دورات مكسيكية باللغة العربية

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


فؤاد عبدالله الحمد

مشرف عام سابق
20 يوليو 2001
8,895
139
0
www.lifeplaning.com
أخواني ... أخواتي...
تحية طيبة وبعد..... شاء الله أني زرت أحد المواقع الاسلامية وهو موقع طريق الاسلام ووجدت هذه المقالة بعنوان : (( دورات مكسيكية باللغة العربية )) للأستاذ الفاضل / خالد المحمدي ...
وبعد قرأتي للمقالة أحسست والله بالأسى والحسرة على ما أصاب مجتمعاتنا من جراء هذه المسلسلات المدبلجة والتي هي بالفعل وكما قال الكاتب عبارة عن دورات مكثقة ..... الله المستعان....... وددت أن تشاركوني في هذا الموضوع بتعليقاتكم ...لعل وعسى يفتح الله من أمره يسرا....

] نص المقالة كما هي :
إن بعض الأحداث والمواقف تؤثر في الإنسان حتى إنها لتصل إلى درجة تغيير أهدافه وطموحاته أو تغيير نمط حياته وقد تثير فيه التساؤلات تلو التساؤلات وماذا يمكن أن يفعل حيالها وغيرها.

[[ أخبرتني إحدى الأخوات أنها كانت في أحد المطاعم العائلية في دورة المياه الخاصة بالنساء وقد سمعت فتاة ( من الطبقة المخملية على ما يبدو ) تدعو صديقتها إلى حفلة ستقيمها، فاعتذرت الأخرى بسبب عدم محبة صديقها للحفلات. فقالت لها ( صاحبة الدعوة ) إنها ستكلمه وتقنعه، وعندما انتبهت لوجود تلك الأخت الملتزمة قامت بتغيير حديثها إلى اللغة الفرنسية والسيجارة في يدها الأخرى ثم ما لبثت أن أصلحت هندامها وعادت إلى مكانها، طبعا كاشفه والوجه مجمل بأحدث المكياجات. ربما تصدق أو لا تصدق لكن هذا حدث ويحدث وربما سمعت عن شيء مشابه لهذا أو قريب منه. ]]

نعم لم استطع إلا أن أضع اللوم على المسلسلات المدبلجة وقبل أن تخالفني الرأي دعني أوضح لك وجهه نظري.

خلال سنوات قليلة حدث تغير كبير وجذري في مستوى الأخلاق فعلى سبيل المثال إحصائيات هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في السعودية تشير إلى ازدياد مضطرد في عدد القضايا الأخلاقية والكثير منها خيانات زوجية ( تخيل معي : خلال شهر رمضان الماضي تم ضبط ما يقارب من 600 قضية أخلاقية في مدينة واحدة في مركز واحد فقط ).

والأحداث والمواقف المتكررة التي توحي بانحطاط أخلاقي، فهذا يفاخر بمعرفته لعدة فتيات وتلك تفاخر بهدية أهداها صديقها وأخرى تدعو صديقتها لحضور حفلة ستقيمها ويحضرها مجموعة من الشباب والشابات وفتاة أخرى تقنع أختها المتزوجة لتقيم علاقة مع شاب فهو يعرف كيف يبعث الحيوية والتجديد لحياتها التي طغت عليها الرتابة والكثير الكثير من الأمثلة.

ولكن ما هي القوة التي أحدثت هذا التغيير الهائل؟؟!!

] مكونات المسلسل المدبلج :
استمرار متواصل للمسلسل لمدة 200 حلقة أي على ما يزيد عن 6 أشهر ( تستطيع أن تقول أنها نوع من الدورات المكثفة).

ملابس النساء لا تكاد تخلو من أن تكون شفافة، قصيرة إلى ما فوق الأفخاذ، الصدور شبة عارية أو بملابس البحر ولا مانع أن تكون أحيانا بملابس النوم لإبقاء الشعور بالمتعة عند الرجل، والأناقة والتجمل عند النساء.

وجود عدد ليس بالقليل من الفتيان والفتيات مع وجود علاقة بينهم جميعا فيما عدا البعض منها التي يسلط عليها الضوء وذلك لإضفاء خلفية أن عدد كبير من المجتمع على هذا النمط من الحياة ( أي ما يسمى بالبرهان الاجتماعي).

إعطاء العلاقات المحرمة بين الشاب و الفتاة والخيانات الزوجية نوع من الرومانسية والتعاطف في نفس الوقت مع تصوير الأهل بالمتشددين والمضيقين على الفتاة وإظهار الزوج بحدة الطبع والجفاء في المعاملة وعدم تقدير تلك الزوجة اللطيفة ذات المشاعر الرقيقة والمرهفة ثم..........حسنا الآن إلى من سوف تميل إلى ذلك الزوج الوقح أم إلى ذلك الرجل الرومانسي الذي جاء ليخلص تلك الزوجة من شقاءها ويعطيها شيء من السعادة (يمكن يود البعض أن يقول له جزاك الله خير لو ما هو نصراني).

التركيز على الأحداث التي تبرر أن تخون الزوجة زوجها لأجله وتضخيمه وو....ثم تسليط الضوء على المشاكل التي ستحدث بعد ذلك وكيف أن الناس ومن حول الرجل وصديقته لا يقدرون وضعهما ولا يتعاطفون معهم من غير وجه حق، التركيز على مشاكل ابن أو ابنة الزنا وما تلاقيه من ضغوط نفسية و...ومرة أخرى خلق تعاطف مع نواتج المشكلة وليست المشكلة بذاتها ألا وهي العلاقة المحرمة (الزنا) إن تغيير نقطة التركيز هي كعدسة التصوير فهي لا تعطي الصورة الحقيقية كلها بل تسلط على جزء معين وتركز عليه وتكبره ( ومن هنا يأتي توجيه الكاتب والمخرج للجمهور بحيث يعزز المبادئ التي يريدها ويهمش أخرى).

كيفية التركيز على الأحداث، فهم يركزون على شكل الفتاة فهي جميلة،رشيقة، وأنيقة لإبقاء الجمهور من الرجال منجذبين إليها ومتعاطفين معها مهما فعلت أو أخطأت، على الطرف الآخر يركزون على الرجال بحيث يكونوا لبقين ويتكلمون بكلام عاطفي لإبقاء الجمهور من النساء متعاطفين معه (لعلمهم أن المرأة عاطفية وتحب الرومانسية) مع عدم إغفال جانب الوسامة فيهم (أي في الرجال الذين في المسلسل).......إضفاء موسيقى متوافقة مع حدث ما، مثال آخر زوجة تخون زوجها وعندما يكتشف ذلك ويواجهها يركزون على دموعها وعلى مظهرها الحزين للحصول على تعاطف الجمهور، أما الرجل فهو غاضب ويذهب ليشرب الخمر ليهدئ من غضبه وينسى!! بحيث يعطي انطباع أن الخمر جيد لتهدئة الانفعالات والغضب وتخفيف المصيبة.

طرح بديل خاطئ وإرساء مبدأ المعاملة بالمثل فعندما تكتشف الزوجة أن زوجها يخونها مع أخرى فهي تلجأ إلى حل ألا وهو أحيانا الانتقام منه بإقامة علاقة مع رجل آخر أي رجل حتى لو كان مع السائق.

إظهار أن فترة المراهقة لا بد أن تتخللها علاقات بين الشباب والشابات وأن من لم يقم علاقة في تلك الفترة فهو ربما يعاني من مرض ما أو هو خجول أو شاذ أي لا بد أن يكون به نقض ما، فينغرز في ذهن المشاهد الشاب أو الشابة أنه إن لم يكن على علاقة بالطرف الآخر فهو غريب الأطوار، وكذلك أن هذه العلاقة مبررة فهي مرتبطة بفترة المراهقة ولن تدوم طويلا!! وبعد بضع سنين ستكون ذكرى فقط من دون أن يكون لها أي مردود سلبي.

] نتائج هذه الدورة المكثفة التي استمرت أكثر من 6 أشهر :
إعطاء مرجعيات (أي الخبرات التي يكتسبها الشخص بنفسه أو يستفيد من تجارب الآخرين) فهذا على علاقة مع تلك وهذه مع ذاك وتلك مع الآخر وكل شيء طبيعي وهذا ما يسمى بالبرهان الاجتماعي أي أن فئة كبيرة من الناس تفعل الشيء نفسه إذا هذا شيء صحيح والمعروف أن هذا ليس بصحيح في معظم الأحوال.

تغيير في مجموعة الكلمات والعبارات التي يستخدمها الفرد إلى التي تستخدم في ذلك المسلسل أو الآخر وهذا الأسلوب من أسهل الطرق للحصول على تغيير في نمط حياة شخص ما، كما يذكر في أشهر الكتب التي تتحدث عن التغيير الفعال ككتاب ( أيقظ قواك الخفية ) لكاتبه أنتوني روبنز.
مثال هل ردة فعلك إزاء هذه العبارة " هذه الفتاة على علاقة غير شرعية مع شاب" مثل "هذه الفتاة زانية"!!

تغيير في نوعية الملابس التي ينتقيها الشباب ولابد انك تلاحظ انتشار مجموعة كبيرة من الملابس المشابهة لم في تلك المسلسلات.

ترسيخ قاعدة مغلوطة وهي أن الشباب والشابات في فترة المراهقة لا يجب أن يكون لهم هم في الدنيا إلا كيفية الحصول على علاقة ما وبالتالي لا هو الذي يصبح بالشخص الفعال في المجتمع ولا هي كذلك.

الثمرات :
محاولات الشباب المستمرة والمتواصلة للحصول على أي علاقة مع الطرف الآخر حتى لو كانت متزوجة.

ازدياد عدد القضايا الجنسية التي يتم ضبطها

ازدياد ملحوظة في عدد الخيانات الزوجية

ظهور جيل لا هم له إلا تفريغ شحنات جنسية هنا أو هناك.

ومن هذه النقاط السابقة أعتقد أنها معركة ضد الدين والأخلاق والقيم .. إنها ببساطة هي معركة ضد شرفنا ضد أختي وأختك وزوجة فلان وابنة فلان وإخواننا الشباب وأخواتنا الشابات، بالنسبة لي سأحاول الدفاع والقتال بقدر استطاعتي وبالنسبة لك أنا لا أعلم أين تريد أن يكون موقفك في هذه المعركة فأولا وأخيرا نحن نقاتل عن ديننا وعرضنا فلا تتأخر في دخول ساحة القتال.

بعض الحلول المقترحة:
إيجاد البديل النافع لتلك المسلسلات.

مراسلة أصحاب الفضائيات لإيقاف عرضها ( كما تم إيقاف عرض البوكيمون !! )

تنبيه الناس إلى خطرها.

تعجيل وتيسير الزواج بين الشباب والشابات.

تعلم وتحسين أسلوب التعامل بين الأزواج وزوجاتهم. ومن المراجع الجيدة أشرطة للأستاذ جاسم المطوع مثل : الطريق إلى السعادة الزوجية وأشرطة تنمية الحب بين الزوجين وأيضا : الكلمة الحلوة وفن احتواء المشاكل بين الزوجين وأشرطة أخرى للأستاذ خالد المنديل والشيخ ابراهيم الدويش كشريط السحر الحلال وأيضا بحـر الحــب .

غرس هم نشر الدين وإعلاء كلمة الله في فئة الشباب في المرحلة المتوسطة والثانوية من قبل المدرسين منبهين إلى قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من كانت الآخرة همه جعل الله غناه في قلبه وجمع شمله وأتته الدنيا راغمة ومن كانت الدنيا همه جعل الله فقره بين عينيه وفرق شمله ولم يأته من الدنيا إلا ما قدر له" صحيح الجامع 6510.

أن تساهم أنت في إضافة بعض الحلول.

أن تحتفظ بهاتف هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وإبلاغ اقرب جهة لهم عن أي منكر تصادفه

أخي هل تريد أن تصون عرض مسلم؟
إذا ساهم في ما تستطيع، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من رد عن عرض أخيه كان له حجابا من النار" صحيح الجامع.
فكيف بمن حرص على حفظ عرض لأخيه ؟

والآن وفي الختام اعتقد أنك تعذرني لوضعي اللوم على المسلسلات المدبلجة.
المصدر : خاص بإذاعة طريق الإسلام

مشاركة من أخوكم / المناجي
جزا الله الكاتب خير الجزاء وبارك الله فيكم وجزاكم الله خيراً على قرأتكم لهذه المقالة ..... أرجو أن تتركوا تعليقاتكم حول هذا الموضوع....
 

غسان

عضو متميز
11 يوليو 2001
140
3
0
بارك الله فيك

أخي في الله
بارك الله فيك يا أخي على هذه المقالة
وهي مقاله تحمل الكثير من الصحة وأقرب مثال نقوم بضربه هي أسماء مراكز التسوق التي بدأت تحمل أسماء لشخصبات البطولة في الأفلام المدبلجة وذلك لتلاقي الإقبال والحضور
لقد أدرك أعداء الإسلام إن الحل الأمثل لإضعاف شباب الأمه هو إقاعهم فريسة للهوى والحب وهذه الحيلة لم تكن وليدة هذا العصر وحسب وإنما هي موجودة منذ فجر البشريه
فقد ذكر إن الروم كانت تعزم على هجوم المسلمين لكنها خافت سطوتهم فقررت إرسال رجل يتجسس عليهم ويعود بخبر إذا كان المسلمين فريسة سهلة للغزو وعندما إنطلق الرجل في مهمته صادف غلام صغير السن يبكي والقوس في يده فسأله متعجبا لعلو بكاءه : مايبكيك أيها الفتى
أجابه الصبي : لقد أخطأت العصفور حين رميته بالسهم
فأجابه الرجل : تخطأ مرة وتصيب مرة والعصافير كثر
فرد الصبي عليه حانقا : ويحك يا هذا ما أبكاني فقدي للعصفور وإنما بكيت لأني تذكرت عدو الله في ساحة القتال ماذا لو أخطأته بسهمي
فقام الرجل من عنده من فوره وعاد إلى قائده لاهثا : مولاي أخروا الهجوم إنهم قوم لا قبل لنا بهم
وبعد فتره عاود الحاكم إرساله وإنطلق الرجل
مرة أخرى صادف الرجل غلام صغير يبكي فسأله : مايبكيك يا فتى
أجابه الغلام في حسرة : هجرتني محبوبتي
فإنطلق الرجل من عنده جذلا ودخل على الحاكم الرومي وقال : مولاي هاقد حان الوقت لغزومهم

إنها تلك الحيلة الخالده والتي لن يفتأ يستخدمها أعداء الإسلام ضد شبابنا ليس فقط عن طريق الأفلام المدبلجة بل أيضا عن طريق الفيديو كليب والأفلام الفاسدة وحتى الرسوم المتحركة والتي تمهد كلمات الحب لعقول أطفلانا فينمو وهو يعتقد إن العلاقات المحرمة ضرورة
مرة أخرى أخي المناجي جوزيت خيرا وبارك فيك وبكاتب هذه المقالة
أخوك غسان
 

فؤاد عبدالله الحمد

مشرف عام سابق
20 يوليو 2001
8,895
139
0
www.lifeplaning.com
أشكرك يا أخي العزيز

أخي غسان.... جزاك الله خيرا على مداخلتك تلك.... أفدتنا بارك الله فيك وفي
علمك.. ولا أزيد إلا أن أقول تعليقا على ذلك (( حسبنا الله ونعم الوكيل * نعم المولى ونعم النصير ))
ودعني أسوق لك هذه البشارة من الرسول صلى الله عليه وسلم :

(( إن هذا الدين يسر ، ولن يشاد هذا الدين أحد إلا غلبه ، فسددوا وقاربوا ، وأبشروا ، واستعينوا بالغدوة والروحة وشيء من الدلجة )).
أخرجه البخاري والنسائي والبيهقي من حديث أبي هريرة مرفوعا، وقال النسائي : وبشروا ويسروا.

ومهما فعل الكافرون ومهما تأمروا على هذا الدين إلا أن الله خاذلهم ، يقول تعالى (( ويمكرون ويمكر الله * والله خير الماكرين )) سبحانه وتعالى...

أخوك / المناجي
 
24 يوليو 2001
12
1
0
وهذا هو الهدف

أخي
كل ما قلته عن هذه المسلسلات صحيح مائة بالمائة وما اصبحنا نراه في مجتمعاتنا العربية لهو خير دليل على أن الغرض من بث هذه المسلسلات وبهذه الصورة اصبحت تحقق الهدف الذي وضعت من اجله إلا وهو دمار القيم والاخلاق الاسلامية والعربية وجزاك الله خير على طرح مثل هذا الموضوع الخطيرة اثاره على المدى البعيد على كل القيم والعادات والتقاليد في ظل غياب كامل للمسئولية من قبل القائمين على وسائل الاعلام في دولنا العربية.
 

أ.د. امل

مستشار نفسي واجتماعي
5 يوليو 2001
11,210
2,267
0
المسئولية علينا جميعا

أحسنت يا أخ المناجي في طرحك لهذا الموضوع الذي يشكو منه الكثير .
اعتقد أن تلك المسلسلات التي غزت الشاشات الصغيرة ما هي إلا غسيل للدماغ مما يؤدي إلى أن الفرد المشاهد ينسجم مع تلك الأحداث ويتعايش معها أثناء مشاهدتها وبالتالي ينعكس على سلوكه . هناك تسائل ما الحيلة تجاه ذلك ؟
1 ـ المسئولية الكبيرة تقع على وزارة التربية والإعلام ، وأن تدرس الموضوع قبل عرضه وهل ينسجم هذا مع واقعنا أم لا . أما إنه لا يمكن منع أفراد المجتمع من مشاهدة تلك الأفلام والعالم اصبح قرية صغيرة هذه مبررات ليس إلا .
2 ـ التوعية التي تتحملها جميع المؤسسات التربوية والاجتماعية والدينية وأن تبدأ من البيت والمدرسة والمجتمع ككل .
3 ـ خفض أسعار الكتب والأشرطة التي تخدم التربية وحبذا لو تدعم تلك الوسائل ماليا .
4 ـ وضع مناهج تربوية تعمل على توضيح الأمور الجنسية بشكل علمي كي لا ينجرف المراهق في تيار الرذيلة بالوقت الذي لا يدرك مغبة ذلك .
5 ـ إقامة المؤتمرات والندوات و إشراك الشباب في ذلك وأن تكون التوصيات عملية وليست حبر على ورق .
6 ـ تسهيل أمور الزواج وهذه حاجة طبيعية فإن أعيقت فإنها تؤدي إلى مشاكل كثيرة . والعمل على خفض المهور العالية التي تعيق ذلك الزواج بحيث تدفع الشباب إلى الزواج بالأجنبيات لان العملية لا تكلف تلك المبالغ ، وتترك بنات البلد عانسات . و تأتي المشاكل العديدة والناتجة عن ذلك الزواج .
6 ـ تشجيع الآباء والأمهات على الاهتمام بتربية أبنائهم بالطرق السليمة بدون تطرف . وتثمين من كانت تربيته ناجحة من الآباء ماديا ومعنويا .
 

hudoor

عضو
3 أغسطس 2001
16
0
0
السلام عليكم ورحمة اااه وبركاته:
أخي العزيز المناجي بالرغم من أنني عضوة جديدة للتو ولكني من خلال قرآتي لمواضيعك فقد أعجبتني كثيراً تحية لك يا أخ المناجي على هذا الوعي الإسلامي لقد أثلجت صدري بهذا الموضوع إنه فعلاًُ الذي تقول وحاء الأوآن لكي يهبو المسلمين ويدافعو عنه فلم يبقى للإسلام شيئاً إلى اسمه فقط .
أنني كثيراً ما أبكي على حال العرب والمسلمين لما أصابهم من هذا التدهور والفساد ولكن لو أردنا الرجوع إلى جذور المشكلة فمن نعاتب هل نعاتب وزارة الأعلام أم نعاتب التجار الذين نقلو بضائع الغرب لنا التي لا تناسبنا حيث أنك تدخل أي محل لتر ى الملابس الغربية وترى التلاحق لشراءها إذا أردت أن تجول في أسواق الخليج ومجمعاتها ترى (غرب الخليج ) بملابس المسلسلات المدبلجة لا أعرف كيف لا يخجلون من أنفسهم وهم عراة وأسمهم مسلمين كيف بااااه عليك
لا وأزيدك من الشعر بيت لقد حدث ذا ت يوم وأن ذهبت مع صديقتي إلى أحد المطاعم وكنت أنا وهي نرتدي عباية وإذا بالكل تتجه أنظاره لنا وكأننا عملنا منكر بالرغم من أنه معظم الجالسين كانوا يرتدون ملابس الأفلام المدبلجة وكأنهم هم الصح ونحن الخطأ .
فمن نعاتب إذاً هل نعاتب الحضارة والمدنية بالرغم من أن الغرب تحضروا قبلنا ولم يغيروا لباسهم أم نعاتب أنفسنا لأننا لم نتمدن بعد.
إنني فعلاً أبكي على حالنا وما وصلنا إليه...... فكيف لنا أن نحرر القدس؟؟؟؟
 

فؤاد عبدالله الحمد

مشرف عام سابق
20 يوليو 2001
8,895
139
0
www.lifeplaning.com
التشبه القاتل....

أخواني ... أخواتي ... تحية طيبة لكم ..
واشكر كل من ساهم بالرد على هذه المقالة وجزاكم الله خير الجزاء.........

أعذروني أني أشغلت بالكم بهذه المواضيع التي تفطر القلب ، لكن عزائي في ذلك هو أنتم حفظكم الله.... ومحبتي في أن تشاركوني الأجر والمثوبة من عند الله سبحانه وتعالى ...... أقرؤا معي هذه الحديث النبوي الشريف ، وتفكروا فيه :
حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا يزيد بن هارون عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(( لتتبعن سنة من كان قبلكم باعا بباع وذراعا بذراع وشبرا بشبر حتى لو دخلوا في جحر ضب لدخلتم فيه قالوا يا رسول الله اليهود والنصارى قال فمن إذا * ))

حسن صحيح ) _ الظلال 72 و 74 و 75 ، تخريج اصلاح المساجد 38 .

أخواني ... أخواتي .... تسألت كثيراً عن السبب وراء ما جرى للأمة من ضعف وهو للأسف ضعف من الداخل للخارج ..... مرض يصيب الجسم بالوهن والضعف
وهو كالسرطان (حفظكم الله منه) يصيب الجسم ويهيء للناظر لهذا الجسم بأنه سليم متماسك ولكنه في الواقع في منتهى الضعف والوهن....
وإن سبب هذا الوهن والضعف هو كما قال المصطفى عليه الصلاة والسلام ...
هو بالإتباع الخطائ لليهود والنصارى أخزاهم الله .... وللأسف أصبح كثير من المسلمين يقلدون الغرب ليس في الأمور المفيدة .... وإنما في إنحلالهم وضعفهم ..... فقط دققوا النظر حولكم وسوف تدركون ذلك....!!
وصدق صلى الله عليه وسلم : ( حتى لو دخلوا في جحر ضب لدخلتم فيه ....)

لكن ..... ما زال الأمل بالله كبير .... ما زال هناك أمل ..... ما زالت شمس الدعوة مضائة ...... مهما فعل الكافرون ومها خططوا ..... هذا الدين باقي .... هذا الدين محفوظ من عند الله .... ولكن الله شاء ..... ولا راد لقضاء الله ... ولا يرد القضاء إلا الدعاء......

وفقني الله وإياكم إلى طاعته ...... آمين

أخوكم / المناجي
 

صلاح يوسف

عضو متميز
9 مايو 2004
9,364
38
0

موضع قيم ونقاش هادف ...

من يعيد إلينا قيمنا التى أهدرتها هذه المسلسلات ...

فلنتعاون إخوتي وأخواتي للمحافظة على نشر الفضيلة فى مجتمعاتنا ...
 

الفارس البتار

عضو متميز
25 مارس 2006
350
2
0
42
www.ftc1.org

غزتنا هذه المدبلجات حتى شلت العقول والتفكير وبرمجتهم على عادات وتقاليد حتى الدول الغربية تشمأز من هذه المدبلجات وتعتبر ممنوعه عندهم ولاداعم لها إلى معقل الخراب أمريكا لتحط من مستوى التفكير وتهدم القيم والأخلاق وتنزعنا من هوياتنا ونجحت في الكثير مما خططت له

ومن هنا يأتي دورنا كمصلحين ومربين نتكاتف لكي نسد الرقع ونصلح الخلل ونجبر ماكسر ونوحد الصفوف المشتته ونترك النزاعات والإختلاف في الآراء ونكون كفريق للإنقاذ ونتحمل المهانة للحصول فيما بعد أعلى درجات العزة والشرف والقوة والنصرة والتمكين ونحس أننا أنجزنا مانفخر به ويكوون لنا إعجاب الله ورضاه ومن ثم القبول في الأرض