الى كل اصحاب الرهاب و القلق و العزلة

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


محمد نور الدين

عضو متميز
10 أبريل 2012
58
16
0
مصر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

كيف حالكم جميعا ..

احنا ليه يا جماعه مش راضيين بالمرض اللى عندنا ( الرهاب ) ؟

ولنبلونكم بشيئ من الخوف و الجوع و نقص من الاموال و الانفس و الثمرات و بشر الصابرين

اذا احب الله عبدا ابتلاااااه

اشد الناس بلاءا الانبياااء ثم الامثل بالامثل .

من يرد الله به خيرا يصب منه

إن الله إذا أحب قوماً ابتلاهم .. فمن رضي فله الرضا .. ومن سخط فله السخط

احنا مش راضيين بالمرض اللى عندنا فى حين ان فى ناس تانيه عندهم امراض لو عرفوا حالنا و عدم رضانا بمرضنا هيقولولنا لو الرهاب مش عاجبكم تعالوا نبدل وخدوا انتوا امراضنا و هنبقى فى غايه السعاده .. الناس اللى عندها ايدز ، الناس اللى عندها سرطان ، الناس اللى فقدت عقلها ربنا يعافينا .و غيرهم وغيرهم

اخر مرضنا ايه .. مش هيبقى عندنا اصحاب كتير ؟؟ مش هنعرف نتكلم مع الغرب كويس ؟؟ هنبقى قلقانين فى المناسبات ؟؟ هنبقى قلقانين فى الكلام مع الناس ؟؟ ..

إييه يعنى لما اكون مابعرفش اتعامل مع الناس ؟؟ هم الناس دول هم الجنه ؟؟
عنى ماعرفت اتعامل معاهم .. بناقص .. واهوه ابتلاء و احمد الله عليه واشكره و اخد اجره كاامل يوم القيامه .

وبعدين ما الصالحين و العلماء دايما بينصحوا بالابتعاد عن الناس لان الناس كلهم غل و حقد و حسد و نميمه و كره و بغض .. ربنا رحمنا منهم .. احنا بقى زعلانين عشان مش عارفين نتعامل معاهم او بنرهب من المعامله معاهم ؟؟

يا جماعه نقول الحمد لله .. والله العظيم احنا فى نعمه .. مرضنا ده نعمه من ربنا .. غيرنا زى ماقولتلكم عندهم امراض يساوى اضعاف اضعاف مرضنا ده ..

كل ما علينا فعله .. اولا نحمج الله ونرضى بمرضنا ده لانه من عند ربنا سبحانه و تعالى اللى رضى لينا هذا المرض فبالتالى ما رضاه الله لنا رضيناه نحن .

ثانيا : بعد مرحله الرضا نسأل الله ان يعافينا و ان يرفع عنا وان يشفينا .. لان الله يبتلى ليسمع صوت دعائك و ليرفع درجتك فى الجنه ان صبرت و احتسبت

ثالثا : اخذ بالاسباب بالتدرج فى الاختلاط مع الصالحين فقط مع المواظبه على العلاج .

رابعا : ان لم ييسر الله و لم يقضى بالشفاء فالحمد لله الذى رضى لى هذا الجال فى هذه الدنيا .. والدنيا سنون وتمضى ثم الى جنه ان صبرت او نار ان سخطت .. فالحمد لله .. وكل الموضوع ان دائرة معارفنا ضيقه ، اهلنا و قليل جدا من المعارف .. والباقى نقلق ونرهب فى التعالم معهم .. مافيش مشكله .. زى مابنقول فى مصر كده بالبلدى : فى ستين داهيه ، يكفينى من حولى اوثق علاقتى بهم اكثر و يغنونى عن باقى الناس وفى الله غنى عن كل الناس .. وانا رأيت ان عزلتى عن الناس كانت سبب كبييييييييير فى انى صادقت الكتب وبدات اقرا و اقرا و اقرا حتى وصل الحد ان كلامى القليل الذى ارهب فى التحدث به اصبح غنى جدا بالمعلومات و الاشياء المستقاه من الكتب حتى اصبح الناس ينتظرون كلامى القليل بشغف :)

ولا تنسى قول النبى : انظر الى من هو دون منك :)

ويكفينا من الناس اهلينا و ازواجنا وعلى الباقى العفاااااااااااااااااااااء :)

محبكم و اخوكم محمد
 
17 يوليو 2011
618
150
0
حياك الله يا اخوي محمد نور الدين


اسمح لي اختلف معك في ماكتبته 180 درجة لأسباب عديدة

انت دكرت شيئ جميل أن الرهاب ابتلاء وان اكثر الناس ابتلاء هم الانبياء ثم الأمثل والأمثل


وكأنك نصبت الرهابيين شعب الله المختار الدين ايمانهم كامل وتقواهم كامل وتقربهم لربهم ممتاز ومحافظة على الصلاة وترك عصيان الله سرا يا اخوي لا نضحك على بعض


في فرق كبير كالفرق بين السماء والأرض بين الابتلاء والعقوبة يبتلى المرء على قدر دينه كلما زاد دينه وتقواه زاد ابتلاءه والله ابتلى الانبياء لكن الابتلاء لم يدم فرفعه الله عنهم يعني الابتلاء لايدوم الابتلاء فترة اختبار للمؤمنين


نأتي للعقوبة العقوبة هي عقوبة من الله تعالى وتعجيل في العقوبة في الدنيا للعبد على دنب اقترفه فحب الله يطهره في الدنيا منه والرهاب بشكل عام ومن خلال حواري مع كثير من الرهابين فتجد المقصر في صلاته تجد التارك للصلاة تجد من يعصي الله سرا تجد من يناظر في ما حرم الله هنا ما نقول ان الرهاب ابتلاء من الله



الرهاب نقول عليه ابتلاء متى كان العبد يحفظ الله في الخلوات محافظ على الصلاة مستغفر داكر لله هنا لو جاه رهاب اقلك اوكي هدا ابتلاء


لكن استحلفك بالله اخوي محمد نور الدين ان تجيبني وانا قبلك والكثير حاورته انا سبب الرهاب عندي هو عقوبة من الله لاني قصرت في حقه سبحانه قصرت في صلاتي قصرت في حفظ الله عز وجل واجتناب حرماته في خلواتي فانظر لما حرم الله وغيره فقد كنت سليم معافى


مادا عنك اخوي محمد هل انت محافظ على الصلاة في وقتها جماعة هل انت تجتنب معصية الله سرا في الخفاء مما يفعله اغلب الشباب هل تنظر الى المسلسلات الافلام هل تسمع اغاني ادا كنت تفعل كل هدا وعندك رهاب


هنيئا لك يا اخي فهو ابتلاء من الله سيزول يريد الله اختبارك


اما ادا كنت عكس دلك فاعلم انها عقوبة من الله عجلت لك وستزول ان شاء الله بالتوبة والاستغفار والالتزام الحقيقي ثم بعد التزامك سياتي الابتلاء من الله لبتحقق من ايمانك على قدر دينك كل ما زاد دينك سيزيد الابتلاء


حتى لو لم يزل الابتلاء مثلا كالاعمى كالقعيد يعطيه الله رضى في قلبه ما يحصل عليه الملوك انفسهم وبكدا يشعر براحة ما بعدها راحة


ثم ياتي ايضا يوم القيامة جزاء ابتلاء الدنيا فيصب الله على اصحاب البلاء الحسنات صبا اللهم اجعلنا منهم



بالتوفيق ياغالي والرهاب ترى سيئ سيئ وصعب ان تصبر عليه وصعب ان يعيش معه احد يا اخي المؤمن المتعلق بالله لايمكن يشعر بالرهاب ابدا ابدا اطلاقا

بالله عليك كيف لمن عظم الله وعبده وعرف قدره سبحنه ان يخاف من عباده وهم مثله من عظم الله عرف قدر البشر لايمكن ان يرهبهم


يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَوْفُوا بِعَهْدِي أُوفِ بِعَهْدِكُمْ وَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ }( البقرة : 40)




بالتوفيق ياغالي وشاكر لك مشاكرتك واختلاف الراي لا يفسد للود قضية آسف لو في خطأ املائي كتبته على عجالة دون مراجعة



وأخيرا اقلك الاصل في الانسان انه اجتماعي لا يحب العزلة
 
التعديل الأخير:
  • Like
التفاعلات: محمد نور الدين

محمد نور الدين

عضو متميز
10 أبريل 2012
58
16
0
مصر
اشكرك اخى متفائل على ردك و مشاركتك الجميله و اكيد الاختلاف فى الراى لا يفسد للود قضيه بل بالعكس انا سعيد جدا انك اختلفت معى لنعرف اين الصواب :)

مرحبا بك اخى للنقاش .. انا ايضا اختلف معك 179 درجه ( عشان اكسر الرقم ومايبقاش 180 اختلاف كامل :p )

حبيبى انا لم انصب ان الرهابيين شعب الله المختار و لكن قلت كما هو حديث النبى ان اشد الناس بلاءا الانبياء ثم الامثل فالامثل .. واذا احب الله عبدا ابتلاه . حبيبى واخى العزيز المتفائل الله سبحانه وتعالى اذا اراد ان يخفف من ذنوب عبد ابتلاه بشئ يكفر به ذنوبه ومن قال اخى ان الامر ان طال فهو عقوبه وان قضر فهو ابتلاء ؟؟
ايوب جلس 18 سنه ومنهم من قال 40 سنه مبتلى بالمرض حتى ان جلده بدا يقع من على جسمه و كانت رائحته كريهه جدا حتى نفر منه الناس وكان نبى و كان صابرا محتتتتسب ..

اخى متفائل حديث عن النبى انه تعجب من الامر المؤمن فامره كلللله له خير ( كللللله ) ان اصابته ضراء صبر فكان خيرا له و ان اصابته سراء شكر فكان خيرا له .

وان كنت ترى ان الرهاب قد اصابك انت كعقوبه .. اذا فالحل بسيط جدا .. لم لا تتب و تنوى و تعزم على عدم الرجوع و تعاهد ربك على ذلك ؟ فالتائب من الذنب كمن لا ذنب له فان رفع عنك فقد كان عقوبه و ان لم يرفع فهو بلاء .. اذا فالامر بيدك بمشيئة الله ..

ودعنى اقل لك سرا جمييييلا جربته و كان فى كل مره ياتى بنتيجه .. سمعت فى الاثر ان ما نزل بلاء الا بذنب وما رفع الا بتوبه ..

فى احد الايام ابتليت باضطراب الانيه .. وعلمت فى وقتها باسترجاع الحديث ان هذا نزل بى لذنب اقترفته فالله اراد ان يطهرنى منه .. فقلت اذا سادفع القدر بالقدر و ساتخلص من هذا الذنب .. وتذكرت قول النبى من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجاااااا ومن كل ضيق مخرجااااا .. فقلت هذا هو الطرق و هذا هو العلاج

فدعوت الله و اخلصت فى الدعاء و قلت اللهم إنى اعلم ان هذا ما نزل بى الا بذنب اقترفته .. وما اكثر ذنوبى و ما اكثر سترك .. وقد قلت فى كتابك (وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير ).. فقد عفوت عن كثير و اصبتنى ببعض ذنبى .. اللهم انى استغفرك من كل ذنب و خطيئه و استغفرك من ذنبى هذا الذى استحققت به هذا البلاء .. ثم لزمت الاستغفار فى هذا اليوم وماتركته وجعلت اكرر .. رب اغفر لى وتب على انك انت التواب الرحيم .. وجعلت اقول كقول اسماء : بذنبى و تعفو عن كثير .. ووالله مامر اليوم حتى انتهى الامر :)

الصلاه الحمد لله انا مواظب على الصلاه ، المعاصى كلنا نعصى ولكن المؤمن الحق من يتوب و يندم و يستغفر و ان رجع عاد و تاب .. والامراض النفسيه تصيب الناس كلهم صالحيهم و فاسقهم حتى العلماء .. الامام الغزالى ابتلى بالاكتئاب والامام محمد الغزالى كذلك .. وقال محمد بن سيرين والله انى لاعلم مما ابتلبت بهذا الغم ، من ذنب اقترفته منذ 40 سنه .. وكان بن سيرين من عجائب الدنيا فى الزهد و الورع ..

اخى كلامى طال و استرسل و اطنب و اعتذر من ذلك و لكن اردت ان اوضح انه ليس بالعاده عقوبه .. لم لا تسميه رساله من الله لك ان كنت عاصى فان لم يردك هذا الى الحق فلا يلومن الانسان الا نفسه .
 
17 يوليو 2011
618
150
0
من خلال قرائتي لردك ادركت اننا متفقين وليس مختلفين ولكن المشكلة

في أني أخطأت وسميت الموضوع عقوبة وهو كما تفضلت ابتلاء ليعيدك الله لطريق الحق


الموضوع اخوي مثل ما قلت بعيد باسلوب ثاني علنا نصل الى نقطة نلتقي فيها



اخوي شف في شخص عاصي يعصي الله ومقصر في صلاته عشان يؤدبه الله ويعيده له يبتليه مثل ما تفضلت بمرض وقتها الشخص يرجع لله سبحنه وهي ايضا محبة انا لم اقصد ان العقوبة كره من الله بالعكس العقوبة الي دكرتها هي محبة من الله للعبد


تماما كعقوبة قاطع الرحم تعجل في الدنيا عقوبة عقوق الوالدين تعجل في الدنيا ادا العقوبة ادا عجلت في الدنيا فهدا بلاشك تخفيف للعبد لعله يعود الى الله

لكنه ادا لم يعد ينتظره عقوبة في الآخرة خسر الدنيا والآخرة


بخصوصي انا الحمد لله ابشرك اني تايب من زمان وبديت احافظ على الصلاة وزال ما بي من رهاب وبقي الاكتئاب واصبحت اطلع واختلط ولله الحمد يعني ولله الحمد اصدق مع الله يصدق معك سبحنه


ثم بخصوص الصالحين الي ابتلاهم الله يا اخي انت قلت بنفسك ان الانبياء اكثر الناس ابتلاء ثم الامثل فالامثل ويبتلى المرأ على قدر دينه فان كان ايمانه قوي زاد ابتلاءه وادا ضعيف ابتلي على قد الايمان


اخوي الابتلاء نزل بالانبياء ومثل ما تفضلت ايوب عليه السلام محمد صلى الله عليه وسلم نوح عليه السلام ما من نبي الا وقع عليه ابتلاء لكن يرفع الابتلاء عنهم بالدعاء يعقوب بكى على ولده اربعين سنة ثم عاد له ولده بعد اربعين سنة

يعني الاكتئاب صحيح اصاب من دكرتهم لكن هل استمر الاكتئاب معهم حتى وفاتهم هدا ما اقصده يعني هو دكر لا ادري مما اصابني الغم ربما من دنب اقترفته لكن هل دكر انه مات وهدا الغم ملازمه هدا هو الابتلاء الي يصيب الصالحين لاختبار صبرهم وفتنة لهم


اما الابتلاء يصيب العاصير ليعود لله ويفيق من غفلته




اتوقع اننا متفقين غير انني اخطأت في التعبير وسميت الابتلاء عقوبة ولا ادري حقيقة لكن لاني ما عندي علم لا ادري اهو ابتلاء ام عقوبة


اعتدر ومن قال لا اعلم فقد افتى وآسف ان اخطأت


بالمناسبة تدري اني دعيت لك والله من غير ما اعرفك بسبب الفيديو الي رسلته لاحد الخوات فيديو ابراهيم الفقي سبحن الله يفعل الشخص خير يجيه دعاء وهو ما يدري الله يجزاك الخير ويكثر من امثالك
 
التعديل الأخير:
  • Like
التفاعلات: محمد نور الدين

محمد نور الدين

عضو متميز
10 أبريل 2012
58
16
0
مصر
:)

احسنت اخى متفائل .. انا ظننت من تعبيرك بالعقوبه انه بغض من الله والعياذ بالله .. لكن من الواضح انك كنت تقصد انه ابتلاء .. اذا نحن متفقون :eek:

بس بالنسبه للاكتئاب اللى عند حضرتك .. ليه ماروحتش لطبيب نفسى يديك دواء للتخلص من الاكتئاب ؟
 
17 يوليو 2011
618
150
0
أخوي الحبيب في ناس تتعالج من الرهاب سنين طوال بالعقارات النفسية وما استفادوا شيئ

بالنسبة لي كيف زال الرهاب زال بسبب رحمة الله لي وشفاءه لي بالدعاء له والتقرب له سبحانه

كام تفضلت ما نزل بلاء الا بدنب ومارفع الا بتوبة



انا الحمد لله تخلصت من الرهاب لكن لازال الاكتئاب موجود وهو مسبب لي عدم راحة وشعور بعدم الرغبة في الكلام وانا مختلط بالناس وسكوت نوعا ما لكنه ليس رهاب


ابشرك في حياتي لم ازر طبيب نفسي ولم اتناول ادوية نفسية فقد هي التبينة النبوية لانها دكرت عن الرسول صلى الله عليه وسلم


بادن الله يزول الكتئاب بزيادة تقربي لله سبحنه


الاطباء النفسيين مختلفين في الاسباب الحقيقية للامراض النفسية فتجد دواء ينفع مع مريض لا ينفع مع الآخر ودواء الآخر ينفع مع مريض آخر

ادا حتى الآن لا يوجد علاج شافي كافي ادا هم لم يعرفوا السبب الحقيقي للرهاب والاكتئاب وغيره


بالتوفيق اخوي الغالي والله هو الشافي سبحنه والامراض النفسية ليست كالامراض العضوية هدا الشيئ انا مقتنع فيه


بالتوفيق