سؤال..وحلم.

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


الطلّ..

عضو نشط
1 يناير 2002
42
0
0
نظرت إلي في براءة..طفلة كل ما فيها عذب وحلو كطعم السكر..
اتسعت عيناها في دهشة وهي ترقب سربا ثلجياً من الطيور يحلق عالياً..قالت وأعوامها الثلاثة ترسم احمرار الدراق في وجنتيها:
"لماذا لا أطير مثلهم؟"
قلت لها:"لأنه ليس لديك جناح"
قالت:"ولماذا ليس لدي جناح؟"
قلت:"لأنك فتاة جميلة ولست طائرا"
قالت:"وماذا لو أردت أن أكون طائرا؟؟أو زهرة؟؟أو نخلة؟؟هل أستطيع؟؟
احتضنتها بنظراتي المندهشة..وأنا أتخيل بساطة ما فكرت فيه..
يا للبراءة..
ويا للنظرة الشفافة..
يا للحلم القديم..
ما زلت إلى الآن أتمنى أن أكون طائراً محلقاً يذهب أينما يريد..يقبل وجنتي الشمس كل صباح..يزقزق كعاشق مفتون..يفر من الكل نحو القمر..!!
ما زلت أتمنى أن أكون زهرة بنفسج..أو قرنفل..أو فل..أو ياسمين..يلثمني الندى عند الفجر..تعشقني الفراشات الملونة..تحمل باقاتي إحساس الصدق..إلى قلوب العشاق والأصدقاء والأحباب..
ما زلت أتمنى أن أكون نخلة سامقة ..تفيء الظل..ورائحة الحب..وتهدي الجمال للواحات..يداعبها نسيم رقيق..تبقى صامدة حنونة لا تحني قامتها مهما طال الزمن..

أفقت من ذلك على صوتها وهي تقول بإلحاح:"قولي لي هل أستطيع ذلك؟؟"
احتضنتها وقلت لها في حب ممزوج بثقة:

"أجل ..بإمكانك ذلك لو أردتِ...."
 

الطلّ..

عضو نشط
1 يناير 2002
42
0
0
للأطفال عالم بديع من الاسئلة...والأحلام..
هل جربنا قط أن نستكشف عالمهم ذاك؟؟
وأن نجعل منه نواة تربوية نستغلها أفضل استغلال..؟
أم أننا نضيق بهم وبأسئلتهم التي تبدو لنا حمقاء خالية من الحكمة...؟؟



بانتظار تعليقاتكم...;) :)
 

عاشقة الحسين..

عضو متميز
22 أغسطس 2001
983
7
0
www.rafed.net
كلماتك رائعة.. تحمل أرق المشاعر..

بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
أختي في الله: الطل..
كلماتك رائعة.. تحمل أرق المشاعر.. فما أحلى البراءة عندما تشع من عيون الأطفال.. لتوقظ روح الخيال.. وتداعب عالم الأحلام.. عالم أحلام الطفولة المستحيل.. الذي عشنا فيه أحلى الأيام..
 

الزيزفون

عضو متميز
14 يناير 2002
2,486
5
0
سلمت يداك ..

بسم الله الرحمن الرحيم ..
كلمات رائعة .. تدغدغ المشاعر ...
صدقيني .. الدمعات احتبست في عيني وأنا أقرأ ما تكتبين ..
كم أعشق الصغار .. إحن كثيرا إلى وجود طفل إلى جواري .. أداعبه وأقبله ..
كثيرا ما أمسك ثياب إخوتي القديمة .. ثيابهم عندما كانوا في سنوات عمرهم الأولى وأقبلها .. أشم رائحتها .. إن رائحة الأطفال في غاية الروعة ..
أنا أهوى الصغار .. حتى أنني في معظم الأوقات وفي المناسبات وعندما يجتمع النساء مع أطفالهن ..
أنفرد بالصغار .. أستمع إلى ما يقولونه .. ما يحلمون به .. وربما أحكي لهم قصة هادفة تنمي خيالهم وتوسع مداركهم ..
وكذلك فإني أتبع طريقة لإدخال السرور على قلب إخوتي الصغار فإضافة إلى كثرة ما أحضره لهم من الهدايا فإنني أحب أن ألعب معهم في وقت الفراغ .. لأن هذا ينمي ثقتهم بأنفسهم ويشعرهم أنهم أكبر سنا .. لأن الكبار يلعبون معهم ..
أعتذر إن كنت أطلت الحديث ..
لكن صدقيني إن قلبي يخفق إذا سمع اسمهم أو رأى صورهم..
 

الطلّ..

عضو نشط
1 يناير 2002
42
0
0
عاشقة الحسين..

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته...

أجل أيتها الأخت العزيزة....ثمة شوق يجرفنا دائماً نحو ذلك العالم الذي غادرناه..ولا سبيل للعودة إليه إلا بالعيش مرة أخرى في عيون أطفالنا ...

سلمت لمرورك...
 

الطلّ..

عضو نشط
1 يناير 2002
42
0
0
الزيزفون...

جميلة هي مشاعرك وتدفقها...بريئة ونقية....

وكم يكون جميلا وممتعاً في ذات الوقت لو كنت خصصت شيئاً من حياتك لهؤلاء الملائكة الصغار...

مثلا...أن تتخصصي دراسة وعملاً في دراسات الطفولة...
فمثل هذا الحب جدير بأن يتمتع به أكبر شريحة ممكنة من الأطفال...

شكراً لك يا عزيزتي مرورك من هنا...

سلمت خطواتك..