** عبر عن حالتك بصورة **

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


طائر الخرطوم

مشرف بوابة النفس المطمئنة
29 سبتمبر 2010
11,883
7,855
113
ندى الياسمين
www.bafree.net
854 4لتعش حياة هانئة سعيدة عليك بشئ من التواضع ثم سامح. وصافح. وتصدق تكن من الهادئين القانعين .

عندما تكون لنا قيم سيئة ، فإننا نهتم اهتماما زائدا باشياء لا اهمية لها ، اي بأشياء تجعل حياتنا اسوء في واقع الأمر، اما عندما نختار قيما افضل، فإننا نكون قادرين على توجيه اهتماماتنا إلى أشياء أفضل، أي أشياء لها أهمية،اشياء تحسن حالتنا و تخلق لنا السعادة و المسرة و النجاح أيضا..

لا تأمل في حياة بدون مشاكل. لا وجود لشيء من هذا القبيل. عليك بدل من ذلك ان ترجوا لنفسك حياة فيها مشاكل من النوع الجيد.
(او لتعرف كيف تتعامل مع المشاكل والخلاف وتقدر قيمة الحياة...لو عرفنا هذا سنعيش حياة سعيدة بإذن الله وتقل المشاكل والخلافات الزوجية والطلاق, الصح إنو الإنسان يتعايش مع المشاكل والخلافات ..لا كما يقال : ما اريد مشاكل وخلاف هذا غلط ..بل نعرف نتعايش معهما ,وبعدها نفتش حلول..كما تسمع يقال انا لا اريد زوجتي تختلف معي او صديقي يعاكسني ويخالفني ..امور بسيطة تعمل مشاكل كبرى ..فقط نحتاج نقدر الخلاف في الامور الذي يسوغ فيها الاختلاف.. وطبائع البشر واختلافهم وعاداتهم ومزاجهم )إضافة
من كتاب فن اللامبالاة مارك مانسون
 

طائر الخرطوم

مشرف بوابة النفس المطمئنة
29 سبتمبر 2010
11,883
7,855
113
ندى الياسمين
www.bafree.net
7x5FT
نسأله سبحانه وتعالى أن يقدمنا بالتوبة وأن لا يؤخرنا بالمعاصي
وجاء في الحديث عن أبي موسى الأشعري –رضي الله عنه- عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يدعو بهذا الدعاء: «اللهم اغفر لي خطيئتي وجهلي، وإسرافي في أمري، وما أنت أعلم به مني، اللهم اغفر لي جِدِّي وَهَزْلِي، وَخَطَئِي وَعَمْدِي ،وكل ذلك عندي، اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت، وما أنت أعلم به مني، أنت الْمُقَدِّمُ وأنت الْمُؤَخِّرُ، وأنت على كل شيء قدير»
متفق عليه
وفي هذه ان الذنوب توبق العبد وتؤخره وصفح الله عن عبده وغفرانه له يقدمه ويرفعه والأمر كله لله وبيده يخفض ويرفع ويعز ويزل ويعطي ويمنع من كتب الله له عزا ورفعه وتقدما لم يستطيع احد حرمانه من ذالك ومن كتب الله له زلا وخفضا وتاخرا لم يستطع احد عونه والخلاص من ذالك.
و كما قال الحق تعالى
( لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ)
المدثر 37
اي يتقدم بفعل ما يقربه من ربه ويدنيه من رضاه ودار كرامته او يتأخر بفعل المعاصي و اقتراف الاثام اللتي تباعده عن رضى الله وتدنيه من سخطه ومن النار ولا غنى للعبد في فعل ما فيه تقدمه و البعد عن ما فيه تأخره عن الرب المقدم و المؤخر سبحانه فهو محتاج إليه في كل شؤونه مفتقر اليه في جميع حاجاته لا يستقني عن ربه و مولاه طرفة عين وقد فتح سبحانه أبوابه الراغبين السائلين وهو سبحانه لا يرد من دعاه ولا يخيب من ناداه!

الشيخ عبد الرزاق البدر
 

طائر الخرطوم

مشرف بوابة النفس المطمئنة
29 سبتمبر 2010
11,883
7,855
113
ندى الياسمين
www.bafree.net
273810226 3159833294235497 4005644575871294989 n
هنالك أشياء في الصدور والطبع البشري مثل الشحناء والعداوة والحقد والحسد،
والتكبر وحب الظهور وكثير من الآفات
,,,هنا في الدنيا موجودة لا تذهب ..لكن فقط علينا ان لا نفعلها ..ويجب علينا أن نتفهم الحياة صحيح و نهتم بالجانب الشرعي لنسكنها و للتصدي لها ..لكن في الآخرة تنزع وتخرج وتزول بالكلية كل هذه الإشكالات والمنقصات..كما قال تعالى :((وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَى سُرُرٍ مُتَقَابِلِينَ)) الحجر 47
وكثير من مثل هذه الأدْوَاءٌ · ستذهب كالحزن والتعب وغيرها .
{ و } لما تم نعيمهم، وكملت لذتهم
{ قَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ } فاطر 34 وهذا يشمل كل حزن، فلا حزن يعرض لهم بسبب نقص في جمالهم، ولا في طعامهم وشرابهم، ولا في لذاتهم ولا في أجسادهم، ولا في دوام لبثهم، فهم في نعيم ما يرون عليه مزيدا، وهو في تزايد أبد الآباد.
تفسير العلامة السعدي
 

طائر الخرطوم

مشرف بوابة النفس المطمئنة
29 سبتمبر 2010
11,883
7,855
113
ندى الياسمين
www.bafree.net
295788184 916417026427063 8148749118658827931 n
تقدم ولا تتأخر ولا تستوحش وأصل لقد قربت ؛فلنسير بمحبة وصدق ورجاء وتوبة ,فلا تستوحش لقلة السالكين ،فإن الطريق للمحب وا لمتفاءل والناظر سهل وميسرووجميل وسفر ممتع ومنعش ورحلة سعيدة!
...يقول الإمام ابن القيم -رحمه لله
((فالعبد سائر لا واقف ،فإما إلى فوق ،وإما إلى أسفل وإما إلى أمام ،وإما إلى وراء،وليس في الطبيعة،ولا في الشريعة وقوف البتة،ما هو إلا مراحل تطوى أسرع طي إلى الجنة أو إلى النار ،فمسرع ومبطيء ،ومتقدم ومتأخر ،وليس في الطريق واقف البتة،وإنما يتخالفون في جهة المسير،وفي السرعة والبطء))
( إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ * نَذِيرًا لِلْبَشَرِ * لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ )
المدثر 35-37
مدارج السالكين

الإيمان بإنه سبحانه وتعالى ((المقدم والمؤخر)) يثمر في قلب المؤمن التعلق بالله وحده,والتوكل عليه سبحانه؛ لأنه سبحانه لا مقدم لما أخر ,ولا مؤخر لما قدم ,فمهما حاول البشر من تقديم شيء لم يرد الله عز وجل تقديمه ،أو تأخير أمر لم يرد الله تعالى تأخيره فلن يستطيعوا ,وهذا يخلص القلب من الخوف من المخلوق أو رجائه لأنه لا يملك تقديم شيء أو تأخيره إلا بإذن الله تعالى وحده....


من كتاب
ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها ، عبد العزيز بن ناصر الجليل.
 

طائر الخرطوم

مشرف بوابة النفس المطمئنة
29 سبتمبر 2010
11,883
7,855
113
ندى الياسمين
www.bafree.net
216917361 840249003285056 4000002434486114531 n
 

طائر الخرطوم

مشرف بوابة النفس المطمئنة
29 سبتمبر 2010
11,883
7,855
113
ندى الياسمين
www.bafree.net
895920041
 

فضيلة

المشرف العام
طاقم الإدارة
11 مارس 2004
38,410
8,303
113
اسبانيا
1660466211600
 
  • Like
التفاعلات: طائر الخرطوم

طائر الخرطوم

مشرف بوابة النفس المطمئنة
29 سبتمبر 2010
11,883
7,855
113
ندى الياسمين
www.bafree.net
يا من إذا وقف المسيء ببابه ستر القبيح وجاد بإلاحسان
أنا ما مددت يدي لغيرك سَائِلا..فأرحم يا مهيمن ذلتي
30726857 220721802010742 2107350283880235008 n
 

