بالعلم النافع نرتقي للعلى !!

س

سُقيَا

ضيف
,, بسم الله الرّحمن الرّحيم ,,

الحمدُ لله نستعينه ونستغفره , ونعوذ به من شرورِ أنفُسنا وسيّئاتِ أعمالِنا , من يهده الله فلا مظلّ له , ومن يُظلل فلا هاديَ له , و أشهدُ أن لا إله إلاّ الله وحده لا شريك له , و أنَّ سيّدَنا و نبيّنا وقدوتنا محمدّا عبده ورسوله ( صلّى الله عليه وعلى آله و سلّم )

555.gif


أخوتي.. أَردتُ أن أضعَ بين أيديكم ما أقرأهُ من كتيّبات , أو ما مرَّ علَيَّ من فوائدَ قد استفدتُ منها , و لله الحمد والمنّة ..

.*.

ففي طلبِ العلمِ النّافعِ , حياة العقلِ و استِنارته
و بإخلاصِ النيّةِ , والاجتهادِ في السّعيِ إليهِ , تعلُو الهمّةُ .. لِيَزيدَ العابدُ معرفةً بخالقه العظيم و مُنعمهِ الكريم ..

* فَمن عرفَ الله أحبّه .. ومن عرفَ الله خافه *

تَجري عادةُ الإنسان أنّه إذا أحبَّ شخصًا .. أَراد أن يعرفَ عنهُ كلَّ شيء .. لِيعرفَ سبُلَ التقرّبِ إليه ..
فما بالُنَا ؛ ~ بمن بيدهِ ملكوتِ السّماواتِ والأرضِ .. من لا تمرُّ علينا لحظةٌ في حياتنا إلاَّ وفاضَ علينا من عَطاياه وفضله ..
~ من بِقربهِ تحيا القُلوب , و تطمئنّ ..
~ من بنيلِ حبّه .. نَفوزُ بسعادة الدّنيا والآخرة ..

فمن أحبّه , سعى للتقرّبِ إليه بالقِيامِ بما يحبّه من أعمال ظاهرة وباطنة ..
و اجتهد في تنقية قلبه من الآفات والذّنوب ببعدهِ عن المحرّماتِ والمعاصي التّي نهى عنها ..
ليليقَ هذَا القلبُ بأن يحملَ حبّه - عزّ وجلّ في عُلاه – وأن يَكونَ من المقرّبين لديه و المّحبّبين إليه ..

( جعلنا الله منهم .. و هدانا إليهِ أجمعين ..)

ومن عرفَ الله خافه !

~ خافَ أن يُحبطَ عمله.. بذنوبٍ ربّما غفل عنها .. فلا يتقبّله منه ..
~ خافَ من أن يطمئنَّ و تضعفَ همّتهُ .. و يَجرّهُ حبُّ الدُّنيا وشهواتها .. فَيبتعدَ قلبهُ و يغيب عن حبيبه و مليكه .. وَ يُحرم قربهُ..
بعد أن ذاق لذّتها ..
~ من عرفهُ خافَ بطشهُ .. و غضبهُ .. وأن يكونَ من المُعرضين عنه فيُعذّبُ عذابًا شديدا أليمًا في الدّنيا والآخرة ..

555.gif


أسألُ الله تعالى .. التّوفيقَ من عنده ..
وأن يجعلَ عملنا كلّهُ خَالصًا لِوجهه الكريمِ .. وأن لا يجعلَ لأحدٍ غيرهِ فيه شيئا ..

555.gif

 
س

سُقيَا

ضيف

فكم من سـليم مات من غير علَّة ........ و كم من سقيم عاش حيناً من الدّهر ِ

و كم من فتى يمسي و يصبح آمناً ........... و قد نُسجت أكفانُه و هو لا يـدر ِي


***

قال صلّى الله عليه وسلّم : ( الكيّسُ من دانَ نفسهُ ، وعمل لما بعد الموت ، والعاجز من أتبع نفسه هواها ، وتمنى على الله ) حسن .

555.gif


يأتينا الموتُ لتنتهي أعمالنا من الدّنيا , و نغادرها ..
حينها نُدركُ قيمةَ العمُرِ , و فيما أفنيناه ..
و نتحسّرُ على كلِّ لحظةِ غفلة , ضاعت من بين أيدينا .. دون اغتنامها في مرضاة الله ..
قال تعالى في كتابه الكريم : { حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ * لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ } سورة المؤمنون99 _ 100.

654.gif



أوّلُ كتابٍ أضعه بين أيديكم
سائلة الله تعالى أن ينفعنا بهِ ..
و بما حوى من تذكرة رغم صغرِ حجمه ..
بعنوان : الزّائر الأخير
للكاتب : خالد أبو صالِح ,
 
س

سُقيَا

ضيف
الحمد لله الّذي خلقَ آدم من تراب , والصّلاة والسّلامُ على من أنارَ بهِ البصائِر والألباب , وعلى آلِهِ وصحبهِ ومن سارَ على منهجهِ , وإتّبع هُداه إلى يومِ الوعد والمآب .. وبعد :

555.gif


* أختي الحبيبة : هل تعلمين من هو الزّائرُ الأخير ؟
وهل تعلمينَ ماذا يُريدُ من زِيارتكِ ولِقائكِ ؟
وأيُّ شيءٍ يطلبُ منكِ ؟
* إنّهُ لم يأتِ طمعًا في شيءٍ من مالكِ .. أو لِمُشاركتكِ طعامكِ وشَرابكِ .. أو الإستعانة بكِ على قضاءِ دينٍ .. أو شفاعةٍ لدى أحدٍ .. أو تمريرِ مُعاملةٍ عجزَ عنها .
* لقد جاءَ هذا الزَّائرُ إليكِ في مُهمّةٍ محدودةٍ وقضيّةٍ مُعيّنةٍ ..
لا تستطيعينَ أنتِ ولا أهلكِ ولا عشيرتكِ , بل ولا أهلُ الأرضِ جميعًا أنْ يردّوهُ دون إنجازهَا وتحقيقها .
* ثمَّ إنَّكِ لو سكنتِ القُصورَ العالِية , وتحصَّنتِ بالحُصونِ المنيعة والبُروجِ المشيّدة .. وتمتّعتِ بالحرّاس والحجّابِ , لا تستطيعينَ منعهُ من الدُّخولِ إِليكِ , والإجتماعِ بكِ , وتصفِيةِ حسابهِ معكِ !!
* إنّهُ لا يحتاجُ – كي يدخلُ عليكِ – إلى أبوابٍ أو إستئذانٍ ولا إلى أخذِ موعدٍ مُسبقٍ قبلَ المجِيءِ والإتيان , بل يأتِي إليكِ في وقتٍ وعلى أيِّ حالٍ حالِ شغلكِ أو فراغكِ .. صحّتكِ أو مرضكِ .. غِناكِ أو فقركِ .. سفركِ أو إقامتكِ .


* و هذا الزَّائرُ – أختي الحبيبة – ليسَ لهُ قلبٌ يرقُّ بحيثُ تؤثِّرُ فيهِ كلماتكِ وبُكاؤكِ , أو ربّما صُراخكِ وتوسُّلاتُكِ , وليسَ في مقدُورهِ أن يُمهِلكِ مُهلةً تُراجِعينَ فيها حِساباتكِ , و تنظرينَ في أمركِ !!
* وهو كذلك لا يقبلُ هديّة ولا رشوة , لأنَّ أموال الدّنيا كُلِّها لا تُساوي عندهُ شيئا , ولا تردّهُ عمَّا جاءَ من أجلهِ .
* إنّهُ يُريدك أنتِ .. لا شيءَ غيركِ .. يُريد مصرعكِ وقبضَ روحكِ .. وإهلاك نفسكِ .. وإماتة بدنكِ .



إنّه ملك الموت !!


قال تعالى : { قُلْ يَتَوَفَّاكُمْ مَلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ } السجدة 11 .
وقال سبحانهُ وتعالى : { حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا وَهُمْ لَا يُفَرِّطُونَ } الأنعام 61 .

يتّبع >>> بإذن الله تعالى ...
 
س

سُقيَا

ضيف


مازلت مُذ صُوِّرتَ في سفر...... وستنقضي وسينقضِي السّفرُ !
ماذا تقُولُ وأنت في غُصصٍ ......ماذا تقـولُ وأنت تحتضــرُ؟
ماذا تقُولُ وقد وُضعتَ على ......ظهرِ السَّريرِ وأنـت تُبتــدرُ؟
ماذا تقُولُ وأنت في جـدثٍ.......ماذا تقُــول وفوقك المــدرُ؟
ماذا تقُولُ وقد لحقتَ بمـا........يجري عليهِ الرّيحُ والمــطرُ ؟

83od.gif



.. ~ قطار العمر ~ ..
555.gif


أختي الحبيبة :
* ألا تعلمين : أنَّ زيارة ملك الموتِ شيءٌ محتوم , وقدرٌ سابق معلوم , مهما طالَ بكِ العمرُ أو قصُر ؟
* ألا تعلمين : أنَّنا جميعا مُسافِرون إلى هذه الدّار .. ويُوشِكُ المُسافرُ أن يصِلَ إلى غايتهِ ويحُطَّ رِحاله ؟
* ألاَ تعلمين : أنَّ دورة الحياةِ أوْشكَت على التوقّفِ .. وأنَّ قِطار العُمر قد قرُب من مرحلته الأخيرة ؟
‘,
سمع بعضُ الصَّالِحين بكاءً على ميِّت فقال : يا عجبا من قومٍ مُسافرين يبكون على مُسافرٍ بلغ منزلته !!

* أعيذُكِ - أختي الحبيبة - أن تكوني من اللذين :{ الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ ظَالِمِي أَنْفُسِهِمْ فَأَلْقَوُا السَّلَمَ مَا كُنَّا نَعْمَلُ مِنْ سُوءٍ بَلَى إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (28) فَادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَلَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ } النحل .


أختي الحبيبة : أما تعلمينَ أنَّ بِزيارة ملكِ الموتِ لكِ ينتهي عُمركِ , وينقطع عملكِ , وتُطوى صحائفُ أعمالكِ ؟
* أما تعلمينَ ؛ أنّكِ لا تستطيعينَ بعدَ زِيارتهِ اكتِسابَ حسنةٍ واحدةٍ .. لا تستطيعينَ صلاةَ ركعتين .. لا تستطيعينَ قراءة آيةٍ واحدةٍ من كتاب الله .. لا تستطيعين التّسبيحَ أو التَّحميدَ أو التَّهليل أو التّكبير أو الإستغفار .. ولو مرَّةً واحدة ..
لا تستطيعين صيام يومٍ أو التصدُّقَ بشيءٍ ولو كانَ يسيرا .. لا تستطيعينَ الحجَّ أو الإعتمار .. و لا بذلَ معروفٍ بسيط للقريبِ أو الجار ..
فقد مضى زمنُ العمل , وبقي الحِسابُ و المُجازاةُ على الإحسانِ والزَّللِ {حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99) لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (100) } المؤمنون .
* فيَا أختي : أين استعدادُكِ لِلقاءِ ملك الموتِ ؟ ..
أين استعدادكِ لما بعدهُ من أهوالٍ ..في القبرِ .. وعندَ السُّؤالِ .. و عند الحشرِ والنَّشر .. و الحِسابِ والميزان .. وعندَ تطايُرِ الصُّحُفِ .. و المُرورٍ على الصِّراطِ .. و الوُقوفِ بين يدي الجبَّارِ جلَّ وعلاَ ؟!
‘,
عن عُديّ بن حاتم رضي الله عنه قال : قال النبيُّ صلّى الله عليه وسلّم : (( وما منكم من أحدٍ إلاَّ سيُكلِّمهُ الله
يومَ القيامةِ ليسَ بينهُ وبينهُ تُرجُمان , فينظر أيمنَ منهُ فلا يرى إلاَّ ما قدَّم , وينظرُ أشأمَ منهُ فلاَ يرى إلاَّ ما قدَّم , و ينظر بين يديهِ فلا يرى إلاَّ النَّار تلقاء وجهه , فاتَّقُوا النَّارَ ولو بشِقِّ تمرة , و لو بكلمة طيّبة )) متّفقٌ عليه .

يتّبع >>> بإذن الله تعالى )(
pix727.gif
 
س

سُقيَا

ضيف
إلى كم ذا التّراخي والتّمادي ..... وحادي الموتِ بالأرواحِ حادي
فلوكنـّا جمادا لإتّعظـــنا ......و لكنــّا أشدُّ من الجمــادِ
تُنادينَــا المنيّةُ كلَّ وقـتٍ...... وما نُصغِي إلى قولِ المُنادي
وأنفاسُ النُّفوسِ إلى انتقاصٍ..... ولكنَّ الذُّنــوبِ إلى ازدِيادِ
إذا ما الزَّرعُ قارنهُ اصفِرارٌ ......فليسَ دواؤهُ غيرَ الحصَــادِ


555.gif


~...الزَّائــرُ الأخير...~


* ذكر الإمام ابن القيّم في كتابه (( عدّةُ الصّابرِين )) ؛: عن يزيد ابن ميسرة قال : كان رجلٌ ممَّن مضَى , جمعَ مالاً فأوعَى , ثمَّ أقبلَ على نفسهِ وهو في أهلِهِ فقال : أنْعُمُ سِنِين !!
فأتاهُ ملكُ الموتِ فقرعَ البابَ في صُورةِ مسكين , فخرجوا إليهِ فقال ادعُوا لِي صاحبَ الدَّارِ .
فقالوا يخرجُ سيِّدُنا إلى مِثلكَ ؟!
ثُمّ مكثَ قليلاً ثُمَّ عادَ فقرع الباب وصنع مثلَ ذلِك وقال : أخبِروهُ أنّي ملكُ الموتِ .
فلمَّا سمعَ سيِّدُهم قعِدَ فزِعًا , وقال ليّنُوا لهُ الكلام . فقالُوا : ما تُريدُ غيرَ سيّدِنا بارك الله فيك ؟
قالَ لا . فدخلَ عليهِ فقال : قُمْ فَأوْصِ ما كُنتَ مُوصِيا فإنِّي قابضٌ نفسك قبلَ أن أخرجَ .
قال : فصرخَ أهلهُ وبكُوا . ثمَّ قَال : افتَحُوا الصّناديق , وافتحُوا أوعية المالِ . ففتحُوها جميعًا , فأقبلَ على المالِ يلعنهُ ويسُبُّهُ ويقُول : لُعِنتَ من مال, أنتَ الّذي أنسيتني ربّي , وشغلتني عنِ العملِ لآخِرتِي حتّى بلغنِي أجلِي .
* فتكلَّم المالُ فقَال : لا تسُبّنِي ! ألم تكُن وضيعًا في أعيُنِ النَّاسِ فرفعتُك ؟
ألَم يُرَ عليكَ من أثَري ؟ أمَا كُنتَ تحضُرُ مجالِسَ المُلُوك والسّادة فتدخل , ويحضُر عباد الله الصّالِحُون فلا يدخُلُون ؟
ألَم تكُن تخطُبُ بناتَ المُلوكِ والسَّادة فتُنكح , ويخطُبُ عِبادَ الله الصّالِحون فلا يُنكحُون ؟
ألم تكُن تُنفقني في سبيلِ الخبثِ فلاَ أتعاصى ؟ ولو أنفقتني في سبيلِ الله لم أتعاصَى عليك .. أنتَ أَلْومُ مِنِّي , إنَّما خُلِقتُ أنا وأنتم يا بني آدمَ من تُراب , فمُنطلِقٌ ببِرٍّ , ومُنطلِقٌ بإثْم. .. هكذا يقُولُ المالُ فاحذرُوا .
* فيا أختي الحبيبة ,؛ حاسِبي نفسكِ في خِلوتكِ , وتفكَّرِي فِيسُرعةِ انقِراضِ مدّتكِ , واعملي بجدٍّ واجتِهادٍ في زمنِ فراغكِ لِوقتِ حاجتكِ
وشدَّتكِ , وتدبّري قبلَ الفعلِ ما يُملّى فِي صحيفتكِ ..
فما يُجمعُ من أموال , لا يُنقذُ من البلى والأهوال ..

يتّبع ان شاء الله تعالى >>>
 
س

سُقيَا

ضيف
كيف نستقبل الزّائر الأخير ؟
line7.gif




11_ بالخوفِ من الجلِيلِ , والعملِ بالتّنزيلِ , والرّضا بالقليلِ , و الإستعدادِ لِيومِ الرّحيل , وهذا حقيقةُ التّقوى .
12_ بالصّبرِ عند البلاء , و الشُّكرِ عند الرّخاء , والمُراقبة لله تعالى في السرِّ و العلنِ , والرّجاء لِما عندهُ من الأفضالِ والمنن .
13_ بِحُسنِ التوكُّلِ على الله عزَّ وجلّ لِقوله تعالى : { وَعَلَى اللَّهِ فَتَوَكَّلُوا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ } [ المائدة /23 ] .
14 _ بِطلبِ العلمِ النّافعِ و السّعيِ في نشرهِ وتعليمه لِقوله تعالى : { يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ } [ المجادلة / 11 ] .
و قوله سُبحانه : { لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلَا تَكْتُمُونَهُ } [ آل عمران / 187 ] .
15_ بِتعظيمِ القرآن المجيد ؛ بتعلّمه وتعليمه , وحفظِ حُدوده و أحكامه , وعلمِ حلالهِ وحرامه , لِقول النبيّ صلّى الله عليه وسلّم : (( خَيْرُكُمْ مَنْ تَعَلَّمَ القُرْآنَ وَ عَلَّمَه )) [ رواه البُخاري ] .
16_ بحفظِ اللِّسانِ عنِ المُحرّماتِ كالكذِبِ والغيبة والنّميمة و السبِّ واللَّعنِ و الفحشِ من القولِ والغناء .
قال النبيّ صلّى الله عليه وسلّم : (( مَنْ كَانَ يُؤمِنُ باللهِ وَ اليَومِ الآخرِ فَلْيَقُل خَيْرًا أَوْ لِيَصْمُت)) [ متّفقٌ عليه ] .
18_ بالوفاءِ بالعُهودِ , وأداءِ الأماناتِ إلى أهلِها , و تركِ الخِيانةِ والغدر , قال تعالى { أََوْفُوا بِالْعُقُودِ } [ المائدة 1 ] ,
و قال : { فَلْيُؤَدِّ الَّذِي اؤْتُمِنَ أَمَانَتَهُ } [ البقرة / 283 ] .
19 _ بتركِ الفواحش ؛ من ظلمٍ و سرقةٍ , وقتل النّفسِ التي حرّم اللهُ إلاّ بالحقّ , أكلِ أمولِ النّاسِ بالباطلِ , وأكلِ الرّبا , و أكل ما لا يستحقّه شرعًا , قال تعالى : { قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ } [ الأعراف / 33 ] .
20 _ بوُجوبِ التورُّعِ في المطاعم والمشارب و اجتناب ما لا يحلُّ منها , قال سبحانه : { حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ } [ المائدة / 3] .
‘,
>>> يتّبع ان شاء الله تعالى ,,
 

اميرة الاماكن

عضو متميز
5 أبريل 2011
1,572
1,004
0
سوريا
رائع جداً حبيبتي سقيا
بارك الله فيكي رائعتي
وجعلك ذخراً لهذه الأمة ونفع بك
متابعة معك لأتزود أكثر من الخير والمعرفة
أشكرك حبيبتي جميل جداً ما بدأتي به ..........
 
  • Like
التفاعلات: طائر الخرطوم

المستغنيه بالله

عضو متميز
18 يناير 2011
7,232
6,004
0
ماشاء الله رائع
بارك الله فيك
أكثر ما أعجبني الجزء الأخير
أما الذي قبله فيزيدني رعبا
جزاك الله خيرا ونفع بك غاليتي
جعله الله في موازين حسناتك
 

~ღ شــــــام ღ~

نائب مشرف عام سابق
7 مارس 2011
30,066
28,269
0
ღ الحصن ღ
جزاكِ الله خيراا ماجدة
اضافة مميزة و نافعة تستحق المتابعة
اسال الله لك الاجر
 
  • Like
التفاعلات: طائر الخرطوم
س

سُقيَا

ضيف
حبيباتي الراائعات أميرتي وإسراء والمستغنية ...ولكنّ أجمل الدعوات ...وأسأل الله أن ينفعنا به ...

