العلوم الزائفة_أشبااه العلوم_PseudoScience

عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم

مشرف بوابة استشارات متلازمة نقص المناعة المكتسب
طاقم الإدارة
29 أكتوبر 2013
10,094
2,662
113
السعودية
يبنى العلم على الحقائق، مثلما يبنى المنزل بالأحجار ، الا أن مجموعة الحقائق لا تمثل علماً بقدر ما لا تمثل كومة الأحجار منزلاً (جول هنرى بونكير)


كلمة “علم” لا تطلق هباءاً على أي معتقدات ، لا يمكن ذلك مالم تخضع هذه المعتقدات والنظريات للمعايير العلمية الدقيقة، للبحث والنقد والتحليل وما إلى ذلك، وفي غياب هذه المعايير تصبح هذه المعتقدات علماً زائفاً..

ولو ان بعض العلماء لديهم تحفظ على هذا المسمى، لإقتران العلم بالزيف ، ولكن هذا المسمى الأقرب والأدق لوصف هذه الحالة التي تختبيء فيها الخرافات خلف قناع العلوم.

ما هى العلوم الزائفة ؟



العلوم الزائفة أو أشباه العلوم ، هى المعتقدات والأفكار التي تقدم على أنها علمية، في حين انها لا علاقة لها بالعلم، فلا تتبع طرق المنهج العلمي ، ولا تمتلك الأدلة والبراهين المنطقية التي تثبت حجتها.وقد تجد البعض يميل إلى تصديقها بدلاً من إخضاعها للنقد والتحليل وإثبات ما إذا كانت صحيحة، او انها خاطئة، وهذا السبب الرئيسي لشيوع هذه العلوم الكاذبة، وظهور أشباه العلماء الذين ملئوا رؤوسنا بخرافاتهم ، ولكن لا عتب عليهم ، طالما انهم قد وجدوا من يصدقهم ..!

سمات العلوم الزائفة

المزاعم غير العادية تتطلب أدلة غير عادية (كارل ساجان)
الشيء الإيجابي الوحيد في العلوم الزائفة برأيي؛ انه يمكنك التعرف عليها بسهولة ، صحيح انها تختبيء خلف قناع العلم ولكن للزيف رائحة لا تخطأها أنف ابداً .. هذه بعض المظاهر التي ما ان تراها ستتأكد انك أمام خدعة جديدة تحت مسمى العلم ..– اتفقنا ان العلوم الزائفة تفتقد إلى معايير العلم الصحيح ولا تستند إلى أية أدلة أو براهين منطقية يصدقها العقل، لذلك ستجد انها دائماً ما تكون مستوحاة من أفكار قديمة أكل عليها الدهر وشرب، لتوحي لك بأنها خلاصة خبرة الحكماء القدامى، فتطمئن وتصدق !– العلوم الكاذبة تتسم بالغموض؛ مصطلحات غير مألوفة .. الكثير من التعقيد .. مسميات تستعصي على الفهم، هى حيلة يمارسها مدعو العلم تجاه الأشخاص العاديين الذين يستقبلون منهم كل فكرة بكامل التصديق، ظنا منهم ان اضفاء مسحة من الغموض سيعطي هذه الخرافات نكهة علمية قوية !– العلم الحقيقي يثبت نظرياته بمواقف واقعية وأحداث وتجارب تكرر آلاف المرات حتى يتم إثبات النظرية (س) او دحضها، أما العلم المزيف فلا يعتمد على التجارب والنظريات، بل على القصص الخرافية النادرة الحدوث، الأساطير القديمة ، شهادات شخصية لأناس، وهذا ما ينافي طبيعة العلم الذي لا يمكن ان يأخذ مثل هذه العوامل كدليل علمي ..! وجدير بالذكر هنا ؛ الدكتور الذي ادعي انه إلتقى بإحدى كائنات الفضاء مؤخراً !! والتي جاءت من الفضاء إلى كوكبنا البائس – خصيصاً – لإبلاغه رسالة هامة ..!!حقيقة لا تهمني الرسالة بقدر ما يثير فضولي سبب اختيار هذا الكائن الفضائي لهذا الرجل تحديداً !!


