ظاهرة الألوان في القرآن الكريم

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


reema

عضو متميز
19 أغسطس 2001
330
7
0
ظاهرة الألوان في القرآن الكريم
من مظاهر الإعجاز ... وشاهد على القدرة والإبداع

إن ظاهرة اللون في القرآن الكريم من مظاهر الإعجاز .. والتعبير الفني والجمالي ، وحلية لفظية يتميز بها الأسلوب القرآني المعجز ، لدرجة جاءت متناسقة في النص ، لكي تؤدي وظيفة مهمة إلى جانب الوظائف التعبيرية التي حفل بها كتاب الله العزيز الحكيم .

وهذه الظاهرة بالذات ، تقدم للإنسان دلالات نفسية ، بما تثير فيه من مشاعر وأحاسيس ، تبعث على التفكير والتدبُّر فقد شغلت المفكرين والكتاب والشعراء ، فأفردوا لها مؤلفات مشوقة بين معجم متخصص ، ودراسة فنية ، وبحث علمي .

قال تعالى في كتابه العزيز :
( أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُخْتَلِفاً أَلْوَانُهَا وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ * وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ) [فاطر:27،28].

واختلاف الألوان ، دعوة للتأمل في هذا الكون لكي يعرف أن توزيع الألوان لم يكن عبثاً ، بل تكاملت واتصلت حركة الكون ، صوتاً وصورة ، ليلاً ونهارا، شمساً وقمراً ، كواكب ونجوماً .. ولكل منها لونه المميز ... حين يتتبعه الإنسان يخر ساجداً لله جلت قدرته ..واللون في حد ذاته آية من آياته تبارك وتعالى :

(وَمَا ذَرَأَ لَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُخْتَلِفاً أَلْوَانُهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَذَّكَّرُونَ) [النحل:13]. ومن آياته عز وجل اختلاف ألواننا وألسنتنانا : (وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِلْعَالِمِينَ) [الروم:22] .

وقد وردت كلمة اللون ومشتقاتها في القرآن الكريم تسع مرات في سبع آيات كريمة ، تحدث فيها عن اختلاف الناس والدواب والثمار والزرع والنفوس ... وقد جعل الله تعالى ، اختلاف الألوان آيات لقوم يتفكرون ، وفي ذلك دعوة إلى التأمل فيما نحن فيه من نعم تقع عليها العين ،فتميز بين الأسود والحالك ، والأبيض الناصع ، والأخضر الزاهي ، والتفكير في عظمة الخالق ودقة الصانع ، وجمال هذا الكون في مواضع جماله .

فما هذه الألوان ؟

في القرآن الكريم ستة ألوان : الأخضر والأصفر والأبيض والأزرق والأحمر والأسود إضافة إلى وجود ألفاظ أخرى تحمل معاني الألوان من دون لفظها ، كألفاظ : (( أحوى ))

و((مَدْهامتان )) و (( وردة كالدهان ))..إلخ.

ونلاحظ أن وظيفة اللون الجمالية والتزيينية ، تكمن في توضيح الصورة ، وإبراز الفكرة ، وتعميق المعنى وبلاغة التعبير والتأثير بالتشويق أو التنفير .. مما يوقظ القلب وينبه الحواس ، ويثير الشهية للتذوق .

اللون آية من آيات الله في الكون ، وشاهد على القدرة والإبداع الإلهي .. ونعمة جعلها الخالق مرتبطة بالإبصار في الإنسان .. ودعوة إلى التفكير بالعقل ، لدراسة هذه الظاهرة ، دراسة واعية ، نستخلص منها العبرة والموعظة ، ونقر فيها للخالق بالتفرد والإبداع والإعجاز .. وصدق الله إذ يقول : (وفي أنفسكم أفلا تبصرون )[ الذاريات : 21].
_________________________________________
ليلى محمد محمد : مجلة منار الإسلام
 
13 ديسمبر 2001
44
0
0
جزاك الله خيرا

أختي في الله ريما..
موضوعك حقا في منتهى الروعة والجمال، وموضوع مشوق جذبني حقا وأعجبتني طريقة عرضك له.
أسأل الله لك التوفيق، وأن يجعل هذا الموضوع في ميزان حسناتك ويثيبك الأجر عني وعن سائر المسلمين.
 
12 أكتوبر 2001
86
0
0
بوركت أخيه .
ونفع الله بك .
كلمات جميلة . ونقل أجمل . وأمانة كلمة . نفتقدها في كثير من المنتديات .

شكر الله لك وسدد خطاك وهداك سبل السلام .
 

ام هادي<نقاء>

عضو متميز
2 فبراير 2002
128
0
0
بارك الله فيك

السلام خير تحية اهديها لك...ما اعذب الابحار في رحاب القدس الالهي جزاك الله خيرا وزادك من علمه ونفعنا بك دوما.:rolleyes: