لم اتخيل في حياتي ما حدث ان يحدث !!!!

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


8 مارس 2014
12
1
0
اعيش الآن صدمة كبيرة جدا بحياتي لم اتصور انها قد تحدث معي على الاطلاق
انا الفتاة الكبرى لعائلة تتكون من خمس اشخاص,,,3 بنات وولدين,,,الموضوع يخص اختي الصغرى وهي اصغر فرد بالبيت وعمرها الآن 14 سنة
من ايام قليلة جدا تلقيت صدمة بخصوصها وهي اننا اكتشفنا انها كانت ترتكب الفاحشة الكبيرة ومع اكثر من شخص مقابل المال
اهلي يعيشون في بلد عربي متطور والحياة فيه مفتوحة والفاحشة منتشرة بشكل كبير
انا الآن سافرت الى بلد آخر لاكمال دراستي,,,,وعندما تلقيت الخبر صدمني وبدأت افكر لما حدث هذا
لقد صادف ان اننا اكتشفنا عنها منذ سنتين انها كانت تخرج من البيت ليلا وتقابل شباب ويوم حدث هذا الموضوع بدأنا ننتبه لها وسامحناها لانها اخبرتنا بانه لم يكن قد حدث خطأ كبير
وبدأنا نهتم بها وندللها ودائما نحاول ان لا تنزعج حتى لا تعود وترتكب تلك الاخطاء وكان اخوتي الشباب يعاملونها بشكل جيد ويخرجون معها وكنت انا استمع لها واتابعها دائما
وتغيرت هي بشكل كبير حتى عدنا ووثقنا بها واصبح لا ينقصها شيئ ليجعلها تخطئ
فابي لا يقصر عليها بالمال واخوتي اصدقاء لها وانا استمع لها جيدا
ولكن عندما عرفت من ايام قليلة بانها كانت تخرج من البيت ليلا وتتناول الكحول صدمت واكتشفت بعدها ايضا انها كانت من سنة ونصف او ربما اكثر ترتكب الفاحشة
بدأت افكر لما حدث هذا؟؟ فاكتشفت اخطاءنا الكبيرة
امي كانت دائما منشغلة بنفسها وعلاقتها باختي سيئة جدا وابي كان لا يقصر عليها بالمال ولكن يبقى خارج البيت كثيرا وعندما يعود يكون متعب فلا يتحدث كثيرا وبالتالي علاقته ليست وطيدة معها ولكنها كانت تحبه وتحترمه جدا
اخوتي الشباب كانت تعلم بانهم يرتكبون الاخطاء مع البنات وكانت ترى صور الفتيات في هاتفهم احيانا وكانت تعرف بكل اخطائهم وكانت ترى بان رد فعل ابي لا يتعدى ان يصرخ بهم ومن ثم يتابعون اخطاءهم دون عقاب فعلي
واختي الوسطى دخلت في قصة مع شاب وكانت اختي الصغرى ترى ما تفعله وتفسر الامور كما تشاء بعقلها الغير واعي والغير ناضج مع ان اختي الصغرى من الممكن تحمل اخطاءها لانها كانت ليست الى الحد الذي يسمى فاحشة ولكن كان لها اخطاءها وكانت اختى الصغرى ترى بعينها ولفترة طويلة سببت لنا اختي الوسطى مشاكل كبيرة جدا بالمنزل ولكنها بالنهاية تزوجته وعاشت سعيدة معه مع اننا كنا ضد الزواج
وانا وثقت بها جدا (اختي الصغرى )وحتى عندما كان احد من اهلي سيشك في اي من تصرفاتها كنت ادافع عنها واسهل لها الامور من باب اني متأكدة بانها لا ترتكب اي اخطاء وبانها تعلمت من خطأها اول مرة
وكانت دائما هي تحدثني عن رفيقاتها بالمدرسة واخطاءهم الكبيرة والفاحشة التي كانو يرتكبونها فكنت الومهم جدا وابين لها بانهم اسوأ الناس وبان مصيرهم جهنم
والمشكلة بان اهلي مع انهم ملتزمون بالدين وابي يصلي بالجامع وامي ملتزمة بالصلاة وتقرأ القرآن ولكنهم لم يربوننا على الدين او يقولوا هذا حرام وهذا حلال وكان ابي متساهلا
فقط اهلي كانوا يهتمون بكلام الناس فكانوا دائما يجعلوننا نرتدي الحجاب والزي الشرعي من اجل الناس وليس لان هذا ما يريده الله
وهذا كان موضوعا اثر على اختي الصغرى جدا,فكانت قد بلغت بسن صغيرة واخبروها بان تلبس الحجاب وفهمت من طريقتهم وكلامهم بان الحجاب لاجل الناس وما سيقولون وليس من اجل الدين والله والحلال والحرام
وتعقدت جدا من هذا الموضوع ومن وقتها بدأت كل اخطاءها بالحدوث ولكن بعد ان اكتشفنا اول مرة خطأها وبدأت تغير بنفسها ,,بعدها بفترة ظللت اقنع اهلي حتى تخلع الحجاب وتعود لترتديه بنفسها بعد فترة قليلة
وفعلا وافق اهلي وخلعته وعادت وارتدته من فترة قصيرة بعد 9 اشهر من خلعها له
والآن بعد ان اكتشفت كل ما كانت تفعله واكتشفت بانها كانت تحدثني عن نفسها بقصص كثيرة مدعية بانها قصص صديقاتها,,,صدمت
وكل ما عرفناه بدأ من ايام قليلة عندما ذهبت اختي لمدرستها بعد ان حادثتها المرشدة واخبرتها بانهم سيفصلون اختي الصغرى لانها كانت تهرب من المدرسة واخبرتهم اختي الصغرى بانها كانت مع شباب ففصلوها
وبدأت هي تعترف بكل شيء,,,ولكن المصيبة بانها تتحدث وكأنها لم تفعل شيئا ولا تشعر بفداحة ما فعلته حتى الآن,,,,واخبرتها عن انها ارتكبت الفاحشة مع اكثر من شخص وبانها كانت تأخذ دواء اتضح انه احد انواع المخدرات
وانها كانت دائما تهرب من المدرسة فبدأت افكر بكل ما مضى وبكل ما كان يحدث واكتشفت بانني بقمةة الغباء فقد كان هناك اشارات قوية على انها ترتكب شيئا ما ولكنني لم اكن ادرك ذلك وكنت اظن بانها مراهقة ولذلك تتصرف هكذا
والآن بعد ان عرفت ما حدث وبمساعدة احد اقرباءي بدأنا نتصرف,,,واتواصل كل الوقت مع اهلي(امي واختى الوسطى) واخبرهم كيف يتصرفون معها
ملاحظة:الى الآن ابي واخوتي الاثنان لا يدركون تفاصيل ما كانت تفعله ولكنهم يعلمون بانها اخطأت كثيرا فهم الآن لا يتحدثون معها
وبالتالي انا اتواصل مع امي واختي لاخبرهم بما يفعلوا
ملاحظة:امي كانت تعمل خارج البيت وكنت دائما اطلب منها ان تترك العمل وتنتبه لاختي الصغرى وتغير تعاملها معها ولكنها لم تكن تهتم والآن بعد ان حدث ما حدث تركت العمل قسرا وهي الآن تراقب اختي طوال الوقت
والآن وضع اختي الصغرى التي فعلت كل ما فعلته انها محبوسة بغرفتها ومقفل عليها الباب وقد وضعوا الشبك على نافذة غرفتنا واخرجوا المرايا منها
قبل ان يفعلوا ذلك كانت لا تزال لا تدرك ما فعلته والى الآن لا تدركه بالدرجة المناسبة ولكنها بدأت تخاف وتريد من امي واختي ان يبقوا معها كل الوقت
ولكنني قد اخبرتهم بان يقفلوا الباب عليها دائما وان يفقدوها بشكل متواصل وعندما تريدان ان تخرجا تحاول ان تلحق بهم حتى يظلوا عندها لانها خائفة ولكنهم لا يستجيبوا لها ويخرجوا ويقفلوا الباب
وقد اخبرتنا ايضا بانها كانت تأخذ المخدرات فقد حدث مرة ان معها التهاب بالمنطقة التناسلية واشك الآن بانه احد انواع الامراض الجنسية وسنقوم بعمل فحوص لها لنكتشف ذلك
ولكن المخدر الذي كانت تأخذه لا يسبب الادمان ولكنه كان يسبب لها فقدان الاحساس بجسدها فكانت ترتكب الفاحشة ولا تشعر بشيئ وعندما علم اخي اول مرة بشيء بسيط مما كانت تفعله ضؤبها بعنف ولكنها لم تشعر بشيء
وايضا اخبرت امي واختي بان يجعلوها تبدأ الصلاة فرض بفرض وان تقرأ القرآن وان يحضروا لها اشرطة دروس دينية حتى تشعر بالفاحشة التي كانت ترتكبها !!!
وامي الآن تنام عندها بالليل
فهل ما افعله صحيح وماذا علي ان افعل ؟؟؟ وكيف يجب ان اتصرف؟؟؟
مع العلم هي الآن لا تذهب للمدرسة وافكر بان تتابع دراستها عن طريق التعليم المنزلي وقد اخذنا منها كل هواتفها
 