علوم في قفص الاتهام

“من الضرورى إمتلاك الناس قدر كافٍ من المعرفة العلمية ،لكن لسوء الحظ فإن المعركة ضد العلم الزائف معركة شاقة، فالعامة يقرأون الكثير عن العلم الزائف والأمور الخارقة للطبيعة، أكثر مما يقرءون عن العلم الحقيقى ، إن كتب العلم الزائف، كالتنجيم؛ تبيع ملايين النسخ .”
الآن بعدما تعرفت على مظاهر العلم الزائف .. وجب ان نتعرف على بعض هذه العلوم .. ولماذا تصنف كعلوم زائفة ..


علم التنجيم

التنجيم هو نوع من أنواع التنبؤ بالمستقبل، يعتمد فيه المنجمون على حركة النجوم التي يزعمون انها توفر لهم المعلومات حول حركة الحياة على كوكبنا، مستقبلاً وحاضراً !هذا الافتراض مضحك حد الثمالى ، ان هؤلاء المنجمون يزعمون انهم على دراية بما سيحدث لك غداً، عن طريق توقعاتهم الفلكية لما سيحدث لمواليد برجك الفلكي ، خرافة مضحكة فعلا !فكل ما يحدث هو ان الفلكي (فلان) لا يفعل شيئاً سوى انه يجلس على مكتبه بمنتهى الاريحية ، او ربما يتمدد على سريره، ويكتب بمنتهى الثقة .. على مواليد برج الميزان عدم اتخاذ أي قرار غداً لأنهم سيندمون ..!!فيأتي شخص ما يؤمن بهذه الخرافات، يتصرف وفقاً لهذه الكلمات التي لازالت تعشش في رأسه منذ ان قرأها ، ويمضي يومه كاملاً كالأبله لا يتخذ أية قرارات !!وفقاً لمقال نشرته الجمعية الفلكية لمنطقة المحيط الهاديء؛ يقول يؤكد بأنه لم يتفق المنجمون يوماً حول تقديم أدلة مادية تفسر الظواهر الفلكية التي يزعمونها، حيث لا يوجد دليل على وجود آلية علمية محددة يمكن من خلالها أن تؤثر الأجسام السماوية في الحياة على كوكب الأرض، او شؤون الناس وحياتهم اليومية.


الطب البديل

ومع علم زائف آخر يستتر خلف قناع الطب هذه المرة، هدفه الأول والأخير هو الربح فقط !الطب البديل يمارس منذ الأزل في بلاد كثيرة ، ذات ثقافات واعتقادات مختلفة في كل انحاء العالم، ولازال يستخدم حتى الآن، وبطرق مختلفة تختلف بإختلاف الثقافات، ومن أشهر أساليبه؛ العلاج بالإبر الصينية، والأعشاب الطبية، والزيوت والبخور إلى آخر القائمة ..حالياً يمتهن هذا العلم الزائف اشخاصاً لا علاقة لهم بالطب ولا بأية علم، لا من قريب أو من بعيد، ملئوا الشاشات وأقسموا على الفتك برؤوسنا بخرافاتهم التي لا تخرج عن ” الشاي الازرق من جبال الكوالالامبور لعلاج ألم الاسنان!!! ” أو “نبات الكوراهيندو الباكستاني لعلاج الصداع وآلام العظام! ” في حين انه لا يوجد نبات يدعى بـ “كوراهيندو” أساساً ، ثم ان لا علاقة بين العظام والصداع … وبالتأكيد لا يوجد شاي أزرق -_- فتباً لهذه الخرافات !

علم الطاقة


سأتحدث هنا عن ممارسة معينة من ممارسات علم الطاقة العجيب ؛ يمكن القول بأنها أغربهم ..هى في الأصل عبارة عن تقاليد وممارسات روحية سائدة في الثقافة الهندية، يقصد بالشاكرات مراكز الطاقة الموجودة بجسم الانسان، ولكل (شاكرة) اسم ولون أيضاً ، يعتقد انها ذات اهمية في علاج الأمراض الجسدية والنفسية أيضاً، تلك الأمراض الناجمة عن اضطراب مراكز الطاقة الموجودة بجسم الإنسان.فإذا كنت تشعر بالكسل والوهن طيلة الوقت، فأنت على الأغلب لديك اضطراب في مراكز الطاقة الموجودة بجسمك، وبالتالي لن تتمكن من طرد هذه الطاقة السلبية والأمراض إلا بممارسة هذه الطقوس الهندية !!هذه نبذة سريعة لمن لا يعرف ما هى الشاكرات، حقيقة؛ لا أرغب في التعمق في الموضوع لأننا سنجد أنفسنا أمام هراء منقطع النظير!


البرمجة اللغوية العصبية


هنا يتحقق أسلوب استخدام الغموض لإضفاء مسحة العلم على خرافة ما..أولاً؛ يعرف مدربي التنمية البشرية هذا المسمى الضخم “البرمجة اللغوية العصبية” بأنه مباديء وأسس هدفها حل المشاكل النفسية ومساعدة الأشخاص الذين اخفقوا على النهوض بأنفسهم ، ولكن عن طريق أساليب وعوامل غير مثبته عليماً !على الرغم من انتشار هذا الزيف وممارسته بأوجه عديدة وتحت مسميات كثيرة فضلا عن اكتظاظه ببالمصطلحات التي تبدو وكأنما تعكس مضموناً عليماً حقيقياً ، إلا انه لا يمكن الانكار انه واحد من العلوم الزائفة التي تفتقد النظريات العلمية التي تثبت صحتها ولا يوجد أحد من العاملين بهذا المجال أثبت صدق دعواه بأسلوب علمي موضوعي، وهذا ما يؤكد انه واحد من العلوم الزائفة !

“إن معتقدات العلم الزائف تعيق التقدم صوب إمتلاك نظرة واقعية للعالم من حولنا،، لأن من يعتنقون مثل هذه المعتقدات لا يفكرون تفكيراً نقدياً .. فالطريق الى الوهم الذى يقود صوب هذه المعتقدات هو طريق الى الضلال .”
كل من سبق ذكرهم متهمون بالزيف .. أنت ماذا تعتقد عن هذه العلوم ؟ هل تعتقد انها علوم حقيقية بالفعل ؟ ام انها فعلا زائفة ؟قبل ان تخبرني بحكمك؛ عليك إدراك ان اتهام هذه العلوم بالزيف لا يعني انها – كلها – بلا قيمة ولا جدوى منها، فهناك من هو مفيد للبعض، وهناك ما هو كاذب وسخيف حد الإشمئزاز، ولكن ما يجمع كل هذه العلوم تحت مسمى “العلوم الزائفة” هو افتقارها إلى الأسلوب العلمي الدقيق ، وإلى ما يثبت صحتها ..




http://www.arageek.com/2014/12/02/pseudoscience-part-1.html

 

عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم

مشرف بوابة استشارات متلازمة نقص المناعة المكتسب
طاقم الإدارة
29 أكتوبر 2013
10,094
2,662
113
السعودية
أشباه العلوم.. وأساطيـر العلوم الزائفة ! – الجزء الثاني

في الجزء الأول من هذا المقال ذكرنا مفهوم العلوم الزائفة ، وكيف تتعرف عليها ، مع سرد لبعض هذه العلوم.. هنا ستكتمل القائمة .. مع علوم أخرى تفتقر إلى المعايير العلمية التي تثبت صحتها..



