كدت أنفجر من االغيض

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


الثريا

عضو متميز
29 أكتوبر 2001
82
0
0
هاكذاا يا أحباب أريد أ افضفض نعم

هناك ألم يعصر قلبي

وجعلني أذوب كمدا وحزنا

العجيب والغريب يا أحباب

أنه حدثت لي منذ البارحه إلى اليوم ثلاث مواقف متشابهه

عمري في حياتي لم أرى هذا المنظر الذي تكرر علي بهذه الصوره المعلنه

كنت أسمع فقط ولا أشاهد

القصه يا كرام البارحه كنت مع أخواتي في السوق

لنشتري بعض الحاجيات الضروريه
وعندم انتهينا وذهبنا لنحاسب وإذا بمجموعه من الشباب واقفين ينظرون إ لى من يا ترى ويبتسمون :confused:
حولت أن أبعد أخواتي عن الشباب ولفت خلفي فإذا بفتاة في عمر الزهور توزع الإبتسامات على الشباب:eek:
أحسست أن قدماي لا تكاد تحملاني من هذا المنظر المؤلم :(
حولت أن أنتهي من المحاسبه بسرعه لكي لا يتبهن أخواتي لهذا المنظر :mad:

واليوم بالتحديد ذهبت لمعهد للأنجليزي وعندما دخلت إلى المعهد إذا بي أرى فتيات يعاكسن أحد الشباب في الممرات الضيقه لم أدري ماذا أفعل مع أن المعهد يفصل البنات عن الأولاد يعني البنات في فصل يدرسن والأولاد في فصل
أخذت أمشي بسرعه وكأن وحش كاسر يلحقني ذهبت إلى الفصل وأخذت الدرس وعند خروجي من بوابة المعهد وجلست في الباص أنتظر البنات
وإذا بمجموعه من الشباب يخرجون من المعهد ويدخلون السياره ويعلون على شريط الأغاني
:mad:
وإذا بالبنات يخرجن من المعهد كالنمل وإذا بي أجد نفسي أنا الوحيده التي ألتزمت مكاني ولم أعير الشباب أي اهتمام وتوقعت من البنات هذا الأمر إلا أني تفاجأت أن كل البنات في الباص أخذن يرفعن أصواتهن وأخرى توزع إبتسامات والثالثه تتبادل النظرات مع الشباب
:eek:
غير معقول أي تفاهه هذه كدت أنفجر من الخوف والبكاء :(
أصبحت بينهم كالغريبه
وأخذت أدعوا ( اللهم اقسم لنا من خشيتك ماتحول به بيننا وبين عصيتك ) اللهم آمييييييييييين:rolleyes:
سامحوني يا أحباب ربما لا يروق االموضوع لأحد ولكن سامحوني :rolleyes:
أريد أن أفضفض لكي أرتاح قليلا وربما تأتيني نصيحه من أحدكم فتريح قلبي

أختكم الثريا المتفائله إن شاء الله
 

محمد الدريهم

كبار الشخصيات
24 يوليو 2001
3,332
38
0
أيتها الفاضلة/الثريا

ما حصل لك لا يلبث ان يحصل في كل وقت وحين ، وقديما قال الشاعر وصدق
(ان الشباب والفراغ والجدة...........مفسدة للمرء اي مفسدة)

ان المناظر التي نشاهدها في الاسواق والطرقات لهي مناظر بالفعل تؤذي من لديه في قلبة بقية من ايمان ،والعجيب ان يحدث هذا الامر من طبقة لربما كانت مثقفة وقد تلقت من العلوم ما من شانه ان يوعيهم ويرشدهم الى الحق ويبصرهم بحالهم......كيف نصنع امام شباب ليس لديهم هدف في الحياة ولا شعور بالمسؤلية
كيف الحل مع فتاة لا تعرف معنى للحياء والحشمة.......ان وجود امثالك ايتها الفاضلة لهو مبشر بالخير و مجتمع انت واحده منه لهو مجتمع لا يزال يحمل الامل والخير ،في وقت ضاق الفضاء فيه بالفساد وانتشرت فيه الرذيلة ،وصار كل غيور يخاف فيه على عرضه ومحارمه ان يصيبهم ذئاب البشر بالسوء

امر اخر يجب الا نغفله ايضا ...وهو موضوع اولياء الامور ....ان عليهم مسؤلية كبيرة تجاه اولادهم وبناتهم ويجب ان يكونوا متابعين لسلوكهم وتصرفاتهم بشكل مستمر ، مثلا في السوق لا يسمح لابنته او بناته ان يذهبن وحدهن دون مرافق من العائلة فانه هنا لا يدري لعلهن يتعرضن لمضايقات من الشباب الفارغين
الذين تخصصوا في التطواف في الاسواق وملاحقة الفتيات

ولابد ان تعلم الفتاة ان راس مالها وجمالها هو الحياء فمتى ما نزع الحياء من الفتاة فانها لا تساوي شيئا البتة ، ويكفي دليلا على هذا انه لا يوجد شاب على وجه الارض يرضى ان تكون زوجته من اللواتي يجبن الاسواق من اجل المعاكسة
فالرجل مهما كان حاله يحب الفتاة التي يكون الحياء رائدها حتى تحفظه في حضوره وغيابه

اننا لنفرح كثيرا حين نسمع صوتا غيورا مثل ما سطرته اختناا لثريا هنا مما يعطينا تفاؤلا بوجود الخير الذي لا يمكن ان يعدم في أمة محمد صلى الله عليه وسلم ،ومما يعطينا دليلا على ان عائشة وخديجة واسماء رضي الله عنهن لا يزال هناك من يهتدي بهديهن وينتهج نهجهن .........وفقك الله وزادك غيرة


وبالله التوفيق
 

الثريا

عضو متميز
29 أكتوبر 2001
82
0
0
جزاك الله خيرا أستاذي الفاضل ( محمد الدريهم ) على هذه الكلمات الطيبه

التي تريح القلب وتشحذ الهمه أثابك الله ووفقك ونفع بك أمة الإسلام

أختك:
الثريا المتفائله بإذن الله