لغة العيون

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


خالد ناهس

عضو متميز
13 ديسمبر 2001
128
1
0
لغة العيون

قال تعالى ( فإذا جاء الخوف رأيتهم ينظرون إليك تدور أعينهم كالذي يغشى عليه من الموت)

وقال الشاعر:

إن العيون لتبدي في نواظرها.............. ما في القلوب من البغضاء والإحن

وقال اخر:

العين تبدي الذي في قلب صاحبها ............من الشناءة أو حب إذا كانا

إن البغيض له عين يصـــدقها ..........لا يستطيع لما في القلب كتمانا

فالعين تنطق والأفواه صـــامتة ....... حتى ترى من صميم القلب تبيانا

نعم إن العيون ليست وسيلة فقط لرؤية الخارج بل هي وسيلة بليغة للتعبير عما في الداخل أي ما في النفوس والقلوب ونقله للخارج .

فهناك النظرات القلقة المضطربة وغيرها المستغيثة المهزومة المستسلمة ، وأخرى حاقدة ثائرة ، وأخرى ساخرة ، وأخرى مصممة ، وأخرى سارحة لا مبالية ، وأخرى مستفهمة وأخرى محبة ، وهكذا تتعدد النظرات المعبرة وقد سمى القرآن بعض النظرات ( خائنة الأعين ) .

والإنسان في تعامله مع لغة العيون يتعامل معها كوسيلة تعبير عما في نفسه للآخرين ، وكذا يتعامل معها كوسيلة لفهم ما في نفوس الآخرين .

التعبير الأمثل بالعيون :

إذا أردت إيصال مرادك بعينيك فاحرص على الأمور الآتية :

أن تكون عيناك مرتاحتين أثناء الكلام مما يشعر الآخر بالاطمئنان إليك والثقة في سلامة موقفك وصحة أفكارك .
تحدث إليه ورأسك مرتفع إلى الأعلى ، لأن طأطأة الرأس أثناء الحديث ، يشعر بالهزيمة والضعف والخور .
لا تنظر بعيداً عن المتحدث أو تثبت نظرك في السماء أو الأرض أثناء الحديث ، لأن ذلك يشعر باللامبالاة بمن تتحدث معه أو بعدم الاهتمام بالموضوع الذي تتحدث فيه .
لا تطيل التحديق بشكل محرج فيمن تتحدث معه .
أحذر من كثرة الرمش بعينيك أثناء الحديث ، لأن هذا يشعر بالقلق واضطراب .
ابتعد عن لبس النظارات القاتمة أثناء الحديث مع غيرك ، لأن ذلك يعيق بناء الثقة بينك وبينه .
أحذر من النظرات الساخرة الباهتة إلى من يتحدث إليك أو تتحدث معه ، لأن ذلك ينسف جسور التفاهم والثقة بينك وبينه ، ولا يشجعه على الاستمرار في التواصل معك ورب نظرة أورثت حسرة .
كيف تفهم ما في نفوس الآخرين من خلال نظرات عيونهم ؟.

لقد قام علماء النفس بالكثير من التجارب للوصول إلى معرفة دلالات حركات العيون عما في النفوس ، ورحم الله ابن القيم الذي قال : إن العيون مغاريف القلوب بها يعرف ما في القلوب وإن لم يتكلم صاحبها .

وكان مما وصلوا إليه كما ذكر الدكتور محمد التكريتي في كتابه ( آفاق بلا حدود ) :

النظر أثناء الكلام إلى جهة الأعلى لليسار: يعني أن الإنسان يعبر عن صور داخلية في الذاكرة ،

وإن كان يتكلم وعيناه تزيغان لجهة اليمين للأعلى فهو ينشئ صوراً داخلية ويركبها ولم يسبق له أن رآها

أما إن كانت عيناه تتجهان لجهة اليسار مباشرة فهو ينشي كلاماً لم يسبق أن سمعه

، وإن نظر لجهة اليمين للأسفل فهو يتحدث عن إحساس داخلي ومشاعر داخلية

وإن نظر لجهة اليسار من الأسفل فهو يستمتع إلى نفسه ويحدثها في داخله كمن يقرأ مع نفسه مثلاً .

هذا في حالة الإنسان العادي ، أما الإنسان الأعسر فهو عكس ما ذكرنا تماماً .



وبناء على هذه المعلومات يمكنك أن تحدد كمن أي الأنماط يتحدث الإنسان وهو يتحدث معك بل ويُمكنك عند قراءة قصيدة أو قطعة نثرية أن تحدد النمط الذي كان يعيشه صاحبها عند إعداده لها هل هو النمط السمعي أو الصوري من الذاكرة أو مما ينشئه أو من الأحاسيس الداخلية ، وذلك من خلال تأمل كلامه وتصنيفه في أحد الأصناف السابقة .



نقلا عن كتاب "حتى لا تكون كلا -د عوض القرني "
 

فؤاد عبدالله الحمد

مشرف عام سابق
20 يوليو 2001
8,895
139
0
www.lifeplaning.com
سبحان الله

إن العيون التي في طرفها حور && قتلننا ثم لم يحينا قتلانــــــا

يصرعن ذا اللب حتى لا حراك به && وهن أضعف خلق الله إنسان


أشكرك أخي خالد على هذا الإيضاح في موضوع لغة العيون...... تحياتي لك
 

bint_alsa7el

عضو متميز
22 ديسمبر 2001
124
1
0
لغة العيون موضوع جميل

و لغة العيون تتفاوت بالنسبة للشخص الذي أمامنا فمثلا الأب أو الذين لهم مكانه لا نستطيع أن نحدق أو أن ننظر إليهم :)
 

ضياء

عُضْو شَرَفٍ
8 يوليو 2001
1,702
23
0
أخي الفاضل: خالد...
لغة العيون موضوع جميل, سبق تناوله.. أدعوك لزيارة الرابط لتستفيد من إضافة الإخوة.
showthread.php

تحياتي .. ضياء
 

خالد ناهس

عضو متميز
13 ديسمبر 2001
128
1
0
الاخت المبدعة /ضياء
في البدايه شكرا على هذا التنبه ......................................وليس لدى علمي بانه سبق تناول هذا الموضوع من قبل ....... مما يجعلنا نقترح على الاخوه المسوؤلين التنية على مثل تلك الحالات


والله ولى التوفيق
 

هديل

عضو متميز
30 أكتوبر 2001
1,398
2
0
www.alseraj.com
من يشرح لي
اريد شرحا لهذه الجمل:وما الفرق بينها
الصور داخلية في الذاكرة ،
انشاء صور داخلية وتركيبها لم يسبق رؤيتها
 

عازف نغم

عضو متميز
31 ديسمبر 2001
238
0
0
اختي هديل

الصورة الداخليه .. تكونين قد رأيتيها من قبل مثلاً .. سيارة قريب

أما الصور الدلخلية التي لم يسبق رؤيتها .. مثل أي شيء لم تريه .. وتحدث أحد عنه قربك فبدأتي بتخيله وإنشاء الصورة

هذا ما فهمته . والله اعلم :)
 

عازف نغم

عضو متميز
31 ديسمبر 2001
238
0
0
فتنة العيون

سبحان خالقها سبحانه .....

والله فتنة العيون والله ........ قد تكون في الخير وقد تكون في الشر .. وقد تكون شكلاً وقد تكون تأثيراً بالنظر وأساليبه >> خصوصاً لمن يتعلمون هذه الأمور علمياً


ولم أعرف حقيقة هذه الأمور واقعياً .. إلا قريباً ... حيث حاولت أن أطبق ما أعرفه عن هذه العيون وكيفية تأثيرها على الناظر

حصل موقف قبل فترة بسيطة ...

االزبدة أنني ذهبت إلى مدرستي .. حيث كان الطرف الآخر في القضية معي في المدرسة ...

... ولما أقبلت .. وقفت في مكاني وأعطيته ظهري لفترة ...

ثم التفت عليه .. ونظرت إليه نظرة .. بكل إحساسي الداخلي ( عتاب أو إستحقار أو غيره ;) مو مهم ) ...

فوالله ... ظل برهة ينظر وينظر بحقارته المعهودة ( الله يهديه ) .. ثم أطرق رأسه .. مع أنه من أكثر الناس حقارة وإنكار لللخلق والحياء حتى إن نظرت إليه وهو المخطيء .. لذلك لم أتوقع في البداية أن تصيب نظراتي لكنني غيرت قناعتي حيث كنت واثق ممن أخذت منهم الحديث عن التأثير من العيون ..

ولله الحمد .... أصابت في الصميم أيضاً