ماذا عن النسيان ؟؟؟

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


G

Guest

ضيف
النسيان بكسر النون وسكون السين كما أورده الرازي في مختار الصحاح ضد الذكر والحفظ ، ورجل (نسيان) بفتح النون كثير النسيان للشيء إلى ان قال و(تناساه )أي أرى من نفسه انه نسيه و(النسيان) أيضا الترك قال تعالى (نسوا الله فنسيهم ).ويعرفه الدكتور: احمد عزت راجح في كتابه " أصول علم النفس" بأنه :
"فقدان طبيعي جزئي أوكلي مؤقت أو دائم لما نسيناه من معلومات ومهارات حركية فهو عجز عن الاسترجاع
أو التذكر أو عمل شيء ."قد يكون نتيجة لانطباعات ضعيفة أو عارضة أو غير كافية أثناء التأثر والملاحظة . فكثير ما نعجز عن تذكر الأسماء أو الناس أو الأشياء لأننا لا ننتبه إليها عند سماعها أو رؤيتها انتباها كافيا . وتلك هي الحال أيضا في تذكر الحوادث المؤلمة والمزعجة أو المثيرة .
*******************************************
ان الإنسان في هذه الحياة لابد ان يمر بالكثير من المواقف والخبرات والذكريات السارة أو المؤلمة فيبقى البعض منها عالقا في الذاكرة بينما ينفلت البعض الآخر وينسى .وقد نعتقد أننا نسيناها بينما هي هناك تختبئ في بؤرة ألا شعور . فمثلا عندما يحصل أمامك موقف ما لأحد الأشخاص شبيه بذلك الموقف الذي حصل لشخصك منذ فترة من الزمن فسرعان ما يستدعى هذا الموقف من الذاكرة ويظهر شريط الذكريات ملوحا أمامك بما يحمله من ذكريات ذلك الموقف سواء كان ذلك سارا أو مؤلما ولو كان الموقف سار لأخذ الواحد منا يتفحصه ويسترجعه مرات ومرات دون ملل أو كلل بينما لو كان هذا الموقف اوتلك الخبرة مؤلمة لرحلنا بها إلى عالم النسيان لكي نزيح عن نفوسنا ذلك الألم النفسي الذي يلسعها كلما تر آت بأطيافها الحزينة فنتناساها فالنسيان إذا هنا وفي هذه المواقف بالذات نعمة وإلا لظلت تلك الذكريات المؤلمة تعكر حياتنا وتؤرقنا
أعزائي بالتأكيد نحن لا ننسى من زرع بيادر الورد في قلوبنا ومن احسن إلينا بل وتبقى أريج ذكراه تعبق في أرجاء ذاكرتنا كلما لاحت لنا تلك الذكريات فمهما عصفت بها رياح السنين والأيام يبقى لها في قلوبنا مسكن لا يتحطم
كما إننا لا ننسى أيضا من أساء لنا ولو تناسينا فشريط الذكريات لنا بالمرصاد !!
إننا في حياتنا اليومية لابد ان ننسى ومشاغل الحياة اليومية تمهد لنا ذلك النسيان ولكن هل يمكن ان نقوي ذاكرتنا دعونا تقرأ معا ما يوصي بها أحد الخبراء .. تقول : هيرمين هيليتون ، مؤلفة كتاب (مرشد الذاكرة التنفيذية ) :
انه لا يوجد شيء يسمى بالذاكرة السيئة فقط هناك الذاكرة المدربة . وفيما يلي نصائحها :
1-استخدام حروفا استهلالية لكي تتذكر أغراضا هامة على قائمة .
فلو كنت في حاجة إلى بيض أو سكر من السوبر ماركت فقل لنفسك : (يجب ان اشتري مجموعة أشياء) ولن تجد متاعب في تذكر الغرض الممثل في كل حرف.
2- عندما تحاول زرع ذاكرة في دماغك ، فعليك بالانتباه التام . والسبب الرئيسي في عدم تذكرنا لحقيقة أو اسم أننا نكون غير مركزين عندما تصلنا المعلومة .
3- لكي تتذكر ما تدرس ، عليك بالعمل بقوة لمدة 45 دقيقة ثم خذ راحة بعد ذلك لمراجعة الموضوع ثم خذ استراحة أخرى ، وبعد الاستراحة الثانية حاول ان تختبر ذاكرتك بأن تتذكر الأشياء التي تعلمتها بصوت عال
4- عندما تسمع اسما اربطه بصورة محسوسة في ذهنك فلو التقيت بشخص طويل القامة مثلا فمن الممكن ان تسميه فلان (ا لطويل) وفي المرة الثانية عندما ترى الشخص فسوف تتذكر تلك الصورة التي وضعتها له
5- بعد تقديمك إلى شخص ما ، استخدم اسمه عدة مرات في محادثتك ، وبمجرد ان تتاح لك الفرصة اكتب اسم هذا الشخص فكلتا الحيلتين ستقويان ذاكرتك
6- أوجد عادات حتى لا تنسى القيام بالأعمال الروتينية مثلا ضع الخطابات التي سترسل بالبريد في نفس المكان كل يوم وقم بمراجعة الدروس لأولادك في نفس الوقت يوميا
7- استخدم أدوات تساعدك على التذكر ، وليس هناك شيء خطأ في كتابة قوائم في إحدى المذكرات واربط خيطا حول إصبعك أو اضبط زر التوقيت في ساعتك لتنبيه ذاكرتك .
وقد أدت التجارب التي أجريت في موضوع النسيان إلى نتائج كثيرة من أهمها *:
1- ان بين الناس فروقا كبيرة من حيث قدرتهم على الوعي ومن حيث النسيان .
2- ان العادات والمهارات الحركية أعصى على النسيان من المعلومات والمحفوظات اللفظية .
3- أن المبادئ والاتجاهات والأفكار العامة وطرق التفكير أعصى على النسيان من الوقائع والمعلومات .
4- أن المادة المفهومة ذات المعنى والمادة التي اشبع حفظها يكون نسيانها أبطأ من غيرها .
5- أن نوع النشاط الذي يمارسه الفرد بعد الحفظ والتحصيل يؤثر إلى حد ما في درجة النسيان .
6- أن النسيان أثناء النهار أسرع منه أثناء النوم .
7- أن النسيان يكون في أول الأمر أي بعد الحفظ والتحصيل سريعا حتى لقد يفقد المرء نصف ما حفظه خلال العشر الساعات الأولى من حفظه ، ثم يأخذ النسيان في التباطؤ تدريجيا بمضي الزمن حتى يصبح في النهاية بطيئا جدا .. وتتوقف هذه السرعة بطبيعة الحال على نوع المادة ودرجة تنظيمها وفهمها وإشباعها . من هذا نرى ان اختبارا قصيرا أو مراجعة يجريها المدرس في آخر الدرس تتلوها مناقشة أجدى في تأخير النسيان من المراجعات الشكلية التي يجريها بعد عدة أيام أو أسا بيع .ولم تؤيد التجارب الرأي الشائع بأن من يحفظ سريعا ينسى سريعا . فإن كانت سرعة الحفظ ترجع إلى يقظة الحافظ وانتباهه إلى الحقائق والعلاقات فيما يحفظ كان حفظه أثبت ممن يحفظ ببطء لعدم انتباهه أو ضعف ذكائه .
*********************************************
 

ضياء

عُضْو شَرَفٍ
8 يوليو 2001
1,702
23
0
النسيان

أختي الفاضلة: أم أسامة ..
تحية طيبة .. وبعد
النسيان موضوع جميل حقاً .. ولي إضافة بسيطة, تدعوا للنسيان!!
قرأتها ذات مرة وأعجبت بها ..
(نسيان مالا نحتاج إليه بالمحو من الذاكرة)
إن واحدة من أفضل الطرق لمضاعفة قوة الذاكرة هي مضاعفة مقدار مساحة التخزين المتاحة في العقل للتذكر واستيعاب معلومات جديدة. نحن نحصل في عقولنا على معلومات عديدة تافهة خلال سنوات عمرنا منها أسماء تواريخ وأعداد قديمة, علاوة على حقائق وأرقام كانت هامة في يوم من الأيام ولم نعد في حاجة إليها بالإضافة إلى نظم العمل في الوظائف الثلاثة التي شغلناها من قبل, كذلك تعليمات السير في أحد الطرق المؤدية إلى المدينة ولن نستخدمه مرة أخرى.
وتستطيع أن تحرر كل هذه المساحة العقلية غير المستغلة باستخدام وظيفة المحو من الذاكرة في عقلك, والتي تستطيع بها أن تمحو مالا تحتاج إلى تذكره حيث أن المحو من الذاكرة هو في الحقيقة نقيض التذكر القوي.
لدي العديد من حزم برامج الكمبيوتر .. برنامج تستطيع به إلغاء الملفات والبرامج التي لا تحتاج إليها وفي عقلك مثل هذا البرنامج..!
إن التمرين التالي يبين لك كيف تعلي "تقوي" برنامج محو ما لا حاجة لتذكره من عقلك.
النقاط الخمس لنسيان المعلومات بدلاً من تذكرها:
1ـ ثق في أنك سوف تنسى.
2ـ اعقد النية على النسيان.
3ـ تخيل المعلومات.
4ـ تحدث مع نفسك بنية النسيان.
5ـ لا تفكر فيها مرة ثانية.
تحياتي .. ضياء
 
G

Guest

ضيف
أختي ضياء :

أهلا بك وبزيارتك وشكرا على اضافتك المتميزة

لاتحرمينا من مداخلاتك الرائعة .

لك خالص تحياتي