قصه واقعية أثرت علىّ

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


بسمة

عضو متميز
25 أغسطس 2001
2,410
16
0
اخوتي أخواتي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ما رأيكم كل زائر لهذا المنتدى الرائع يكتب لنا قصه واقعية حصلت له أثرت عليه سواء سلباً أو إيجاباً

وفي هذه العجالة سأقص عليكم قصة واقعية أثرت على نفسي ولقد سميت هذه القصة
((رحلة من الظلال إلى النور))
أولا صلوا على النبي ( صلى الله عليه وسلم)
تدور أحداث القصة في بلد عربي شقيق
بطلة القصة فتاة ( مسيحية)
في يوم من الأيام رأت بطلة القصة رؤيا في منامها ( رأت من يا ترى؟ ) رأت الرسول صلى الله عليه وسلم
استيقضت من نومها وشعرت بشعور جميل و ذهبت إلى والدتها لتخبرها عن هذا الحلم
غضبت عليها والدتها وقالت لها ما هذه الخرافات :(
المهم هذه البطلة بدأت تبحت عن معلومات عن الدين ألا سلامي وتقارن بين دنها والدين الجديد الذي شرح الله صدرها أليه طلبت من زميلتها المسلمة إعطائها القرآن لقراءته
اعتذرت منها صديقتها وقالت هذا القرآن لا يمسه إلا المطهرون ولا بد أن تكوني مسلمة لكي أعطيك هذا القرآن
وهنا لحظة التغير الحاسمة في حياة هذه البطلة ( قالت لها كيف ادخل الإسلام؟ )
لحظة الخروج من الضلال إلى النور
فرحت بها صديقتها المسلمة وباركت لها أخذت تعلمها تعاليم الدين الإسلامي الحنيف
أعطتها نسخة من القرآن الكريم
بدأت تطبق بطلتنا تعاليم الدين الإسلامي بعيداً عن أنظار أهلها ( يعني في الخفاء) دون أن تشعرهم بذلك.
في يوم من أيام شهر رمضان المبارك بدأت والدتها تلاحظ عليها تغيرات
وتتساءل لماذا لا تأكل معهم ؟ فكرت قليلا وربطت بين الحلم الذي رأته ابنتها
أخبرت والدها بالأمر
قال لابنته لماذا لا تأكلين معنا ؟ قالت لا اشتهي الأكل استمرت على هذه الحالة فترة طويلة شك بها والدها
بدأت رحلة الصبر والثبات على الحق
في يوم من الأيام دخل عليها والدها وهو غاضب وقال لها هل تركت دينك هل أنت صائمة مثل المسلمين اخذ روث الأبقار ووضعه في فمها(أعزكم الله) وهي صابرة على الأذى محتسبة
لحظة الغدر:mad:
في تلك الليلة رأت والدها يحمل سيفا يريد أن يقتلها
الفرار بدينها
خرجت مسرعة في ظلمة الليل تمشي تارة وتتعثر أقدامها إلى أن وصلت إلى اقرب قسم للشرطة أخبرتهم بقصتها
أخذت الشرطة تعهدا من والدها بعدم إيذائها
المناظرة
ذهبت بطلتنا لتشهر إسلامها وهناك احضروا رجل من دينها القديم ليثنيها ويغريها لكي ترجع عن الدين الإسلامي
قال لها سأعطيك ما تريدين من ذهب ومجوهرات سأعطيك عمارة كاملة ولكن عودي إلى دينك القديم
مفاجأة (( جبل راسي في الصبر والثبات))
قالت له لو فرشت لي الأرض الماس ومجوهرات لن اترك الدين الإسلامي أنا مهاجرة في سبيل الله ( لقد رأيت الرسول صلى الله عليه وسلم ) لا و ألف لا لن أتخلى عن الإسلام لو مزقتموني إربا لو اعطيتموني مال الأرض كانت تقص علىّ
حكايتها وهي تبكي ( وتقول أنا مهاجرة في سبيل الله ولن يضيعني الله) لقد تركت كل شيء من اجل الإسلام احتضنتها وقلت لها أنا أختك وجميع المسلمين إخوانك وأنتي بين اهلك
تدرون شعرت بالسعادة والسرور وشعرت إنها اختي وهنأتها على صبرها وشجاعتها ونزلت من عيني دموع الفرح نعم دموع الفرح (طفح السرور على حتى انه ….من غظم ما سرني أبكاني ) الله ما اجمل الاخوة والمحبة في الله أخوة الدين أقوى من عرى النسب
ما رأيكم في هذه القصة؟؟؟ إن شاء الله أعجبتكم أرجو أن تزيدني وتزيدكم ثبات على الحق إن شاء الله
أختكم في الله بسمة:)
 

فؤاد عبدالله الحمد

مشرف عام سابق
20 يوليو 2001
8,895
139
0
www.lifeplaning.com
إختيار موفق يا أخت بسمة

تحية طيبة وبعد...

جزاك الله خيراً يا أختي بسمة ... إختيار موفق للموضع وللقصة معاً ... بالفعل القصة مؤثرة جداً وفيها من العضة والعبرة الشيء العظيم..... وهنيئاً لبطلة القصة..... فمن ترك شيئاً لله سبحانه عوضه الله خيراً ..... فهنيئاً للمهاجرين لله.

مرة أخرى لك مني كل التقدير والاحترام...... تحياتي لك....


أخوك / المناجي... :cool: