راحة نفسية

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


فؤاد عبدالله الحمد

مشرف عام سابق
20 يوليو 2001
8,895
139
0
www.lifeplaning.com
كلنا يسعى لكسب رضى الله ونيل الجنة.. لا أظن أن عاقلا يختلف معي في ذلك.. إلا أن طرقنا تختلف.. فمنا من يكثر من قيام الليل ومنا من يكثر من الصدقات ومنا من ومن ومن ومن فلكل أعماله التي تميزه عن غيره.

ولكن دعونا نتأمل هذه القصة:

بينما الصحابة رضوان الله عليهم جلوس مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ يقول لهم عليه السلام (بما معناه): سيدخل عليكم رجل من أهل الجنة.. فدخل رجل وجلس معهم.. وفي اليوم التالي وهم جلوس مع النبي الكريم إذا يقول لهم (بما معناه): يدخل عليكم رجل من أهل الجنة.. فدخل عليهم نفس الرجل وجلس.. وفي اليوم التالي تكرر نفس الموقف.

تمنى الصحابة لو كانوا مثل هذا الرجل.. وتشوقوا لمعرفة عمله الذي جعله من أهل الجنة.. وأظن أننا نود معرفة ذلك أيضا.

حسنا.. لنكمل القصة إذا:

قرر أحد الصحابة أن يحاول اكتشاف هذا العمل.. فذهب هذا الصحابي للرجل وطلب منه أن يظل عنده لبضعة أيام وأوجد حجة لذلك فوافق الرجل.. وفي هذه الأيام كان الصحابي يراقب الرجل في كل تصرفاته.. فلم يجده كثير صيام ولا كثير قيام.. فلقد كان ينام الليل ويفطر النهار.. فاحتار الصحابي في أمره.. فما العمل الذي جعله من أهل الجنة.

لقد راقب هذا الصحابي فعل الجوارح.. إلا أنه لم يطلع على القلوب.. فعلمها عند مقلب القلوب.. وقد تكون أعمال القلوب أحيانا أعظم من أعمال الجوارح.

قرر الصحابي أن يروي القصة كاملة للرجل ليعرف منه العمل العظيم الذي يقوم به.. فروى الصحابي للرجل القصة وسأله عن هذا العمل.. فأجاب الرجل (بما معناه): أنني آوي إلى فراشي وليس في قلبي ذرة غل على أحد من المسلمين.

ياله من عمل صعب.. أيعقل أن لا يحمل الرجل على أي مسلم من المسلمين ذرة من غضب أو غل.. إنه فعلا عمل عظيم.

أسأل الله أن ييسر هذا العمل علينا ، اللهم لا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا
اللهم آمين....

almonajee.gif


** نشرت للفائدة من أحد المواقع... جزا الله كاتب وقارئ هذه المقالة الرائعة خير الجزاء .....
 

مسافر

عضو متميز
25 أغسطس 2001
76
1
0
شكر وتقدير

:) :) رزقنا الله واياك ، صفاء القلب ونقاء السريرة ن وجمعنا بالرعيل الأول في مقعد صدق عند مليك مقتدر .. وجزاك الله كل خير يا أخ المناجي ...

:) مع تحيات : مسافر الى الله :) :)
 

لمياء الجلاهمة

مشرف عام سابق
5 نوفمبر 2001
40,652
629
0
وماذا سنستفيد اذا حملنا الاحقاد والكره في قلوبنا الا تعب هذه القلوب ومرضها

وماذا سنستفيد اذا عمرنا قلوبنا بحب الخير والتجاوز عن اساءة الاخرين والعفو عنهم الا طمئنينةالنفس وراحتها

اذا فالمردود علينا نحن بالفائدة هذا في الدنيا فكيف بالجزاء في الآخرة الا وهو ماجاء في القصة ...

شكرا لك ولمن نشره اخي المناجي