ما العيب في العلاج النفسي؟

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


فؤاد عبدالله الحمد

مشرف عام سابق
20 يوليو 2001
8,895
139
0
www.lifeplaning.com
تحية طيبة وبعد....

لا يزال كثير من الناس يحملون مفهوماً مشوباً بالغموض وعدم الارتياح عن المريض النفسي، والطبيب النفسي، يرجع ذلك إلى نقص الوعي بطبيعة الأمراض النفسية وأنواعها، وقصرها على عرض واحد فقط هو فقدان العقل، أو الاعتقاد جهلاً أن المرض النفسي غير قابل للشفاء، وأن أكثر ما يمكن عمله هو التخفيف من حدته بالمهدئات!. يضاف إلى ذلك، الجهل بالطبيب النفسي ومهمته وطريقة علاجه، فيظن البعض أ، الأطباء النفسيين يحملون أفكاراً مشوشة وخاطئة عن الجن والسحر ويؤمنون بنظريات التحليل النفسي الغربية المخالفة للشرع، وهذا ظن خاطئ واتهام في غير محله، فليس كل طبيب نفسي يؤمن بالنظريات الغربية على علاتها، ويستخدمها في علاج مرضاه، أو يقف موقفاً معادياً من القضايا الشرعية.

إن الطب النفسي أصوله العلمية المجردة، كما أن له جوانبه المتغيرة التي تخضع لطبيعة المجتمع ومعتقداته، والتي يمكن صياغتها وفق ما نعتقده ونؤمن به نحن المسلمين.

ثم إن الإصابة بالمرض النفسي لا تعني بالضرورة فقدان العقل، أو عدم السيطرة على النفس، فالأمراض النفسية كالأمراض البدنية تتراوح شدتها من مرض لأخر، وتختلف في طبيعتها ومسبباتها، وكل الناس معرضون للإصابة بالأمراض النفسية، وإن كانت قابليتهم تختلف من فرد لآخر، والتقلبات النفسية من القلق والاكتئاب والحزن والوسوسة وغيرها، تصيبنا جميعاً بدرجات متفاوتة، ويستطيع أغلبنا تجاوزها بينما لا يستطيع آخرون ذلك إلا بمعاونة الطبيب النفسي الذي يتمكن بالجلسات النفسية، وبعض العقاقير من علاج المرض بإذن الله، وليس في ذلك أي عيب أو قدح طالما دعت الحاجة لذلك.

هذه مقالة رائعة لأحد الأساتذة في علم النفس , أحببت أن أنشرها للفائدة وحتى تتضح الصورة ويفهم العلاج النفسي بشكل واضح ...

تحياتي لكم // أخوكم المناجي :cool: