رئيس ليبيريا يجلد ابنته أمام زميلاتها

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


إنسان

مشرف عام سابق
27 يوليو 2001
2,844
41
0
www.bafree.net
قام رئيس ليبيريا تشارلز تيلور بتأديب ابنته علناً بجلدها عشر جلدات بعد ان قامت المدرسة بمنعها عن الحضور بسبب سوء سلوكها، وفقاً ل "بي بي سي اونلاين".وطلب الرئيس من ابنته ادينا البالغة من العمر 13عاماً، ان تستلقي على وجهها على منضدة امام زملائها في الفصل، لتتلقى الضربات.وتسمح العديد من الدول الافريقية بالعقاب البدني على الرغم من انه اصبح ممارسة غير منتشرة في ليبيريا منذ انتهاء الحرب الاهلية التي استمرت سبع سنوات. وقال الرئيس انه يأمل ان يكون تصرفه مع ابنته حافزاً للآباء والمدرسين وولاة الامر لتأديب الطلبة الذين يخرجون عن السيطرة.وأضاف باعتباري الرئيس، فأنا اتحمل مسؤولية جميع الاطفال في البلاد وليس ابنائي انا فقط، لضمان ان تنتقل مسؤولية البلاد الى امناء موثوق بهم.وقال ان موجة سوء السلوك المتزايدة في المدارس المختلفة يرجع لقلة وسائل العقاب المناسبة.وقالت روث دوي ناظرة مدرسة جيه جيه روبرتس، انها لم يكن لديها بديل سوى السماح للرئيس بضرب ابنته.وفسرت قائلة: على الرغم من المحاولات التي بذلت لاقناع الرئيس بعدم ضرب ابنته علنا فقد مضى قدماً فيما اعتزم قائلاً ان ما قام به سيردع باقي التلاميذ.وقالت دوي ان المدرسة اوقفت ابنة الرئيس وتلميذ آخر بسبب ما وصفته ب "السلوك غير المناسب".وتعد المدرسة التي تنتمي اليها الابنة واحدة من اكثر المؤسسات التعليمية احتراماً في البلاد والتي تشتهر بارتفاع المستويات التعليمية والنظام الصارم فيها.كما اعرب الرئيس تيلور عن شكره لادارة المدرسة لصبرها في التعامل مع طلبة المدرسة بمن فيهم ابنته. وقام في وقت لاحق باهداء حافلة من 25مقعداً للمدرسة.