عن الحجامة

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


29 يناير 2004
4
0
0
عن الحجامة : الواقع أن من الأغراض الرئيسية للحجامة هو تخفيض نسبة نسبة الكوليستورول والشحوم الثلاثة في الدم . وقد جربت ذلك مرارا فعملت التحاليل قبل وبعد الحجامة باسبوع وتبين بما لامجال للشك فيه أن نسبة الكولستورول والشحوم الثلاثة انخفضت بنبة عاليه ، فقد كان الكوليستورول عندي 600 انخفض إلى 220 والشحوم الثلاثة كانت 480 انخفضت إلى 180 وذلك في سنوات عديدة
ولأجل ذلك ينبغي أن يوضع المحاجم تحت لوح الكتف وفي جانبي الراس لمدة 10 دقائق ثم تكرر العملية ثلاث مرات في نفس الأمكنة قيل التشريط بالموسى وفي المرة الرابعة تشرط نصف الدائرة العليا ويوضع المحجم لسحب الدم لمدة عشرة دقائق أخرى ، ثم في المرة الخامسة تشرط بقية الدائرة أو النصف الأسفل منها ~أيضا وبوضع المحجم للسحب لمدة عشر دقائق أخري ، وتكر العملية بشرط أن يكون السحب في المرات التالية أقل كل مرة حتى تظهر نقط البلازما في الدوائر ،
ويأخذ هذ حوالى الساعتين ..لانه ليس فقط المراد هو خروج الدم وإنما هو تجميع المواد الدهنية الموجودة تحت الجلد ومن ثم تخرج مع كريات الدم غير الصالحة . للعلم وشكرا
د. عبد الرحمن عبد القادر كردي
 

deab

عضو متميز
8 يونيو 2002
262
0
0



جزاك الله خيرا على هذه المعلومة.
وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال وكل عام وأنتم والمسلمون بخير وعزة ومنعة.

عندي سؤال: وهو:

عند وضع كاسات الهواء في أي مكان وخاصة قبل الشرط ولمدة طويلة تظهر فقاعات مائية (انتفاخات مائية) ألمها شديد جدا اشد من الشرط ومن لحجامة ويستمر المها ايام.

في هذه الطريقة هل تظهر مثل هذه الفقاعات. وكيف العمل إذا ظهرت في مكان كاسات الهواء.

أخوك: دياب
 

محسن سليمان النادي

مُشْرِفُ بَوَّابَةِ الْطِّبَّ الِتَكْميلِيّ وَالْأ
9 أغسطس 2003
3,596
101
0
55
نابلس - فلسطين
www.arabaltmed.com
الاخوة الاكارم
دياب
الكردي
السلام عليكم
الحجامه كما ذكر الاخ الكردي لاول مره اسمع بها ولكني اعرف ان الدهون تقل الى الحد الطبيعي بعد عملية الحجامه على الكاهل ولا تترك كما ذكر الاخ الكردي لمدة 10 دقائق اذ ان الجلد يظهر عليه اثار الحرق(فقاعات) ونعم هي مؤلمه جدا كما ذكر الاخ دياب 0 واضطر الى استخدام الليزر لمعالجتها .
واليك الطريقه السليمه لاجراء الحجامة
أدوات الحجامة
أولا . الكأسات :-
أول ما استخدم للحجامة كان قرون الحيوانات وذلك بأن تفرغ من داخلها, ويزال الجزء المدبب منها ,ثم تلصق قاعدتها على الجلد, ويشفط الهواء بوساطة الفم ,ليخرج الدم من مناطق التشرط , ثم تطورت هذه الأدوات من بعد ذلك لتستخدم كؤوس مصنوعة من الحجر أو الشجر ( كؤوس البامبو ) 0 ومع تطور الحضارة واكتشاف الزجاج صنعت الكؤوس المجوفة ذات العنق الرفيع , وهي ما زالت تستخدم حتى ألان, ولتفريغ الهواء منها كان يحرق بداخلها قطع صغيرة من القطن .
في الطب الصيني كان يقاس قطر الكأس الزجاجي بما يعرف (الشون ), وهي عبارة عن طول السلامية الثانية لإصبع الشاهد للشخص المراد حجامته ,وعادة لا يزيد قطر الكأس عن (2شون)أي ما يعادل 5-6سم.
وأفضل طريقة لإحداث التفريغ الهوائي من الكأس, هو استخدام القطن المبلل بالكحول على عصا صغيرة ,يشعل فيها النار, و تدخل إلي تجويف الكأس ثم بحركة سريعة توضع الكأس على الجلد ,وهذا يحدث فراغ من احتراق الأوكسجين فيمتص الجلد إلي الكأس .(تحتاج إلى مهارة وتدريب قبل بدأ تطبيقها على المرضى)0
أما حديثا فيستخدم كأسات هواء مصنوعة من البلاستيك أو ( معدن ), قابلة للتعقيم ,ويفرغ الهواء منها بوساطة ماصة ( مفرغة للهواء ) إما يدوية أو بوساطة جهاز خاص لشفط الهواء , وبوجود صمامات خاصة في الكأس تمنع دخول الهواء إليه بعد إفراغه, وهذه الطريقة هي من أكثر الطرق انتشارا لسهولة استخدامها وزهد ثمنها وتوفرها في جميع دول العالم وأكثر الدول مشهورة في صناعتها هي الصين وماليزيا.
الكؤوس البلاستيكية تعقم (بعد غسلها جيدا ) ,بنقعها بمادة مطهرة قوية المفعول فمثلا إذا نقعت بالكحول بتركيز 70% يجب أن تنقع من 36-48 ساعة حتى نتخلص من جميع الجراثيم التي علقت بها , وهناك بعض المواد المطهرة فعالة جدا تأخذ وقت أقل من الكحول ,ويمكن استخدام المواد المعقمة للأدوات الجراحية التي لا يمكن تعريضها للحرارة والأسماء التجارية تختلف من بلد لآخر .أما الكاسات المعدنية فتعقم بوساطة الحرارة (الاوتوكليف) 0
الأفضل والأسلم دائما هو استعمال أدوات حجامة خاصة لكل مريض أو استعمال الكأسات التي تستخدم لمرة واحدة فقط .
ملاحظة :-
1-لا تستخدم كاسات الشاي أو علب المربى ( الزجاجية أو المعدنية ) أو الهاون ( المدق ) في عملية الحجامة .
2-الكأسات البلاستيكية التي تحتوي على صمام هي التي نستعملها للأسباب التالية .* أسهل في الاستخدام * آمنة أكثر حيث لا وجود للنار فيها *يمكن التحكم بعملية الشفط ومقداره *عند نزع الكأس يفرغ الهواء بوساطة الصمام وبذلك لا نؤذي الجلد بضغطه كما هو الحال في الكأسات الزجاجية .


ثانيا . أدوات ألتشريط :-
قديما أول ما استخدم لعملية التشريط الحجارة الحادة السطح , إلي أن اكتشف المعدن فأصبح يستخدم السكين الحاد لهذه العملية , ولكن غالبا ما كانت هذه السكاكين جائرة إذ كان يجرح بها أكثر مما يلزم ناهيك عن فقدان التعقيم , و خطر انتقال الأمراض المعدية 0
حديثا :- يستعمل لعملية التشريط واحدة مما يلي:
1-هناك ابر فحص الدم ولكن يجب التأكد من الجزء الحاد أن يكون أقل من واحد ملم , وهذا يضمن الوخز الجيد بدون ألم 0 ( لا تستعمل الأنواع الرخيصة حيث أنها غير جيدة وتحدث ثقوب عميقة تصعب السيطرة عليها فيما بعد ) 0
تستعمل هذه الإبر لمرة واحدة , ويجب التخلص منها بوضعها بوعاء خاص لتعدم بعد ذلك ولا تدفن أو ترمى في القمامة 0
2- مشارط خاصة بالحجامة للشرط الطولي وهي مصنعة للشرط أقل من 1ملم في الجلد أيّ إحداث خشط خفيف على الجلد .
3-مشرط فيدال ذي الثلاثة شفرات أو الثمانية وهي شفرات مخفية تظهر عند الضغط على زر جانبي محدثة ثماني شرطات في آن واحد وهذا المشرط يستعمل لمرة واحدة يعدم بعد ذلك 0
قوانين التشريط:-
1_التشريط أو الوخز يكون طوليا مع الجسم حتى في حالة الحجامة الدائرية يكون اتجاه الشرط مع طول الجسم .
2_الشرط يكون 3-4شرطات, طول كلّ واحدة منها 2-3 ملم ,أما الوخز فيكون في 5 خطوط وفي كلّ خط 7-9 وخزات .يحبذ أن تكون المسافة بين الخطوط متساوية وتقدر المسافة بحسب الكأس المستخدم 0
3_يجب مراعاة حجم كأس الحجامة , وعدم التشريط قريبا من حدوده الداخلية.
ملاحظات :- لا تستخدم ما يلي في عملية التشريط .
1- شفرات الحلاقة ولو عقمت .
2- ابر الحقن ( الزرق أو السرنجات ) .
3- مشارط العمليات على اختلاف أنواعها .
4- عدم التشريط خارج حدود الكأس .



