اني اختنق ...اختنق...اختنق

aminos

عضو متميز
19 أكتوبر 2004
124
14
0
ني اختنق ...اختنق...اختنق

السلام عليكم
اني اختنق...اختنق
عمري الان 30 سنة,اعاني الان ومنذ 13 سنة من شتى الامراض النفسية,الاكتئاب الحاد جدا الذي حول حياتي الى جحيم والذي قتل كل شيء جميل في نفسي فاصبحت الدنيا مظلمة موحشة قاسية احس وكاني في جهنم ,ليس هذا فقط الى جانب الاكتئاب اعاني الوسواس القهري الاحاسيس القهرية احس بالكره للناس ولاقرب الاقربين كامي واخي,,اسمع في باطني سبا للجلالة بكلمات بذيئة جدا ولا حول ولا قوة الا بالله هذا الى جانب وساوس اخرى لايسعني المجال ان اتحدث عنها ,ليس هذا فقط اعاني عجزا مطبقا في كل شيء لا استطيع فعل اي شيء تصوروا عمري الان 30 سنة ولا استطيع العمل منذ العشرين من عمري اي عشر سنوات لا اعمل بل لا استطيع القيام باي نشاط لا استطيع التسوق او غالبا حتى الخروج من المنزل ,,,طول النهار قاعد في المنزل دون عمل شيء والوساوس تقطع قلبي والوسواس يقول لي "انت عاجز انت عالة على اهلك والمجتمع...احتقر نفسي وكرهت كل شيء كرهت نفسي كرهت الدنيا و ما فيها
لكي تعرفوا حجم المعاناة التي اعاني منذ 13 سنة مررت على 6 اطباء نفسيين محليين بل و سافرت خارج البلاد الى اطباء عالميين ولكن دون فائدة ,اظن انه ليس هناك دواء مضاد للاكتئاب او الوسواس او تعديل المزاج لم اتناوله ,اكثر من عشر انواع من الادوية ولكن دون جدوى حتى الوخز بالابر وحتى جلسات الكهرباء,,,لم اترك شيخا في بلدي ولم يرقي علي الرقية الشرعية و حتى خارج البلاد
و لتعرفوا اكثر مدى الالم والاحتراق الذي احجترقه عشر محاولات للانتحار نجوت من ثلاث منها باعجبة ,,مرة ذهبت الى البحر وشربت هناك علبة كاملة من الدواء ثم ضربت الوريد بزجاجة فانقذوني في المستشفى ,مرة اخرى حقنت نفسي بمبيد حشري تسمم له كامل جسمي و كدت ان اموت و مكثت في المستشفى اكثر من اسبوع ,مرة اخرى شنقت نفسي فكسر الخشب الذي تعلقت به و نجوت باعجوبة
قد يتهمني البعض بالكفر وقلة الصبر والضعف وعدم مخافة الله ولكني والله الذي لا اله الا هو اخافه بشدة واخاف وعيد المنتحر,,و لكنه والله الالم بل هو ليس الم بل هو احتراق دائم بالنار ولا ابالغ
اما الان فمرضت بمرض جديد وهو الرهاب الاجتماعي اصبحت اخاف من الناس كل الناس وكلما ارى احد ترتجف يداي وساقي
لا انكر ان شدة الاكتئاب والوساوس قد خفت بنسبة50 في المئة على الاقل ولكن الرهاب هو اكثر شيء يؤلمني الان

احكي كل هذا متنفسا ,,,لاخوتي في الحصن النفسي...و ارجو الدعاء لكل من قرا مشاركتي ...و شكرا
 

عالم فلك

عضو متميز
16 مايو 2010
272
79
0
37
الحصن
اخي الحبيب
في الاول
انا بعاني في مثل ماتعانيه انت .. ومن وقت ماكان عمري 17 وانا علي هدا الحال اي من 8 سنوات
غير فقط لم ازر طبيب نفساني ولم اخد اي دواء او اجرب الانتحار رغم اني فكرت به اكثر من مرة

لاكن اخي انت قلت انه حاولت الانتحار بـ اكثر من طريقة ونجوت منها كلها

فاالاتعتقد انه نجاتك من محاولات الانتحار هيا فقط من محظ الصدفة ؟ ام انه الرحمن اراد لك النجاة ؟

اذاً لاتضيع هده الفرص التي كثير من الناس غيرك لم تأتيهم وانتحروا

انه الله يحبك لذلك ابتلاك ويحبك لذلك هوا فقط الذي انقدك من الانتحار

وانقدك لسبب واحد كي تستمر في صبرك العظيم الذي دام 13 سنة

الخالق حاسس بيك وعارف ماتعانيه من ماابتلاك بيه فقط لانه يحبك

ويريدك ان تصبر كي تكون من سكان الجنة ومن الفائزين ولذلك نقدك من الانتحار

فااصبر اخي وافرح لانه الله انقدك ولانه الله اعطاك فرصة اخري

ولانه الله يريدك ان تستمر علي صبرك ومحاربة اللمك ومعاناتك كي تحظي برحمته ورضاه في يوم الحساب


شوف اخي رغم انه الناس قد تنظر علي ماتفعله وهوا سب الرحمن في سرك بسبب الوسواس علي انه كفر

ورغم انه نفسك قد تصدق علي انه ماتفعل فيه هوا كفر

ورغم انه قد تكره نفسك علي محاولاتك علي الانتحار

لاكني اريدك ان تفرح وتحب نفسك

وتفرح بمحاولات الانتحار التي نجوت منها فاهيا ليست الا دليل علي محبة الله لك في اعطائك فرصة تانية في الدنيا

افرح بيها اخي وخليها تكون شعلة الامل لك التي تنير طريق في الحياة التي هيا ليست الا سبيلك للفوز العظيم

وحارب احساسك اخي انت من كتابتك واضح انك عارف الصح والغلط

فالما يأتي لك الاحساس الخاطئ من ( كره الاحباب ) حاربه بشتي الطرق

ولما يأتيك الاحساس بنية في الانتحار حاربه بشدة ايضاً وتذكر انه الله انقدك في 10 محاولات للانتحار
فالايجب علينا ان نخيب ظن الله بنا وبعد ماانقدنا في انه نعيد الكرة مرة اخري

ولما يأتيك الوسواس ويقولك لك انته عالة انت عاجز
اضحك عليه اخي نعم اضحك عليه لانه وسواس غبي لايعلم اننا فقط (عباد) الله يحبنا ويمتحن في صبرنا بـ ابتلائه
فااي وسواس غبي هدا نحن نصدقه
انت اخي ذكي واذكي من ان تصدق كلام هدا الوسواس الغبي

ولاتلتفت لامور الدنيا الاخري من العمر يجري والقطار يسير ونحن لا نسير معاه

للاننا نحن نسير معاه اخي ونسير معاه فقط بصبرنا وعزيمتنا ضد المرض والتي لن تكون دون اجر من الله

حارب وقاوم اخي وكلما تألمت كلما اصبر اكثر علي الالم لانه في الصبر مفاتيح لكل شئ اهمها الجنة والفرج ان شاء الله

وربنا يشفينا ويشفيك ويجمعنا في الجنة امين
 

aminos

عضو متميز
19 أكتوبر 2004
124
14
0
اخي عالم الفلك كم هي كلماتك جميلة ومعبرة
اشكرك يا اخي كل الشكر
 

4fun14

عضو متميز
22 مايو 2010
792
153
0
مصر
ربنا يرفع عنك البلاء
اخى اتمنى لو كنت اقدر اساعد بس انا تقريبا بمر بنفس ظروفك ولولا مسانده القدر لكان حالى اسوء
لا املك لك الا الدعاء واتمنى لك الشفاء من كل قلبى
 

حزينه جدااا

عضو متميز
1 يوليو 2010
180
58
0
جبتها ع الجرح تدري يوم قريت كلامك انقهررررررررررررررررررررررررررررررررررت مره احس انننا اغبياااااااااااااااااء جداااااااااا واناااااا اولكم والله اقولها صادقه بس لاجاء الجد وجلست مع احد حتى لو اهلي تجيني الاعراض واطلع من المكان اللي انا فيه رغم اني متاكده مليون بالالف انها اوهااااااااااااااااام بس ماني قادره اقاومهااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا تعببببببببببببببببببت حياتي مثلك واكثر ماقووووووووول ااالاااا االلله يررررررررحمنا برحمتتتتتتتتتته الوووووووووواسعه
 

مشعل الكبكبي

مستشار شرعي اجتماعي ورئيس قسم تطوير الحصن
29 أغسطس 2006
2,700
1,148
0
مكةالمكرمة
أهلا وسهلا فيك أخي الحبيب كاتب الموضوع , أعذرني ما أعرف أقرأ انقليزي لآني مهوي فيه !

بداية يقول النبي صلى الله عليه وسلم (( إن الله عفى عن امتي فيما حدثت به أنفسها مالم تتحدث به أو تعمل )) فما دام انك ما نطقت بالكفر في سبك لله جل جلاله , أقول لا تثريب عليك ولا إثم عليك هذا اولا ً :

ثانيا : أسأل الله أن يعظم لك الأجر في هذا الإبتلاء وأن يرفع به درجتك وان يعلي مكانك ., اخي الحبيب قلت في رسالتك انك زرت أطباء نفسيين وعالميين أقول ممتاز انك تبحث عن العلاج , ولكن انا متفائل أنك ستجده بإذن الله ..

أخي الحبيب أنا مؤيد وبشده للعلاج النفسي , ولكن في نفس الوقت كأني أحس بك انك تقول زرت أطباء العالم وجميع الأطباء وأخذت جميع الأدوية وأغلقت الأبواب في وجهي ..

أقول أخي الحبيب بقي هناك باب لم تطرقه وهو باب (( اللـــــــــــــــــــــــــــــه )) سبحانه وتعالى فهو الشافي والمعافي ,,

أخي الحبيب أتمنى أن تسمع ما يقوله لك أخوك الأصغر من نقاط سأقولها الآن فقد طبقها اناس مروا بنفس ماتمر به وكتب الله لهم الشفاء :

أولا ً : أخي الحبيب عليك بالصلاة في وقتها . ففيها كل راحة وكل اطمئنان . وحاول أن تكون في المسجد إن قدرت .. ولاتنسى أخي الغالي أن تصلي لله ركعتين ولو أقل القليل ركعة واحدة الوتر . وادع الله فيها بصدق (( يارب طرقت كل باب ولم أجد الجواب ,, يارب لم يبق إلا بابك المفتوح للسائلين ,, يارب أرفع عني واشفني يارب ليس رب سواك فادعوه ,, يارب ليس إله سواك فأرجوه يارب بك استجير وأنت المطلوب )) واسأل الله أن يشفيك واختار ماتشاء من الدعاء ,,, (( خلاص مالك غير الله ))

ثانيا ً أخي الحبيب / عليك بالاكثار من قراءة القران ,, ففيه العجب من طرد الوساوس وسترى ذلك بنفسك .. أما ما يتعلق بالوسواس وسب الله سبحانه وتعالى من داخلك ,, بمجرد أن يأتيك الوسواس استعذ بالله من الشيطان الرجيم وقل كما جاء في الحديث (( آمنت بالله ورسوله ,, واقرأ قول الله (( هو الاول والآخر والظاهر والباطن وهو بكل شي عليم)) 0

ثالثا : لابد أخي الكريم أن ترقي نفسك رقية شرعية ., وحبذا لو تبحث عن راقي شرعي يرقيك فبعض الناس الذين يمرون بنفسك حالتك من واسواس داخلية في الرب سبحانه وتعالى بعضها يكون علاجها يكون بالرقية ...

رابعا أخي الكريم :: جرب واطرق أبواب الأطباء النفسيين مرة أخرى فهذا من بذل الأسباب فقد يكتب الله لك الشفاء والعافية وبإذن الله انا واثق إذا طبقت ما ذكرناه واثق اني سأسمع عنك أخبار طيبة ,,

وفقك الله لكل خير
 

nour400

عضو جديد
1 يوليو 2010
4
0
0
أولا إلي أنت فيه دابأيدك مش بأيد حد تاني دابعد ربناطبعاوربنالايغيرمابقوم حتي يغيروامابأنفسهم أنت مش شايف في نفسك اي حاجه كويسه رغم ان من كلامك أنت فيك حجات كتيركويسه ناس كتيربيمروابنفس تجربتك بس أنت افضل منهم أولا لأنك مدرك ان دي مشكله فاداشئ كويس انت عندك إدراك رائع تاني حاجه أنك بتحاول حل المشكله ودايدل أنه مفيش يأس محاولة أي حدلانتحار دالأنه يأس أما أنت حاولت تنتحر لأن شايف أن دا الحل طبعا هو غلط بس بناء ع تفكيرك الذاتي صح ثالث حاجه دخولك هنا ومرواحك لداكاتره دي خطوه تدل انك عايز تتغير وداكله يدل انت عارف أنت عايزأيه بس مش عارف توصل له أزاي ممكن كلامي من وجهه نظرك أنه تافه بس إلي أنابقوله دامراحل مهمه جدافي خروج من حالتك موجوده عندك بس مش موجوده عند ناس تانيه كتير وداايميلي الخاص وهنتظر منك إضافه بإذن الله واناعلي ثقه في ربناوفي نفسي اني اقدرأساعدك من الخروج من هذه الحاله و نقدر نحط استراتيجيات لحل الموضوع بإذن الله [email protected]وعايزه اقول لك أناداخله هنابس عشان علي قد ما أقدراساعد الناس لأن مريت بكل المشاكل دي وداجزء من أهدافي اني أقدر اقدم مساعدات للناس وربنايكرمني ع تحقيق دا إن شاءالله
 

