روائع الأسحار ..وأعمل لصالحك !!!

طائر الخرطوم

مشرف بوابة النفس المطمئنة
29 سبتمبر 2010
11,807
7,812
113
ندى الياسمين
www.bafree.net
إخواني وأخوات هذا جزء من محاضرة قيمة للشيخ إبراهيم الدويش أقدمها لكم راجيا أن تحظى بالقبول وراجيا دعوات مباركة من إخواني وأخوات بظهر الغيب فأنا كما قال الشيخ (أحوج ما يكون إلى مثل هذه الكلمات خاصة قيام الليل ...) والآن مع هذا الجزء

أيها الأخوة والأخوات ..
12858 2

قيام الليل من أفضل الطاعات وأجلّ القرابات بعد الصلاة المفروض كما قال صلى الله عليه وآله وسلم: (أفضل الصلاة بعد المكتوبة الصلاة في جوف الليل). كما في صحيح مسلم من حديث أبي هريرة
وقد أقر عيني سفر جميل وقفت عليه منذ سنين جمع صاحبه أخبار المتهجدين وحكم وأحكام القائمين .. فألفيته بستان للعارفين مليء بالأزهار والأفانين
والليلة أقطف لكم بعض الثمار والأزهار من حلية الأسفار رهبان الليل ..
جزى الله صاحبه خير الجزاء وجعلنا وإياه من مفاتيح الخير ..

والحديث عن قيام الليل والأسحار لا يكون له وقع وآثار إلا إذا كان من الكبار أهل العزائم والاستغفار .. كما قال ابن القيم رحمه الله:

"أما السابقون المقربون فنستغفر الله الذي لا إله إلا هو أولاً من وصف حالهم وعدم الاتصاف به بل ما شممنا له رائحة ولكن محبة القوم تحمل على تعرف منزلتهم والعلم بها وإن كانت النفوس متخلفة منقطعة عن اللحاق بهم ... "
إلى آخر كلامه رحمه الله .

هذا ابن القيم رحمه الله يقولها تواضعاً واتهاما للنفس وهو من هو في التهجد والتقرب بأنواع الطاعات ..

أما أنا فيعلم الله بين نارين .. إن سكت عن الاعتذار فقد لبست ثوباً ليس لي وإن تكلمت وأحسنتم الظن وقلتم تواضعاً واتهاما للنفس ..

فوالذي نفسي بيده ليس هذا ولا ذاك .. فأنا أحوج ما يكون إلى مثل هذه الكلمات خاصة قيام الليل .. ورياح الأسحار ففاقد الشيء لا يعطيه ..

وكنت سأقصرها على نفسي لولا اصرار بعض المحبين وتحريج الجادين ثم إني تذكرت أجر التبليغ والتذكير وأنه قد يجبر التقصير ..


وأنست بقول الحبيب صلى الله عليه وسلم: (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه)

فأقبلوها مني فإني أحب لكم يعلم الله ما أحب لنفسي .. أسأل الله أن يرزقنا حبه وحب من يحبه ..

يا حبيب القلوب أنت حبيب أنت أنسي وأنت مني قريب

يا طبيبا بذكره يتداوى كل ذي علة فنعم الطبيب
طلعت شمس من أحبك ليلاً واستنارت فما تلاها غروب
إن شمس النهار تغرب بالليل وشمس القلوب ليس تغيب
فإذا ما الظلام أسبل ستراً فإلى ربها تحن القلوب
سبحانك ربنا الودود البر الرحيم

الأسحار: جمع سحر وهو آخر الليل قبيل الصبح .. وقيل هو ثلث الليل الأخير إلى طلوع الفجر ..

وقيل السحرة هي الساعة التي تفتح فيها أبواب الجنة .. نسأل الله الكريم الجنة

قلت لليل هل بجوفك سر عامر بالحديث والأسرار

قال لم ألقى في حياتي حديثاً كحديث الأحباب في الأسحار

قال القاسمي في محاسن التأويل إن الزمخشري قال في أساس البلاغة:\"إنما سُمي السحرة استعارة لأنه وقت إدبار الليل وإقبال النهار فهو متنفس الصباح" ..

الأسحار .. وقت سكون الليل وخلو البال يجتمع فيه القلب وتسمو فيه الروح وتصفو في النفس ويهدأ فيه الصوت ..

الأسحار .. أفضل الأوقات للتطوع بالصلاة وأقرب ما يكون العبد من ربه وهي وقت الذكر والصفاء وفتح أبواب السماء واستجابة الدعاء ووقت الشوق والحنين .. ورفع حوائج المسلمين لمالك يوم الدين وهي وقت نزول الرحمة وحضور الملائكة .. ووقت التنزل الإلهي ..
نحن الذين إذا أتانا سائل نوليه احساناً وحسن تكرم
ونقول في الأسحار هل من تائب مستغفر لينال خير المغنم

روائع الأسحار .. حديث عبير كلماته من نسيم السحر وأريج ألفاظه من أنفاس المتهجدين ..

من روائع الأسحار .. يصورها لنا القرآن، قال سبحانه و تعالى: (تتجافى جنوبهم عن المضاجع)، أيها الشباب والفتيات، أيها الآباء والأمهات ..