ثالثا . التعقيم :-
يجب الاهتمام الشديد بعملية التعقيم وعدم الاستهانة بها أو التراخي بها, خوفا من انتقال العدوى أو التهاب موضع الحجامة والتعقيم يجب أن يكون لموضع الحجامة وأدواتها :
1- لموضع الحجامة يجب استخدام مطهر طبي مثل الكحول الطبي 70% ( يفضل أن يخلط مع مطهر خاص مثل _ ستفيلون _ أو ديتول, بنسبة 2-1 . وذلك لإزالة أي عرق أو أوساخ,ولتطهير الجلد من أي جراثيم قد تكون عالقة به 0
2- تعقيم الكاسات البلاستيكية عن طريق النقع كما أسلفنا بعد غسلها جيدا أو بواسطة الحرارة ( اوتوكليف ) للكاسات المعدنية و الأفضل دوما هو استعمال طقم حجامة خاص لكل مريض أو استخدام الكاسات التي تستخدم لمرة واحدة فقط 0
3- للشخص الذي يقوم بالحجامة علية ارتداء قفازات طبية ( جوانتي ), يتخلص منها بعد كل عملية حجامة 0
4- المكان الذي تجرى فيه الحجامة يجب أن يكون نظيف, وجيد التهوية.
5- الزيت المستخدم بعد عملية الحجامة يجب أن يكون معقم أو طبي 0


رابعا التخلص من الدم :-
جميع الدم المحجوم والشاش والقطن والمحارم التي استخدمت في عملية الحجامة يجب أن توضع في كيس بلاستيكي خاص قوي أبيض اللون ,ثم يتخلص منها بدفنها, ويجب أن تعامل باحترام والأفضل حرقها ,إذا أمكن في مكان مخصص للتخلص من المواد الطبية المستعملة .
ملاحظة :- تحت أي ظرف يجب عدم التخلص من الدم المحجوم برمية في دورة الصرف الصحي ( المجاري ) خوفا من انتقال الأمراض 0
الدم ودلالاته :-
1- عدم خروج الدم يستدل من ذلك أن العضو سليم أو أن الدم ممسوك لفقر فيه .
2- أحمر سائل نقي يستدل منه سلامة العضو المحجوم .
3- أو أسود سائل يستدل وجود أخلاط ضارة في ذلك العضو .
4- أسود متخثر ( متجلط ) يستدل منه وجود أخلاط كثيرة واعتلال في العضو المحجوم .
5- خروج السائل السكري ( البلازما ) وتوقف خروج الدم يستدل منه على نهاية الحجامة .


