القضية الكبري

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


فارس

عضو متميز
27 أغسطس 2001
156
0
0
www.islamway.com
اخواني : أحييكم بتحية الاسلام السلام عليكم و رحمة الله و بركاته:
ألا ترون أن الوقت غير مناسب للحديث الا عن شاغل الوطن العربي الأكبر و هو قضية القدس و عن أحوالنا كعرب .
ألم يفكر أحدكم أننا من الممكن أن نكون نواة لوحدة عربية كبري تلم شملنا من المحيط الي الخليج؟
و رجاء مني يا اخواني دعونا من الترهات ولنفكر في عروبتنا و كيف يمكن لنا أن نفيد بعضنا و ننمي قوميتنا وندافع عن اسلامنا؟
يجب أن يكون تفكيرنا منصب علي مقاومة العدو الصهيوني و زعزعة كيانه البغيض ونشر صورته الحقيقية أمام العالم .
من الممكن أن يقول أحدكم هذا ليس مكان مثل هذا الحديث ؟
لا انه مكانه وكل الطرق تؤدي الي روما و هذه قضيتنا و يجب أن ندافع عنها و نعطيها اهتمامنا الأكبر ونتحدث عنها في كل وقت وأي مكان.
و السلام عليكم.
:confused:
 

فداء الحق

عضو متميز
25 يوليو 2001
1,138
16
0
نعم يأخي أتفق معك .......لكن !!!!

كل مكان صالح للحديث عن قضايا الامة عامة وأولها الاحتلال لكن يجب أن لانميل كلنا الى جانب علينا أن نقسم الادوار حتى لاتتوقف عجلة الحياة فهناك الكثير من الجراح ليست فلسطين آخرها لكنها أعظمها فالشيشان تنزف وعباد البقر لاينتهون عن تعذيب أخوتنا الكشميريين وماذا عساي أن أقول عن البلقان لكن أن نوقف كل شيء من أجل شيء مهما كان أهميته لن يخدم أي قضية ولا تنسى أننا نمر بحالة عصيبة ونفسية في الطين وبحاجة الى استرداد حماسنا بالبحث عن سبل أخرى وطرق أبواب ثانية أتمنى أن أكون استطعت أن أوصل اليك مقصدي وكثر الله من أمثالك على هذه الغيرة

أختك /فداء الحق
 

غسان

عضو متميز
11 يوليو 2001
140
3
0
بارك الله فيك

أخي العزيز فارس
إسم أحسنت إقتناءه حيث يحمل إسمك معاني رائعة وسامية
أخي العزيز كلامك يحمل الكثير من الحماسة والحمية الجميلة كما يدل على هم غاية في السمو لكن .....
لكن يا أخي هناك ملاحظة صغيرة أحب أن أضعها ألا وهي ..... كلمة عرب
أخي إن نثير حماستنا من أجل كوننا عرب فهذه فكرة عصبية وقبلية ... لا ثورة إلا من أجل الإسلام ... الإسلام هو ديننا هو هويتنا وهو جنسيتنا ... أما مصطلح العروبة فهو مصطلح أدخله أعداء الإسلام إلى مفاهيم المسلمين لكي يجعل المسلمين العرب لا يثورون إلا من أجل قضية عربية أما القضايا الإسلامية الغير عربية الجنسية نتذكرها لحظة وننساها أخرى ... كما إن هناك مصطلح آخر دخيل على هويتنا الإسلامية ألا وهو مصطلح الشرق الأوسط فهذه حيلة يهودية من أجل أيضا قتل الهوية الإسلامية وجعل الإنتماء القبلي هو المحرك الأول لنا
أخي الحبيب ... أنا أهنيء روحك الحماسية وغيرتك على الإسام لكن دائما تذكر الحديث الكريم ( لافرق بين عربي وأعجمي إلا بالتقوى ) تذكر هذا جيدا وقل معي .. لابد أن ندافع عن ديننا وإخوتنا المسلمين
صحيح إن الأخ يدافع عن أخيه الذي من دمه لكن أذكرك إن العرب لم يحاربهم الأعداءإلا لأنهم مسلمين ...
بارك الله فيك يا أخي وبإذن الله نسمع عنك كل خير
أخوك غسان ...