتبل العمر، ومن المفترض الآن تفكري في المستقبل بصورة أكثر إيجابية، حين تأتيك أي فكرة سلبية، أرجو أن تضعي الفكرة الإيجابية المقابلة لها، وتستبدلي هذه الفكرة السلبية بالفكرة الإيجابية، هذا النوع من التمرين النفسي مفيد وجيد، فقط يتطلب منك المواصلة والصبر عليه.


ثالثًا: أرجو أن تقومي بعمل بعض تمارين الاسترخاء، ومن أفضلها تمارين التنفس، حيث يمكنك أن تستلقي في مكان هادئ وتفتحي فمك قليلاً وتغمضي عينيك، ثم خذي شهيقا – أي إدخال الهواء في الرئتين عن طريق الأنف – ببطء وقوة، ثم أمسكي هذا الهواء، ثم بعد ذلك أخرجيه عن طريق الفم ببطء وقوة أيضًا، وهذا هو الزفير، كرري هذا التدريب عدة مرات بمعدل مرتين أو ثلاثة في اليوم، ستجدي إن شاء الله أنه مفيد جدًّا.


لا ننسي ايضا ممارسة الرياضة الجماعية أيضًا تعتبر جيدة ومفيدة، حيث أن الرياضة تحرق طاقات القلق والتوتر، ولا بد لك أيضًا أن تفكري في المستقبل بصورة إيجابية كما قلت لك ،وأن تسألي الله أن يحفظك وأن يجعل لك مستقبلاً سعيدًا.
 
  • Like
التفاعلات: mariama و virginia