مازال ألمه بداخلي

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


عابر

عضو متميز
9 يوليو 2001
1,248
6
0
www.arank.com
من الصعب جدا أن نؤذى من قبل من كنا نعتقد يوماً أنهم خيرة الناس ..
ومن الصعب جداً يستهين بنا ويستغل تلك الفرصة لايذائنا .. فكثير هم من كانوا أحبتنا فانقلبوا أعداء يكيدون لنا رغم أننا في زمن نحتاج فيه إلى بعضنا البعض لا أن يعادي بعضنا الآخر !!!
اليوم صادفت ذلك من كنت أعتقد أنه في يوم من الأيام صادق رأيته يتحين الفرصة لإيذائي .. لا يهدأ له بال راحته في إيذاء من صدقوه في يوم من الأيام وهو كانت حياته معهم سلسلة من الكذب والمرض النفسي الذي فتك بتلك النفس ..
فجلست أتسائل كيف يهنأ له بال !!!
كيف يصلي بهذه الروح المريضة الحاقدة ؟؟
كيف ينام وقلبه مملوء من هذا وذاك ؟؟
كيف يشعر أنه مؤمن وهو بهذا القلب الأسود ؟؟
فأجابني صوت من بعيد .. إنه لا يستحق !!
كيف لا !!! وأنا أراه كل يوم يتصيد المواقف ليؤلمني وياللأسف ينجح في ذلك رغم إهمالي المتكرر له (إنسان بلا إحساس )
وكان نجاحه كبيرا عندما حرض كل من أعرفهم علي بأسلوبه البارع …….آسف بل أقصد بكذبه الدائم ..
لقد كذب علينا كلنا لأنه إنسان سيكوباتي ..
مازال ألم هذا بداخلي وما زلت أمشي في هذا الحياة وقول ربي معي "والكاظمين الغيظ والعافين عن المسيء "

أخوكم ..
العااااااااااااااااابر


:(
 

الـفاهم

المشرف العام سابقا
12 سبتمبر 2001
50,657
6,077
113
46
بسم الله الرحمن الرحيم

اخي وصديقي عابر ...


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

اخي عابر ان اصابعك ليست سواء ... فكل انسان وله طريقته في الحياة ... كل انسان وحالته النفسية التي قد تربى عليها ونشأت معه ...
اخي عابر ان البشر يختلفون باختلاف حياتهم وتربيتهم وقوانينهم التي قد تربوا عليها ...
اخي انسان اذا صادفت هذا الصديق الغدار ... فيجب ان تجلس معه وتكلمة بالمنطق عن سبب ايذئه لك ... ربما ان لديه مبرر لتلك الأعمال التي يقوم بها ضدك ...
اخي وكما قال الله تعالى والكاظمين الغيظ والعافين عن المسيء "
ايه كريمة كتبت بيد اخ كريم ....



تقبل تحياياتي اخيك الفاهم ....
 

حنان

عضو متميز
27 سبتمبر 2001
270
3
0
مرحبا أخي عابر
جميل ان يعرف الواحد منا من يعاشر في الوقت المناسب
ويقتنع فعلا" انه فيه هذه الصفات ويتجنب مصادقته ..
والدنيا أخي فيها اشكال والوان ..
..
الله يعوضك بالافضل
تقبل تحياتي
 

عابر

عضو متميز
9 يوليو 2001
1,248
6
0
www.arank.com
أختي حنان .. بارك اللع فيك وجزاك عني خير الجزاء..
نعم جميل ما قلته بأن نكتشف من هم معنا ولكن الأصعب أن نتعلق بهم وبعدها يظهرون لنا الوجه الآخر وكما قيل التجارب القاسية هي التي تبني الانسان ..
جزاك الله خيرا

أخي الفاهم ..
جزاك الله خيراً على إطرائك أخي ..
~أخي الحبيب .. تطلب مني الجلوس معه .. جلست كثيرا وفي كلل مرة يهاجم ويصرخ ويتهمني بالخيانه ..
أخي الحبيب ه>ا الموضوع كان من> زمن فحاولة نسيانه وبحثت عن من هم أفضل منه فوجدت والحمدلله أناساً أتقياء يخافون الله لكن ما جدد الألم بداخلي هو رجوعه لا ستفزازي ورمي كلماته القاسية وسوء ظنه وقالها صريحة لأنك جبان لا ترد علي فتجاهلته لكي لا أنزل لمستواه الي رضاه لنفسه متبع في >لك قوله سبحانه " إن الله شهيد بيني وبينكم "
أخي الفاهم بارك الله فيك ويكفيني شرفاً أنكم أخوتي في الله ..

أخوك على الدرب
عابر
 

الـفاهم

المشرف العام سابقا
12 سبتمبر 2001
50,657
6,077
113
46
بسم الله الرحمن الرحيم

اخي وصديقي عابر ...


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

تحيه طيبة وبعد ...

ان الشرف لنا اني يكون لنا صديق مثلك ....
وعن هذا الصديق الذي قد جلست معه و وجدته غير مقتنع بكلامك ويتهمك بالخيانة ... فان ما فعلته هو الصواب وعين العقل بان لا ترد عليه ولا تلقي له بال وارجو منك ان تحلم عليه وتعود له بأن تعرف السبب في اذائه لك ....
فاذا عرف السبب بطل العجب ....

تقبل تحياتي واخلاصي اخيك الفاهم ....
 

إنسان

مشرف عام سابق
27 يوليو 2001
2,844
41
0
www.bafree.net
قال الله سبحانه وتعالى .. بسم الله الرحمن الرحيم

وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ {133}

الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ {134}

وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ {135}

أُوْلَئِكَ جَزَآؤُهُم مَّغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ {136}

قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُمْ سُنَنٌ فَسِيرُواْ فِي الأَرْضِ فَانْظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذَّبِينَ {137}

هَذَا بَيَانٌ لِّلنَّاسِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةٌ لِّلْمُتَّقِينَ {138}

وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ {139}

إِن يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِّثْلُهُ وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاء وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ {140}

صدق الله العظيم.
سورة ال عمران




الَّذِينَ يُنْفِقُونَ


هَذَا مِنْ صِفَة الْمُتَّقِينَ الَّذِينَ أُعِدَّتْ لَهُمْ الْجَنَّة , وَظَاهِر الْآيَة أَنَّهَا مَدْح بِفِعْلِ الْمَنْدُوب إِلَيْهِ .

فِي السَّرَّاءِ


الْيُسْر

وَالضَّرَّاءِ


الْعُسْر ; قَالَهُ اِبْن عَبَّاس وَالْكَلْبِيّ وَمُقَاتِل . وَقَالَ عُبَيْد بْن عُمَيْر وَالضَّحَّاك : السَّرَّاء وَالضَّرَّاء الرَّخَاء وَالشِّدَّة . وَيُقَال فِي حَال الصِّحَّة وَالْمَرَض . وَقِيلَ : فِي السَّرَّاء فِي الْحَيَاة , وَفِي الضَّرَّاء يَعْنِي يُوصِي بَعْد الْمَوْت . وَقِيلَ : فِي السَّرَّاء فِي الْعُرْس وَالْوَلَائِم , وَفِي الضَّرَّاء فِي النَّوَائِب وَالْمَآتِم . وَقِيلَ : فِي السَّرَّاء النَّفَقَة الَّتِي تَسُرُّكُمْ ; مِثْل النَّفَقَة عَلَى الْأَوْلَاد وَالْقَرَابَات , وَالضَّرَّاء عَلَى الْأَعْدَاء . وَيُقَال : فِي السَّرَّاء مَا يُضِيف بِهِ الْفَتَى وَيُهْدَى إِلَيْهِ . وَالضَّرَّاء مَا يُنْفِقهُ عَلَى أَهْل الضُّرّ وَيَتَصَدَّق بِهِ عَلَيْهِمْ . قُلْت : - وَالْآيَة تَعُمّ .

وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ


رَدُّهُ فِي الْجَوْف ; يُقَال : كَظَمَ غَيْظه أَيْ سَكَتَ عَلَيْهِ وَلَمْ يُظْهِرهُ مَعَ قُدْرَته عَلَى إِيقَاعه بِعَدُوِّهِ , وَكَظَمْت السِّقَاء أَيْ مَلَأْته وَسَدَدْت عَلَيْهِ , وَالْكِظَامَة مَا يُسَدّ بِهِ مَجْرَى الْمَاء ; وَمِنْهُ الْكِظَام لِلسَّيْرِ الَّذِي يُسَدّ بِهِ فَم الزِّقّ وَالْقِرْبَة . وَكَظَمَ الْبَعِير جِرَّته إِذَا رَدَّهَا فِي جَوْفه ; وَقَدْ يُقَال لِحَبْسِهِ الْجِرَّة قَبْل أَنْ يُرْسِلهَا إِلَى فِيهِ : كَظَمَ ; حَكَاهُ الزَّجَّاج . يُقَال : كَظَمَ الْبَعِير وَالنَّاقَة إِذَا لَمْ يَجْتَرَّا ; وَمِنْهُ قَوْل الرَّاعِي : فَأَفَضْنَ بَعْد كُظُومِهِنَّ بِجِرَّةٍ مِنْ ذِي الْأَبَارِق إِذْ رَعَيْنَ حَقِيلَا الْحَقِيل : مَوْضِع . وَالْحَقِيل : نَبْت . وَقَدْ قِيلَ : إِنَّهَا تَفْعَل ذَلِكَ عِنْد الْفَزَع وَالْجَهْد فَلَا تَجْتَرّ ; قَالَ أَعْشَى بَاهِلَة يَصِف رَجُلًا نَحَّارًا لِلْإِبِلِ فَهِيَ تَفْزَع مِنْهُ : قَدْ تَكْظِمُ الْبُزْلُ مِنْهُ حِين تُبْصِرُهُ حَتَّى تَقَطَّعَ فِي أَجْوَافِهَا الْجِرَرُ وَمِنْهُ : رَجُل كَظِيم وَمَكْظُوم إِذَا كَانَ مُمْتَلِئًا غَمًّا وَحُزْنًا . وَفِي التَّنْزِيل : " وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنْ الْحُزْن فَهُوَ كَظِيم " [ يُوسُف : 84 ] . " ظَلَّ وَجْهه مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيم " [ النَّحْل : 58 ] . " إِذْ نَادَى وَهُوَ مَكْظُوم " [ الْقَلَم : 48 ] . وَالْغَيْظ أَصْل الْغَضَب , وَكَثِيرًا مَا يَتَلَازَمَانِ لَكِنَّ فُرْقَانَ مَا بَيْنهمَا , أَنَّ الْغَيْظ لَا يَظْهَر عَلَى الْجَوَارِح , بِخِلَافِ الْغَضَب فَإِنَّهُ يَظْهَر فِي الْجَوَارِح مَعَ فِعْلٍ مَا وَلَا بُدّ ; وَلِهَذَا جَاءَ إِسْنَاد الْغَضَب إِلَى اللَّه تَعَالَى إِذْ هُوَ عِبَارَة عَنْ أَفْعَاله فِي الْمَغْضُوب عَلَيْهِمْ . وَقَدْ فَسَّرَ بَعْض النَّاس الْغَيْظ بِالْغَضَبِ ; وَلَيْسَ بِجَيِّدٍ . وَاَللَّه أَعْلَم .



وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ


الْعَفْو عَنْ النَّاس أَجَلُّ ضُرُوب فِعْل الْخَيْر ; حَيْثُ يَجُوز لِلْإِنْسَانِ أَنْ يَعْفُو وَحَيْثُ يَتَّجِه حَقّه . وَكُلّ مَنْ اِسْتَحَقَّ عُقُوبَة فَتُرِكَتْ لَهُ فَقَدْ عُفِيَ عَنْهُ . وَاخْتُلِفَ فِي مَعْنَى " عَنْ النَّاس " ; فَقَالَ أَبُو الْعَالِيَة وَالْكَلْبِيّ وَالزَّجَّاج : " وَالْعَافِينَ عَنْ النَّاس " يُرِيد عَنْ الْمَمَالِيك . قَالَ اِبْن عَطِيَّة : وَهَذَا حَسَن عَلَى جِهَة الْمِثَال ; إِذْ هُمْ الْخَدَمَةُ فَهُمْ يُذْنِبُونَ كَثِيرًا وَالْقُدْرَة عَلَيْهِمْ مُتَيَسِّرَة , وَإِنْفَاذ الْعُقُوبَة سَهْل ; فَلِذَلِكَ مِثْل هَذَا الْمُفَسَّرِ بِهِ . وَرُوِيَ عَنْ مَيْمُون بْن مِهْرَان أَنَّ جَارِيَته جَاءَتْ ذَات يَوْم بِصَحْفَةٍ فِيهَا مَرَقَة حَارَّة , وَعِنْده أَضْيَاف فَعَثَرَتْ فَصَبَّتْ الْمَرَقَة عَلَيْهِ , فَأَرَادَ مَيْمُون أَنْ يَضْرِبهَا , فَقَالَتْ الْجَارِيَة : يَا مَوْلَايَ , اِسْتَعْمَلَ قَوْله تَعَالَى : " وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظ " قَالَ لَهَا : قَدْ فَعَلْت . فَقَالَتْ : اِعْمَلْ بِمَا بَعْده " وَالْعَافِينَ عَنْ النَّاس " . فَقَالَ : قَدْ عَفَوْت عَنْك . فَقَالَتْ الْجَارِيَة : " وَاَللَّه يُحِبّ الْمُحْسِنِينَ " . قَالَ مَيْمُون : قَدْ أَحْسَنْت إِلَيْك , فَأَنْتِ حُرَّة لِوَجْهِ اللَّه تَعَالَى . وَرُوِيَ عَنْ الْأَحْنَف بْن قَيْس مِثْله . وَقَالَ زَيْد بْن أَسْلَمَ : " وَالْعَافِينَ عَنْ النَّاس " عَنْ ظُلْمهمْ وَإِسَاءَتهمْ . وَهَذَا عَامّ , وَهُوَ ظَاهِر الْآيَة . وَقَالَ مُقَاتِل بْن حَيَّان فِي هَذِهِ الْآيَة : بَلَغَنَا أَنَّ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ عِنْد ذَلِكَ : ( إِنَّ هَؤُلَاءِ مِنْ أُمَّتِي قَلِيل إِلَّا مَنْ عَصَمَهُ اللَّه وَقَدْ كَانُوا كَثِيرًا فِي الْأُمَم الَّتِي مَضَتْ ) . فَمَدَحَ اللَّه تَعَالَى الَّذِينَ يَغْفِرُونَ عِنْد الْغَضَب وَأَثْنَى عَلَيْهِمْ فَقَالَ : " وَإِذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ " [ الشُّورَى : 37 ] , وَأَثْنَى عَلَى الْكَاظِمِينَ الْغَيْظ بِقَوْلِهِ : " وَالْعَافِينَ عَنْ النَّاس " , وَأَخْبَرَ أَنَّهُ يُحِبّهُمْ بِإِحْسَانِهِمْ فِي ذَلِكَ . وَوَرَدَتْ فِي كَظَمَ الْغَيْظ وَالْعَفْو عَنْ النَّاس