الـولاء

عضو متميز
14 أبريل 2002
5,775
1,556
113
أرضي الحبيبة
يقول لك خالقك العظيم:
(أَيَحْسَبُ الإنسانُ أَن يُتْرَكَ سُدًى) (القيامة/ 36)
الأستاذ الفاضل
لما خلقك الله جل جلاله إلا لهدف اما ان تكون عبرة للآخرين أو أن تتخذ عبرة من الآخرين ... ولما تلك العبرة إلا لمنفعة وتلك المنفعة لما لم تعتقد ذات يوم أن تكون عبادة الخالق جل وعلا ...
لما خلقك الله بعقل وميزك عن المخلوقات الآخرى ...؟؟؟ أليس الله بقادر أن يخلقك بدون عقل ...؟؟؟
هو القادر على كل شئ ولكن ما الحكمة من هذا العقل الذى ميزك به ...؟؟؟ لكى تفكر وتدير شأن حياتك بكل استقلالية ... فكر واعمل وعش لخدمة هدف نبيل فى حياتك اما لنصرة المظلوم او مساعدة المحتاج أو التجول فى البلاد لنشر مبادئ الاسلام الصحيحه بلا أى زيف أو تشويه ... املأ فراغك بكل ما هو مفيد لا تدع نفسك تأكل نفسك ... كم من الأفكار السلبية عرّضت أصحابها للتآكل الذاتي ...
كُن نفسك بلا أى تشويه من معالم محيطة خارجية أكسبتها التحريرات الصحفية الحياتية الغير صحيحة ... وانفذ ببصيرتك إلى الأمام ولا تتراجع أى خطوة للخلف لأنه بكل بساطة لا يمكن إعادة عجلة الزمن للوراء .
لك التحيه والتقدير .
 

إرهاب الرهاب

عضو متميز
6 يوليو 2010
48
12
0
انا نفسك يااخي اجد في نفسي الفاظ بذيئة جدا اكرهها واحيان كثيرة ابكي بحرقة بسببها
قرأت في كتاب وفتاوي ابن عثيمين وابن باز رحمهم الله انها من علامات الايمان القوي لان الشيطان حينما يراك مكتمل الايمان يأتيك من هذا الاتجاه وذلك من قلة حيلته في هذه اللحظة وضعف كيده
فلا تخاف واتحمل شوي والشيطان راح يشوفك قوي ومايهمك هالشي هذا ويتركك
 

شامخ رغم الالم

عضو متميز
19 مايو 2010
102
9
0
اقسم بالله ادمعت عيوني من موضوعك .

لاحول ولا قوه الا بالله

مادري شقولك مخي مقفل .

الله يشفيك


ياجماعه هل سب الجلاله وسواس قهري لانه يجيني مراات

اقوم اسب قصبن عني والله يشهد انه مو بيدي
 

دكتور علي زائري

مُسْتَشَار نَفْسِى
بسم الله الرحمن الرحيم
ياجماعه احب اطمنكم هذا - وسواس قهري من نوع ( ديني ) معروف ويصيب الجميع بلا استثناء سواء مسلمين او مسيحيين !! او حتى بوذيين ! تماما مثل ان نزلة البرد لا تفرق بين جنس وآخر !!!
الحديث الشريف يقول ( رفع عن امتي الخطأ والنسيان وما استكرهو عليه ) والواس القهري يعتبر من النوع الأخير , حسب اطلاعي على الفتوى من كبار العلماء انه لا يوجد اي ذنب على الشخص المصاب بالوسواس الديني حتى لو كان يسب الدين او الجلاله او الرسول -
ولكن العلاج ضروري حتى لا تتحول حياة الشخص الى زنزانه - واللذي يريد ان يرى الفرق - فقط اتجه الى اقرب عياده نفسيه - واخبر الطبيب انه يوجد لديك وسواس قهري من النوع الديني والعلاج غالبا -فافرين - او احد الأنواع الأخرى الشهيره وسوف تندهش من التحسن اللذي سيكون خلال فتره شهر الى ثلاثة اشهر - واتمنى للجميع الصحه والعافيه وبانتظار اسئلتكم
مع تحياتي للجميع
 

ابو نايف 111

عضو متميز
5 نوفمبر 2006
66
2
0
اخي العزيز قو ايمانك وتجبر بالله
حتى لو تجيك ذالكلمات البذئيه قل
(آمنت بالله وبرسوله)
انا تجيني نفس اللي تجيك وانا نفس عمرك بس اني متمسك بالله واحاول بشتى الطرق ان ابتعد عنها والله يعينا ويشفينا
 

