لسعة العقرب......

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


فداء الحق

عضو متميز
25 يوليو 2001
1,138
16
0
قال لي محدثي بينما كنت أبحث عن دابتي التي ضلت مني ساقني ذلك الى ضفاف دجلة ومن عادة هذه القريه أنها تنام خارج منازلها في ا لصيف هربا من الحر

وقد كانت تلك الامسيه مقمرة جميلة

وإن هي الا لحظات وإذا بدويبه صغيرة عائمة على صفحة النهر قادمة باتجاهي ومازالت تجري حتى دنت من الضفه وأغراني الفضول أن أعلم شيئا عن أمرها

فإذا هي ضفدعه على متنها عقرب قد تشبثت به وما إن وصلت حتى نزلت عنها العقرب وانطلقت بكل سرعتها نحو قريتنا وجريت بدوري ورائها حتى دخلت في حرم القريه.....

ولم أشأ قتلها بل تركتها لامر الله الذي ولاها هذه الوجهه ولكني تبعتها أن ماذا تصنع .....


واتجهت نحو الصبرة التي ينام عليها حسين ذلك الشاب الصالح وقد استسلم لسبات عميق..


ثم إنها توغلت في الصبرة ولم أعد أعرف عنها شيئا ولكني تريثت لأستجلي الخبر فما هي الا برهه حتى شاهدت اضرابا في فراش حسين فقلت في نفسي لابد أن العقب لسعته

ثم رأيتها تخرج من بين ثنايا الصبرة آبئه من حيث أتت وما إن وصلت حتى كانت الضفدعه جاهزه لنقلها


ثم عدت لأرى ماجرى لصاحبي حسين فرفعت الغطاء وإذااااااااااا بي أرى خيه عظيمه وقد وقعت صريعه الى جانبه وبوسائلي الخاصه أبعدت الحيه فإذا هي هالكه وما أهلكتها الا العقرب فقد كان خط الدماء من رأسها يشير الى مكان اللسعه


وصاحبي لم يصب بسوء .......


قال تعالى(له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله)


مجلة حضارة الاسلام العدد 2 سنة1968م
 
11 يوليو 2001
176
6
0
bafree.com
أشكرك

أخي فداء الحق
السلام عليكم
أشكرك على هذه المشاركة وأتمنى العلي القدير تسديد خطاك في أمر دينك ودنياك.
أهم ما لفت انتباهي هو توقيعكم الكريم
وصدقت فيما قلت
وهاج ذلك عندي تأمل هل يوجد بحق من نحبه ويفهمنا،أو يحبنا ونفهمه؟
قد تتعدد الإجابات
ولكن بصدق هناك حب لا يعتريه مثل هذا التصور ولا يقترب منه!
ما هو؟
 

فداء الحق

عضو متميز
25 يوليو 2001
1,138
16
0
اللهم اغفر لمن يدعوا لنا

أحـــــــــــــب الله والإسلام***والقرآن والســــــــنه

أحــــــــب جحافل الايمان ***ترفـــــع راية السنة

لدي سؤال لماذا تعتقدون دائما بأن من يفدي الحق لايمكن أن يكون فتاه

أنا أحتج أنا فتاه مسلمه وكل الفخر أني مسلمه;)
 
11 يوليو 2001
176
6
0
bafree.com
تغليبا

أختي فداء
السلام عليكم
من نحبه ويفهمنا ومن نفهمه ويحبنا،
هو الحب حين يكون خالصا لوجهه تعالى،عذبا نقيا،بين المؤمنين،لأن الإيمان سيوجد جسورا للتفاهم لا يعتريها نغص،
فكوني مع المؤمنين تسلمين من التعذب.
فما القول لو ترقى حديثنا لنجعل كل الحب لله تعالى،تصوري ذلك مجرد تصور،وانظري كيف سيصبح القلب،وكيف سينشرح الصدر،إنه الحب الحقيقي الذي من أجله علينا أن نحب،وبه لا نتعذب.
ومرحبا بمن جعلت نفسها فداء للحق،وليس الأمر كما ظننت،رعاك الله،
بل حين يتوجه خطاب عام يطلق باسم الرجل وإن لم يرد الرجل تغليبا،وهذا أسلوب معروف في اللغة العربية،وليس فيه ما يوجب انتقاص المرأة كلا
فمثلا قال تعالى:رجال لا تلههيم تجارة ولا بيع عن ذكر الله...
فهل هو ثناء خاص بالرجال؟
بل عام .
 

majd

عضو متميز
17 نوفمبر 2002
426
0
0
new :?
كل عام وانتم بخير..
اعجبني كثيرا ما كتبت اخت فداء ...... :)
والقصة معبرة جدا عن عظمة الخالق ولا رادع في الكون عن مصيرنا المحتوم الا الله سبحانه ...

وافتخر بك يا فداء لان صز دايما البنات مظلومين :cry:
انتظري انا شنو بكتب المرة الجاية وانشاء الله يعجبك.....