وَمِلْك النَّفْس عِنْد الْغَضَب أَحَادِيث ; وَذَلِكَ مِنْ أَعْظَم الْعِبَادَة وَجِهَاد النَّفْس ; فَقَالَ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( لَيْسَ الشَّدِيد بِالصُّرَعَةِ وَلَكِنَّ الشَّدِيد الَّذِي يَمْلِك نَفْسه عِنْد الْغَضَب ) . وَقَالَ عَلَيْهِ السَّلَام ( مَا مِنْ جَرْعَة يَتَجَرَّعهَا الْعَبْد خَيْر لَهُ وَأَعْظَم أَجْرًا مِنْ جَرْعَة غَيْظ فِي اللَّه ) . وَرَوَى أَنَس أَنَّ رَجُلًا قَالَ : يَا رَسُول اللَّه , مَا أَشَدّ مِنْ كُلّ شَيْء ؟ قَالَ : ( غَضَب اللَّه ) . قَالَ فَمَا يُنَجِّي مِنْ غَضَب اللَّه ؟ قَالَ : ( لَا تَغْضَب ) . قَالَ الْعَرَجِيّ : وَإِذَا غَضِبْتَ فَكُنْ وَقُورًا كَاظِمًا لِلْغَيْظِ تُبْصِرُ مَا تَقُولُ وَتَسْمَعُ فَكَفَى بِهِ شَرَفًا تَبَصُّرُ سَاعَةٍ يَرْضَى بِهَا عَنْك الْإِلَهُ وَتُرْفَعُ وَقَالَ عُرْوَة بْن الزُّبَيْر فِي الْعَفْو : لَنْ يَبْلُغ الْمَجْدَ أَقْوَامٌ وَإِنْ شَرُفُوا حَتَّى يَذِلُّوا وَإِنْ عَزُّوا لِأَقْوَامِ وَيُشْتَمُوا فَتَرَى الْأَلْوَانَ مُشْرِقَةً لَا عَفْوَ ذُلٍّ وَلَكِنْ عَفْوَ إِكْرَامِ وَرَوَى أَبُو دَاوُد وَأَبُو عِيسَى التِّرْمِذِيّ عَنْ سَهْل بْن مُعَاذ بْن أَنَس الْجُهَنِيّ عَنْ أَبِيهِ عَنْ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( مَنْ كَظَمَ غَيْظًا وَهُوَ يَسْتَطِيع أَنْ يُنْفِذهُ دَعَاهُ اللَّه يَوْم الْقِيَامَة عَلَى رُءُوس الْخَلَائِق حَتَّى يُخَيِّرهُ فِي أَيّ الْحُور شَاءَ ) قَالَ : هَذَا حَدِيث حَسَن غَرِيب . وَرَوَى أَنَس عَنْ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ : ( إِذَا كَانَ يَوْم الْقِيَامَة نَادَى مُنَادٍ مَنْ كَانَ أَجْره عَلَى اللَّه فَلْيَدْخُلْ الْجَنَّة فَيُقَال مَنْ ذَا الَّذِي أَجْره عَلَى اللَّه فَيَقُوم الْعَافُونَ عَنْ النَّاس يَدْخُلُونَ الْجَنَّة بِغَيْرِ حِسَاب ) . ذَكَرَهُ الْمَاوَرْدِيّ . وَقَالَ اِبْن الْمُبَارَك : كُنْت عِنْد الْمَنْصُور جَالِسًا فَأَمَرَ بِقَتْلِ رَجُل ; فَقُلْت : يَا أَمِير الْمُؤْمِنِينَ , قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِذَا كَانَ يَوْم الْقِيَامَة نَادَى مُنَادٍ بَيْنَ يَدَيْ اللَّه عَزَّ وَجَلَّ مَنْ كَانَتْ لَهُ يَد عِنْد اللَّه فَلْيَتَقَدَّمْ فَلَا يَتَقَدَّم إِلَّا مَنْ عَفَا عَنْ ذَنْب ) ; فَأَمَرَ بِإِطْلَاقِهِ .

وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ


أَيْ يُثْنِيهِمْ عَلَى إِحْسَانهمْ . قَالَ سَرِيّ السَّقْطِيّ : الْإِحْسَان أَنْ تُحْسِن وَقْت الْإِمْكَان , فَلَيْسَ كُلّ وَقْت يُمْكِنك الْإِحْسَان ; قَالَ الشَّاعِر : بَادِرْ بِخَيْرٍ إِذْ مَا كُنْت مُقْتَدِرًا فَلَيْسَ فِي كُلِّ وَقْتٍ أَنْتَ مُقْتَدِرُ وَقَالَ أَبُو الْعَبَّاس الْجُمَّانِيّ فَأَحْسَنَ : لَيْسَ فِي كُلِّ سَاعَةٍ وَأَوَانِ تَتَهَيَّأْ صَنَائِعُ الْإِحْسَانِ وَإِذَا أُمْكِنْتَ فَبَادِرْ إِلَيْهَا حَذَرًا مِنْ تَعَذُّرِ الْإِمْكَانِ وَقَدْ مَضَى فِي " الْبَقَرَة " الْقَوْل فِي الْمُحْسِن وَالْإِحْسَان فَلَا مَعْنَى لِلْإِعَادَةِ .
 

إنسان

مشرف عام سابق
27 يوليو 2001
2,844
41
0
www.bafree.net
طلب ورجاء .. الاخوان عابر والفاهم .. ويكل تقدير وإحترام ...


وما زلت أمشي في هذا الحياة وقول ربي معي "والكاظمين الغيظ والعافين عن المسيء "

اخي وكما قال الله تعالى والكاظمين الغيظ والعافين عن المسيء "
ايه كريمة كتبت بيد اخ كريم ....


الآية فيها لحن وخطاء .. وتصحيح الاية ذكر في الآيات الكريمات من سورة آل عمران في المشاركة السابقة .

كلنا نخطئ سجية بني البشر .. وكلنا ننسى وقد لا نركز وندقق في احيانا كثيرة.
وعند ذكر الله والتنويه بكلامه جل جلاله .. يجب أن بكون هذا الذكر والتواصل دقيق النقل .. تركيز الفهم .. تصحيح المغلوط .. تدبر وتفكر .. تطبيق المنهج ...يرقى بكل معاني سمو الأدب ونقاء النفس ونور العقل .. تسبيحا وتهليلا وحمدا وتمجيدا لرب عظيم .
ونحن لا نزال بشر .. نصيب ونخطئ...
واستغفرالله العظيم.
 

عابر

عضو متميز
9 يوليو 2001
1,248
6
0
www.arank.com
أخي الفاهم ..
بارك الله فيك وإنشاءالله سأحاول .. وفقك ربي


أخي .. إنسان
جزاك الله خيراً أثلجت صدري وأرحتني أما بالنسبة للتنوية فشكرررررررررراً لك ولكني أحتاج إلى توضيح ما أردت قوله وإيصاله لي..
وبالفعل نحن نحتاج كثيرا إلى من ينبهنا إلى أخطائنا .. بارك الله فيك ووفقك لما ترضاه
وسامحوني
عابر
 

إنسان

مشرف عام سابق
27 يوليو 2001
2,844
41
0
www.bafree.net
قال الله سبحانه وتعالى .. بسم الله الرحمن الرحيم

الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
 

الـفاهم

المشرف العام سابقا
12 سبتمبر 2001
50,657
6,077
113
46
الف شكر لك يا اخي انسان

بسم الله الرحمن الرحيم

اخي انسان ...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا ووفقك الله الا ما يحب ويرضا ...

شكراً علا هذا التنبية الذي اسعدني واحاطني بأنك مهتم بكل منهم بهذا المنتدى الجميل ...

اخي انسان ارجو منك ان لا تقطعنا من نصائحك التي تنبء عن طيبك ووفائك لكل منهم اعضاء في هذا المنتدى ....
اخي وصديقي انسان انك لي بمثابة الأخ الأكبر والمرشد لي بهذا المنتدى الجميل ........... اشكرك اخي جزيل الشكر .......


تقبل تحياتي واحترامي .... اخيك الفاهم ....
 

فداء الحق

عضو متميز
25 يوليو 2001
1,138
16
0
الأخوة لم يقصروا بوركتم يا أصحاب

ما أريد أن أضيفه أخي عابر بأنك عندما يصيبك أمر يؤلمك فإنك تتألم حينها فقط وبعدها تصبح تتذكر الإساءة ولكنك لا تستشعرها وتأكد يقينا بأن الله سيكفك شره إن أنت توكلت على الله وأعطي أخاك عذرا لعله يوما أن يعود


المهم أن تكون نفسك أشرف منه وأن لا تجاره في سوءه

بوركتم من صحبه.....:)
 

عابر

عضو متميز
9 يوليو 2001
1,248
6
0
www.arank.com
أختي فداء الحق ..
لوكانت على تذكر الإساءة فهذا هين وأنا والحمدلله قادر على نسيان من أساء لي (أسامحه ) لكن عندما تكون اٌساءة في كل وقت هذل هو الذي لا يحتمل
أختي ..
أنا الآن قادر على تجاوز ذلك فدعواتك ..
 

لمياء الجلاهمة

مشرف عام سابق
5 نوفمبر 2001
40,652
629
0
الاخ عابر

عندما يكون المسيء شخص قريب لا سمح الله .. أخ .. اخت .. ابن .. فهذه مصيبة لأن علينا التعايش معهم ولكن اذا كان صديق فهو يهون لأن الاصدقاء باختيارنا نحن ولا يفرضون علينا .
هذه آية كريمة أحب ترديدها في مواقف عديدة تحمي وتنفع دائما بما جاء فيها باذن الله تعالى وهي :

بسم الله الرحمن الرحيم:

" الذين قال لهم الناس ، ان الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم ، فزادهم ايمانا وقالو حسبنا الله ونعم الوكيل ، فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء ، واتبعوا رضوان الله والله ذو فضل عظيم "
صدق الله العظيم
 

عابر

عضو متميز
9 يوليو 2001
1,248
6
0
www.arank.com
أختي بارك الله فيك ووفقك لما ترضينة
فعلا نحن من نختار الأصدقاء .. فهذه مسؤليتنا أولا وأخيراً فإذا ممرنا بتجربة غير صادقة مع صديق فانجعلها تجربة لبناء علاقة مع شخص آخر

جزاك الله خيراً
 
21 نوفمبر 2001
20
0
0
تسرية

:) :) أخي في الله عابر صبرك الله وأعانك ، تذكر أخي الكريم كلما حزت في نفسك ذكرى الألم الذي سببه لك ذلك الانسان الذي حسبته ذات يوم من جملة أصدقائك ، أنه :

" ان الحياة مليئة بأناس طيبين يمكنك أن تعيش معهم جنة الأخوة والصاقة بكامل الحب في الله دون أن يفكروا في طعنك من الوراء "

أبرأ الله جرحك ، واعلم أن الايمان يذهب الأحزان ..

دعواتك الطيبة

:) :) :) " اللهم فرج هم المهمومين"

مع دعائي لك بالاطمئنان والسكينة ..
 

عابر

عضو متميز
9 يوليو 2001
1,248
6
0
www.arank.com
أختي جسور المحبة ..
بارك الله فيك ووفقك لما تحبينه وفعلاً أختي بالإيمان نستطيع إزالة أي ألم مهما كانت صعوبته ..

أخوك المقصر عابر