تجربه

الـولاء

عضو متميز
14 أبريل 2002
5,769
1,553
113
أرضي الحبيبة
فى مساء يوم 26|1|2007
ذهبت مع ابنه عمى الى زياره احدى زميلاتها ودخلنا للاطمانان عليها فوجئت انها صماء شعرت انى لا شى عندما عجزت عن محادثتها لو انى لم املك نفسى لكنت ابكى امامها . ابنه عمى تتكلم معها كانها مثلها . ادركت وقتها لغه الصمت . عودت للمنزل وغلقت حجرتى وبكيت لا اعرف ما السبب . فى اليوم التالى بدات ابحث عن دار للصم والبكم والحمد لله وجدتها وانا بداخلى قرارى ان اتعلم لغه الاشاره . الان وقد قطعت شوطا ليس بطويل اشعر بسعاده لا توصف .

واخيرا ادركت لما كنت ابكى لانى كنت اعاتب نفسى كيف لا اشعر من قبل بتلك الفئه .