المال والبنون زينة الحياة الدنيا و

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


تهافت

عضو متميز
21 أغسطس 2001
104
1
0
نعم بالفعل هناك الكثير ولكن هذا قضاء الله وقدره والرضى هو العلاج والدواء
نحن اغلب ما نعانيه اننا لا نفهم معنى القضاء والقدر والايمان به خيره وشره
معناه ان الله كتب اقدارنا في اللوح المحفوظ
قال تعالى (ما اصاب من مصيبة في الارض ولا في انفسكم الا في كتاب من قبل ان نبراها ان ذلك على الله يسير . لكي لا تاسوا على ما فاتكم ولا تفرحوا بما اتاكم ان الله لا يحب كل مختال فخور)
ونعم المال والبنون زينة الحياة الدنيا ولكن
قال تعالى (المال والبنون زينة الحياة الدنيا والباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا وخير املا)
قولي لصديقتك الامل جميل والذي راح منها الامل الزائل فلتتمسك بالامل الباقي الا وهو الباقيات الصالحات التي قيل انها والله اعلم سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر ولا حول ولا قوة الابالله
ولتعلم ايضا ان هناك من يغير الاحوال من حال الى حال وهو الله فلتدعوه (واذا سالك عبادي عني فاني قريب اجيب دعوة الداع اذا دعان فليستجيبوا لي وليامنو بي لعلهم يرشدون)
ولتنظر الى مصائب غيرها والى النعم التي انعم الله عليها بها واختصها بها هي وحدها يعني لو نقصنا النعم المشتركه للبشر ستجد ان لديها نعم جما لا تتمنى زوالها
ثم لتستشعر الحكمه من حرمان الله لها من الاطفال بحسن ظن قال تعالى في حديث قدسي (انا عند ظن عبدي بي)
فلربما لا يريد لها ان يكون لها ولد يفتنها في دينها وهذا ما يوضحه الله في الايه الكريمه (يا ايها اللذين امنوا ان من ازواجكم واولادكم عدوا لكم فاحذروهم
وان تعفوا وتصفحوا وتغفروا فان الله غفور رحيم. انما اموالكم واولادكم فتنه والله عنده اجر عظيم)
(ياايها اللذين امنوا لا تلهكم اموالكم واولادكم عن ذكر الله ومن يفعل ذلك فاولئك هم الخسرون)
متى سوف نصبر وعلى ماذا ان لم نصبر على ما قدر علينا
اصبري عسى ان ندخل انا وانت والمؤمنون الصابرون الجنه بغير حساب
قال تعالى(انما يوفى الصابرون اجرهم بغير حساب)
 
G

Guest

ضيف
بارك الله فيك يااختي الحبيبة

فالرضا بالقضاء والقدر يشيع في النفس سعادة كبرى وراحة عظمى

شكرا على هذا الموضوع الرائع .


(وذكر فان الذكرى تنفع المؤمنين )