علم القزحية (الايرودولوجي)



علم القزحية يقصد به تشخيص الأمراض من خلال قزحية العين ، حيث يدعي بعض العلماء انه يمكن التعرف على كافة الأمراض من خلال علامات معينة تظهر بالقزحية التي تعطي معلومات عن مختلف أنحاء الجسم، فالعين اليسرى تظهر الحالة الصحية لجهة الجسم اليسرى ،والعين اليمنى عن جهة الجسم اليمنى، وذلك لارتباط القزحية بالمخ عن طرق الاعصاب.حتى الآن لا يوجد أي بحث علمي دقيق يثبت صحة هذا العلم او فعاليته كوسيلة للتشخيص، فلا يعترف به في المستشفيات الكبرى، بل محظور على الأطباء استخدام هذه الخرافات.


علم النفس الموازي ( الباراسايكولوجي)



هذا العلم يثير جدلاً كبيراً بين علماء النفس، لما ينطوي عليه من ظواهر لا يصدقها عقل، فهو يبحث في الظواهر الخارقة أيضاً، ولكن ليست الظواهر كونية بل نفسية.حيث يدرس العديد من الظواهر الغريبة ؛ كتحريك الأشياء والتحكم في الجمادات عن طريق التركيز، التخاطر والذي يعني التواصل الفكري والحسي الشديد بينك وبين شخص آخر بطريقة غير معروفة ولم تثبت علمياً، أيضاً السمع الخارق لدى البعض والذي يمكنه من سماع الأصوات من على بعد آلاف الأميال، بالإضافة إلى البصر الخارق أيضاً والذي يمكن لمن يمتلك هذه القدرة الخارقة ان يرى الأشياء من مسافات بعيدة جداً.وعلى الرغم من افتقار هذا العلم للدلائل والبراهين المنطقية التي تؤكد معتقداته، إلا ان البعض يعتقد ان هذه الظواهر حقيقية بالفعل، بالرغم من عدم اعتراف العلم بها حتى لحظتنا هذه .حتى الآن لم يستطع عالم واحد إثبات ظواهر الإدارك الحسي الخارقة هذه، فقد قام بعض العلماء بكثير من التجارب بهدف معرفة إذا كان صحيحاً ولكن دائماً ما كانت تفشل، إلا ان مدعو هذا العلم قاموا بتبرير هذا الفشل، على ان الخطأ سببه الأشخاص الذين قاموا بالتجارب فهم لم يتدربوا بشكل كافي على حد قولهم !

علم الأعداد

كان يستخدم هذا العلم قديماً ، حيث يؤكد وجود علاقة بين الأعداد والإنسان ، وان الأعداد لها معاني تعطي للإنسان تفسيراً لحالة معينة.وكان يقترن هذا العلم بالتنجيم ، حيث كان يستخدمونه لمعرفة الغيبيات، وما يحدث الآن هو إمتداد لهذه الممارسات القديمة، فهو يرتبط إرتباط وثيق بالأبراج، حيث يعتقد بعض المنجمين أنه هناك علاقة بين ألأعداد والأجرام السماوية، بالإضافة إلى استخدامه في قراءة أوراق التاروت، وكل ما يتعلق بهذه الأمور التي تهتم بالغيبيات !العلماء يعتبرونه علماً مزيفاً ، لإقترانه بعلم التنجيم الذي سبق وذكرنا انه من العلوم المزيفة الرائجة في يومنا هذا، ولأنه ليس مبني على أية قواعد او نظريات علمية دقيقة.