أ.د. امل

مستشار نفسي واجتماعي
5 يوليو 2001
11,210
2,265
0
عزيزي

amino


والاخرين الذين يعانون مثل معاناته

عزيزي ان العلاج الدوائي والوخز بالابر وغيرها لم تنفع ان لم يعرف السبب الاساس الذي ادى الى تلك الحالة ، كما ان العلاج الدوائي لا يكفي ، ينبغي ان يرافقه العلاج النفسي . على كل حال عليكم ما ياتي :
1 ـ دراسة الحالة متى بدات وما الذي يزيدها وذلك يكتابة ما يتعلق بذلك في دفتر كدفتر المذكرات
2 ـ الابتعاد عن تانيب الضمير وجلد الذات واجترار المشاكل القديمة لانها تزيد الحالة
3 ـ تجنب المقارنة بين النفس والاخرين
4 ـ تجنب تكليف النفس اكثر من طاقتها لا يكلف الله نفسا الا وسعها
5 ـ الابتعاد عن المشاكل قدر الامكان
6 ـ التخفيف من العبادة لفترة معينة ثم التدرج بها بشرط ان تكون ممارستها نوع من الراحة النفسية والسعادة في ادائها لا العذاب والخوف
7 ـ ان فكرت او مارست التعرض لسبحانه وتعالى بكلمات لا تليق به فلا تلوم نفسك وتعذبها لان الله سبحانه وتعالى ادرى بحالتك
8 ـ خفف عنك القلق والتوتر قدر الامكان
9 ـ عالج نفسك عند معالج نفسي ضليع ومختص بتلك الامراض
10 ـ تجنب اللجوء الى المشعوذين والدجالين لانهم يعقدون الامر عليك
11 ـ ان فكرت بالانتحار او ايذاء النفس غير مكانك او اخرج الى الخارج وتجنب ان تكون وحدك ابدا
12 ـ اشغل نفسك بنشاطات ترتاح لها ومارس هواية من الهوايات التي تحبها
13 ـ شارك بالسفرات والرحلات العائلية او الاصدقاء واجبر نفسك على ذلك
14 ـ اهتم بطعامك وليكن صحي وتجنب التدخين وتناول الماكولات اللاذعه واللحوم الحمراء والدهون
15 ـ مارس رياضة التنفس ورياضة الاسترخاء
16 ـ نظم نومك واهتم بغرفة نومك من حيث الهواء والنظافة والراحة من جميع النواحي
17 ـ تجنب ارتداء الملابس الضيقة او الثقيلة
18 ـ خذ حماما يوميا وان لم تستطع يوميا اغسل وجهك ويديك وقدميك بماء ترتاح له من حيث درجة الحرارة
19 ـ ابتعد عن الاصدقاء الذين تشعر بعدم الراحة منهم
20 ـ مسك الختام اتكل على الله هو الذي يحميك وقد حماك من عدة محاولات للانتحار وهو كفيل بك ومساعدتك

اتمنى لك وللجميع الصحة والعافية


 
14 ديسمبر 2013
8
0
0
سلام عليكم اخي اعلم ان لي كل بلاء حكمة اجلب الحكمة من بلائك وعلم ان الله اذا احب عبد ابتلاه ويبتلا مراء علي حسب دينه اذا كان بلاء شديد عليك فعلم انك تطيقة لكن بعض مرات امور تخرج عن سيطرتنا وضعف نفوس ولهدا اعطيك دواء الذي لا يخطاء في شفائك الا وهو اول تعلم توحيد هدا اعظم دواء الذين لم لبسو ايمنهم بي ظلم لهم امن اذا احرص اولا علي توحيد ثاني دواء قيام اليل والله هو سهم لا يخظاءينزل ربنا الي سماء دنيا ويقول هل من داع فاستجيبو له هل من سائل فاعطيه هل من مستغفر فا اغفرو له وعلي ما اظل انتا وحد منهم ودواء ثالت دعاء ايوب عليه سلام عندما لم يتحمل بلاء وتجوز طاقته دعا ربه بي دعاء عظيم ربي اني مسني ظر وانتا ارحم الراحمين رغم انا دعاء في نظرك بسيط لكن هو عظيم يتظمن توحيد وفتقار وادب مع الله وزيد علي هدا دعاء دنون عليه سلام لا اله الا انت سبحانك اني كنت من ظالمين نجه به ووعد انو ينجي المؤمنين بيه زد علي ديلك دعاء ربنا لا تحملنا مالا طاقتنا بيه وغفر لنا ورحمنا انك انت غفور رحيم وعليك بي صلاة الحاجة كما كان يفعل نبي كل ما اهمه امر فزع الي صلاة تضرع فيه وشكي بثك وحزنك الي الله ومرات يبتلنا الله ويظيق امر علينا لي يهيدك الي الحاح في دعاء وهو اعظم عبادات فيها افتقار وظل وخضوع وهو اصل عبدات بدون بلائك لا تصل لي هدا مقام ولك ان تعلم ان مؤمن طيب طاهر هو اكثر بلاء من غيره لي انو شيطان يوسوس لي مؤمن لالي كافر ما يفعل سارق بي بيت خارب اذا طمئن نفسك وستغفر ربك ولك دواء اخر وهو عظيم سر في طريق قليلا وعتبرها جلسة استرخاء وردد 100 لا اله الا الله وحده لا شريك له يحي ويميت وهو علي كل شيء القدير يعطيك الله 100 حسنة وينحي عليك 100 حطائة وامر الي تحتجو انت وهو ينحي عليك شيطان في يومك ذاك كما جاء في حديث رسول عليه صلاة وسلام ولا تنسا اذكار صباح ومساء فيها خير كثير وصلاة صبح الي تجعلك في حفظ الله ولا تياس من روح الله انتا كما قلو صحابة رضوان الله عليهم متا نصر الله الا ان نصر الله قريب لعلا الله اراد منك شيء عظيم في قلبك اذا تقرب الي الله هدي فرصا ليك وثق بي الله ان الله عند حسن الظن العبد بيه فل يضن بيه مشاء اذا ظنك يكون ان الله يشفيك ويصنع بك امر عظيم وبدل ما ترمي نفسك ارمي نفسك في احظان طاعات وصلوات سلام عليكم وربي يشفيك وانا علي يقين انا الله يشسفيك تعرف لماذا لي انو عندك طاقة كبيرة جدا الا وهو اقدام علي موت الي معظم ناس ليس عندهم اذا حول هدي طاقة وشجاعة الي ما يصلحلك ويقربك الي الله ودير في بالك ان الله دئما معك يسمعك ويراك ومعاك بي رعيتو ابتسم دنيا طيبة خلقها الله كي نطيعه ونشكره ونعبده ما خلقت الجن وانس الا ليعبدون فتمتع بي عبادة الله وستندم علي اليوم الي اقدمت فيه الي انتحار يوم تدوق حلوة ايمان وكما قلتلك لعلا الله اراد منك شيء واستخراج منك شيء عظيم الي غيرك ما يوصلو;)
 
التعديل الأخير:
14 ديسمبر 2013
8
0
0
فهناك أدوية نافعة وناجعة في علاج القلق النفسي جاءت في كتاب الله تعالى، وفي سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، نذكر منها ستاً، فيه كفاية بإذن الله وهي كالتالي:
- اللجوء إلى الله تعالى: فإن من ابتلي ببلاء فلجأ إلى الله وصدق في ذلك، فسيفرج الله عنه، فهذا يعقوب نبي الله عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة وأزكى السلام ابتلي بفقد أحب أولاده إليه، فلجأ إلى الله وقال: (إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ وَأَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ) [يوسف:86] فأحسن الله مكافأته على نحو ما جاء في سورة يوسف.
- الصلاة: وفيها راحة نفسية عظيمة، وهذا سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم يقول: "حبب إلي من دنياكم: النساء، والطيب، وجعلت قرة عيني في الصلاة" رواه أحمد والنسائي من حديث أنس .
- الذكر: وقد قال تعالى: (أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ) [الرعد:28] لا سيما دعوة ذي النون يونس عليه السلام: لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، وغيرها من الأذكار الثابتة عند الهم والكرب.
- قراءة القرآن بالتدبر: فلها مفعول عجيب -بإذن الله- في راحة النفس وشفائها مما ألمَّ بها من تلف أو غيره، قال تعالى: (وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَاراً) [الإسراء:82] .
- الاجتهاد في الدعاء: فالعبد إذا اجتهد في الدعاء فهو بذلك يكون قد تقرب إلى الله تعالى بسبب عظيم كريم، والله تعالى كريم قريب يجيب دعوة الداعي إذا دعاه، وما فتح باب دعاء إلا فتح له باب إجابة.
والله أعلم.
 
14 ديسمبر 2013
8
0
0
وإنما بلغ منك الوسواس مبلغا عظيما وأضر بك ضررا بالغا، وسبب ذلك هو استرسالك مع الوساوس واستسلامك لها وعدم مجاهدتك نفسك في تركها والإعراض عنها، وقد بينا مرارا وتكرارا أن أفضل علاج للوساوس بعد الاستعانة بالله هو الإعراض عنها وعدم الاكتراث بها وألا يلتفت إلى شيء منها
 
14 ديسمبر 2013
8
0
0
فنسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يمن عليك بالشفاء عاجلا غير آجل، وأن يشرح صدرك وينور قلبك ويرزقك الراحة والطمأنينة، واعلم أن الوسوسة مرض يعتري الشخص، يأتي له بصورة أفعال وأفكار تتسلط عليه وتضطره لتكرارها، وإذا لم يكرر الفعل أو يتسلسل مع الفكرة يشعر بتوتر وضيق وعدم صحة ما فعل، ولا يزول هذا التوتر إلا إذا كرر الفعل، وتسلسل مع الفكرة، فهو إذاً المبالغة الخارجة عن الاعتدال، فقد يفعل الأمر مكررا له حتى يفوت المقصد منه، مثل أن يعيد الوضوء مرارا حتى تفوته الصلاة، أو يكرر آية أو نحو ذلك حتى يسبقه الإمام بركن أو أكثر، وقد يتمكن منه الوسواس فيترك العمل بالكلية كما هي حالتك، وهذا هو المقصد الأساس من تلك الوسوسة، وللوسواس أسباب أعظمها:

1- الشيطان، فله الدور الأكبر فيها، فعن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله: إن أحدنا يجد في نفسه يعرض بالشيء لأن يكون حممة أحب من أن يتكلم به، فقال: الله أكبر الله أكبر الله أكبر، الحمد لله الذي رد كيده إلى الوسوسة. رواه أحمد وأبو داود. أي فلا تلتفتوا إلى هذا الشيء الذي يزعجكم ويقلقكم.

2- عوامل نفسية أو تربوية أو وقوع حدث أو موقف كان له أثر قوي في نفس المصاب، وفي مثل هذه الحالة يعرض الشخص المريض على طبيب نفسي مسلم.

ولتغلب العبد على الوسواس الذي يصيبه في عبادته وأفكاره عليه فعل الآتي:

1- الالتجاء إلى الله تعالى بصدق وإخلاص في أن يذهب الله عنك هذا المرض.

2- الإكثار من قراءة القرآن والمحافظة على الذكر لا سيما أذكار الصباح والمساء، وأذكار النوم والاستيقاظ، ودخول المنزل والخروج، ودخول الحمام والخروج منه، والتسمية عند الطعام والحمد بعده، وغير ذلك، وننصحك بشراء كتاب الأذكار للإمام النووي ومعاودة القراءة فيه دائما.

3- الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم والانتهاء عن الاسترسال مع خطواته الخبيثة في الوسوسة، فلا أنفع من هذ الأمر لذهاب الوسواس، وقد جاء عن بعض الصالحين الذين ابتلوا بالوسواس أنه كان يقول للشيطان إذا وسوس له بعدم صحة وضوئه أو صلاته بعد الانتهاء منها يقول له: لا أقبل منك حتى تأتيني بشاهدي عدل على ما تقول. فأعظم العلاج للوسواس هو الإعراض عنه وعدم تصديقه في عدم صحة ما قمت به، واسمع لحديث النبي صلى الله عليه وسلم الذي رواه الإمام مسلم في صحيحه عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يأتي أحدكم الشيطان فيقول: من خلق كذا وكذا؟ حتى يقول له: من خلق ربك؟ فإذا بلغ ذلك فليستعذ بالله ولينته.

وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن للشيطان لمة بابن آدم، وللملك لمة، فأما لمة الشيطان فإيعاد بالشر وتكذيب بالحق، وأما لمة الملك فإيعاد بالخير وتصديق بالحق، فمن وجد ذلك فليعلم أنه من الله فليحمد الله، ومن وجد الأخرى فليتعوذ بالله من الشيطان الرجيم، ثم قرأ: [الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ] (البقرة: 268) رواه الترمذي.

وعن عثمان بن أبي العاص قال: يا رسول الله: إن الشيطان قد حال بيني وبين صلاتي وقراءتي يلبسها علي، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: فإذا أحسسته فتعوذ بالله منه، واتفل عن يسارك ثلاثا. قال: ففعلت ذلك فأذهبه الله عني. رواه مسلم.

فأرشد النبي صلى الله عليه وسلم من ابتلي بهذه الوسوسة إلى الإعراض عن هذا الخاطر الشيطاني، والالتجاء إلى الله تعالى في إذهابه، وترك الاسترسال معه، فالتمادي في الوسوسة لايقف عند حد، فلا تظنن أن علاج الوسواس هو تكرار الفعل أو تركه بالكلية.