طائر الخرطوم

مشرف بوابة النفس المطمئنة
29 سبتمبر 2010
11,883
7,855
113
ندى الياسمين
www.bafree.net
ErNbj2Qhwm
احيانا تجينا صحية من الليل ،وما نعرف نعمل شنو .. ومنا من يفكر ويتماشى مع افكاره ربما سلبية وتزيده أرقا ووهنا وكسلا صباحا ! ومنا من يقلب في التلفاز وآخر الهاتف والحاسوب وأخر يفتش اكل ,لكن هناك كنز عظيم يجمع خيري وسعادة الدنيا والآخرة ,مغفرة وإجابة دعاء وقبول أعمال ..عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال..قال النبي صلى الله عليه وسلم (( مَن تَعارَّ مِنَ اللَّيْلِ، فَقالَ: لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وحْدَهُ لا شَرِيكَ له، له المُلْكُ وله الحَمْدُ، وهو علَى كُلِّ شيءٍ قَديرٌ، الحَمْدُ لِلَّهِ، وسُبْحَانَ اللَّهِ، ولَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، واللَّهُ أَكْبَرُ، ولَا حَوْلَ ولَا قُوَّةَ إلَّا باللَّهِ، ثُمَّ قالَ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي، أوْ دَعَا؛ اسْتُجِيبَ له، فإنْ تَوَضَّأَ وصَلَّى قُبِلَتْ صَلَاتُهُ)).
 

المرفقات

  • erNbj2Qhwm.jpeg
    erNbj2Qhwm.jpeg
    125.5 KB · المشاهدات: 0

طائر الخرطوم

مشرف بوابة النفس المطمئنة
29 سبتمبر 2010
11,883
7,855
113
ندى الياسمين
www.bafree.net
فسحة الأمل ..التدعيم الذاتي وقصص النجاح
(ما أضيق العيش لولا فسحة الأملِ)،

المهمومون أصلاً إنما يعيشون الغم والحزن بسبب أفكارهم فقط في الغالب ليس بسبب الواقع كما يقول كارنيجي: (حياتك من صنع أفكارك) إذن ففكر بالأجمل والأبهى والأحسن، ويقترح عليك ماكسويل في كتابه: (الفوز مع الناس) بدل أن تفكّر في الحرب والمرض والجوع والفقر أن تفكر في السلام والصحة والشبع والغنى ،
وأنا رأيتُ في حياتي فقراء راضين ضاحكين باسمين مسرورين؛ لأن أفكارهم جميلة وبنّاءة ومتفائلة، ورأيتُ أغنياء ساخطين غاضبين مهمومين متذمرين لأن أفكارهم متشائمة، إذاً فالمسألة مسألة فكر ويقين ونظرة للأشياء كمن يرتدي نظارات بيضاء أو سوداء، فالبيضاء تريه الأشياء على حقيقتها والسوداء تريه العالم سواداً في سواد؛ ولذلك ادخل في حديقتك شخصين متفائلاً ومتشائماً، فسوف تجد المتفائل يعجب من تفتح الزهور ويطرب لصوت العندليب ويهش لتمتمة الماء ويرتاح لتمايل الأغصان، وتجد المتشائم يحدثك عن ضرورة إزالة الشوك من الحديقة، ولماذا يوجد النمل بكثرة؟ وما السبب في حموضة الرمان؟ ولماذا لا تدّعم أغصان العنب، إذاً فانظر الإيجابيات في حياتك فسوف تزاد إيجابية ونجاحاً، ولا تغرق بالتفكر في سلبياتك فتزداد إخفاقاً ورسوباً، فالذي يفكر في النجاح سوف يعدُّ عدّتهُ للنجاح، والذي يعيش مأساة الرسوب سوف يرسب لا محالة، فاعتق نفسك من الانهزامية ,والتلون وضيق الأفق والشعور بعقدة المؤامرة ومذهب (يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ)4 المنافقون ،
يتبع التكملة القيمة