الطب التجانسي (الهوميوباثي)

علم المعالجة المثلية أو الطب التجانسي، هو علم يعتمد نظام علاجي غريب نوعاً ما، يعتبره البعض شكلأ من أشكال الطب البديل لإستخدامه للمواد النباتية بشكل كبير، لكنه مختلف تماماً.يطبق هذا النوع من العلاج مقولة ” الدواء من الداء”، حيث تتم معالجة المريض عن طريق إعطاءه دواءاً يسبب نفس أعراض المرض الذي يعاني منه، بهدف تحفيز آليات الجسم الدفاعية التي تساعده على الشفاء.وعلى سبيل المثال ؛ استخدم الفراعنة سم العقرب لعلاج المرضى الذين يعانون من أعراض مشابهة لأعراض لدغة العقرب !لم يثبت العلم فعالية هذا النوع من العلاج، ويعتبره من المعتقدات الموروثة، ولا تعتبر شكلاً من اشكال الطب ، فضلاً عن انه لا يستخدم في المستشفيات ولا يعترف به إطلاقاً !


http://www.arageek.com/2014/12/06/pseudoscience-part-2.html
 

عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم

مشرف بوابة استشارات متلازمة نقص المناعة المكتسب
طاقم الإدارة
29 أكتوبر 2013
10,094
2,662
113
السعودية
يجب أن تقرأها قريباً: كتب رائعة تحارب هُـراء “العلوم الزائفة”

هناك خيط رفيع بين العلوم الحقيقية والعلوم الزائفة هذا الخيط يطلق عليه “المنهج العلمي”، وبدون اطلاعك على هذا الخيط ربما تقع ضحية للعلوم الزائفة، هناك عدد لابأس به منها!يؤمن كثير بتلك العلوم الزائفة، بل ويقوم بنشرها عن طريق تدريبها والتعامل معها أو نشرها من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، وإن وقعت ضحية لتلك العلوم الزائفة، فمن الصعب أن تنفك عنها “يفضل المرء أن يؤمن بما يفضل أن يكون صحيحاً”.

في هذه الكتب الأربعة ستتعرف على نشأة الخرافة، والفرق بين العلوم الزائفة والحقيقة، وستصبح ملماً بالمنهج العلمي، وستجد أكثر من 100 مثال على العلوم الزائفة، وتتعرف على طريقة تنقيحها بالمنهج العلمي.
كل ما أريده منك فقط هو المرونة الفكرية، وأن تتقبل الحقيقة حتي وإن كانت مخالفة لما تؤمن به.

1- الخرافة – روبرت أيه سيجال

لم يتفوق أي من الكُتَّاب الآخرين على روبرت فيما كُتب عن نظريات الخرافة من حيث اطلاعه، ووضوح فكرته .. هذا كان تعليق إيفان سترينسكي أستاذ الدراسات الدينية بجامعة كاليفورنيا.
يبدأ سيجال بقصة أدنيوس كمثال على نشأة الخرافة وتطورها، ويستعرض النظريات المتعلقة بالخرافة وعلاقتها بالدين، والفلسفة، والأدب، وعلم النفس، المجتمع، ثم يتحدث عن نشأة المنهج العلمي وتطوره، في نسق علمي منظم وبسيط.
لمعرفة أين تتجه الأشياء، يجب أن نَطَّلع على نشأتها بدايةً..
وهذا ما قام به سِيجال في هذا الكتاب

2- الطفرات العلمية الزائفة – تشارلز أم وين وآرثر دابليو

كلا الكاتبان لهما عمل آخر مشترك وهو كتاب “أكبر خمس مشكلات فى العلوم”، تشارلز حاصل على الدكتوراه فى الكيمياء من جامعة ميتشجان ويعيش في كولومبيا مع زوجته و3 أرانب، بينما آرثر حصل على ماجستير الفيزياء من ميتشجان، ويعيش هناك مع زوجته وقطين وكلب.
يبنى العلم بالحقائق، مثلما يبنى المنزل بالأحجار، إلا أن مجموعة الحقائق لا تمثل علماً بقدر ما لا تمثل كومة الأحجار منزلاً.
يتناول هذا الكتاب في الجزء الأول شرح للمنهج العلمي للتفريق بين العلم الحقيقي والعلم الزائف، ثم ملخص سريع لما قام بشرحه..
قد تكون فرضيات العلم الزائف جذابة بدرجة كبيرة إذا خاطبت الاحتياجات العاطفية، مثل الرغبة في الحصول على إجابات سهلة وفورية، والحاجه للشعور باليقين، والنهم الروحي، والهموم الصحية.
وبعد ذلك يبين قائمة بالعلوم الحقيقة والعلوم الزائفة، ثم في الجزء الثاني يبدأ في تطبيق المنهج العلمي على كثير من العلوم الزائفة مثل التنجيم، الأطباق الطائرة والمخلوقات الفضائية، الظواهر الخارقة كالتخاطر والاستبصار، الإسقاط النجمي، الأبراج والتنجيم.ونصيحتهم لك فى نهاية الكتاب:العقل المتشكك هو أقيم ما يمكن للمرء امتلاكه في الحياة، لذا سيكون من الحكمة أن تضع في اعتبارك نصيحة أرسطو “إذا أراد المرء أن يُعلم نفسه أولاً عليه أن يشك، إذ أنه من خلال الشك سيحصل على الحقيقة”.


3- العلم الزائف – بن جولديكر


جولديكر درس الطب بجامعة أكسفورد، وهو أحد محاربين العلوم الزائفة، لديه عمود شهير باسم العلم الزائف فى صحيفة “ذا جارديان”.بعدما جلست أمام التلفزيون وجدت على إحدى القنوات دكتور وخبير أعشاب، وبدأ في عرض الدواء الذى يعالج أي شيء بطريقة سحرية، وبدأ الناس في الاتصال ليخبروه عن مدى صدقه، ومدى مفعول العلاج السحري، وكأن هذا الشخص آله أو ملك نزل من السماء بعلاج، والآخر يبين مدى جودة منتجه الذي يقضي على البكتريا في لحظات!فى هذا الكتاب يبين جولديكر مدى كذب هؤلاء، وكيف ينساق الناس وراءهم، ولماذ يصدق الأذكياء أموراً غبية. ويوضح الأسباب وراء ذلك مثل العشوائية، والتحيز الإيجابي، التحيز بسبب المعتقدات السابقة، والمعتقدات الاجتماعية.
الغرض الطبيعي من الأسلوب العلمي هو بيان ألا يُضلل المرء من قِبل الطبيعة، بالاعتقاد أنه يعرفُ شيئاً لا يعرفه فى واقع الأمر.



4- أشهر 50 خرافة فى علم النفس- مجموعة من العلماء



إن كنت تظن أنك تستخدم 10% من قدرة المخ، أو أن الموسيقى ستجعلك ذكياً، فحتماً ستعيد التفكير في ذلك بعد قراءة هذا الكتاب، إن كنت تتساءل لماذا علينا الاهتمام بمعرفة الخرافات فستجد إجابتك هنا فالخطورة بالغة في بعض الأحيان أكثر مما تتخيل..هذا الكتاب يحتوي على أكثر من 50 خرافة منتشرة بين عامة الناس تم الاستفاضة في شرح البعض، والاكتفاء بعرض الباقي لتستهل أنت في البحث عنها.بعد قراءتك لهذه الأربع أظن أنك ستغير وجهة نظرك نحو أمور كثيرة، بل إنه سيكون بمقدرك أن تتبين حقيقة أي علم سواء ذُكر فى هذه الكتب أم لا، عن طريق استخدام المنهج العلمي. وتذكر دائماً أنه مهما بلغتْ قوة إيمانكَ بشيء، فإن ذلك لايجعل منه حقيقياً بالضرورة.



http://www.arageek.com/2015/10/07/4-books-to-fight-pseudo-science.html
 
التعديل الأخير:

عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم

مشرف بوابة استشارات متلازمة نقص المناعة المكتسب
طاقم الإدارة
29 أكتوبر 2013
10,094
2,662
113
السعودية

عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم

مشرف بوابة استشارات متلازمة نقص المناعة المكتسب
طاقم الإدارة
29 أكتوبر 2013
10,094
2,662
113
السعودية