تجنب الشكوى ليحبك الناس وترتاح نفسك

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


محمد الدريهم

كبار الشخصيات
24 يوليو 2001
3,332
38
0
من الناس من اذا وقعت له مصيبة او مر بظروف صعبة يصبح كثير التذمر والشكوى فتراه يجري الى كل احد يعرض له مشكلته ويشرح له ظروفه الصعبة التي لحقت به ولا يكتفي بذلك،بل يطلب من الاخرين ان يتفاعلوا معه تماما بل وان يبكوا لما مر به واصابه،ونحن لا نختلف ان الانسان منا اذا وقع في مشكلة ما فانه من الحكمة ان يعرضها على حكيم وناصح هذا امر لا غبار عليه لكن حديثنا هو عن من اصبحت الشكوى الى الناس جزءا لا ينفك عنه البتة،فأصبحت الشكوى صفة بارزة في حياة أولئك البشر،وطلب الرحمة واستدرار الرحمة امرا في غاية الاهمية بالنسبة لهم

لكن ما غفل عنه أولئك القوم هو ان الرثاء للنفس كثيرا والشكوى المستمرة والحديث المتواصل عن المسقبل البائس والماضي الحزين جميع ذلك من الانفعالات الضارة التي تبدد قوة الفرد وتقلل ثبات النفس وتحطم الثقه

والاشد من كل هذا ان مثل هذه الامور تقلل احترام الناس لك وتجعلك في نظرهم صغيرا لأن الشكوى التي تصبح عادة تكون ثقيلة على مسامع الناس ،ولا تجد لها أذنا صاغيةوالسبب هو ان لكل انسان في الحياة همومه الخاصه ومشاكله فهو ليس بمقدوره ان يضيف هما الى هم وبدل من أن يستمع كلاما يصرف تركيزه على الهموم ان يأتي شخص ويلقي بالهموم والمشاكل على ظهره

فالناس بفطرهم يميلون الى الانسان البشوش المتفائل الذي يعلمون تماما انهم اذا جلسوا اليه ساعدهم على تغيير تفكيرهم السيء وتوجيهه توجيها ايجابيا
والناس تعشق معاشرة الاقوياء والجلوس اليهم والتحدث لهم ولا تحب البتة الجلوس الى الضعفاء الذين يزيدون الطين بلة

ولعلاج مثل هذه الامور السلبية يعمل الاتي

1-بدل التماس عطف الاخرين واستدرار الرحمة من غيرك عود نفسك اعتماد امور ايجابية توصلك الى اهدافك التي ربما فقدتها بسبب هذه الاعمال السلبية

2-تعرف على الناس
لان الاختلاط بالناس ومعرفة احوالهم ومشاكلهم وما يعانونه من التعب والاسى مما يجعل كثيرا من مصائب الانسان تهون في عينه عند مشاهدة مصائب اقوى

3-اذا عزمت على طرح مشكلتك لاحد فاختر انسانا وصديقا تثق به تماما ويكون من ذوي الرأي والحكمة وفي نفس الوقت تذكر فقط انك تستشيره لا ان يكون الامر هذا عادة منك

4-عود نفسك ان تشكوى الى الله تعالى جميع امرك فان الله تعالى هو الغاية التي يطلبها العباد لفك احزانهم وازالة همومهم ولهذا قال يعقوب عليه السلام عندما ضاقت عليه الامور (قال انما اشكو بثي وحزني الى الله) فالله بيده تقليب القلوب وازالة الضر فاستعن بالله

5- لابد ان تتذكر ان الناس لا يحبون الشاكين والبكائين وانما يحبون الاقوياء والمتفائلين فعليم حتى تحظى بحب الناس ان تقلع عن هذه العادة
 
  • Like
التفاعلات: ~ღ شــــــام ღ~

عابر

عضو متميز
9 يوليو 2001
1,248
6
0
www.arank.com
لقد صدقت والله

أخي .. محمد الدريهم السلام عليكم ..
أخي الحبيب موضوع فعال فعلا أصبحنا تنلمسه في واقعنا بشكل كبير خاصة أولئك الذين يعتقدون أن بالشكوى سيكسبون قلوب الناس ..
وخاصة أولئك الذين يتحينون الفرصة لذلك ..
لي زميل دائم الشكوى سألته في يوم من الأيام بدافع النصيحة إلجأ دلئما إلى الله لأنك بذلك تدمر نفسك والآخرين بدؤا ينفرون منك ففهمها بأني لا أريد أن أسمعه في أي مشكله ..
مشكلتنا أخي محمد أن الناس يعتقدون في الشكوى راحة وهي ليست كذلك أبدا بل تتعب النفس كثيرا وقد اوضح الدراسات بعض الحركات لتنفيس أي انفعال تمر به مثلا الغضب وضح الرسول صلى اللع عليه وسلم ذلك حيث أنك كنت واقفا فاجلس أو إذهب وتوضأ لأن الوضوء يذهب حرارة الغب كذلك أو ضحت بعض الدراسات النفسية أنك عندما تكون متضايق ابتسم وادخل في مناقشات مع الآخرين ستجد انفعالك وهمك خف تدريجيا ..
فلما نلجأ إلى الشكوى دائما رغم وجود أساليب تريحنا ..
أنا لا أقول أن لا نشتكي فاإنساب بطبيعته يحتاج إلى من يبكي على صدرة أحيانا لا أنكر هذا ولكن ما ما أقوله أن لا ندع الشكوى روتيننا اليومي ..

والسموحة
أخوك ..عابر:rolleyes: ;)
 
G

Guest

ضيف
بارك الله فيك

الشكوى لغير الله مذلة

واعلم ان الناس لم ينفعوك الابشيء قد كتبه الله عليك
 

السائرة إلى الله

عضو متميز
14 يوليو 2001
78
1
0
رائع جداً

أخي الكريم / محمد الدريهم .. شكر الله لك

موضوع رائع جداً .. أسال الله أن يجعل توجهنا دوماً إليه - سبحانه- في كل أحوالنا .
 

فداء الحق

عضو متميز
25 يوليو 2001
1,138
16
0
ليس اعتراض لكن سؤال

قال الأحنف بن قيس شكوت الى عمي وجعا في بطني فنهرني ثم قال : يا ابن أخي إذا نزل بك شيء فلا تشكه إلى أحد فإنما الناس رجلان : صديق تسوءه وعدو تسره والذي بك لا تشكه إلى مخلوق مثلك لا يقدر على دفع مثله عن نفسه ولكن أشك لمن ابتلاك به فهو قادر على أن يفرج عليك يا ابن أخي .... احدى عيني هاتين ما أبصر بها سهلا ولا جبلا من أربعين سنة وما اطلعت على ذلك امرأتي أو أحد من أهلي

لكن أليس الإنسان بحاجة دائما لشخص يسمعه حتى لو كان هذا الشخص لا يستطيع تقديم المساعدة من باب أن الشيء اذا حمله اثنان يخف
:confused:
 

عابر

عضو متميز
9 يوليو 2001
1,248
6
0
www.arank.com
أختي فداء الحق ..
لا نقول لا تشكي لإنسان ولكن المشكلة هي عندما نسلك طريق الشكوى في كل أمر يعترضنا وعندما تصبح واجباً لا بد منه فنلاحظ نفور الناس منا لا لشيء وإنما يا أختي أن لكل إنسان مشاكله الخاصة به .. نعم هناك بعض الأشياء والتي لا بد من البوح بها لمن نرتاح لهم لكن ليس في كل أمر أمر به حتى التافه منه ..
تحتاج لأناس دائماً يخففون عنا ولكن إذا جعلنا ذلك واجب فإننا ندمر أنفسنا ونخسر ممن هم حولنا ..
والسموحة ..

أخوك المقصر
عابر
 

أ.د. امل

مستشار نفسي واجتماعي
5 يوليو 2001
11,210
2,267
0
موضوع جدير بالاهتمام يا أخ محمد الدريهم

الناس يتجنبون الشاكي الباكي وذلك لاسباب نفسية فعندما يشكو شخصا من وجع سنه يشعر السامع بأن سنه يوجعه هو الاخر . أما عندما يشكو الشخص من مصائب الدهر فهذا ينعكس على السامع وعندها يشعر بالكآبة والحزن ولهذا يتهرب الناس من الشاكي كي لا يمتصون شكواه

هناك مثل يقول إذا بكيت فإنك تبكي وحدك أما إذا ضحكت فالجميع يضحك معك وهكذا علينا أن نضحك والضحك يخفف من الحزن والكرب والالم

تمنياتي للجميع بالسعادة والوجه الباسم الضاحك .
 

~ღ شــــــام ღ~

نائب مشرف عام سابق
7 مارس 2011
30,034
28,262
0
ღ الحصن ღ
لابد ان تتذكر ان الناس لا يحبون الشاكين والبكائين وانما يحبون الاقوياء والمتفائلين فعليك حتى تحظى بحب الناس ان تقلع عن هذه العادة

هذا الشيء صحيح ربما لو زاد عن حده ولكن الانسان وجد ايضا من اجل مساعدة اخيه الانسان فلا باس من الفضفضة والشكوى المعقولة
للعون
وفي النهاية الله هو خير معين لنا جميعا
جزاك الله خيراا اخي
يستحق الرفع لتعم الافادة