سوسن الحاج مرشد نفسى إيدز

مرشد نفسي لمرضى نقص المناعه المكتسبة الإيدز
24 مارس 2013
5,566
1,349
113
السودان
سبب مشكلة أختك هو إنشغال الجميع عنها وعدم وجود قدوة حسنة أمامها..وفعلا المعيشة فى مجتمعات مفتوحة يحتاج دفء الاسرة الشديد وتبيان الصح من الغلط أمام الاطفال فى سن مبكرة.مثلا..هذا المجتمع يتصرف بهذة الطريقة..لكن ذلك محرم عندنا فى الاسلام..ولازم كمان يعرفوا الجنة والنار والطرق المؤدية لهما..ما مضى قد مضى..الان ماذا نفعل..الاسلوب الاتبعتموه معها غلط..اولا مفترض اننا كنا نجلس معها جلسة مكاشفة وبين لها اننا كلنا كنا مشتركين معاها فى الغلط دا..لكن نحن الان جميعا نريد ان نرجع الى صوابنا ونبدأ صفحة جديدة..نجلب لها كتب دينية تبين لها كيفية حياة المسلم..وضرورة اللجوء الى الله وطلب المغفرة من الذنوب..نعودها على العبادات من اول وجديد..ونحتويها ولا نعاملها بقسوة حتى لا نتسبب لها بإكتئاب..ونكلمها عن ثقة الاسرة فى تصرفات الفرد وكيف عليه المحافظة على هذة الثقة..واهم شيئ نغير لها كل مجتمعها القديم وكل اصحابها..ونساعدها ان تبدأ بداية جديدة نظيفة..واياريت لو كان فى اخصائية نفسية ثقة تتابع معها جلسات اعادة تاهيل نفسى..
 
التعديل الأخير: