بين البرمجة اللغوية والطب النفسي

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


محمد الدريهم

كبار الشخصيات
24 يوليو 2001
3,332
38
0
هذه تعليقات تمت في موضوع التغيير يحدث على الفور احببت ان أضعها في مشاركة مستقة تحت عنوان بين البرمجة اللغوية والطب النفسي وهي تنتظر مداخلات الاخوة لمزيد من الفائدة

لا شك ولا ريب ولا جدال أن هناك من البشر من وهبهم الله قوة في الشخصية ومظهرا قياديا لافتا لا مثيل له.....اضافة الى ذكاء فطري وذهن متوقد وفكر نير يستطيع من خلال هذه المواهب التي منحه الله اياها ان يساعد الكثيرين مما هم فيه من مشاكل وظروف صعبه بما يملكه هو من المقومات والخبرات التي تساعده لتأدية هذه المهام.........ولكن هذا لا يسوغ ابدا ان نعتبر هذه الاستثناءات والظواهر البشرية من امثال انتوني روبينز مثلا (بما ان ذكره مر كثيرا في هذه المشاركة) وبالتالي نقول انه لا يشترط ان يكون من يقدم لنا العلاج اكاديميا او متخصصا او طبيبا.............كلا كلا...لئن كانت هذه نظرتنا فقد جانبنا الصواب تماما.....اننا في نفس الوقت الذي نقول فيه انه ليست كل المشاكل النفسة لا يستطيع حلها الا الاخصائيون فاننا ايضا نقول انه لمن التلاعب ان يتولى حل امراض الناس النفسية وهمومهم ومشكالهم كل من قرأ كتاب روبينز او التكريتي او مقدمات للعلاج النفسي..........كلا الامر اكبر من ذلك تماما....فلا يشك احدنا للحظة اننا في يوم من الايام سنستغني عن المتخصصين في مجال النفس وعلومها وعن الاطباء النفسيين (الذين لمزهم وغمزهم روبينز تلميحا في كتبه) لانهم في الوقت الذي ننتقدهم فيه نتجاهل اننا أصلا لم نفهم شيئا حتى ننتقد
فروبينز مثلا يحكي انه عالج اناسا من امراض الاكتئاب في غضون دقائق....ترى هل نملك أدلة موثوقه ومثبتة ان المصابين بالاكتئاب الذين عالجهم روبينز هم عين من تكتظ بهم العيادات من الناس الذين يعيشون لحظات لا توصف في حياتهم ومن الضحك ان نقول انهم تعالجوا في غضون دقائق الا في حالة ما كانو يعانون مما نسميه نحن (ضيقة صدر) التي تذهب بمجرد موقف ايجابي واحد...لكن اعرف اناسا كما اعرف نفسي ممن يتعالجون في العيادات ممن لو نظرتم الى اعينهم لرأيتم الاكتئاب الذي ربما لم يشاهده روبينز.......للحديث بقية
في مشاركة قادمه اتوقع ان يكون لها صدى لا بأس به وهي بعنوان
هل ما تقدمه البرمجه هو علاج ام توجيه ؟ بمعنى هل الخدمات التي تقدمها البرمجة اللغويه عبارة عن توجيه للسلوك والفكر لاناس في الأصل غير مرضى بل هم أصحاء ام انها تقدم علاجا .......للحديث بقيه اتمنى التعليق من الأخوة الذين يحملون شهادات في البرمجة حتى يساعدوني في مشاركتي وأعيد تساؤلي
(هل ما تقدمه البرمجة اللغوية هي محاولة لتوجيه السلوك والفكر نحو الأمور الايجابية ام انها تقدم فعلا علاجا ...... ؟ هل تستطيع الرمجة اللغوية القضاء على نوبة الهلع في ؟ هل تستطيع البرمجة اللغوية الاسهام في القضاء على انواع الاكتئاب التي تصل الى عشرة انواع منها ما هو حاد ؟ وهكذا....

_______________________________________________________
ما كنت أقصده من كلامي هو ان هانك فرقا كبيرا جدا بين المرض النفسي الذي يعاني من الكثيرون على اختلاف نوعية المرض (القلق- الاكتئاب- الوسواس القهري وغيرها ........وبين عارض من العوارض النفسية مثل ضيقة الصدر الشديده بسبب احداث مؤلمة ومواقف سلبية فما يقدم للصنف الأول يسمى علاج لانه بحاجة الى تشخيص كامل من قبل طبيب متخصص ليتعرف على بواعث هذه الامور ومسبباتها ويشترط ان يكون حاملا لشهادة الطب وممارسا للطب فترة من الزمن .....بينما ما يقدم للصنف الاخر يسمى دعما ...يسمى توجيه للفكر...يسمى تغيير للتفكير السلبي الى ايجابي...يسمى (كيف تشغل عقلك ) بمعنى (تجعله يركز على الامور الاكثر ايجابية ) وهكذا........ولكي يتضح كلامي أود ان اشير فقط الى ما ذكره روبينز في كتابه (قدرات غير محدوده ) يقول : ان الاكتئاب حالة نفسية ندخل فيها باختيارنا بمعنى اننا نختار جلسة معينة ونحني رؤسنا للأسفل ونتنفس بطريقة معينة مما يجعلنا ندخل في حالة الاكتئاب.....قبل ان اكمل اود فقط ان اقول( هل يقبل مثقف بعيد تمام البعد هذا التعريف السطحي للاكتئاب)؟؟؟؟؟؟ يعني هذا الاكتئاب الذي أرق الملايين في العالم واتعبهم سببه فقط نوعية الجلسة التي نجلسها........او طريقة التنفس؟؟؟؟ الا توفقونني
ان روبينز لربما هو يتحدث عن الحزن العادي الذي يصيبنا او ما نسميه نحن (ضيقة الصدر ) على اختلاف درجاتها نعم ضيقة الصدر والحزن نحن بالفعل احيانا نخلقها في انفسنا باختيارنا فنتذكر صورا ما ومواقف معينه ثم في النهاية نفاجأ بأننا في حالة سلبية لكن هذا لا علاقة له بمرض الاكتئاب تماما
ولو قمت الان بسؤال الاخوة الكرام .....كم عدد انواع الاكتئاب ؟ حسنا سأجيب قائلا انه يوجد تحت نوع واحد من أنواع الاكتئاب ثمانية فروع له وهو الاكتئاب الحاد وهو اقسى وأصعب انواع الاكتئاب ومن الفروع التي تحته :
1- الاكتئابالعميق 2- الاكتئاب الذهاني3-الاكتئاب الجمودي4-الاكتئاب الوصفي
وكل هذه الانواع ام ان تكون وحيدة القطب او ثنائية القطب....العلماء جلسوا السنوات حتى تعرفوا على هذه الامور والجزيئات ثم نأتي في اخر المطاف لنقول ان الاكتئاب سببه نوعية الجلوس او طريقة التنفس.....!!!!!!!!!!!
فمثلا في نوبات الكتئاب الشديد تحدث عند المريض هلاوس وهذيانات وأحيانا نوبات من الهوس والفرح الشديد المبالغ فيه في حالة الاكتئاب وحيد القطب ترى هل نعالج هذه الحالات في غضون اربعين دقيقة؟؟؟ ان من الضحك على العقول مجرد ذكر هذا فضلا عن تقنينه وتسطيره في كتب توزع بالملايين.......!!

______________________________________________________
ان الذي تقدمه البرمجة اللغوية (في نظري ) هو مساعدة كبيرة وما تحمله البرمجة اللغويه من تقنيات واستراتيجيات هي امور عظيمة جدا ولكن هي تقدم لمن هو في الأصل غير مريض نفسيا بمعنى انه ربما منهزم نفسيا او يعيش احباطا من نوع ما فيحتاج الى دعم وتغيير لفكره ووطريقة تمثله للاشياء من السلب الى الايجاب فهذا امر لا ينكر ابدا لكن ان يتحول خبراء البرمجة اللغوية
وهم يحملون شهادات اخذوها بعضهم في اسبوع او شهر ليزاحموا اساتذة جلسوا ما لا يقل عن سبع سنوات لدراسة الطب ومن ثم ممارسة الطب ومن ثم التخصص لعدة سنوات في الطب النفسي ......ونظن للحظة واحده انهم سواء فهذا من غير الانصاف والعدل الذي امرنا الله به اذ العدل اعطاء كل ذي حق حقه
وهذا لا يجعلنا نقول ان كل المشاكل والعلل النفسية لا يحلها الا الاطباء النفسيون فهناك مشاكل تريد منا دعما لصاحبها وتوجيهه نحو الأفضل وتغيير طريقة تفكيره وهذا ما تقدمه البرمجة اللغوية في نظري.....ترى اذا جاء الى المهندس النفسي مريض يشكو من نوبة الهلع في مرض القلق كيف سيعرف المهندس النفسي ان سببها مثلا نقص السكر في الدم ام كيف سيعرف ان سببها فرط نشاط الغدة الدرقية او فقر الدم او او او كيف سيعرف ان السبب مثلا عضوي وليس نفسيا وهذا موجود في الواقع وزميلي في العمل كانت تصيبه هذه الحالة ومن خلال طبيب اكتشف ان السبب هو الغدد وليس امرا نفسيا......اذن يبقى للمهندس مجال لا يتجاوزه ويبقى للطبيب مكانة اعلى نظرا لخبرته الطويلة في المجال الدراسه والشمول ...وفي نفس الوقت نؤكد انه ليس كل مشكله فحلها عند الطبيب النفسي كلا بل هناك مشاكل (وليست امراض) تتطلب تدخل عدة جهات من مشرفين اجتماعيين ومن خبراء البرمجة لتقديم المساعدة.......للحديث بقية باذن الله.........وكم أتمنى الا يغضب مني الاخوة الذين يحملون شهادات البرمجه اللغوية فيعلم الله وحده اني لا اقصد النقد لمجرد النقد ولكنها عبارة عن وجهة نظر فقط انا مقتنع بها مع علمي الاكيد ان البرمجه اللغوية لديها الكثير والكثير والكثير لتقدمه لنا.......وبالله التوفيق
 

monaleesa

عضو متميز
3 نوفمبر 2001
50
0
0
لك مني كل التقدير

و الله ما خاب ضني فيك

من اول مقال ..

عرفت .انك عميق.....

و عندك شي يسوء الواحد يطلع عليه

و ياليت هذا الموضوع ينشر في منتديات اخري

و الله لا اعرفك ........ ولكن اعرف .قلمك........

واعرف ان ........مداده......عسل.........علي القلب......قبل..العقل

لك مني كل التقدير ........ والامتنان...

تحياتي
 

إنسان

مشرف عام سابق
27 يوليو 2001
2,844
41
0
www.bafree.net
السلام عليكم

أشكر الاخ محمد على المواضيع المميزة والمناقشات الجادة والهادفة.

ولكن هناك أمر يحير في هذا الموضوع .. بالامس كان أنتوني روبنز ومنهجية المتعة والألم نموذجا في مقالات وأطروحات عديدة ..
وكانت الإشادة به وبطرقه المختلفه محط الإعجاب والتنويه .. وهو شئ جميل أن نعرف خبرات ومهارات الآخرين.

وعند التفكير والتمحور حول (ضيقة الصدر) او انواع الإكتئاب المختلفة .. تخرج الافكار بين تقيم أنواع العلوم المختلفة وتكون المقارنات عن من هو الأفضل ؟
ولماذا .. وكيف ؟؟؟
ونبداء ننتقد طول الايام وقصر الاسابيع وضياع السنين ...
وننسى أن نجد حل لمشكلة .. لكي نثبت مهللين مع جحافل التطبيل والتزمير عقم نظريات الدنيا المختلفة..

هناك حالات كثيرة وقف الطب البشري بفروعة المختلفة نفسية وغير نفسية .. عاجزا تماما عن إيجاد حلول وعلاج لها.
وكذلك يحدث هذا في سائر العلوم والمناهج التي تهتم بكيان الإنسان.

وبدل أن نذكر أن كل هذه العلوم إنما تعمل وتصب في قالب واحد وهو خدمة الإنسان ومصلحة الإنسان ولكل منهجية وطرق في التلقي والتاثير ..
وأن ما يفشله جانب قد ينجحه فرع أخر .. إن العملية في حقيقة الامر هي منظومة متكاملة من الطب والعلوم المختلفة تدور حول نفع الإنسان.

ولنأخذ مثالك المذكور عن الطب النفسي أو الطبيب النفسي والذي فعلا أمضى سنين طوال في عملية التحصيل العلمي .. عندما نقارنه بخريج كليات الأداب قسم علم نفس أو في بعض الكليات والجامعات المختلفة قسم الفلسفة او التربية الإجتماعية.. هذه الشخصية عندما تتخرج تحمل هوية اخصائي نفسي أو ما شابه ذلك .. إذا من وجهة(النظر) المطروحة فإن الاخ او الاخت في هذا المجال أقل حظا وعلما وأهمية من الطبيب ...!!!
وكذلك يكون مصير كل من تطاول على هذا العلم من ممارسين للبرمجة وكل من المهتمين في مجالات الإنسانيات المختلفة..!!!

مع العلم بان هناك أخصائين نفسين يقومون باعمال جدا مهمة وحساسة وأعمال قد تصعب على الطبيب القيام بها.

في المصحات النفسية الكبيرة والتي تعالج سلوكيات الإدمان والهوس .. تشكل فرق علاج يكون فيها الأخصائ والطبيب والممرضة والباحث .... الخ.

لن يكون في مقدور الطبيب الناجح أن يتجاهل فريق العمل .. وتجاهل الاخرين لانهم لم يحملوا نفس الشهادة ولم يمضوا نفس المدة في التحصيل والتعليم.

والطبيب الناجح هو من يستفيد ويقدر الفايدة العملية من تجارب الاخرين .. ولا يقلل من شأن أحد كان لانه يثق في نفسه ويثق في شهاداتة ويحمل رسالة وأهداف في قمة النبل والعطاء.

الشئ الذي جعل انتوني روبينز وأمثاله في العالم الغربي من الناس الموثرين في قمة النجاح .. وأيضا جعل العالم الغربي ومراكزه الطبيه تتقدم بنجاح في الطرق العلاجية المختلفة.. أنهم لم يناقشوا إذا كان التنويم الإيحائي .. او العلاج بالطاقة .. او علوم الطب البديل .. ترقى بالشهادات والفترات لانواع الطب الاخري .. أم انها مفيدة لبني البشر .. بل إنهم وضفوها لمصلحتهم وأخذت الناس تستفيد منها حتى في أرقى وأكبر المراكز الطبية في العالم الغربي تجد أن هناك متخصصين في مجالات تهتم بالطاقة وعلاج سلوكيات الإنسان المختلفة .. وهم لا يحملون شهادات طب من جامعات عالمية.

كذلك تجد أن هناك الكثير من أطباء النفس يحضرون عند أنتوني روبينز .. لكي يتعلموا أو يصقلوا مهاراتهم في فهم السلوك الإنساني ..

أعتقد أننا إذا لم نستطع فهم منظومة التكامل الإنساني ..ولم نستطع تغير كثير من المفاهيم ونغير طريقة تفكيرنا في جوانب الحياة المختلفة بطريقة أكثر إيجابية وأكثر مرونة .. فسنظل في سبات عميق .. نفيق لنعرف ماذا كانت نتيجة الافضل ومن كان الاحسن .. وتعلوا اصوات جحافل التطبيل والتزمير.

 

S N A F E E

عضو نشط
27 يوليو 2001
44
0
0
53
البرمجة اللغوية العصبية


الاجابة علي جميع الاسئله (نعم) اذا استعنت بالله ثم بالشخص المناسب في (البرمجة اللغوية العصبية ،الهندسة النفسية ، العلاج بخط الحياة ،التنويم الايحائي ،الريكي و علم الطاقة ..) و غيرها الكثير . ما عليك الا ان تختار الطريق الصحيح.

البرمجة اللغوية العصبية

1- مازالت البرمجة اللغوية العصبية تتصدر صدر القائمة في مجلات الطب الامريكيه المتخصصه مولد و مصدر هذا العلم. مازالت الهندسة النفسية تصنف من اقوى العلوم.
2- في احدى اللقاءت المتلفزة في امريكا تم عمل مقارنة بين الطب النفسي و البرمجة و مثل كلا منهما اسم مرموق و كبير جدا .. فكان الفرق ستة اشهر. ما تفعله الهندسة النفسية في جلسه او دقائق معدودة قد يستغرق ستة اشهر لدي احدى المدارس الاخرى.

3- لا نستطيع ان نلغى الهندسة النفسية او الطب النفسي فكلا منهما علم قائم و مستقل بذاته. و لكل علم ابوابه و طرقه العلاجية و اساليبه و تقنياته التى يقدم بها الاستشارات او العلاج اللازم. و النتيجة النهائيه بلوغ الهدف.

4- لو تمكن الطبيب النفسي او المتخصص في علم النفس من دراسه البرمجة اللغوية العصبية لكان اقوى و اقدر في عمله و لاختصر علي مرضاه الكثير من الوقت و الزمن و المراجعات. (و يوجد عدد جيد من اطباء علم النفس درسو البرمجة و اعربو عن استفادتهم منها و عن قوتها و سرعتها) فهي علم تطبيقي و ليس نظري.

5- الاخ الدريهم .. بامكانك ان تدرس البرمجة و تطبيقاته و من ثم تفيدنا برايك (و جهه نظرك الخاصة)، مع العلم بان القراءة مفيدة للاطلاع و العلم بالشي والمعرفة. و القراءة و الاطلاع فقط لا تخولان الشخص بممارسة التقنيات الخاصه او باعطاء استشارات. فهذه مسئولية. بامكانك ان تقراء اي كتاب عن البرمجه قبل ان تدرسها و انظر الفرق بعد ان تدرس العلم كاملا. (و لاتنسى ان البرمجة علم تطبيقي و ليس نظري)

6- اوردت مثلا عن الاكتئاب و انواعه. اخي البرمجة تعالج الاكتئاب و الخوف و القلق و الادمان بانواعه (كحول سجائر عادات سلبيه و .. ) في ازمان قياسيه جدا و هذه الاربعه تعد و تصنف من اعلى الامراض شيوعا و نسبه في العالم ايضا .. (في السعودية لم ينظم الامر بعد لذلك يقدم العلاج تحت اسم استشاره). لا اعتقد ان كل من درس البرمجه او الطب كان بارعا و مقتدرا في عمله او في انجازته.

7- البرمجة و غيرها من العلوم المثتبة التى لا تحتاج لا عادة اثبات.

اذا اردنا الرقى و التقدم فلنبدء من حيث انتهى الاخرون.. ليس لدينا مزيد من الوقت حتى نهدره لاثبات المثبت.

 

محمد الدريهم

كبار الشخصيات
24 يوليو 2001
3,332
38
0
الطب النفسي مجال عظيم يستفاد منه في علاج الكثير من الامراض النفسية والعقليه والسلوكية

البرمجة اللغوية (فتح علمي) من خلالها تعرفنا انه بامكاننا السيطرة على أهم جزء في جسم الانسان (الأعصاب) وتقنيات كثيرة من شأنها ان تنتشلنا من كثير من السلوكيات والتصورات الخاطئة واعطاء استراتيجيات لفهم النفس والناس

وفي كل خير...........

والكل يسهم في تقديم الكثير والكثير

لا شك في ذلك البتة

لكن وجهة نظري التي ارى انها حق ولا الزم بها انه وان كانت هناك بعض الاستراتيجيات التي تجعل البرمجة اللغوية متفوقة على الطب النفسي من حيث اختصار الوقت في القضاء على كثير من السلوكيات الخاطئة مثل التدخين ومثل حالات الرهاب الاجتماعي وغيرها الا ان الذي اراه في نفس الوقت ان هناك خطوطا حمراء لا تتجاوزها البرمجة وهذا ليس عيبا فيها (فالذي يحسن قياة الطائرة احيانا ربما يخاف قيادة السيارات) لان الله جعل لكل شيئا قدرا وهناك امور خاصة التي لها اتصال او اشتباه ما بين الحالة العضوية منها والنفسية وغيرها مما لا يدركها اصلا المبرمجون فضلا عن ان ينتقدوها
 

محمد الدريهم

كبار الشخصيات
24 يوليو 2001
3,332
38
0
اضافة

سبق وذكرت في أول المشاركة ان هناك فرقا كبيرا ما بين المرض النفسي وبين السلوك المرضي ........فالمرض النفسي (mental illness) يعرف بأنه : اضطراب وظيفي في الشخصية نفسي المنشا ويظهر في صورة أعراض نفسية وجسمية مختلفة وهو على درجات متفاوتة من خفيف الى متوسط الى حاد وهكذا

اما السلوك المرضي فهو سلوك عابر يلونه الاضطراب الذي يشاهد (كأحد أعراض المرض النفسي) ولكنه ليس ذات المرض النفسي (وهنا الفرق) فمثلا
عندما يرد علينا شخصان احدهما مصاب بمرض الهيستيريا ......واخر مصاب بالسلوك الهيستيري هناك فرق كبير بين الاثنين (فالسلوك الهستيري يحد ث عند الاسوياء بخلاف المرض الهستيري) وكذلك السلوك الهوسي يختلف تماما عن مرض الهوس وعلى هذا فقس

فالامراض تحتاج الى من يفهم أعراضها ومسبباتها وبواعثها حتى يتمكن من التشخيص الصحيح........

دعونا نتأمل مريضا يقدم الى عيادة نفسية وهو مصاب بالوسواس القهري حسنا
هذا الرجل من المؤسف حقا انه وسواسه القهري حاد جدا بدرجة انه اصيب بهوس السرقة (وهذا يسمى :الوسواس القهري المضاد للمجتمع) فهنا يضطر الطبيب النفسي غالبا الى صرف دواء (عقاقير طبية) مثل (librum) لتهدئة الحالة وفي احيان اخى يضطر الطبيب لاجراء عملية جراحية (شق الفص الجبهي) وذلك في الحالات الشديدة.......ترى في الحالتين ما هو رأي الهندسة النفسية هل ستتعامل معه على ضوء (كيف تشغل عقلك)؟ام على ضوء(النظام التمثيلي )؟

دعونا نتأمل مثالا اخر في مرض ( الذهان) وهو اضطراب عقلي خطير جدا وخلل شامل في الشخصية وينقسم الى قسمين ذهان عضوي وذهان وظيفي
اما العضوي(orgaanic psychosis ) فهو الذي ترجع اسباب الذهان فيه الى عاومل عضوي وهنا ادعوكم جميعا لتتأملوا شخصا اتى الى خبير برمجي ليستشيره فيقول له ( انا اعاني من تشويش ذهني واضطراب في الانفعال وعندي اضطراب في السلوك) هنا السؤال المهم ( ماهي الامور التي يتضلع بها المبرمج اللغوي التي تخوله ان يكتشف في نهاية الامر ان سبب هذا الاضطراب هو (اضطراب الدورة الدموية ) او ( اضطراب الغدد الصما) او ( اضطراب الايض) ما هي الاسس التي تجعله حين يشخص انه يعرف ان سبب المرض هو احد هذه الامور ام غيرها مما هو اقل منها

ومثال ثالث يتضح في دعوة الى تأمل في مرض (الفصام) والابتعاد عن الواقع واانفصال عن العالم الخارجي لكن المريض الذي لدينا ابتلاه الله ليس بابسط انواع الفصام وهو البسيط ولا المبكر بل بالفصام الهذائي (البارانوي) مما يؤدي في بعض الحالات الى حصول تهيجات وهلوسات من الرميض مما يحتم على الدكتور صرف بعض العقاقير مثل مليريل وستيلازين وغيرها للتهدئة بمعنى انه بحاجة الى دواء كيميائي يخخف ويساعد على علاج المرض

والقائمة لا تنتهي في اثبات ان الطبيب النفسي الذي اتقن الطب البشري من قبل ومارس دراسة الامور النفسة والعقلية وصلتها مع الجسم من بعد هو الأجدر لانه اكثر تكاملا والبرمجة اللغوية لها مكانتها لكن استقلالها فيه مجازفة خاصة اننا لا نستطيع ان نعتبر كل من ورد الى خبير البرمجة هو فقط مريض بسلوك مرضي وليس بمرض نفسي وقد سبق بيان الفرق

فالذين نجح روبينز ورفاقه في مساعدتهم كما سينجح غيره(وهذا جهد لا ينكر) هم نجحو مع المريضين سلوكيا وممن اعاقتهم بعض العادات الخاطئة عن الوصول للنجاح وللسعادة وللتكامل النفسي لا انهم في الاصل مرضى بمرض نفسي الا اذا كان بسيطا او مبكرا من الممكن السيطرة عليه بالعلاج النفسي التدعيمي


وللحديث بقية باذن الله
 

the trainer

عضو
26 ديسمبر 2001
12
0
0
التكامل...التكامل

الاخ الفاضل : محمد الدريهم
الاخوة والاخوات رواد المنتدى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هبط ابونا ادم الى الارض......
وبزغ فجر البشرية على هذا العالم ....
واحتاج الانسان الى غيره لكي يكمل جوانب حياته .
احتاج الانسان الى الدواء والعلاج ليكمل الجانب الصحي .
واتى الحبيب صلى الله عليه وسلم ليقول لنا ( ما من داء الا وله دواء علمه من علمه وجهله من جهله ) او كما قال .
تنافس الاطباء ليبحثوا عن الافضل لهذا الكائن الضعيف ( وخلق الانسان ضعيفا )
فدونت الدواوين باصناف من الادوية والاعشاب والمواد الكيماوية وغير ذلك كثير.
وبعد مشوار طويل من العلاج والطب بانواعه .يكتشف الناس ان الدواء الاسلم هو ما كان من الطبيعة كالاعشاب وغيرها .فبدا الانسان يعود ادراجه وبدانا نبحث في الطب النبوي الذي كنا نستحي من مقارنته بالطب الحديث . ومن اخر الصيحات هو العلاج بالغذاء حيث يستطيع المعالج ان يصف لك نوعا من الطعام تاكله ثم تشفى باذن الله .
مشوار طويل من العمل الدؤوب لاجل هذا الانسان .
وفي هذا القطار يوجد راكب اسمه البرمجة اللغوية العصبية .
هل نقول له لاتركب معنا .؟
انه وسيلة اخرى الهدف منها هو وصول الانسان لمبتغاه . افنقول لها انت لاتصلحين, ان هناك تخصصات اخرى تسبقك في هذا المجال .
لماذا لانصغي لها وهي تتحدث عن نفسها حتى تفرغ .....
لماذا لا نستمع لها وهي تقول اننى اسعى لان اجعل من الانسان نموذجا يمكن تمثيله من الاخرين ليصلوا الى ما وصل اليه .
لماذا لا نستمع اليها وهي تعرف نفسها بانها علم الامتياز البشري .
لماذا لا نصغي لها وهي تقول انا استطيع ان اقدم واقدم .
لماذا نريد منها ان تنزل من القطار نزولا عند رغباتنا .لماذا ننتهج منهج (ان لم تكن معي فانت ضدي) اليس هناك توافق من الممكن ان نتعلمه منها ثم نطبقه معها .
لماذا يحاربها من لم يدرسها ونحن نعلم ان الحكم على الشيء فرع عن تصوره .
لقد اعجبت ايما اعجاب بدكتور في علم النفس وهو يجلس كغيره في مقاعد الدراسة في دورات البرمجة فاضاف الى علمه علما والى قدراته قدرات فماذا يضيره بينما بقي غيره خلف حصونهم يرقبونها عن بعد وسوف يسير القطار والعادة الاولى من عادات الناجحين هي ( المبادرة )

ادرسوا البرمجة وجربوها واستفيدوا منها مادامت تحقق اهدافكم وان لم تجدوا فيها ما تتوقعون فدعوها الى غيرها .
ساذكر لكم عرضا بعض الشواهد :
بفضل الله عز وجل ثم بتقنيات البرمجة الخفيفة والسريعة والعميقة استطعت :
ان اعرف نظام زوجتي واعيش معها بوضوح في الرؤية والرسالة.
استطعت ان اتعامل مع ابنائي واوظف كل واحد فيما يناسبه .
استطعت ان اساعد احد طلابي ليتخلص من رهبة الامتحانات التي كانت تفقده الكثير من الدرجات .
استطعت ان اساعد احد اقربائي على التخلص من وسواس قهري .
استطعت ان اساعد احد رفاقي على التخلص من تنمل في جانب الايسر لم يعرف له الاطباء سببا .
استطعت ان اغير تفكير كثير من المحيطين حولى الى التفكير الايجابي .
استطعت ان اساعد الكثير من الطلاب على تحسن طرق المذاكرة .
وقبل هذا كله استطعت ان اقترب من نفسي واعرف سبب تصرفاتي .
وغير ذلك كثير .


احبتي :
لنستفد من كل هذا فيما يعود علينا بالفائدة وكما ذكر الاخ السنافي فهذا العلم يهتم بالجانب التطبيقي اكثر من الجانب النظري .

وفي الغرب استفادوا من هذا العلم كل في تخصصه فتجد هناك :
البرمجة في التسويق
البرمجة في التعلم السريع
البرمجة في الحياة الزوجية
البرمجة تطوير الذات
وغيره كثير

احبتي :
في الختام احب ان اسجل التقدير والاحترام لكل من ساهم في هذا الموضوع فاضاف او عقب او اشار ولكاتب الموضوع المحبة والتقدير
 

محمد الدريهم

كبار الشخصيات
24 يوليو 2001
3,332
38
0
أشكرك اخي ا لفاضل على مداخلتك الرائعة .........كما أشكر الاخوة الكرام على جميع ما سطروه واتحفونا به ......متمنيا للجميع العلم النافع والعمل الصالح

وبالله وحده التوفيق
 

إنسان

مشرف عام سابق
27 يوليو 2001
2,844
41
0
www.bafree.net

تعالوا انتعرف على تجربة أنتوني روبنز في هذا المجال .. وقد ذكر هذا الجزء في كتابة أيقظ قواك الخفية .. والحقيقة تجربه فيها معلومات وأشياء مثيرة .. فتعالوا لنقراء رد أنتوني روبنز :

لقد كنت طوال ما أذكره من حياتي أحلم دائما بأن تكون لدي القدرة على مساعدة الناس في أي ناحية من نواحي حياتهم.
ولقد أدركت، وبصورة غريزية منذ سنين مبكرة أنني لكي أتمكن من مساعدة الناس على التغيير فعلي أن أكون قادرا على التغير أنا نفسي.

لقد كنت أريد بالطبع تحسين سمات معينة من سمات حياتي نفسها، أن أحفز نفسي، أن أتابع ما يدفعني للقيام بالفعل، وأن أتعلم كيف أستمتع بالحياة، وأتعلم كيف أتوصل مع الناس وأرتبط بهم.
لست أعرف بالتأكيد ما الذي كان يدفعني، إلا أنني أخذت أربط بصورة ما بين المتعة بالتعلم والمشاركة فيما يمكنه أن يرفع من نوعية حياة الناس، ويدفعهم للثناء على جهودي، بل ربما لمحبتي.

كلما تعلمت أكثر ازددت إدمان على التعلم أكثر فاكثر حتى أن معرفة كيفية التأثير على عواطف الناس وسلوكهم أصبح نوعا من الهوس بالنسبة لي.
وقد اتبعت دورة أتعلم فيها القراءة السريعة ونمت لدي شهية نهمة للقراءة. قرأت ما يربو على 700 كتاب في غضون سنوات عدة، كلها تقريبا تعالج موضوع تطوير الإنسان وعلم النفس والتأثير والتطور الفيزيولوجي.
كنت أريد أن أعرف أي شيء وكل شيء يتوفر لي حول كيفية تعزيز نوعية حياتنا، وحاولت أن أطبق هذا على نفسي وأشارك الآخرين فيه.
غير أنني لم أتوقف عند الكتب بل أصبحت من المتعصبين للأشرطة التي تحفز .. وأخذت أوفر نقودي لأحضر مختلف أنماط الحلقات الدراسية التي تعالج موضوع تطوير الشخصية.
ولم يمضي وقت طويل كما قدي يخيل إليك إلا وأصبحت أشعر بأنني أسمع نفس الرسالة يعاد ترديدها مرة بعد مرة وبدا لي أنه لم يعد هناك شيء جديد بل أصبحت أحس ببعض الإجهاد.

غير إنني تعرفت على أساليب فنية يمكنها أن تحدث تأثيرات في حياة البشر بسرعة البرق مثل: جيشتالت، وأدوات التأثير مثل التنويم بأسلوب إريكسون، والبرمجة اللغوية العصبية ..

وحين تبين لي أن هذه الأساليب يمكنها أن تساعد الناس في غضون دقائق على استحداث تغييرات كانت تستغرق أشهرا أو سنوات أو عقودا لتحقيقها .. أصبحت متحمسا لهذه الأساليب وقد قررت تسخير كل إمكاناتي لإتقان هذه الأساليب ولم أكن أتوقف عند ذلك بل كنت أطبق كل ما أتعلمه على الفور.

لن أنسى الأسبوع الأول من تدريبي ضمن برنامج البرمجة اللغوية العصبية.
تعلمنا مسائل مثل التخلص من الخوف المرضي الذي كن نعاني منه طيلة حياتنا، وذلك في غضون فترة لا تتجاوز ساعة من الزمن، وهو ما يستغرق علاجه عن طريق العديد من أشكال العلاج التقليدي ما يصل إلى خمس سنوات أو يزيد.
وفي اليوم الخامس للدورة طلبت من الأطباء النفسيين والأخصائيين النفسيين العثور على البعض ممن يعانون من هذا الخوف المرضي والقيام بمحاولة لعلاجهم وتحقيق الشفاء لهم.
ولكنهم وجهوا إلي جميعا نظرات حادة وكأنهم يعتبرونني معتوها، ومن ثم أوضحوا لي بأنني إنسان غير متعلم وأن علي أن أنتظر حتى انتهاء فترة الدراسة التي تمتد ستة أشهر إلى أن ينتهي البرنامج ونحصل على الشهادات، وبعد ذلك نجري اختبارا تجريبيا فإذا نجح يمكننا عند ذلك أن نكون مستعدين لاستخدام تلك المادة التي ندرسها.

غير أنني لم أكن أرغب في الانتظار لذا شرعت في العمل من خلال برامج إذاعية وتلفزيونية كانت تذاع وتعرض في جميع أنحاء كندا أولا ثم في الولايات المتحدة.
وكنت أتحدث للناس في هذه البرامج حول هذه الأساليب التي تستهدف إحداث التغيير، موضحا بأننا إذا أردنا أن نغير حياتنا، سواء فيما يتعلق بعادة تسلبنا القوة أو خوف مرضي كان يسيطر علينا منذ سنوات، فإن من الممكن تغيير ذلك السلوك أو النمط العاطفي في غضون دقائق حتى ولو كنت قد حاولت إحداث هذا التغيير لسنوات قبل ذلك.

هل كان هذا مفهوما جذريا؟
أجل، غير أنني كنت أجادل بكل اندفاع بأن كل التغييرات تخلق في لحظة واحدة.
المشكلة هي أن معظمنا ينتظر إلى أن يحدث شئ ما لكي تقرر بأن تجري بعض التحول غير أنني كنت أجادل بأننا إذا فهمنا الطريقة التي يعمل بها الدماغ فإننا نستطيع تغيير ما نربطه بالألم أو المتعة، فإننا نستطيع تبديل الطريقة التي نكيف بها جهازنا العصبي؛ وبذلك نستطيع السيطرة على حياتنا على الفور، وكما يمكنك أن تتصور فإنني كولد صغير لا يحمل شهادة الدكتوراه والذي يقدم هذا الادعاء القابل للأخذ والرد من خلال المذياع لم أكن قادرا على مواجهة أولئك المتخصصين في ميدان الصحة العقلية، ولقد هاجمني عدد من الأطباء النفسيين والأخصائيين النفسيين، وجاءت بعض هذه الهجمات على الهواء مباشرة.

بهذه الطريقة تعلمت مهنة تغيير الناس على أساس مبدئين: التكنولوجيا والتحدي.
كنت أعلم أن لدي تكنولوجيا متميزة وطريقة متميزة لإحداث التغيير عن طريق إدراك ماهية السلوك الإنساني، وهو مالم يتدرب معظم الأطباء النفسيين التقليدين عليه.
وكنت مقتنعا بأنني إذا تحديت نفسي وكذلك الأشخاص الذين أعمل معهم بالقدر الكافي فإنني أستطيع أن أتوصل لطريقة تمكنني من تحويل الأمور بالاتجاه المعاكس.

وصفني أحد الأطباء النفسيين بأنني مشعوذ وكاذب واتهمني بأنني أقدم ادعاءات زائفة.
ولكني تحديت هذا الطبيب بأن يعلق تشاؤمه وأن يعطيني فرصة للعمل مع إحدى مريضاته ممن لم يستطع أن يغير سلوكها، على الرغم من محاولته علاجها منذ سنوات.
كانت خطوة جرئيه لم يوافق عليها في البداية، ولكنني بعد اللجوء إلى ضغط من نمط معين استطعت إقناع الطبيب النفسي بأن يدع المريضة تأتي بمفردها لإحدى الحلقات الدراسية التي كنت أنظمها وأن تسمح لي أمام الحضور بأن أمارس أسلوبي معها.
ولقد استطعت القضاء على الخوف المرضي لهذه المرأة من الثعابين في غضون خمس عشرة دقيقة، على الرغم من إنها كانت تتلقى علاجا لذلك منذ سبع سنوات من قبل طبيب نفسي كان قد هاجمني. أقل ما يقال عنه أنه ذهل.. ولكن الأهم من ذلك هل تتصور المعاني التي حصلت عليها لنفسي والشعور باليقين الذي حققته حول ما يمكنني تحقيقه؟
اعترتني حالة من الاندفاع الوحشي، وأخذت أجوب البلاد لأعرض على الناس كيف يمكن للتحول أن يحدث بهذه السرعة .. وتبين لي أن الناس يبدون تشككهم في البداية مهما كان المكان الذي أتجه إليه ولكنني حين أحقق نتائج ملموسة أمام أعينهم فإنني أصبح قادرا ليس على لفت أنظارهم واهتما تهم فحسب ... بل كذلك إثارة رغبتهم في تطبيق ما أتحدث عنه لكي يحدثوا تغييرات ملموسة في حياتهم هم أنفسهم.


 

إنسان

مشرف عام سابق
27 يوليو 2001
2,844
41
0
www.bafree.net
173516h.jpg
 

رائد التنمية

عضو نشط
8 يناير 2002
34
0
0
أود مساعدتكم في إثراء موضوع البرمجة اللغوية العصبية

أخي أنسان وجميع الأخوة والأخوات أعضاء المنتدى ، أقوم حاليا بإعداد حقيبة تدريبية حول موضوع التغيير وأنا بحاجة إلى مساعدتكم في التعرف على بعض المراجع وتوجيهاتكم الشخصية بخصوص موضوع البرمجة اللغوية العصبية وأهميته كأداة مهمة في تغيير الإنسان فأرجو ألا تبخلوا عليّ.
 

لمياء الجلاهمة

مشرف عام سابق
5 نوفمبر 2001
40,652
629
0
لاخ محمد الدريهم اتمنى ان نتواصل بالمناقشة في الموضوع الرائع ونستفيد منه مرة أخرى

تحياتي للجميع
 

القائدة

عضو متميز
26 أبريل 2003
362
0
0
السلام عليكم
والصلاة والسلام على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

الاخ كاتب الموضوع والاخوة الافاضل
تحية طيبة وبعد
نقاشكم يثير التامل فارجو المتابعة
وارائكم تهمنا كثيرا



ملاحظة :
صحيح الانسان لايقول مالا يفهمه ولكن الموضوع ووجهة نظر الاخ معقولة
وتحتاج الى اجابة مقنعة



تحياتي