4- استحضار القلب والانتباه عند الفعل وتدبر ما هو فيه من فعل أو قول، فإنه إذا وثق من فعله وانتبه إلى قوله وعلم أن ما قام به هو المطلوب منه كان ذلك داعيا إلى عدم مجاراة الوسواس، وإن عرض له فلا يسترسل معه، لأنه على يقين من أمره، ومن ذلك في الوضوء -مثلاً- أن يتوضأ من إناء فيه قدر ما يكفي للوضوء بلا زيادة، ويجاهد نفسه أن يكتفي به، فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ بأقل منه، وفي الصلاة يجتهد في متابعة الإمام حتى ولو خيل إليه أنه لم يأت الذكر المطلوب، وإذا قرأ الإمام ينصت له في الصلاة الجهرية وهكذا يحاول تدريب نفسه على هذه الحلول شيئا فشيئا، واعلم أن علاج نفسك يكون بقوة العزيمة منك وإصلاح نفسك لأنه مهما كتب لك من كلام لن تنتفع به إلا إذا أخذته وطبقته بقوة وعملت بما أرشدت إليه، لا بما يمليه عليك الشيطان.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية: والوسواس يعرض لكل من توجه إلى الله تعالى بذكر أو غيره، فينبغي للعبد أن يثبت ويصبر ويلازم ما هو فيه من الذكر والصلاة، ولا يضجر، فإنه بملازمة ذلك ينصرف عنه كيد الشيطان، إن كيد الشطان كان ضعيفا، وكلما أراد العبد توجها إلى الله تعالى بقلبه جاء من الوساوس أمور أخرى، فإن الشيطان بمنزلة قاطع الطريق، كلما أراد العبد أن يسير إلى الله تعالى أراد قطع الطريق عليه، ولهذا قيل لبعض السلف: إن اليهود والنصارى يقولون: لا نوسوس، فقال: صدقوا، وما يصنع الشيطان بالبيت الخرب.

وإذا استسلم الشخص للوساوس ولم يقطعها فقد تجره إلى ما لا تحمد عقباه والعياذ بالله، ومن أفضل السبل إلى قطعها والتخلص منها: الاقتناع بأن التمسك بها اتباع للشيطان.

وقد سئل ابن حجر الهيتمي رحمه الله عن داء الوسوسة هل له دواء؟ فأجاب: له دواء نافع وهو الإعراض عنها جملة كافية، وإن كان في النفس من التردد ما كان فإنه متى لم يلتفت لذلك لم يثبت، بل يذهب بعد زمن قليل، كما جرب ذلك الموفقون، وأما من أصغى إليها وعمل بقضيتها فإنها لا تزال تزداد به حتى تخرجه إلى حيز المجانين، بل وأقبح منهم، كما شاهدناه في كثيرين ممن ابتلوا بها وأصغوا إليها وإلى شيطانها... وجاء في الصحيحين ما يؤيد ما ذكرته وهو أن من ابتلي بالوسوسة فليستعذ بالله ولينته.

فتأمل هذا الدواء النافع الذي علَّمه من لا ينطق عن الهوى لأمته.

واعلم أن من حرمه حرم الخير كله، لأن الوسوسة من الشيطان اتفاقا، واللعين لا غاية لمراده إلا إيقاع المؤمن في وهدة الضلال والحيرة ونكد العيش وظلمة النفس وضجرها إلى أن يخرجه من الإسلام وهو لا يشعر. [إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا].. ولا شك أن من استحضر طرائق رسل الله سيما نبينا صلى الله عليه وسلم وجد طريقته وشريعته سهلة واضحة بيضاء بينة، سهلة لا حرج فيها، [وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ] ومن تأمل ذلك وآمن به حق إيمانه ذهب عنه داء الوسوسة والإصغاء إلى شيطانها.. وذكر العز بن عبد السلام وغيره نحو ما قدمته فقالوا: داء الوسوسة أن يعتقد أن ذلك خاطر شيطاني، وأن إبليس هو الذي أورده عليه، وأن يقاتله فيكون له ثواب المجاهد، لأنه يحارب عدو الله، فإذا استشعر ذلك فرَّ عنه، وأنه مما ابتلي به نوع الإنسان من أول الزمان وسلطه الله عليه محنة له ليحق الله الحق ويبطل الباطل ولو كره الكافرون.. وبه تعلم صحة ما قدمته أن الوسوسة لا تسلط إلا على من استحكم عليه الجهل والخبل وصار لا تمييز له، وأما من كان على حقيقة العلم والعقل فإنه لا يخرج عن الاتباع ولا يميل إلى الابتداع.. ونقل النووي عن بعض العلماء أنه يستحب لمن بلي بالوسواس في الوضوء أو الصلاة أن يقول: لا إله إلا الله. فإن الشيطان إذا سمع الذكر خنس، أي تأخر وبعد، ولا إله إلا الله رأس الذكر. انتهى.

5- ومن أعظم الأسباب لعلاج الوسوسة هو مجالسة الصالحين وحضور مجالس العلم، والحذر من مجالسة أصحاب السوء أو الانفراد والانعزال عن الناس.

6- عرض موضوعك على أحد المشايخ أو طلبة العلم في بلدك والأخذ بنصائحه وتوجيهاته.

وفقنا الله وإياك لما يحبه ويرضاه.

والله أعلم.
 

أبو حسن-

مَوْقُوْفٌ
26 مايو 2013
796
138
0
وتعظم في عين الصغير صغارها وتصغر في عين العظيم العظائم
يجب أن يصبح قلبك أشد قوة من الحديد
كن في قمة الصلابة