تركيا.. ليلة القناديل للأفغان والفلسطينيين

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


أ.د. امل

مستشار نفسي واجتماعي
5 يوليو 2001
11,210
2,267
0
أنقرة - سعد عبد المجيد – إسلام أون لاين.نت/12-12-2001


أحد الجوامع التركية
وسط طقس بارد يجتاح الأراضي التركية منذ منتصف شهر رمضان، بدءًا بالأمطار والسيول ثم أخيراً الثلوج، تدفق الأتراك في المدن والقرى على الجوامع والمساجد، بعد تناول الإفطار من أجل المشاركة في الاحتفالات الدينية الخاصة بليلة القدر مساء الثلاثاء 11-12-2001.

وتعتبر ليلة الـ 27 من رمضان التي تسمى في اللهجة التركية بالقناديل أحد أهم المناسبات الدينية عند الأتراك، حيث يقوم الناس بتهنئة بعضهم البعض بتعبير "قانديلينيز مُبارك أولسُن" بمعنى فليكن قنديلكم مباركاً، كما يباع في المخابز والمحلات كعك القنديل (سميط مستدير صغير الحجم) لتذكير الناس وخصوصاً الأطفال بالقنديل.

وقد حظيت فلسطين وأفغانستان باهتمام الأتراك في ليلة القدر في غالبية الجوامع التركية، فقد احتشد في ليلة القدر جمع كبير من سكان العاصمة أنقرة في رواق الصلاة بالجامع الكبير "أولو جامع"؛ لأداء صلاة العشاء والتراويح، والمشاركة في الاستماع للأناشيد والأدعية الدينية التي قام بها فريق من المنشدين المتخصصين. ودعا المصلون إلى نصرة الإسلام ومساعدة الفلسطينيين وإخوانهم في أفغانستان.

أمّا مدينة إستانبول التي تمثل رمز الإسلام الأول في تركيا، فقد شارك الألوف من الرجال والسيدات والأطفال في الاحتفالات الدينية بليلة القدر التي أقيمت في جوامع السليمانية والسلطان أحمد والفاتح وبايزيد وينى جامع وأبو أيوب الأنصاري، والجوامع المركزية في أحياء كوتشك كوى، ويايلا، و"جوز تبه"، وبيرم باشا، وعمرانية، وشيرين أولر.

وفى جامع السليمانية تحدث الواعظ عن القيمة العظمى لليلة القدر، حيث وصفها بـ "العيد الروحي للمسلمين"، وفى الوقت الذي حث المسلمين على قراءة وفهم ومعايشة القرآن الكريم، دعا الله تعالى لنصرة المظلومين من الأمة الإسلامية خاصة الفلسطينيين.

ولم يختلف الأمر في جامع السلطان أحمد، الذي شهد ازدحاما كبيراً من المصلين للمشاركة في مراسم الاحتفال بليلة القدر، وقد قام الواعظ الشهير"أمين أريم" بالدعاء الطويل الذي لم يغفل فيه حق الضعفاء والمظلومين من الأمة الإسلامية. أمّا إمام وخطيب الجامع فقد دعا للأمة الإسلامية بالأمن والاستقرار والسلامة، مطالباً الحق تبارك وتعالى بأن يعين الأمة المحمدية على مصاعبها.

أما "بيرم أردوغان" نائب مفتى إستانبول، فقد بدأ وعظه في جامع أيوب سلطان(جامع الصحابي أبو أيوب الأنصاري) بقراءة سورة "القدر"، ثم تابع حديثه بالدعاء، وسط جمع غفير من المسلمين الذين توافدوا على الجامع قبل صلاة العشاء.

وقد ذكر أردوغان المسلمين بأن ليلة القدر هي المسؤولة عن انتشار أسماء مثل: "قادر" و"عبد القادر" بين أطفال الأناضول التركي. وفى نفس حفل المراسم استمع الحاضرون للأناشيد الدينية وخاصة قصيدة "المولد النبوي" للشاعر التركي القديم
"سليمان سلبي"، وأنشودة " توحيد بحرى" للمولوية، ثم اختتم عثمان يلديريم خطيب وإمام الجامع الحفل بالدعاء للمولى تعالى، لكي يجنب الأمة الإسلامية المصائب والشرور.

مساعدات للفقراء

ويقول أوغور مقدم برنامج "دنيز فنرى" – الذي تتولى جمعية "دنيز فنرى" الخيرية رعايته في شهر رمضان 2001- بمحطة القناة السابعة الخاصة لمراسل إسلام أون لاين.نت الثلاثاء 11-12-2001: "في ليلة القدر نكثف تحركاتنا لتوزيع المساعدات على الفقراء والمحتاجين في إستانبول، وليس هناك أفضل من هذه الليلة لعمل الخير" .

ويضيف أوغور أن محطة تلفزيون القناة السابعة لم تنس أن تذكر الأتراك بمأساة الشعب الفلسطيني في ظل العدوان الإسرائيلي المستمر، وبمآسي شعب أفغانستان في ظل حملة الإرهاب الأمريكية، وذلك بين فقرات نشرتها الإخبارية المسائية الرئيسية؛ حيث دعت جموع الأتراك إلى تقديم الدعم اللازم للفلسطينيين والأفغان.

دعاء جماعي وحلوى

ويقوم المدرسون في مدارس تركيا خاصة الإسلامية منها في يوم ليلة القدر بالدعاء الجماعي بين التلاميذ داخل الصفوف والفصول، بهدف تذكير الصغار بهذه الليلة العظيمة، كما تقوم هذه المدارس بتوزيع الحلوى على الأطفال الصغار. ويقول "عمر أوزكان" مدير مدرسة "شينار" بإستانبول: "إن هذه العادة نقوم بها كل سنة في ليلة القدر، حيث نوزع الحلوى. ويضيف أوزكان أن أهل الخير في إستانبول قاموا بتوزيع الحلوى – خاصة حلوى الحلقوم - على الجموع الغفيرة بعد أداء الصلاة في معظم الجوامع، كما قام الشباب بنثر الروائح والعطور على الحاضرين، تقديراً وتباركاً بليلة القدر.

يشار إلى أن عدسات بعض المحطات التلفزيونية الخاصة قد نقلت مراسم الاحتفال بليلة القدر على الهواء مباشرة من جوامع السليمانية وأيوب سلطان والسلطان أحمد، كما ألقى الدكتور"حسن كامل يلماظ " كلمة حول أهمية ليلة القدر في برنامج تلفزيوني قبل الإفطار، ونفس الأمر فعله الدكتور"نبى بوزكورت، وهما من أساتذة كلية الإلاهيات(المعادلة لكليات أصول الدين) بجامعة مرمرة بإستانبول.

منقول من منتدى لتعم الفائدة للجميع
 

الـفاهم

المشرف العام سابقا
12 سبتمبر 2001
50,657
6,077
113
46
بارك الله فيك

بسم الله الرحمن الرحيم

استاذتنا الدكتوره امل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اشكرك على هذه النقل الرائع الذي يعرفنا على بعض عادات اخواننا المسلمون في تركيا في مثل هذا الشهر الكريم ... وايضاً يذكرنا بأخواننا الفلسطينيين واخاننا الأفغان الذي جار عليهم الزمن والدول بأن ندعوا لهم في كل وقت وكل زمان ...

اختي أ.د. امل ....
اشكرك على هذه النقل الرائع ...

اخيك الفاهم ...