فما درى بك أحد ولا أحسَّ بك أحد والناس مشغولون عني وعنك بهمومهم ومشكلاتهم، فغرّد في حديقتك بنشيد المحبة والسلام وتفكّر في أحبابك ونجاحاتك ونِعَمَ الله عليك وتناسى الإخفاقات والصدمات واللكمات لتسعد وتنعم، إن أهل الأمل يعيش الواحد منهم ثمانين من عمره وهو يفكّر في الإنتاج والاختراع والاكتشاف والعمل المثمر، أما المتشائم فهو يموت قبل حينه ويرتحل من الحياة وهو يسير على قدميه، كما قال صاحبنا أبو الطيب عن الجبان: (إذا رأى غير شيءٍ ظنّه رجلاً)، واعلم أن العباقرة والفاتحين إنما شقوا طريقهم إلى المجد بالأمل والتفاؤل ولهذا جلسوا على النجوم، أما الانهزاميون فإنهم يحدثون أنفسهم كل يوم بالانتكاسات والهزائم ولهذا أخفقوا وانسحبوا، واحذر مناهج مدرسة إبليس وأتباعه كما قال تعالى:
(الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُم بِالْفَحْشَاء وَاللّهُ يَعِدُكُم مَّغْفِرَةً مِّنْهُ وَفَضْلاً وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ)268 البقرة،

واحذر أن تلقي علينا دروساً ومحاضرات في التشاؤم والإحباط وتذكرنا بعدد الوفيات وكثرة الأمراض والحروب ودنو موسم الشتاء وأن البرد قادم لا محالة وأن الجفاف وشيك وأن الاقتصاد مهدد إلى آخر تلك القائمة السوداء من الأراجيف والتهديد والوعيد للنفس والمجتمع، بل تكلم عن همة الشباب وانتشار المعرفة ووفرة الإنتاج والمصالحة الاجتماعية والسلم الأهلي وحياة الناجحين ومسيرة العلماء والمخترعين وأهل الفضل والنُبل، وإذا قمت في ليلك فانظر لوجه القمر الباهي وطلعة النجوم الساحرة الآسرة ولا تقتصر على مشاهدة سواد الليل وبشاعة الظلام وباختصار: (كن جميلاً ترى الوجود جميلاً).
HTB1Be9CMVXXXXXmXpXXq6xXFXXXO
 

طائر الخرطوم

مشرف بوابة النفس المطمئنة
29 سبتمبر 2010
11,883
7,855
113
ندى الياسمين
www.bafree.net
78
 
  • Like
التفاعلات: الـولاء

طائر الخرطوم

مشرف بوابة النفس المطمئنة
29 سبتمبر 2010
11,883
7,855
113
ندى الياسمين
www.bafree.net
196370822 582273652747698 984670996828978209 n
 

طائر الخرطوم

مشرف بوابة النفس المطمئنة
29 سبتمبر 2010
11,883
7,855
113
ندى الياسمين
www.bafree.net
الطين يتصلب بالنار...والذهب يلين بها
(فلا تجعل انتقادات الآخرين, وتطفلهم, وخبثهم, وكرههم يصلبون قلبك وعقلك عن التجديد أو الثقة بالنفس, ولكن كن كالذهب, فأنت يا أخي الإنسان ذهب بدينك وقرآنك وحسن أخلاقك, وليس بحماقات الغير)التدعيم الذاتي وقصص لنجاح
* * *
فكن
ذهبيا وساكن القلب ومطمئن النفس وأخفض من افكارك ونشاطك الذهني وضغط دماعك وهمومك بالسكينة والإطمئنان والهدوء ولين القلب بذكر الله,كما قال الخالق العليم سبحانه وتعالى:
((اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ ))(23) الزمر ..
وكقوله تعالى"ألا بذكر الله تطمئن القلوب"( الرعد-28 )
Thekr321
 
  • Like
التفاعلات: الـولاء