إن قيام الليل ولحظات الأسحار هو الزاد الذي نحتاجه في مثل هذا الواقع، هو الدواء للقلوب القاسية الجامدة ولو لبضع ركعيات، ودقائق ولحظات، فهي علامة الخير وبداية الطريق ليتعود الناس على الصلة بالله .
منقول
1826 3
يتبع موضوع أعمل لصالحك ليستفيد منك الآخرين

اعمل لصالحك -- ليستفيد منك الآخرون
 
التعديل الأخير:

طائر الخرطوم

مشرف بوابة النفس المطمئنة
29 سبتمبر 2010
11,807
7,812
113
ندى الياسمين
www.bafree.net
اعمل لصالحك -- ليستفيد منك الآخرون
اسماعيل رفندي
إن عمل المرء لصالح ذاته شئ طبيعي وفطري، ولكن نظرتنا تختلف فى النتائج، وذلك بجميع ما هو نافع في ذاته وتقع فى دائرته لتوزيع ما اكتسبه على الآخرين.
ولاشك ان هذه المسألة ليست بالأمر الهيّن ولا السهل وادخار ما يمكن ادخاره فى دائرته الشخصية لا يصبوا إليه الاَّ أصحاب المقاصد النبيلة والنظرات الاستراتيجية والحريصين على القبول الالهي والمبشرات الربانية .


فهؤلا ء حريصون على مصالحهم الروحية للارتقاء بها الى منازل اليقين ، وحريصون على مصالحهم النفسية لتزكيتها من كل ما يقدح مروءتها والحصول على الفلاح بالوعد الرباني
( قد افلح من زكاها ) وحريصون على مصالحهم العقلية للحصول على التفكير المستقيم والواعى.
وحريصون ايضا على مصالحهم الجسدية لاستثمار طاقاتهم وقدراتهم للتميز فى كل مجالات الحياة .

وما ذلك الاَّ للقدرة على ان يساعد الآخرين ويأخذ بأيديهم والعبور بهم بين الأزمات والمشاكل إلى بر الأمان.

وهكذا وهم دائما من صفوف الايادى العليا ولكن دون كِبر وتعالي، لانهم جعلوا المصلحة بالمفهوم الايجابي ارتقاءً بالذات وليس استعلاءً على من دونهم .
ولهم صفات وخصائص يعرف بها وجودهم في اى وسط كانوا :-

1- اول ما يبادرون به العمل على ذواتهم وكيفية الاتزان بين العقل والعاطفة دون إهمال فى جانب من جوانب الحياة، فللعقل عندهم موازين كما للعاطفة مؤثرات لا يستغنى منها انسان ايجابي وصالح.
2- يعرفون ان حياتهم ، عمرهم ، وان عمرهم ينطوى كل لحظات اوقاتهم ، فلا يسرفون بوقتهم طرفة عين ولا يهملون برمجة تحركهم ، لذا تراهم انهم ليسوا أُناساً عاديين ، وان معهم قدرات خارقة .
3- ولهم عشق للمعرفة ، فيحصلون عليها بكل وسيلة مهما كانت معقدة ويسافرون دون الشعور بالتعب من اجل ما هو جديد ومفيد، ويأخذون من كل نبع فيه خيرلهم ولغيرهم.
4- وللعلاقات عندهم أسس مع القريب والبعيد، والحب عندهم قاعدة، والكره استثناء الاّ بالشرع ، ولا مكان للتحامل بينهم، ويجعلون الإصلاح مكان التآمر والانتقام.
5- وللثروة عندهم معانى ربانية كما فسرها خير البشرية عليه الصلاة والسلام
(( نعم المال الصالح للمرء الصالح)) ، ولكن لايحبون الثروة للثروة، ولايحبون الثروة لأنفسهم فقط ،بل يعطون كل ذى حق حقه.

اذ ان هؤلاء:-
أ- بهذه العقلية.

ب- بهذه المنهجية المتوازنة.
ج- وبهذه السلوكيات النموذجية ، يعطون تفسيراً راقياً وحضارياً وربانياً للمصلحة.
ويصبحون قدوة لغيرهم فى أشياء قد تنازع الناس عليها حتى ذهب ريحهم .
وشهادة التأريخ لهؤلاء مشهودة لاينكر صلاحهم البار والفاجر ولا الصالح والطالح، لان الجميع استفادوا منهم .

ولاشك ان هؤلاء غيث البشرية ، والغيث صالح فى ذاته ونافع لغيره.
خطوات الاستفادة و اكتساب المصالح .

1- التخطيط الميد انى المدروس ، بشقيه العملي والنظري.
2- تقدير الامكانات المادية والبشرية بنوعيه الموجودة والاحتياطية.
3- الاعتبار للطوارئ ، وذلك بجزء مخصص لتفادى الفوضى ولعدم الخروج من الخطة .

4- ايضاً الاعتبار للظروف حتى لا يفاجئ بما هو غير مألوف ويتصادم بالواقع والحقائق .
5- و يأتى بخطوات التنفيذ دائماً بالتنسيق و برمجة الزمن واستثمار احسن اللحظات والنيّات لأثمن ماهو موجود .
6- وفى النهاية يدرس الأرباح والخسائر بنية التجربة ان كان ايجاباً فيبدأ بالتطور و ان كان سلبياً فيخطط للإصلاح.

http://bafree.net/alhisn/showthread.php?t=64367&page=1
 
التعديل الأخير: