الغضب

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


إنسان

مشرف عام سابق
27 يوليو 2001
2,844
41
0
www.bafree.net
الغضب وآثاره السلبية .... يقول الدكتور أحمد شوقي ابراهيم عضوالجمعية الطبية الملكية بلندن واستشاري الامراض الباطنية والقلب .. أن الميول الانسانية تنقسم الى أربعة أقسام , ويختلف سلوك وتصرفات الاشخاص باختلاف هذه الميول ومدى السيطرة عليها : الميول الشهوانية وتؤدي الى الثورة والغضب .. الميول التسلطية وتؤدي الى الكبر والغطرسة وحب الرياسة .. الميول الشيطانية وتسبب الكراهية والبغضاء للاخرين . ومهما كانت ميول الانسان فانه يتعرض للغضب فيتحفز الجسم ويرتفع ضغط الدم فيصاب بالامراض النفسية والبدنية مثل السكر والذبحة الصدرية . وقد أكدت الابحاث العلمية أن الغضب وتكراره يقلل من عمر الانسان . لهذا ينصح الرسول صلى الله عليه وسلم المسلمين في حديثه لا تغضب وليس معنى هذا عدم الغضب تماما بل عدم التمادي فيه وينبغي أن يغضب الانسان اذا انتهكت حرمات الله ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لمن يغضب واذا غضب أحدكم فليسكت .. لان أي سلوك لهذا الغاضب لا يمكن أن يوافق عليه هو نفسه اذا ذهب عنه الغضب ولهذا يقول الرسول صلى الله عليه وسلم لا يقضين حكم بين اثنين وهو غضبان .. والقرآن الكريم يصور الغضب قوة شيطانية تقهر الانسان وتدفعه الى أفعال ما كان يأتيها لو لم يكن غاضبا فسيدنا موسى .. ألقى الالواح وأخذ برأس أخية يجره إليه .. فلما ذهب عنه الغضب .. ولما سكت عن موسى الغضب اخذ الالواح .. وكأن الغضب وسواس قرع فكر موسى ليلقي الالواح .. وتجنب الغضب يحتاج الى ضبط النفس مع ايمان قوي بالله ويمتدح الرسول صلى الله عليه سلم هذا السلوك في حديثه .. ليس الشديد بالصرعة وانما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب .. ولا يكون تجنب الغضب بتناول المهدئات لان تأثيرها يأتي بتكرار تناولها ولا يستطيع متعاطي المهدئات ان يتخلص منها بسهولة ولان الغضب يغير السلوك فإن العلاج يكون بتغيير سلوك الانسان في مواجهة المشكلات اليومية فيتحول غضب الانسان الى هدوء واتزان .... ويضيف الدكتور أحمد شوقي .. أن الطب النفسي توصل الى طريقتين لعلاج المريض الغاضب .. الاولى : من خلال تقليل الحساسية الانفعالية وذلك بتدريب المريض تحت أشراف طبيب على ممارسة الاسترخاء مع مواجهة نفس المواقف الصعبة فيتدرب على مواجهتها بدون غضب أو انفعال .. الثانية : من خلال الاسترخاء النفسي والعضلي وذلك لأن يطلب الطبيب من المريض أن يتذكر المواقف الصعبة واذا كان واقفا فليجلس أو يضطجع ليعطيه فرصة للتروي والهدوء .. هذا العلاج لم يتوصل اليه الطب الا في السنوات القليلة الماضية بينما علمه الرسول صلى الله عليه وسلم لاصحابه في حديثه .. اذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس فاذا ذهب عنه الغضب أو فليضطجع
 

lama

عضو متميز
24 أغسطس 2001
172
1
0
عشرة من عشرة

المقالة اكثر من رائعة يا انسان وقد استمتعت بقراءتها مع قهوة الصباح....
اشكر لك اسعادك لي هذا الصباح بهذه المعلومات اللي تصحصح الدماغ
فعلا ...ما اتعسه من مخلوق هذا الغضب....وما اتعس حياتنا لو صادقناه
 
  • Like
التفاعلات: Nasiiim

ضياء

عُضْو شَرَفٍ
8 يوليو 2001
1,702
23
0
لا تغضب

أخي الفاضل: إنسان..
موضوعك جميل, وقد ذكرني بمقال قرأته لـ د. ريتشاد كارلسون حيال هذا الموضوع تحت عنوان "لا تغضب" يقول فيه:

لا شك أن هذا المبدأ يفيد في جميع الحالات، كشجار الأطفال وحاجتهم الدائمة إلى أن تهتم بهم, أو وجود حجرة غير مرتبة, أو تسرب في السقف, أو وجود الحيوانات الأليفة المزعجة, أو امتلاء خزانة الملابس, أو حتى إذا كان شريك الحياة لا يتوقف عن الشخير أثناء النوم.
ويرجع "الغضب الزائد" إلى ردود أفعالنا الاعتيادية على أحداث تقع خارج سيطرتنا, فمثلاً عندما يتشاجر الأطفال وتحس أنت بأن هذا الشجار سوف يقودك إلى الجنون, فأنك قد تغضب كرد فعل سريع على هذا, وتأمر الأطفال أن تذهبوا إلى حجراتهم. ثم تعقد المشكلة بأن تفكر بينك وبين نفسك في أشياء مثل" لا أصدق أن هذا سيتكرر كثيراً جداً هكذا" أو "تربية الأطفال فعلاً شديدة الصعوبة" وكثير من الأشياء الأخرى التي تبرر لك تصرفك بهذه الطريقة، وليس بأي طريقة أخرى, ولا يمر وقت طويل حتى تحول هذه المشكلة والأشياء الصغيرة الأخرى إلى قضية كبرى من وجهة نظرنا.
ومن الممكن أن تدرب عقلك على ألا يكون شديد الحساسية للأحداث الصعبة المعتادة. ولا يعني عدم سماحك لهذه الأمور بمضايقتك أنك تنكر أن شيئاًً ما يسبب لك الإزعاج, بل أن ما تفعله هو أن تدرب عقلك على الاستجابة بطريقة مختلفة لنفس الأحداث المعتادة. ويبدأ هذا عندما تقول لنفسك: إذا لاح في الأفق موقف صعب: "لن أترك هذا الأمر يضايقني أو يثرني" .
وقد يبدو هذا ـ في البداية ـ شيئاً سطحياً وحسب, ولكنك حينما تعد نفسك لمقابلة الحدث الصعب بعدم الغضب, فكأنك تشعر شعوراً طيباً في وقت إصابتك بالأنفلونزا. وستجد أن هذا المبدأ فعال جداً إذا أعطيت نفسك الفرصة لتجربته, فكن صبورا, وأعطه بعض وقتك. فتوقعك لردود أفعالك تجاه الحياة يجعلك تنزع عنصر الغضب والثورة منها. فسوف تعلم ردود أفعالك مسبقاً, وماذا يحدث بعد ذلك ما هو إلا تجربة لردود الأفعال في ظروف الحياة الطبيعية, وبهذه الطريقة يتحول ذلك العبء المزعوم إلى مجرد لعبة داخلية.
 
  • Like
التفاعلات: Nasiiim

مسافر

عضو متميز
25 أغسطس 2001
76
1
0
شكرا يا انسان

:) أشكرك يا أخي انسان على كلماتك الايمانية التربوية ، والتي استقيتها من هدي الرسول - صلى الله عليه وسلم - اتجاه ما قد يسبب للانسان الشعور بالغضب الذي قد يفقده توازنه في العديد من المواقف أثناء تعرضه لضغوطات الحياة ، والله نسأل أن ينزل على قلوبنا السكينة والرحمة فيما بيننا ، ويصلح بالنا ، ويرزقنا حسن النيات و الأخلاق والأعمال والأفعال فيما يرضيه عنا ...

وجزاك الله خيرا :) :)

عبرة :
لو أطعنا جراحنا ما انتهينا
من عذاب وحرقة وأنين

مع تحيات : مسافر الى الله :) :)
 
  • Like
التفاعلات: Nasiiim

إنسان

مشرف عام سابق
27 يوليو 2001
2,844
41
0
www.bafree.net
8.jpg
 
  • Like
التفاعلات: Nasiiim

ميشو

عضو متميز
19 يونيو 2002
788
5
0
هل تريد أن يطول عمرك ..؟!؟!

هل تريد أن يطول عمرك..؟!؟!
أقول لك : لا تغضب .
هل تريد أن تعيش بصحة جيدة..؟!؟!
مرة أخرى أقول لك لا تغضب .
ولكن .. ما هو تأثير الغضب على جسمك ..؟!؟!
وهل صحيح أن الغضب وراء أمراض كثيرة نشكو منها ..؟!؟!
ثم ما هو الطريق الذي يمكن أن نسير فيه .. وبذلك نهرب من الغضب ..؟!؟!
تعالوا نبحث معا عن طريقة علمية نهرب بها من الغضب فنحافظ على صحتنا ..
العلم يقول هذه الحقيقة :
المفروض أن تعيش مائة وعشرين عاماًَ .. على الأقل .
أن هناك قاعدة ثابتة تنطبق على الحيوانات الثديية .. أنها تعيش ثماني مرات فترة البلوغ .. فإذا كن متوسط فترة البلوغ عند الإنسان هو خمسة عشر عاماً .. فإن عمره يجب أن يكون على هذا الأساس 8×15 أي 120 سنة .
ولكن لماذا لا يعمر كل الناس حتى يصلوا إلى هذا العمر ..؟!؟!
الرد : الغضب ..
إن الغضب بتأثيره على جسم الإنسان وأعضائه يقصر عمره .. ويختلف هذا التأثير من شخص إلى آخر .. ولذلك نجد من يموت بأحد أمراض الغضب وهو في سن الخمسين .. ونجد من يعيش بعد المائة وفي صحة جيدة بعد سن المائة والعشرين .
والاختلاف هنا بين الاثنين في شيء واحد :
مدى تأثير الغضب على الإنسان .
ويعيش الحيوان عمره كاملاً لأنه يعبر عن غضبه بطريقة قدرية بدائية .. هكذا لا يخترق الغضب كيانه فيدمر أعضاء جسمه ويمرضه .. ويقصر عمره كما يحدث عند الإنسان الذي يبلغ غضبه ويكبته دون أن يقدر على التصرف مثل الحيوان .
وإن كان الإنسان يهرب من الغضب فإن أمامه أكثر من طريق ..
إنه قد يبحث عن طريق الإيمان .. التسامح .. الرياضة..
أو يتجه إلى الخمر .. الأدوية .. أو حتى محاولة التغيير المستمر في كل شيء في حياته .
وحتى نبحث عن طريق صحيح للهروب من الغضب الذي يتلف كياننا .. ويهدم صحتنا نبدأ رحلتنا بسؤال واحد :
لماذا نغضب ..؟!؟!
الواقع أن الإنسان يغضب عندما يشعر بالإحباط .
والإحباط هو أن تواجه موقفاً أو مشكلة وتجد نفسك عاجزاً عن حل هذه المشكلة أو إبداء الرأي فيها .
وفي مثل هذه الحالة قد يدفع الغضب الإنسان إلى الاتجاه إلى العدوان .
والآن كيف يمكن أن تواجه الغضب ..؟!؟!
إذا استطعت أن تضع نفسك مكان الشخص الذي أغضبك لو جدت أن الصورة تختلف .
وهكذا بدلاً من أن تنتقل سريعاً لمواجهة مصدر الغضب فكر قليلاً في مصالح هذا الشخص الذي تواجهه .. ستجد أنها مصالحك .. وأن من حقه أن يفكر هو أيضاً في نفسه .. وعلى هذا يمكن أن تعيد النظر في الصورة بأكملها .. وهكذا يمكن أن يصبح غضبك .. أقل .
وستجد أن ما يغضبك ليس موقف هذا الخصم فقط..
بل أن هناك أيضاً عوامل في داخلك .. في ذاتك ..هذه العوامل تعمل دور أساسياً في حدوث هذا الغضب .
ومن هنا يجب أن يكون هناك الرضاء عن النفس .
إنه أحد الأسس الهامة لحمايتك من الغضب . وحتى ترضى عن نفسك يجب أن تكون مؤمناً بفكر .. يعطيك الطموح .. والرضاء الذاتي.
وقد يقع الإنسان في الأخطاء عندما يأخذ طريق المادة كوسيلة للإرضاء الذاتي . لأن الأطماع المادية ليس لها نهاية .. فالذي يمتلك شقة يحلم بشراء أخرى ..والذي يملك عمارة .. يحلم بامتلاك عمارة .. والذي يملك عمارة يحلم بشراء أخرى .. والذي يركب سيارة يتحسر لأنها ليست حديثة .
وهكذا نجد أن طريق المادة لا يمكن أن يوصل الإنسان إلى هدفه العظيم :
الاستقرار الذاتي :
وهو الهدف الذي يمكن عن طريقه ألا تغضب .
والآن تعالوا ننظر إلى شخص غاضب ..
إنه يصرخ .. يزمجر .. يعاني من ارتعاش في يديه .. جحوظ في عينيه :
ولكن كل هذه المظاهر لا تخرج عن كونها مظاهر خارجية لتأثير الغضب ..
ترى .. ماذا يسبب الغضب داخل جسم الإنسان ..؟!؟!
هذه رحلة عميقة .. سنجد في نهايتها هذا الارتباط الوثيق بين النفس والعقل والجسم .. إنها الوحدة المتكاملة التي يؤكدها هذا التأثير الخطير للغضب على جسم الإنسان .
منقــــــــــــــــــول ..

.. تحياتي..
 
  • Like
التفاعلات: Nasiiim

بلسم الروح

عضو متميز
11 يونيو 2002
286
3
0
مداخله بسيطه ,,,,,

بسم الله الرحمن الرحيم
وسلام الله على اعضاء منتدانا المحصن بإذن الله ..
اشكر سيدي ..انسان على ماتفضل به في موضوعه الرائع ..
واشكر ايضا كل سال قلمة وكتب عن الغضب في رده ..
-
-
مداخلتي للموضوع ...ستكون حول إعجاز لحديث الرسول )) إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس ...فإن ذهب عنه الغضب وإلا فليضطجع ..))
من الثابت علميا أن كمية هرمون النورادرينالين في الدم تزداد إلى ضعفين أو ثلاثه أضعاف لدى الوقوف لمدة خمس دقائق وقفه هادئه ...
-
-
أما الأدرينالين فإن يرتفع ارتفاعا بسيطا بالوقوف نفس المده ....
ويمكن ان تزداد نسبة الأدرينالين بكيمات كبيره في الدم نتيجة الأنواع المختلفه من الشده النفسيه ...إذن وقوف خمس دقائق وقفه هادئه يضاعف كمية النورادرينالين والغضب يزيد نسبة الأدرينالين في الدم بكميات كبيرة ...
فكيف إذا اجتمع الأثنان معا ؟؟؟!! ((غضب ووقوف ))
عليك الصلاة والسلام يارسول الله من أنبأك هذه القواعد ...
غضب مع وقوف يساعد النورايد رينالين ...وقوف يزيد الأدرينالين ومن أعلمك أن الاستلقاء يسبب لها الإنخفاض ....
فزيادة تلك الهرمونات النورادرينالين ولأدرينالين في الدم يزيدان تلقص العضله القلبية وتسرع القلب كل هذا في لحظه غضب أو انفعال ..
-
-
ومن احسن من الله قولا )( والكاظيمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين )(
وقال الرسول )( ليس الشديد بالصرعه ...إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب )(
وقال ايضاي )( من كظم غيظا وهو قادر على ان ينفذه ...دعاه الله على رؤوس الخلائق ...حتى يخيره من الحور العين ..يزوجه منها مايشاء ..)(
-
-
شكرا مع التحيه ...للجميع ..
-
-
اختكم ....بلسم ....الروح ....:)
 
  • Like
التفاعلات: Nasiiim

أبوعبدالله

عضو متميز
15 مارس 2002
574
8
0
saaid.net

تحياتي لكم جميعا
وبعد

كذلك الوضوء من الاساليب التي نصح بها الرسول صلى الله عليه وسلم للسيطرة على الغضب .. فعن عروة بن محمد السعدي ان الرسول صلى الله عليه وسلم قال :( ان الغضب من الشيطان وان الشيطان خلق من نار وانما تطفأ النار بالماء فاذا غضب احدكم فليتوضأ ) ..
ويشير هذا الحديث الى حقيقة طبية معروفة فالماء البارد يهديء من قوة الدم الناشئة عن الانفعال كما يساعد على تخفيف حالة التوتر العضلي والعصبي
و كان الاستحمام في الماضي يستخدم في العلاج النفسي ..

وشكرا لكم
 
  • Like
التفاعلات: Nasiiim

~ღ شــــــام ღ~

نائب مشرف عام سابق
7 مارس 2011
30,034
28,262
0
ღ الحصن ღ
الغضب ان تملك من النفس اتعبها وارهقها واعاقها عن الكثير من المسرات والاداء
لذلك بالفعل محظوظ من يستطيع ان يتحكم به ولا يدعه يتسلل اليه او يسيطر عليه
الف شكر لالك
موضوع رائع ومميز جدااا
 
  • Like
التفاعلات: Nasiiim

أحسن الثقة بالله

عضو متميز
22 ديسمبر 2011
398
179
0
52
الكويت
www.facebook.com
معلومه ان الالعاب القتاليه تدعي ان الغضب دليل على الفشل ولا يمكن ان تهزم الخصم في حال الغضب امر اخر انا شاركت في بعض الحروب اتضح ان الغضب سبب فشل المعارك وفي نفس الوقت من يغضب لايمكن ان يخوض حرب طويله لئن الغضب يزيد من ضربات القلب فيستهلك قوته في ايام قليله ولا يستطيع النوم فلا يستمر في المعركه فتره طويله اما من تكون اعصابه هادئه فئنه يستطيع ان يقاتل 50 سنه او اكثر
 

الغريب دائماً

عضو متميز
22 أغسطس 2011
1,034
1,535
0
حيث تعيش أمي بسلام


تقديري لهذا الطرح اخي الكريم؛

والغضب ليس سوى سلوك إنساني في أغلبه؛

رد فعل طبيعي لفعل ما أو موقف معين..

وقد نهى الدين الإسلامي عنه حيث قال تعالى ( الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ (3:134)

كما حثنا الإسلام على الحلم والصبر والعفو والتريث حتى لا نندم على ذالك لاحقاً؛

دُمت في سعاااااادة.



الغريب دائمـــــاً
 

~ღ شــــــام ღ~

نائب مشرف عام سابق
7 مارس 2011
30,034
28,262
0
ღ الحصن ღ
للرفع

وجزاك الله خيراااا
 

صدى التفائل66

عضو متميز
30 نوفمبر 2009
850
279
0
زمآنك يآالحصن %
كلام رائع فعلا أحلى تقييم