ملاحظات :-
1- إذا ظهر السائل السكري ( بلازما ) تحت الجلد ,مكونا فقاقيع مثل تلك التي تظهر في الحروق البسيطة ,وينتج ذلك عن الشفط الجائر لكأس الحجامة أو تركه لفترة طويلة على الجلد , هذه الحالة تعامل معاملة الحروق البسيطة وذلك ,بتطهيرها وتركها حتى تجف, والأفضل هو استخدام جهاز الليزر لمعالجتها ,حيث يتحول اللون الأحمر الداكن إلي القرمزي خلال دقائق ويشفى المكان خلال يومين إلي ثلاث أيام . واكثر ما نرى مثل هذه الحالة عند كبار السن أو من لديه جلد رقيق حساس.
2- اللون على الجلد في مكان الحجامة يتراوح ما بين الأحمر الداكن إلي القرمزي الغامق , يستمر هذا اللون من 7-10 أيام, في أغلب الحالات, وهو لا يسبب أي مشكلة جلديه على الإطلاق .
3- إذا حجم فوق المكان المحجوم مسبقا فان خطوط التشريط السابقة تظهر جلّية ( بشكل واضح ) . يمكن إجراء الحجامة الثانية بشرط ب الابتعاد قدر الإمكان ,عن خطوط التشريط الأولى .
الأوقات المستحبة لأجراء الحجامة :-
اتفق أهل العلم والطب أن الحجامة الجافة ليس لها وقت محدد ويمكن أن تجرى متى دعت الضرورة لها وكذلك الأمر ينطبق على باقي أنواع الحجامة الأخرى 0
أما الحجامة الرطبة بوساطة الكاسات ,والتي نخرج بها الدم فقد اتفق على أمرين :
1- أن الحجامة الرطبة للعلاج ,ليس لها وقت محدد بل إن وقتها هو الحاجة إلى إجرائها مع التشديد أن إجرائها في موعدها المفضل هو ابلغ وامثل للشفاء0
2- والحجامة الرطبة للوقاية ,لا بد أن نراعي فيها الأوقات التالية (وليس معني ذلك أنها لا تفيد بغير ما ذكرنا) :-
ا-الحجامة يجب أن تجرى في ساعات الصباح الأولى قبل اشتداد الحر ( ومع ذلك يمكن الاحتجام ليلا للصائم إذا خاف على نفسه)0
ب- الأيام المفضلة لأجراء الحجامة أحاديثها ضعيفة أو مرفوعة ولكن يجب التذكير هنا بدراسات حديثه عن علاقة أيام الشهر وذبذباتها بجسم الإنسان ,ولكن هنا اضرب صفحا عن الخوض فيها 0
ت-أما افضل أيام الشهر فهي 17-19-21 من كلّ شهر هجري وعلى هذه النقطة بالذات نقف أمام معجزة نبوية ما زال العلم عاجز عن تفسيرها .(13)
ج-أما افضل أوقات ألسنه لاحرائها , فهي في بداية الربيع ,عند اشتداد الحر (أي اختفاء البرد) , وهذا الوقت هو المفضل لإجراء ما يعرف بالحجامة الوقائية .
*******هنالك بعض الكتب ومواقع الإنترنت التي ذاع صيتها تخالف ما ذكرنا, بغير دليل مقنع ,ولا حجة بينه. وما ذكرناه من الأوقات المستحبة هي ما ورد عن السلف الصالح من أهل السنة والجماعة, ولم التفت إلى غيرهم في هذه النقطة بالتحديد 0
ماذا يفعل المحجوم : (14)
يجب على المحجوم أن يراعي الأمور التالية فيما قبل وبعد عملية الحجامة وذلك لكي يأخذ المحجوم ,من الحجامة الفائدة القصوى .
1- يمتنع المحجوم عن الجماع قبل وبعد الحجامة ليوم , وذلك ليبقي على قوته الجسدية وليتحمل جسمه فقدان الدم 0
2- يمتنع عن شرب السوائل الباردة في يوم الحجامة لمدة يوم كامل .
3- أن لا يعرّض موضع الحجامة للهواء مباشرة , أو الشمس ,وأن لا يسبح في ذلك اليوم خوفا على الجرح من التلوث .
4- عدم أكل البهارات أو أي شيء حار المذاق مباشرة بعد الحجامة بل يصبر 4-6 ساعات بعد ذلك يستطيع أن يتناول وجبات خفيفة ( بدون لحوم أو بيض ) .
5- إن استطاع أن يرتاح بعد الحجامة لمدة 3-6 ساعات ,أو أن لا يجهد نفسه بعد ذلك فليفعل0
6- ترك أو التقليل من التدخين والمنبهات في ذلك اليوم .
7- أكل شيء خفيف ,بعد الحجامة بساعة مثل سلطه خضراء أو فواكه .ولكن مرض السكري وضغط الدم ينصح بتناول وجبة إفطار خفيفة قبل الحجامة0
8- بعض المحجمين يصيبهم نوع من الحرارة أو البرودة أو إسهال خفيف بعد يوم من الحجامة وهذا أمر طبيعي يزول بسرعة .
9- يجب أن يكون المحجوم هادئ وغير خائف من عملية الحجامة .
تنبيهات :-
1- لا يحجم المريض واقفا .
2- إذا كان المحجوم جالسا فتأكد من وجود جوانب للكرسي ( يدين ) حتى لا يقع المحجوم إذا ما أغمى عليه .
3- تتم عملية الحجامة في مواضع العضلات المرنة وتجنب الحجامة على مواضع الأوردة والشرايين أو فوق العظام .
4- لا تحجم الحامل على الظهر ولا تحجم الحائض .
5- تجنب الحجامة في الأيام شديدة البرودة ,والأيام العاصفة, أو في الحر الشديد .
6- أحجم بطريقة مزدوجة أي على يسار الجسم كما على اليمين ,إلا إذا استعمل جهاز تحديد مواقع الحجامة .
7- ابتعد عن الأربطة الممزقة وكذلك الركبة المصابة بانتفاخ .
8- تجنب الحجامة لمن يعاني من فقر الدم ( الهيموجلوبين ) أقل من 8 , أما من تبرع بالدم فيمكن حجمته من أسبوع من تاريخ تبرعه بالدم .
9- تجنب الحجامة لمن هم فوق السبعين أو الصغار تحت سبع سنوات أما إذا وجب ذلك فليكن الشفط قليلا والتشريط خفيفا .
01- تجنب حجامة الخائف من عملية الحجامة أو المرعوب من منظر الدم .
11- لا يحجم فوق الشعر لذلك يجب حلاقة شعر الرأس أو الظهر إذا كان كثيفا .
12-مرضي السكري , الضغط ,و نزف الدم , تجرى لهم حجامة خاصة بتشريط خاص 0
13- يجب الامتناع عن تناول الكحول , المسكرات أو المخدرات لمدة 48ساعه قبل وبعد الحجامة .
14 – تجنب الحجامة بعد الحمام ( الاغتسال ) مباشرة ءالا إذا كان المحجوم غليظ الدم قاسي الجلد0
15- لا يحجم بعد الأكل مبشرة (على الشبع) أو علي الجوع الشديد0
16- تجنب الساونا بعد الحجامة لمدة يومين على الأقل0

ماذا تفعل في حالة إغماء المريض :- (15)
1- تأكد من مجرى الهواء . وان الشخص يتنفس بانتظام 0
2- إزالة كاسات الهواء ومسح الدم .
3- وضع المحجوم إما على سرير أو الأرض مع رفع القدمين إلي أعلى و وضعها على وسائد . حتى يتدفق الدم إلى الدماغ ولا ينقطع الأوكسجين عنه0
4- اضرب راحة قدم المريض وتكلم معه .
5- عندما يستفيق أعطه شربة ماء أو عصير .
6- دعه يجلس لفترة كافيه للتأكد من انه لن يغيب عن الوعي ثانيتا .
 يفضل قياس ضغط الدم إذا حدث اصفرار أو حمرة شديدة في الوجه .
 في حال حدوث مضاعفات خطيرة يجب نقل المريض للمستشفى0
 لم يسجل فيما أعرف أي مضاعفات للحجامة ,إذا أجريت على أصولها ,وفي ميقاتها,ودون سحب دم جائر, ولم يحدث أيضا أن التهب مكان الحجامة إذا روعي فيها التعقيم السليم .
 نسبة فقدان الوعي الطبيعية في عملية الحجامة هي 3% 0(16)
معتقدات وأخطاء قد يقع بها من يقوم بالحجامة :-
1- التشريط الجائر والعميق لمص كمية كبيرة من الدم هو افضل للمريض (قد يؤدي ذلك إلي فقدان الوعي أو التهاب الجرح) .
2- الاعتقاد أن الحجامة للنساء لا تجوز إلي بعد سن اليأس .
3- عمل التشريط بشكل عرضي على الجسم وليس طوليا .
4- وضع قطعة من القطن داخل كأس الحجامة لمص الدم وهذا قد يؤدي إلي تلوث الجرح .
5- عمل حجامة لمرضى القلب على الصدر إذا كان المريض لدية جهاز لتنظيم ضربات القلب .
6- الاعتقاد أن الحجامة لا تجرى إلا يوم الخميس وإذا أجريت يوم الجمعة فيجب على الحاجم والمحجوم قراءة أورده معينه .
7- الاعتقاد أن مهنة الحجامة هي مهنه سهلة يستطيع أيّ كان أن يجريها بلا علم أو دراسة .
8- الاعتقاد بوجوب وضوء كل من الحاجم والمحجوم قبل الحجامة .
9- الاعتقاد أنه كلما زادت كمية الدم المسحوب كان ذلك أفضل .

هذا عباره عن فصل من كتاب الحجامة مفتاح العلاج في الطب البديل
 

الرهابي

عضو متميز
1 يوليو 2012
3,558
1,183
0
السعودية
للرفع ..................................................