جعلكن الله منـــــــارة للإسلام
 
س

سُقيَا

ضيف
كيف نستقبل الزّائر الأخير ؟
line7.gif

* أختي الحبيبة : ويُستقبل الزّائرُ الأخير :
1 _ بالإيمان بالله وملائِكته وكُتبه ورُسله واليوم الآخر والقدرِ خيره وشرّه .
2_ بالمُحافظة على الصّلواتِ الخمسِ في أوقاتِها في المساجد جماعة مع المُسلِمين مع تحرّي الخُشوعِ فيها والتّفكيرِ في معانيها , ( وصلاةُ المرأةِ في بيتها أفضل ) .
3_ بإخراجِ الزّكاة المفرُوضة في أوقاتِها وحسبَ مقادِيرِها و صِفاتِها الشّرعيّة .
4_ بِصومِ رمضان إيمانا و احتِسابًا .
5_ بالحجّ المبرُور فإنّهُ ليسَ لهُ ثوابٌ إلاّ الجنّة , وعمرة في رمضان تُعادلُ حجّة مع النبيّ صلّى الله عليه وسلّم .
6_ بآداءِ النّوافِلِ وهي ما زادَ على الفرائِضِ من الصّلواتِ والزّكواتِ و الصّيامِ والحجّ , قال تعالى في الحديثِ القُدسيّ (( وَ لاَ يَزَالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إِلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحبَّه )) .
7_ بالمُبادرة إلى التّوبة النّصُوح من كُلِّ المعاصِي والمُنكراتِ , وبِعقدِ العزمِ على تعميرِ الأوقاتِ بِكثرةِ الإستغفارِ والذّكرِ وأنواعِ الطّاعاتِ .
8_ بالإخلاصِ لله تعالى و تركُ الرِّياءِ في كُلِّ أمرٍ كما قالَ سُبحانه : { وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ } البينة : 5 .
9 _ بحبِّ الله ورسُولِهِ صلّى الله عليه وسلّم , و لا يتمُّ ذلِك إلاّ بإتّباعِ النبيّ محمد صلّى الله عليه وسلّم كما قال سُبحانه : { قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ } آل عمران : 31 .
10_ بالحُبِّ في الله والبُغضِ في الله , والمُوالاةِ في الله والمُعاداةِ في الله , وهذا يقضِي محبّة المُؤمِنين وإن بَعدوا , و بُغضَ الكافِرينَ وإن قربُوا .
83od.gif

وكلُّ محبّةٍ في الله تبقَى ....... على حالَينِ من فرجٍ وضيقِ
و كلُّ محبّةٍ فِيما سِواه ........ فكالحَلفاءِ في لهبِ الحريقِ


يتّبع إن شاء الله تعالى >>>>اممم عكست عذراً
 
س

سُقيَا

ضيف
كيف نستقبل الزّائر الأخير ؟
line7.gif


21 _ بِبرِّ الوالِدينِ و صِلة الأرحام , وزِيارةِ الإخوان و الصّبرِ على أذاهم , و بذلِ المعرُوفِ للقريبِ والبعيد .
قال صلّى الله عليه وسلّم : (( مَنْ كَانَ فِي حَاجَةِ أَخِيهِ كَانَ اللهُ فِي حَاجَتِهِ , وَ مَنْ فَرَّجَ عَنْ مُؤْمِنٍ كَرْبَةً مِنْ كُرَبِ الدُّنْيَا فَرَّجَ اللهُ عنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ يَوْمِ القِيَامَةِ )) [ متّفقٌ عليهِ ] .
22_ بِزِيارة المرضَى , و القُبُور و تشييعِ الجنائِز , فإنَّ ذلكَ يُذكِّرُ بالآخِرة , و يُزهدُ في الدّنيا .
23_ بِتركِ الملابس و الأزياء المُحرّمة , كالحريرِ والذّهب و الإسبال للرّجالِ , أو استعمالِ الأواني المصنُوعة من الذّهبِ و الفضّة في الأكلِ والشّربِ , فكُلُّ ذلك مُحرّمٌ .
24_ بإلتِزامكِ بالحِجابِ الشرعيّ الكامِلِ السّاترِ , الذّي لا يصف و لا يشف , و لا يدعُو إلى النّظرِ و الفتنة , وتَجنُّبِ التشبّهِ بالكافِرات في ملابسهنّ التي ما صُنِعت إلاَّ لأجلِ الفتنة و إيقاظِ الغرائز .
25_ بالإقتِصادِ في النّفقة , و المحافظةِ على النّعمة وتركُ التّبذيرِ ؛ قال تعالى : { وَ لاَ تُبَذِّرْ تَبْذِيرًا } [ اللإسراء / 26 ] , و نهى النبيّ صلّى الله عليه وسلّم عن إضاعةِ المال [ متّفقٌ عليه ] .
26_ بِتركِ الغلِّ والحسدِ و العداوة ِ و البغضاء و الوَقيعةِ في أعراضِ المُسلِمين و المُسلِمات بغيرِ حقٍّ ,
قال صلّى الله عليه وسلّم : (( المُسلِمُ أَخُو المُسلِمِ , لاَ يَظْلِمهُ , وَلاَ يخذُلهُ , ولاَ يَحقرهُ , التَّقوى هاهُنا – و يُشيرُ إلى صدرهِ ثلاث مرّاتٍ – بحسب امرئ من الشرِّ أَنْ يَحقرَ أَخاهُ المُسلم , كُلُّ المسلمِ على المُسلمِ حَرامٌ , دمهُ و مالهُ و عِرضهُ )) [ رواه مُسلم ] .
27_ بالأمرِ بالمعرُوفِ و النّهيِ عنِ المُنكرِ و الدّعوةِ إلى الله تعالى سالِكةً في ذلِكَ سبِيل الحكمةِ و الموعِظة الحسنة .
28 _ بالعدلِ بين النَّاسِ , و التّعاون على البرِّ والتّقوى , لِقولهِ تعالى : { وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى } [ الأنعام / 152 ] .
و قوله : { وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ } [ المائدة / 2 ] .
29_ بإلتِزامِ مكارم الأخلاقِ , من التّواضعِ والرّحمة , و الحلمِ والحياءِ , و لين الجانب و كظمِ الغيظِ و الكرمِ , و تركِ الكِبرِ و الغُرُور , و الأشر و البطر .. و غيرِ ذلكَ .
30 _ بأداء حقوقِ الأولادِ و الزّوجِ على الوجهِ الأكملِ , وتعليمهم من أُمورِ دينهم ما يحتاجُونَ إليهِ , قال تعالى : { قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ } [ التحريم / 6 ] .

>>>> يتبع ان شاء الله تعالى
**
 
س

سُقيَا

ضيف
كيف نستقبل الزّائر الأخير ؟
line7.gif



31 _
بردّ السّلامِ وإلقائهِ , وتشميتِ العاطسِ , وإكرامِ الضّيفِ و الجار , والسّترِ على أصحابِ المعاصي ما استطاع , قال صلّى الله عليه وسلّم : (( مَنْ سَتَرَ مُسلِمًا سَتَرهُ
اللهُ يَومَ القِيامة )) [ متّفقٌ عليه ] .

32 _ بالزّهدِ في الدّنيا و قِصرِ الأملِ قبلَ بُلُوغِ الأجلِ .

33_ بالغيرة على الأعراضِ و غضِّ البصرِ عنِ النّظرِ إلى المُحرّماتِ ( في الطُّرُقاتِ أو عبرَ شاشاتِ التِّلفازِ و القنواتِ الفضائيّة .. )

34_ بالإعراضِ عن اللغوِ و اللّهوِ واللَّعِبِ , والأخذِ بِمعالي الأُمورِ و تركِ سَفسَافِها , قال تعالى : { وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ } [ القصص/ 55 ].

35_ بمحبّةِ أصحابِ النبيِّ _ صلّى الله عليه وسلّم _ و البراءةِ من بُغضهم أوسبِّهم .
قال صلّى الله عليهِ وسلّم : (( مَنْ سَبَّ أَصْحَابِي فَعليهِ لَعنةُ اللهِ و الملائِكةِ و النَّاسِ أَجْمَعِين )) [ رواه الطبراني و حسّنهُ الألباني ] .

36_ بالإصلاحِ بينَ النَّاسِ , وتقريبِ وجهاتِ النّظرِ بينَ المُتخاصِمين حتّى لا تتَّسع هوة الخِلافِ و الفُرقةِ .
قال تعالى : { إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ } [ الحجرات / 10 ] .

37_ بِتركِ إِتْيانِ الكُهّانِ و المُنجّمين والسّحرة و العرَّافِين و نحوِهم , قال صلّى الله عليه وسلّم : (( مَنْ أَتَى كَاهِنًا أَوْ عَرَّافًا فّصَدَّقهُ بِما يقُول , فقدْ كفرَ بِما أُنزِل على مُحمَّد _ صلّى الله عليه وسلّم )) [ رواه أحمد و أبُو داود و التّرمذيَ ] .

38_ بِطاعة المرأةِ لزوجها و حفظه في مالهِ وولدهِ وعرضه .
قال صلّى الله عليه وسلّم : (( إِذَا صلَّت المرأةُ خمسَها , وصامتْ شهرها , و حصّنت فرجها , وأطاعت زوجها , قِيلَ لها ادخُلي الجنّة من أيّ أبوابِ الجنّةِ شئتِ )) [ رواه ابن حبان و صحّحه الألباني ] .


>>> يتبع ان شاء الله تعالى ,,
 
س

سُقيَا

ضيف
كيف نستقبل الزّائر الأخير ؟
line7.gif

39_ بتركِ الإبتِداع في الدِّينِ أو الدّعوة إلى الباطلِ أو الضّلال , لِقولِ النبيّ صلّى الله عليه وسلّم : (( مَنْ أَحْدَثَ فِي أَمْرِنا هّذَا مَا لَيسَ منهُ فهوَ ردّ )) [ متّفقٌ عليه ] .

40_ بِتركِ النّساءِ وصلَ شُعورهنّ بشعرٍ آخرَ , و تركهنَّ الوشم و النّمص , و تفليجِ الأسنانِ ووشرِها . قال صلّى الله عليه وسلّم : (( لعنَ اللهُ الواصِلة و المُستوصلة , و الواشِمة والمُستوشِمة )) [ متّفقٌ عليه ] , وعن عبدُ الله بن مسعود رضِي الله عنهُ قال : (( لعنَ اللهُ الواشِمات والمُستوشِمات , والنَّامِصات والمُتنمِّصات , والمُتفلِّجاتِ للحُسنِ المُغيِّراتِ خلقِ الله )) [ رواهُ مُسلم ] .

41_ بِتركِ التجسُّسِ على المُسلِمين و الكشفِ عن عوراتهم , و أذيّتِهم .
قال النبيّ صلّى الله عليه وسلّم : (( يَا معشرَ منْ آمنَ بِلِسانهِ و لمْ يُفضِ الإيمانُ إلى قلبهِ , لا تُؤذُوا المُسلِمين و لا تُعيّرُوهم , ولا تتَّبِعُوا عوراتهمْ , فإنَّهُ من يتّبع عورة أخيه المُسلم تتبَّعَ اللهُ عورتهُ , ومن يتّبع الله عورتهُ يفضحهُ ولو في جوفِ رحله ))
[ رواه التِّرمذيّ و صحّحه الألباني ] .

*******
أحسن اللهُ خاتمتنا جميعًا و جعل أفضل يومٍ يومَ نلقاه

و نفعنا و إيّاكنّ بهذه التّذكرة وجعلنا ممّن يستمعُون القولَ فيتّبِعُون أحسنه ,
و صلّى الله وسلّم على نبيّنا محمد و على آله وصحبه وسلّم .وغداً مع كتاب جميييل جداً *الجنّة *
 

اميرة الاماكن

عضو متميز
5 أبريل 2011
1,572
1,004
0
سوريا
أمين يارب العالمين
اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم
نفعنا الله مما كتبتي ورزقنا الفردوس الأعلى .
 
  • Like
التفاعلات: طائر الخرطوم
س

سُقيَا

ضيف
أمين يارب العالمين
اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم
نفعنا الله مما كتبتي ورزقنا الفردوس الأعلى .

حبيبتي أميرتي الراائعة ....كوني هنــــــا سأطرح بنفس الموضوع بذن الله ...

ولكِ أجمّل الدعوات ....ورافقكِ الأمل حيثما كنتِ
 

صـــابــر

مراقب عام
23 أغسطس 2008
22,366
6,989
113
عرين الأسـg4z4 ــود
ف من خلال العلم نعرف الله .. ومن إستزاد من العلم كلما عرفَ عن الله أكثر وأكثر وعن قدرته وجبروته ..
نعم
ومن عرف الله أحبة .. ومن عرف الله خافه
باركَ الله فيكم أختي سقيا .. في موازين حسناتكم إن شاء الله ،،
 
س

سُقيَا

ضيف
أخي صابر

وحبيبتي غفرآن ...

ولكما أجمل الدعوات ...ونفعنا الله به وجعلنا من أهل جنّة الفردوس العلى
 

اميرة الاماكن

عضو متميز
5 أبريل 2011
1,572
1,004
0
سوريا
متابعة معك وبإنتظارك يا غالية
جعلك الله ذخراً لهذه الامة وجمعني بك في الجنة .
أسعدك الله يا حبيبة ....
 
  • Like
التفاعلات: طائر الخرطوم