علم واعد أم خرافة علمية ؟ 1 - 4

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


سامي

عضو متميز
9 يوليو 2001
232
8
0
بسم الله الرحمن الرحيم
:p
الباراسيكولوجيا
بقلم: م. حواس محمود. كاتب وباحث من سوريا.
العربي – ع 513 – أغسطس 2001 .

انه علم يبحث عن في الظواهر الطبيعية الخارقة , ويحاول أن يجسد تفسيرا علميا لها , فهل هو علم الخرافات ؟
أم انه مجرد علم غير مألوف ؟
تعني الباراسيكولوجيا حرفيا ( علم ما وراء النفس ) , فلقد تنبه الإنسان منذ القدم لوجود ملكات خفية لديه مثل التخاطر والجلاء البصري والسمعي والقدرة على تحريك والجلاء البصري والسمعي والقدرة على تحريك الأشياء بالفكر , واختراق الماضي والمستقبل , والتعرف على مكامن الماء أو المعادن في الأرض والوجود في مكانين في وقت واحد والطرح النجم أو الخروج من الجسد , ولقد تنازع هذه الملكات جماعتان , جماعة ادّعت ملكيتها وهم المشعوذين والدجالون والسحرة فبغضها الناس , واستبعدوا حقيقة وجودها ولحق العار بمن مارسها مادام هؤلاء رجالها.

أما الجماعة الأخرى فهم المتصوفة والأولياء وأصحاب البصيرة المشاهير الذين دربوها فعلا فانتعشت لدهم هذه الملكات وتبوءوا بها مراكز عالية على مر التاريخ , إلا أنها بقت تجارب ذات طابع فردي لا هيئة لها , حتى عام 1882 م حيث أسست ( جماعة كامبردج ) البريطانية , (جمعية بحث الخوارق ) في فبراير من عام 1882 م , وكان أول رئيس لهذه الجمعية أحد الأسماء المشهورة في المجتمع الأكاديمي ( هنري سيدغويك Henry Sidgwick ) أستاذ الفلسفة في جامعة كامبردج , وكان هدف الجمعية – كما جاء في التقرير الذي نشرته في عام تأسيسها – هو دراسة الظواهر الخارقة والروحانية المختلفة من غير رأي أحكام مسبقة , و بالروحية الحيادية نفسها التي مكنت العالم من دراسة مختلفة الظواهر الطبيعية بشكل دقيق ( 1882 , SPR ) .

وكان من نتائج هذا الاهتمام تأسيس ( الجمعية الأمريكية لبحث الخوارق ) في ولاية بوسطن في عام 1885 التي استقطبت أسماء لا معه في دنيا العالم من بينها عالم النفس المشهور ( وليم جيمس ) .

إن تأسيس الجمعية البريطانية والأمريكية كان بمنزلة الدفع الرئيسي للاهتمام بظواهر البار سيكولوجيا , ولكن هذه الظواهر لم تخضع لدراسات علمية مستمرة ومكثفة إلا بعد حوالي أربعة عقود ففي عام 1927 انتقل عالم النفس الاجتماعي ( وليم ماكدوغل ) إلى جامعة ديوك الأمريكية في ولاية كار ولينا الشمالية ليصبح رئيسا لقسم علم النفس فيها , وانتقل إلى القسم نفسه عالم بيولوجيا النبات المعروف ( جو زيف راين ) ويعدّ المؤسس الحقيقي لعلم دراسة الخوارق المعروف ( الباراسيكولوجيا ) , Parapsychology , وانتقلت معه زوجته أيضا , وقام الزوجان ( راين ) والأستاذ مكدوغال بدراسة الظواهر البار سيكولوجيا بشكل مكثف وفي المحصلة أدت جهودهم إلى إنشاء أول مركز بحث تجريبي للدراسات الباراسيكولوجية في العالم , وهو مختبر الباراسيكولوجيا في جامعة ديوك عام 1934 , ومنذ ذلك الحين استمرت و تكثفت الدراسات حول الباراسيكولوجيا على المستويين النظري والتجريبي حتى إن هناك الآن عشرات الجمعيات العلمية والأكاديمية التي تهتم بدراسة مختلف الظواهر الباراسيكولوجية , وفي ربيع عام 1968 , ومن على تخوم روسيا وسيبريا البعيدة تداعي ما قارب من مائة باحث وعالم للالتقاء بزملائهم الذين جاءوا من أقصى مناطق العالم يحملون معهم أرقى ما توصلت إليه أبحاثهم وأجهزتهم المتطورة لحضور المؤتمر الموسع ( الباراسيكولوجيا ) في موسكو .

إن الظواهر الخارقة هي ظواهر استثنائية تختلف عن الظواهر الطبيعية , على الأقل لكونها ظواهر نادرة وغير مألوفة , إلا أن هذا المظهر بالذات هو الذي يجعل منها ظواهر ذات قيمة استثنائية للعلوم المختلفة إذ إن من يتتبع تاريخ العلوم ومراحل تطورها يلاحظ أن المعارف العلمية المختلفة كثيرا ما تطورت نتيجة لدراسة ظواهر نادرة وغير مألوفة لا حظها العلماء مصادفة خلال دراستهم لظواهر أخرى مألوفة .

فيمكن أن تكون الحوادث الخارقة متمثلة بشعور داخلي ينتاب شخصا ما حول أمر ما ثم تحققه بعد ذلك بساعات , أو أن يتذكر أحدهم شخصا لم يسبق أن تذكره منذ سنين ثم دهشته وهو يربت على كتفه بعد دقائق ليسلّم عليه أو أن يحلم أحدهم ثم يتحقق ذلك الحلم و:انه كان على علم بما جرى ... وغيرها من الحوادث الغربية والتي يقف الإنسان أمامها مشدوها ً .

ويقول كولن ولسون عن ( الباراسيكولوجيا ) بأنها توحد بين نصفي عقل الإنسان ( الوعي و اللاوعي ) ويسميها جزنسون حاسة كامنة مستترة , ويسميها ج – و – دان ( الأنا الثانية ) القادمة على أن ننظر إلى الأمام والوراء في الزمان , وتخذ مفهومه هذا من أن هناك ( عقلا كونيا تكون العقول جوانب صغيرة منه ) ودعاها الفيلسوف برنادلو نرجان ( البصيرة ) في كتابه الذي يحمل العنوان نفسه , ودعاها رونالد هابارد مؤسس علم ( فلسفة العلوم ) كعنصر ثالث يضاف إلى الجسم والعقل , وهذا العنصر في اعتقاده يبقي محصورا داخل الجسم لكنه عندما يكون طليقا يعطينا ظواهر خارجية يسهل تميزها بسبب امتلاكه مجالا مغناطيسيا عجيبا , ودعاها البروفيسور سوبار سكسي , حاسة سادسة لا يزال العلم يجهلها .

:p
 

سامي

عضو متميز
9 يوليو 2001
232
8
0
علم واعد أم خرافة علمية ؟ 2- 4

بسم الله الرحمن الرحيم
:p
الملكات الباراسيكولوجية

ويصنف العلماء الظواهر الخارقة إلى صنفين رئيسيين هما : التحريك الخارق , والإدراك الحسي الفائق .

-التحريك الخارق : ويستخدم مصطلح ( التحريك الخارق ) للإشارة إلى القدرة الخارقة لبعض الأشخاص على التأثير على جسم ما عن بعد دون استخدام أي جهد عضلي أو نشاط للجهاز الحركي في الجسم .

ولقد عرف الإنسان ظاهرة التحريك الخارق منذ القدم حيث وردت إشارات إليها في بعض الكتابات القديمة , والواقع أن بعض المؤرخين ف الزمن القديم أشاروا إلى أن قطع أحجار الأهرام الضخمة نقلت ووضعت فوق بعضها بواسطة أشخاص كانت لهم قدرات التحرك الخارق .

فالعلماء مازالوا غير متأكدين من أن الكيفية التي تم بها نقل قطع الحجارة الضخمة تلك من مناطق بعيدة , ومن ثم رفعها لبناء الأهرام في زمن لم تكن فيه وسائط نقل و لا آلات رفع أثقال مثل تلك التي نعرفها في يومنا الراهن.

لقد قام العلماء باختبار عدد من الأشخاص الذين لهم قدرة ( التحرك الخارق ) – السكوكينيزيا – للتأكيد من صحة امتلاكهم لهذه القدرة الغربية ولعل أشهر موهوبي قدرة التحريك الخارق الذين شاركوا في تجارب علمية هي الروسية نينا كو لا غينا , وتم اختيار قدرات نينا كولا غينا من قبل عدد من العلماء – في الاتحاد السوفييتي السابق خلال السبعينيات والثمانينات – منهم عالم فيزياء الأعصاب غينادي سيرجييف من معهد فيزياء الفسيولوجيا في أو تومسكي في ( سان بطرس برغ ) وف إحدى تجارب سيرجييف كسرت بضة ووضعت في محلول ملحي موضوع في إناء خاص ثم طلب من كولا غينا أن تقوم بمحاولة فصل صفار البيضة عن بياضها عن بعد دون أن تلمس البيضة أو الحاوية , جرت هذه التجربة تحت مراقبة كاميرات كانت تسجل بشكل متواصل ودقيق كل تفاصيل التجربة لدراسة الفيلم لا حقا , والتأكد من عدم قيام كولا غينا بأي تلاعب أو استخدام أي حلة من الحيل التي تتضمن خفة اليد , وخلال التجربة كان جسم كولا غينا مربوطا بأجهزة طبية تسجل أي تغيرات تطرأ على نشاطات أجهزتها , وفي أثناء محاولة كولا غينا فصل صفار البيضة عن بياضها سجل تخطيط القلب ارتفاع معدلات نبضات قلبها إلى 240 نبضة في الدقيقة أي ما عادل حوالي أربعة أضعاف معدل النبض الطبيعي , ورافق هذا التغيير ارتفاع مفاجئ ف مستوى السكر في الدم دلالة على حصول نوع من الإجهاد , وبالفعل نجحت كولا غينا بعد نصف ساعة من بدء التجربة في فصل الصفار عن البياض ! .

:p
 

سامي

عضو متميز
9 يوليو 2001
232
8
0
علم واعد أم خرافة علمية ؟ 3- 4

بسم الله الرحمن الرحيم
:p
الإدراك الحسي الفائق :

تم استخدام هذا المصطلح لأول مرة في منتصف العشرينيات , ولكن استخدامه الواسع بدأ بعد أن نشر جوزف راين في عام 1934 كتابه المشهور الذي أسماه باسم هذه الظواهر أي ( الإدراك الحسي الفائق ) ( Rhin,1934 ) الذي تضمن حصيلة سنين من تجاربه العلمية على هذه الظواهر في جامعة ديوك , وكان لكتابة أثر واسع ف استخدام الأساليب و البحوث العلمية لدراسة هذه الظاهرة , ويمكن تقسيم ظواهر الإدراك الحسي الفائق إلى ثلاث أنواع :

1- توارد الأفكار :
وهي ظاهرة انتقال الأفكار والصور العقلية بين شخصين من دون الاستعانة بأي حاسة من الحواس الخمس , ولاحظ العلماء من خلال تجاربهم أن هذه الظاهرة تحدث بشكل أكبر بين الأفراد الذين تربط بينهم علاقات عاطفية قوية كالأم وطفلها , والزوج وزوجته , والأخ وشقيقه , ومن حوادث توارد الأفكار يمكن الإشارة إلى تجارب الطبيب النفسي ( نافل ناوموف ) المشهورة في مستشفى التوليد حيث كانت الأمهات تفصل في جناح بعيدا عن جناح الأطفال , ولوحظ أن الأم كانت تصاب بالعصبية والألم عندما كان وليدها يعاني الألم أو الجوع , وان الطفل بالمقابل كان يبكي في اللحظات التي كانت أمه تتوجع .

ويروي الطبيب المعروف لاري دس هذه القصة , كانت أم تكتب لابنتها رسالة , وكانت البنت تدرس في كلية في مدينة أخرى , وفجأة بدأت الأم تشعر بألم احتراق في يدها اليمنى , وكان الألم شديدا إلى الحد الذي جعلها تترك القلم وتتوقف عن الكتابة وبعد أقل من ساعة تلقت الأم مكالمة من الكلية لإبلاغها بأن اليد اليمنى لابنتها قد تعرضت لاحتراق شديد بسبب سقوط حامظ على يدها في أثناء عملها في المختبر وكان وقت إصابة ابنتها هو الوقت نفسه الذي عانت هي فيه من ألم الاحتراق في يدها .

ويروي الكاتب مصطفى أمين أنه عندما كان هو وشقيقه التوأم في المدرسة أيام الطفولة حين يتعرض أحدهما للضرب من قبل المدرس فان الآخر في الغرفة الأخرى يبكي من تلقاء نفسه .

وفي محاولة لتفسير التخطيط يفترض ( جون كوبر بوبز ) في كتابه أن ( الأثر النفسي ) يحمل الإهتزازت العقلية مثلما يفترض إن الأثير الضوئي يحمل موجات الضوء , بينما يقول ( دافيد فوستر) إن الكون بصورة كلية بناء متكامل من الموجات والذبذبات مضمونها المعنى , ولكن أدواتنا لا تزال غليظة لحل شفرة المعاني بينما يفترض شيرمان ( الأثير العقل ) حيث تسافر فيه أمواج الفكر مثل أمواج الرادوا وإن كان كل فرد منا يمثل جهاز إرسال واستقبال .

2- الإدراك المسبق :
وهو القدرة على توقع أحداث مستقبلية قبل وقوعها وهنالك قدرة شبيه بالإدراك لمسبق تعرف بالإدراك الاسترجاعي Retrogression وقصد به القدرة على معرفة أحداث الماضي من دون الاستعانة بأي من الحواس أو وسائل اكتساب المعلومات التقليدية , ويمكن أن نضرب مثلا واقعا على توقع أحداث مستقبلة قبل وقوعها وه حادثة وقعت – لكاتب السطور – ( وغيرها من الحوادث قد تكون سببا في كتابة هذا المقال ) قبل حوالي عامين – بداية الشهر العاشر من 1994 , كنت في حالة نفسية سيئة بسبب أزمة مادية خانقة عفت ب فجأة في ذلك العام – رأيت في الحلم قطعة بلاستيكية أسطوانية تتحرك في الغرفة المجاورة لغرفة النوم استغربت ذلك وقلت إنها جماد , فلماذا تتحرك سارعت لإزالتها وتملكني شعور بالخوف إلى حد ما – وفي اليوم التالي مساء وبعد أقل من 24 ساعة من رؤيتي للحلم , وعلى أثر البحث عن غرض ما ف الصندوق الخشبي للمنزل فوجئت بعد رفع غطاء الصندوق أن ثعبانا قد التف على نفسه على شكل حلقة وكأنه قد جمد في مكانه , سارعت فورا لإخبار زوجتي وقمنا بالقضاء على الثعبان , وتملكنا خوف إلى حد ما – إذن ما الذي ربط بن القطعة البلاستيكية الأسطوانية الجامدة التي كانت تتحرك ف الحلم وبين الثعبان الذي جمد في الصندوق ولم يكن وجوده هناك متوقعا ؟! هنالك رابط بين المشهدين .

3 - الاستشعار :
وهو القدرة على اكتساب معلومات عن حادثة بعيدة أو جسم بعيد من غير تدخل أي حاسة من الحواس , وكما يعد الباحثون ظواهر الإدراك المسبق تجاوزا لحاجز الزمن فإنهم يرون في الاستشعار تجاوزا لحاجز المكان – وهذه الظاهرة تم إخضاعها – هي الأخرى لبحوث علمية مكثفة , ومن اشهر التجارب على هذه الظواهر تلك التي قام بها علما الفيزياء ( هارولد بتهوف ) ورسل تارغ في مختبرات معهد بحث ستاتفورد , حيث تم اختبار قابليات أحد الأشخاص الموهوبين , فكان يطلب منه وصف تفاصيل مكان ما بعد أن يعطي موقع المكان بدلالة خطي الطول والعرض , وكان هذان الباحثان يختاران أماكن تحتوي على معالم لا توضع عادة على الخرائط لضمان ألا يكون الشخص الذي تحت الاختبار قد شاهدها على الخارطة , وفعلا كان هذا الشخص قادرا على وصف الكثير من هذه الأماكن بدقة فائقة أكدت امتلاكه لقدرات خارقة .
 

RANA

عضو متميز
5 يوليو 2001
751
7
0
www.alateeg.com
اهلا بك

الاخ الفاضل سامي


اشكرك اخى الكريم جدا والله انا متحمسه جدا لهذا الموضوع الذي تكتب به


اخي الفاضل انت دائما مبدع في اختياراتك وتعرف تمام كيف تشوقنا الى متابعه المواضيع التى تطرحها اولا تبدء بخطوات النجاح فننتظرها ونفتقد عدم وجودها اذا اطلت علينا :)


والان هذا الموضوع الرائع الذي انتظر اجزاءه بفارغ الصبر شكرا لك مره اخرى على هذا الطرح الرائع :)
 

فارس

عضو متميز
27 أغسطس 2001
156
0
0
www.islamway.com
و هناك ما هو أغرب من الإدراك الحسي

إن موضوعك يا أخ سامي موضوع شيق و جذاب فعلا و أهنئك علي حسن اختيارك له و سوف أنضم إليكم في هذا الموضوع و لكن ليس عن الإدراك الحسي فقط و لكن عن ظواهر أخري مثله أرجو أن نهتدي إلي تفسير مقنع لها و منها هذه القصة الغريبة التي وقعت أحداثها في الهند:
في سنة 1943 ولدت في نيودلهي فتاة اسمها شيفا ديفي عندما بلغت الثالثة من عمرها و عندما بلغت الثالثة من عمرها أدرك أهلها أنها فتاة غير عادية فهي لم تدخل مدرسة لكنها كانت قادرة علي ضرب و طرح أي رقم و عندما بلغت التاسعة هزت الهند و آسيا كلها فقد أخذت تصف حياة لها قبل ذلك و تتحدث عن بلاد و أناس و صحف و حوادث وقعت قبل ذلك بعشرين عاما ثم اجتمع حولها الأطباء و العلماء
و سألوها و قالت إنني روح سيدة اسمها لودجيت و أنها كانت زوجة لرجل يعيش في مدينة الله أباد و ذهب الأطباء إلى المدينة و بحثوا عن الرجل ووجدوه و عرفوا أن زوجته قد ماتت من عشرين سنة وذكروا له الحوادث التي روتها الفتاة فقال إنها مؤكدة و نقلوا له أسماء أقاربه و أقارب زوجته فقال الرجل تمام.
ثم أخذوا الفتاة إلى مدينة الله أباد و دلتهم علي الشوارع و ذكرت أسمائها و علي البيت ثم أشارت إلي الرجل الذي كان زوجا لها و أخفوا عنها الرجل في ملابس مختلفة و جعلوها تلقاه في ظروف متعددة و لكنها اهتدت إليه
بل إنها عرفته من صوته قبل أن تراه و من الغريب أن هذه الفتاة أصيبت بنفس ما أصيبت به الزوجة المتوفاة من أمراض و أنها ماتت بنفس المرض و في نفس السن أي عندما بلغت العشرين و ثلاثة أشهر و أربعة أيام.
فبم نفسر هذه الحالة؟
أرجو منكم التعليق أو أن تصنفوا هذه الواقعة تبع ظاهرة من الظواهر التي نعرفها.
و أعتذر إذا كنت بهذا شردت عن الموضوع.
 

هديل

عضو متميز
30 أكتوبر 2001
1,398
2
0
www.alseraj.com
فارس
القصة غريبة جداً:confused: :confused:
لكن استنساخ الارواح فكرة شيطانية دخيلة
غير صحيحة
وشكراً لك ياسامي على المواضيع الشيقة
 
11 أغسطس 2002
10
0
0
ظاهرة الخروج من الجسد

السلام اهل الأسلام......
في الحقيقة لقد وجدت هذا المنتدى بالصدفة وهو شيء جدا عظيم . ما اردت التحدث عنة من الظواهر الخارقة هو الخروج من الجسد
" OBE or Out-of-Body Experience "
وهي حقيقة وانا من الناس الذين تمرنوا عليها وبالفعل استطعت الخروج عدة مرات . انني جدا متحمس لشرح هذا "القدرة" وهي امر طبيعي جدا وكلنا قمنا بها ربما عدة الف من المرات . ولكن كان هذا الخروج "من غير ادراك" فالتدريبات التي يجب العمل فقط للحصول على ادراك عند عملية الأنفصال.
ان العالم يتكون من ابعاد
البعد الأول هو العالم المادي ومن ثم يوجد فراغ "Buffer Zone" تسمى الوقت الحقيقي "Real Time Zone" وهو انعكاس لكل مايجري في العالم المادي . ومن ثم البعد النجمي "Astral Dimension " وهو بعد يوجد في جميع الأفكار والأحلام لبلايين الناس . يوجد خمس ابعاد اخرى ايضاً
ان الأحساس في هذة الأبعاد يكون ضعيف وليس واضح . اما اقوى انواع الخروج من الجسد واضحها هي "WILD" "Wake-Initiated Lucid Dream " وهي اوضح بكثير من جميع حالات الخروج من الجسد حيث يتم من الشخص الدخول الى عالم الأحلام تلقائياً من غير فقدان الأدراك وقد حدثت لي عدة مرات وكانت تجربة عظيمة من نوعها.
اني انظر الى المسؤليين عن هذا المنتدى لأعطائي منتدى خاص بهذة الظاهر وسوف اذكر جميع تفاصيل التمارين والطرق .

والسلام ختام
 

باحث عن الحقيقة

عضو متميز
19 مارس 2002
100
0
0
مرحبا أخي ( مسافر خارج الجسد ) ..

في البداية أرحب فيك بين اخوتك .. وسعيد جداً بانضمامك لأسرتنا .. أهلا وسهلا :)

حقيقة انها فرصة رائعة لإثراء المنتدى بتجارب شخصية حول هذا الموضوع .. خصوصاً وأنه تم طرح الموضوع من قبل ( بإمكانك الاطلاع عليه على هذا الرابط ) :

http://www.bafree.net/hisn/m/showthread.php?threadid=5293

وأتمنى شخصياً أن تبادر بطرح موضوعك حول ظاهرة ( الخروج من الجسد ) في موضوع مستقل تحت هذا المنتدى بالتحديد ( الباراسيكولوجي ) .. بانتظار أن نقرأ لك قريباً وبالتوفيق ..

تحياتي لك وللجميع .. :)
 

هديل

عضو متميز
30 أكتوبر 2001
1,398
2
0
www.alseraj.com
مسافر_خارج_الجسد


:)
ننتظر مشاركاتك