الخوف يسيطر على

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


خائفة الزمان

عضو نشط
16 يوليو 2001
36
0
0
hwaaworlld.com
مرحبا يااخوان
فرحتي بهذا المنتدى لاتوصف واخيرا وجدنا من نفضفض لهم من كل همومنا ووجدنا من سمعنا جزاكم الله كل خير
انا انسانة الخوف يسيطر على كل نواحي حياتي خاصة على اطفالي الخمسة فانا افكر فيهم دائما واخاف عليهم خاصة من الموت الذي سيداهمنا دون سابق انذار فانا اخاف ان انام يوما واصحو لااجد احد اولادي او زوجي او احد من اهلي قد فقدته
اعرف ان هذا قدر الله وانا مؤمنة به لكن الخوف يشل تفكيري ةيحزن قلبي فانا دائمة الحزن من شىء مجهول خائفة من الزمن وغدرة
احاول تقوية ايماني بمحافظتي التامة على اداء فروضي في اوقاتها واراحة نفسي بقرأة القران
لكن الخوف يقلب حياتي الى تعاسة و انتظار الهم المجهول الذي سياتي يوما ما يجعلني في حزن دائم
فهل حالتي تسستدعي عرضها على طبيب؟
 

خائفة الزمان

عضو نشط
16 يوليو 2001
36
0
0
hwaaworlld.com
اين انتم ايها الاخوان هل من مجيب
هل من كلمة تخفف الامنا وخوفنا فرحت بهذا المنتدى لابث شكواي وهمومي ولكن لللاسف لم يعرني احد اي اهتمام:( :( :(
 

RANA

عضو متميز
5 يوليو 2001
751
7
0
www.alateeg.com
اهلا

اهلا بك يا اخن خا ئفه الزمان ارحب بك واشكرك على مشاركتك ولا داعي للزعل فانت على العين والراس ونحن لم نهملك ونحاول ان نكون متواجدين بالقدر الذى نستطيع فااعذرينا
:)
عزيزتى لاداعي لخوفك لانه لن يقدم او يوخر شئ لاتزعجي نفسك وتخفي اولادك بسبب خوك وقلقك عليهم لان الله قدر لكل منا عمره والروح امانه بيد خالقها ياخذها متى يريد لذالك استمتعي بحياتك انت واولادك واحمدي الله على ما انت فيه ولا تجغلى خوفك على اولادك مدخل للشيطان يوسوس لك منه استعيذي بالله من الشيطان الرجيم والله ارخم باولادك منك فاتكلى على الله فا امر المؤمن كله خير
:)
 

alia

عضو متميز
9 يوليو 2001
138
0
0
islamway.com
الطمأنينة

عزيزتي خائفة الزمان
بصراحة اعتراني الخوف عندما لم اجد احدا قد رد على رسالتك ،
لأنها وبكل صراحة كارثة ان يشعر الأنسان بعدم الأمان ،ولكن أن يفقد الأمل في رحمة الله فهذه هي الطامة الكبرى.سأكتب لك قصة عسى ان تفهمي منها قصدي وهو في العامل الرئيسي الذي يجمعك انت وصاحبة هذه القصة رغم اختلاف الخوف،هي انسانة اعطاها الله من كل نعم الدنيا من جمال ومال وحب الناس لها"خصوصا الذين لايعرفونها على حقيقتها"إلا انها تعيش في حزن دائم مع نفسها فهي لاتجد السعادة إلا مع الغير ،وعندما نظرت إلى حالها وجدتها منخرطة في شهوات الدنيا ومعاصيها شعرت انها لا تخاف الله رغم حفاظها على الفروض !!!!!إلا ان سماع الأغاني ومشاهدة الأفلام الأجنبية واستخدام الأنترنت في المحادثة ...وغيرها الكثير هذه الأفعال هي التي جعلتها لا تشعر بعظم نفسها.فأتمنى لك فهم القصد من هذه القصة .وشفاك الله من الخوف.
إذا ماخلوت الدهر يوما
فلا تقل خلوت ولكن قل عليّ رقيب
 

azizi258

عضو
16 يوليو 2001
8
1
0
أنظري من فوق

الاخت خائفة الزمان !!
تحية طيبة وبعد
انظري للأمر بنظرة فوقية . هل أنت من يضع القدر ؟ لو كشف لك الغيب هل تستطيعين تغيره ؟ هل أنت ارحم من الله لأطفالك وزوجك ؟ هل تثقين بالله ؟؟ هل خوفك هذا له نتيجة ؟
قيل " لو اطلع المسلم على الغيب لختار ما قدره الله "
اليك هذه القصة باختصار :- اراد شاب السفر الى مدينة اخرى بالطائرة ، وعندما هم بالسفر وقفت أمه في وجهه واستعملت كل الوسائل لمنعه ، ونجحت ، كان موعد الاقلاع في المساء ، قدر الله ان تسقط تلك الطائرة ، في الصباح بينما الام في المنزل سمعت الخبر في الاذاعة وتأكدت أنها هي نفس الطائرة التي كان سوف يستقلها ابنها هرعت الى غرفته ودقت الباب ثم دقت ثم دقت فلا مجيب ، دخلت الغرفة فاذا هو قد فارغ الحياة " فهل اساطاعت الام انقاذه لا لا .
وعلمي ان كل ما هو مقدر لأبنائك وزوجك مكتوب في اللوح المحفوظ ولن تستطيع قوة في الأرض ولاالسماء أن تغير شيء البتة
فعلام الخوف والقلق الذي ليس له فائدة سوى جلب الأمراض لك من سكر وضغط الدم بالاضافة الى تنكيد العيش عليك فلا أنت تستطيعين تغير شيء ولا أنت عشت مرتاحة البال .
فقضي على الخوف باهمال هذه الأمر وقولي وكلت أمري لله والله حسيبهم وادعوي لهم بالخير وريحي بالك " علشان ما يشيب شعرك "
 

أ.د. امل

مستشار نفسي واجتماعي
5 يوليو 2001
11,210
2,267
0
الله معك

لا تخافي يا أخي ان الله معك . كلما اعتراك الخوف اقرئي بعض الايات من سورة اية الكرسي فهي مصدر الاطمئنان وقد جربت هذه الطريقة في السفر وأثناء النوم وغيرها من المواقف التي تقلقني فكانت النتيجة لا تصدق انها اطمئنان وراحة بال . ومرة اخرى ان الله معك ومع اولادك وعائلتك .
 

خائفة الزمان

عضو نشط
16 يوليو 2001
36
0
0
hwaaworlld.com
اشكركم اخواني واخواتي جميعكم على ردودكم التى تطمئن القلب فعلا
اشكرك اختي رنا على ردك
واشكرك اخت عليا على ردك وللعلم فنا كل ملذات حياتي ان اجد لقمتي واعيش مرتاحة البال بين اولادي وفي بيتي وان يرضى اللع عني ام ملذات الدنيا فلا تعنيني بشىء لان النسان ولابد مفارق هذه الدنيا فيجب ان يسعى للاعمال الصالحة
شكراazizi258 على ردك وانا مدركة تمام الادراك ان للانسان لحظة فراق ومكتوبة علية وليس له يد به ومع ذلك يعتريني الخوف الكبير غصب عني
شكرا لك عبد العزيز بدات مشكلتي عندما بدات تكبر عائلتي عندي خمسة اطفال ومع قدوم طفل جديد يكبر هذا الخوف وللعلم فانا اخاف من اشياء كثيرة مثلا اخاف ان ارى منظر حادث ولو بسيط فتتعب نفستس ويلازمني التفكير فيه لعدة ايام .ومثلا اخاف ان اذهب الى مكان بعيد ودائما اضع الاحتمالات لحدوث شىء ما
اكثر مايعتريني الخوف عند قيامي من النوم واخذ حوالي عشر دقائق لاتفكر بهذه الدنيا ومابها وماذا يحصل بها واوقات يصاحب ذلك خفقان بالقلب
عندما اتفح الجريدة واقرء بها الحوادث احزن وتاتيني تخيلات ان ربما اولادي سيقع لهم مثل ذلك
وانا ولله محافظة على الاذكار الصباحية وادعية النوم وقراءة اية الكرسي والمعوذات واحفظها عن ظهر قلب لانها بها يحفظنا الله
وايضا للخوف اوقات واحس به يكثر في اوقات الشتاء وبالليل
اشكرك اخت المل جزيل الشكر وهذا ماافعلة دائما ذكر الله
 

أ.د. امل

مستشار نفسي واجتماعي
5 يوليو 2001
11,210
2,267
0
اقتراح

الى الاخت خائفة الزمان أنت تسألين هل انا بحاجة الى الذهاب الى الطبيب النفساني الجواب نعم ولا باس في ذلك انا الان لدي عيادة نفسيةفي تركيا استقبل من طبقة المترفين والمثقفين الكثير وشكواهم بسيطة جدا كروية حلم في مرة واحده ولا يعجبهم ذلك الحلم أو انه يتضجر من صوت السيارات أو مواقف اخرى بسيطة . أن الطبيب النفساني لا يختلف عن الطبيب الجسمي فأذهبي ولا تترددي من ذلك والشفاء من الله .
 

سارة

عضو متميز
9 يوليو 2001
46
0
0
www.ifrance.com
اختي الكريمة

ان ما تعانين منه ليس خوفا بل هو خواف او رهاب وهو بالضبط رهاب الموت وهو خوف غير منطقي لهذا يستدعي العلاج لكن ليس بالضرورة ان يكون على يدي معالج نفسي بل قد يفيد في هذه الحالة علاج ذاتي .لكن ان لم ينجح الامر ، فإنك تستطيعين الاستفادة من نصائح طبيب نفسي مختص، وامر متابعة نفساني هذا لا يعني يتاتا أن الامر خطير او انك لست في صحة عقلية جيدة. كلا بتاتا. واقول لك هذا أختي بسبب الافكار الشائعة في مجتمعنا العربي أن كل من يتصل بطبيب او مختص نفسي هو انسان غير متزن عقليا ، رغم ان المرض النفسي هو كالمرض الجسدي - مثل الانفلونزا او المغص الخ .. وتزداد الخطورة حسب ما تشكل من عائق للقيام بالنشاطات اليومية - وأي أحد معرض لهزات نفسية بسبب بعض الظروف القاهرة. اذا، لماذا يصر البعض على وصف من يعانون من مشاكل نفسية عابرة بالمجانين او غير متزنين ؟ اطرح هذا السؤال على اخواني بالمنتدى.

و على كل يا أختي، اريد منك معلومات اكثر لمساعدتك بأفضل طريقة ممكنة. هل لديك انواع اخرى من المخاوف مثل الخوف من السراق ، ومن الظلام الخ.. ؟ ومتى بدأت لديك هذه الحالة؟ وكل معلومات عن حوادث سبق وان شهدتها في حياتك مثل موت احد اثر بك كثيرا أو تأثرك بشيء معين في احدى مراحل حياتك .. كل هذه المعلومات قد تفيدني ان شاء الله وتستطيعين عرضها في المنتدى او مكاتبتي.

و في ردي هذا سأحاول التوسيع من الموضوع اكثر مما تفضلت به و إعطاءك بعض الإرشادات والنصائح (و لكل من يعانون تقريبا من نفس المشكل ) حتى تزاولي حياتك براحة وطمأنينة اكثر وتسعدي بأوقاتك ان شاء الله.

اولا:
ان طبيعة المرأة و تكوينها البيولوجي يلعبان دورا رئيسيا في المخاوف التي تصيبها.. كما اننا نعيش في عالم مليء بأسباب القلق و الخوف و نحن لا نقدر على ازالة هذه الاسباب لكن ما نستطيع فعله هو تعلم كيفية التمييز بين الاسباب الحقيقية التي تدعو الى الخوف، و بين التخيلات و الاوهام التي تثير مخاوفنا دون مبرر .. و ان شاء الله سأحاول اعداد موضوع بهذا الشأن.
ثانيا:
رهاب الموت الذي تعانين منه مضمونه الخفي هو تعلقك الكبير بأبنائك وزوجك وافراد اسرتك وهذا التعلق الكبير يولد لديك الإحساس بخوف شديد على حياتهم ومن ثم احساسا بضرورة حماية الجميع من كل ما قد يسبب لهم الاختفاء من حياتك :

1. الحماية من الحوادث المختلفة
2. محاولة التحكم في سلوكهم - خروجهم، دخولهم
3. محاولة البقاء الى جانبهم لمراقبتهم

من هنا فإنك قد تشاطريني الرأي ، فغير ممكن ان تفعلي كل هذا زيادة على مسؤولياتك الاخرى في البيت .. وهذا يرهقك جسديا ونفسيا ويضاعف من قلك وخوفك.. لهذا فأحد الحلول هو بإذن الله كالآتي:

بالنسبة للحوادث المختلفة : تسائلي اختي ، هل تستطيعين منع حدوث حادث ما لأحد افراد أسرتك لا قدر الله؟ الجواب لا شك هو : لا.

اذن ، فماذا يجب عليك فعله في هذه الحالة؟
1. -توعية ابنائك وزوجك للمحافظة على حياتهم من كل الاخطار وتكون توعيتك لهم خالية من التأنيب أو القلق لأنهما اسلوبان سيجعلان من افراد اسرتك قلقين على تصرفك ومستائين منه.
2. الدعاء لهم بالحفظ والسلامة وخصوصا التيقن الكامل بان الله هو الحامي لهم وحده.. ومن ثم التوكل عليه سبحانه في انهم امانة عنده.. والتيقن انه وحده القادر على التصرف في حياتهم.

التخلي عن الفكرة انه اذا خرج أحدهم فلن يعود، او ان تصحي صباحا فتجدي انك فقدت احدهم والعدول عن هذه الفكرة يكون على مرحلتين :

المرحلة الاولى :
كرري على مسامعك -بصوت تسمعيه- ومبتسمة : سأحظر لفلان شيئا الى ان يعود ( او الى ان يصحو) ، سأقول له هذا الشيء عندما يعود او يصحو من المنام ، سأجعل فلان يفعل هذا بعد عودته ( بعد ان يصحو) .. الخ.. وكلما عاودتك فكرة " اخاف ان اجده مفقودا غدا " او " اخاف ان لا يعود"، الخ. - فأوقفي هذه الفكرة بصرامة ، ثم حاولي ارخاء اعصابك وعاودي استحضار الافكار الاولى الجميلة وحاولي الابتسام وان ترددي العبارات سأحظر لفلان شيئا الى ان يصحو ااو يعود ، غدا ان شاء الله عندما يصحو افراد اسرتي كلهم سأقول لهم كذا و كذا ، سينهض او سيعود فلان فرحا غدا ان شاء الله. حاولي البقاء على هذه الأفكار الايجابية أطول وقت ممكن .. وحاولي التحكم في تقاسيم وجهك بالابتسام، ارخاء اعصاب الوجه المشدودة بالقلق .. فالقلق يسبب العبوس والعبوس يقلق الآخرين ويؤثر على بنية وشكل الوجه.. اما الانشراح والابتسام فيجعل الوجه نيرا ويضفي على الآخرين بالراحة بصحبتك والثقة بك..

المرحلة الثانية:
استحضري فكرة من المستقبل فتخيلي كيف سيكون ابنك او زوجك مستقبلا وحاولي التركيز على صفة الصحة والسعادة التي ستبدو على الشخص الذي تخافين من فقدانه.. وكلما اطلقت العنان لمخيلتك لتخيل اشياء مفرحة فهذا سيكون جيدا. واربطي هذا المستقبل بك .. لأنك انت من ستساهمين في هذه السعادة.. وكلما عاودتك الفكرة التي تضايقك اوقفيها مباشرة وكأنك في سيارة تفرملين على المكابح ، ثم عودي للأفكار الايجابية والتفكير بالمستقبل المشرق. وسترين اختي انه بعد عدد من المحاولات ، سينقص التفكير بالاشياء المحزنة والمقلقة والمخيفة ، ويفقد الخوف بالتالي من شدته وتكراره ليعوضه الشعور بالقوة وبالرغبة في اسعاد اعضاء اسرتك، والشعور بقوة الاهية منبعها الايمان بمحبة الله وحفظه لك و لأولادك. وكلما حدث حادث لا قدر الله، فرددي في قرارة نفسك : الحمد لله الذي جعله على هذا القدر ولم يجعله اخطر. لأنه كلما رآى المرء مصائب غيره وشدتها تهون مصائبه.

تقولين انه " لا مأمن من الزمن و غدره" ، اتدرين يا أختي انها فكرة لا تنبع من عقيدتنا ، مثلها مثل فكرة : " ليس لدي الحظ"، فالزمن هو الدهر فلا "لا تسبوا الدهر فالدهر هو الله " - حديث شريف- فهل الله غادر؟ حاشى لله. اذن، فالمستقبل هو ما كتبه الله علينا وكلما وثقنا بالله وانه لاشك يحبنا ويحب لنا الخير خصوصا وان كنا نعبده ونشكره ونتقرب اليه بالحسنات والدعاء والصدقة ، فإنه كفيل بأن يجعلنا نتفاءل بالمستقبل الزاهر " اتخذوا الفال و لو كان عمدا " حديث شريف.-

ختاما ، ادعو الله لك والله يرعاك و كذا جميع افراد اسرتك
 

alia

عضو متميز
9 يوليو 2001
138
0
0
islamway.com
نصيحة

عزيزتي أمنة الزمان ان شاء الله
اتمنى ان تقبلي هذه النصيحة التي هي من اخت وليست اخصائية،اذا كنت تنحرجين من الذهاب الى دكتور نفسي "مع ان امنيتي الذهاب الى هؤلاء العلماء لكي استفيد منهم في حياتي"فأنصحك بالأستماع إلى مجموعة اشرطة للدكتور :صلاح الراشد ،بعنوان كن شجاعا ،واتمنى ان يخفف عنك ولو قليلا وعلى فكرة يوجد به شريط للأسترخاء .
مع تمنياتي لك بلأمان الدائم في الدنيا والأخرة.
اختك علياء :rolleyes: :rolleyes:
 

خائفة الزمان

عضو نشط
16 يوليو 2001
36
0
0
hwaaworlld.com
اشكرك اخت سارة جزيل الشكر كلامك جميل جدا جدا جدا ومريح ساحاول ارسال رسالة خاصة لك
اشكرك اخت عالية على ردك وسابحث عن الاشرطة وانشاء الله استفيد منها
 

عيون

عضو متميز
12 يوليو 2001
208
1
0
اهـــــــــــــلا...................ســـــــــــــــــــلام

الاخت \خائفة الزمان بعد التحية

استغرب من الانسان يعيش حياة معذبة أو قلقة برغبتة وإرادته فعندم تتحقق

امانيه واهدافه اللتي كان يرجوها من الله .. يصبح نا كر للجميل من اللذي

وهبه ورزقه وحقق له اهدافه

فالحل الممكن لكي هو الدعاء لهم والتصدق لأبنائك فإن الصدقه تمنع وقوع

البلاء بإذن الله كذلك لا تنسي التحصين فإن فيه راحه للنفس وإحساس برضاء

بما يكتبه الله والله معكي يخلصكي من هذا البلاء
 

هلا

عضو متميز
15 يوليو 2001
82
0
0
مثلك بانتظار الحل

أختي ........... خائفة الزمان

أدعو الله العظيم جلت قدرته .... أن يبدل خوفك أمنا في الدارين .... وأن ينزل عليك

من عنده طمأنينة ورحمة .... وينير دربك أختي .

اعذريني .... لا أملك إلا الدعاء .... عسى الله أن يتقبل منا ..

أختك ...............هلا

:)
 

المتفأل

عضو متميز
3 أغسطس 2001
392
3
0
www.alaml.net
منظومة الشجاعة

انا عانيت مما عانيته منه يا اخت خائفة الزمان ،ولكني بفضل الله الجليل العليم استطع ان اخفض من درجة الخوف ،وانصحكي اولاً بتغيير اسمك المستعار الى الشجاعة ،لانك من اليوم انت شجاعة اليس كذالك;)
ثم انصحكي باقتناء برنامج (( كن شجاعا وتغلب غلى المخاوف )) د.صلاح الراشد تجديه في موقعه معروض للبيع .

بداية المجهول قد يخيف تـــــكراره يجعله اليـف
تقبل للخوف في البداية سياسة الشجعان عن دراية
تاريخك المسبوق كالكتاب تصفح الاوراق للأسبـــاب
وعــلم بدء حادث يفيد تغييره يفعله السعـــيد
والــخــوف في فـــرار متى اقتــحمته بعــقر دار
بعــــدها ينفرج المضيـــق كــظلمة يتبــــعها بريــــق
الفشل والرفض في الانسان مشاعر للخـــــوف تؤذيـــــان
مجـــتهد لابد من ان يفشل وهــكذا الرفض لكل فاقبـــله
الامن غاية لدى الشجعان توكل حقيقــــة الايــــــمـــان
واحذر من المقالق الكثيرة اثارها مؤسفــــــة خطـــــيره
مرن ترى الفــكر بك استـنار طريقــة تجـلـب الاســتقــرار
تفـــــــاؤل يطمئن النفوس وظبط نفس يرفع الــــــرؤوس
واعلم بان الخوف قد يفيد عند التقى وفعلة تحيد
منظومة صيغت بالاختصار اضفر بها ترى توفيق الباري
 

التعالي

عضو متميز
15 أغسطس 2001
50
0
0
ومازال في الحياة أمل وفي الأمل حياة!!

أخيتي خائفة الزمان ..
قالوا قديما من لم يخف لا يخوف،وقالوا من لم يخاطر بشيء لن يفز بشيء ،وهناك حكم كثيرة جد كثيرة ،ولكن ما يهمني هو كيف أثبت لك أن حياتنا هذه قد كتب كل ما فيها من حسن وسيء،وجميل وقبيح،وكل شيء،أجل كل شيء قد كتب ونحن نمثل دور القائم بكل ما كتبه الله،فلماذا نتضجر،ولماذا خوفنا على الأشياء ،فكل ما نرآه حولنا آخذ للزوال حتى أنفسنا،فلماذا نخاف على شيء سنفقده ؟ولماذا نسيء إلى أنفسنا وهي أحب الأشياء لنا؟؟؟
أخيتي ،أنت تعلمين أن أركان الإيمان الصحيح والصادق ستة أركان،ولكن واقعك وواقع كثير من الناس لايؤمن سوى بخمسة أركان ،وأما الإيمان بالقضاء والقدر فقد اندرس وما درسه غير المادة التي أصبح نعيش بها ولها ،فأفيقي أخيتي وجدد إيمانك ،واعلمي نص الحديث الذي في معناه :(أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم يكتبه الله لك لن ينفعوك....)
هذا ولك مني خالص التقدير والاحترام والدعاء بأن يلبسك الله ثياب الطمأنينة والأمان ..والسلام
 

الـفاهم

المشرف العام سابقا
12 سبتمبر 2001
50,657
6,077
113
46
لقد حصل معي هذا

بسم الله الرحمن الرحيم

اختي خائفة الزمان ... بعد التحيه العطره المملوئه برائحه الورد والياسمين ...

انا لن اظيف على ما قاله اخواني واخواتي لكِ ولكني سوف احدثك بما اصابني منذ فتره ...:(

لقد ارتابتني حاله من الخوف الذي لا يعلمه الى الله لقد اتتني رهبه من الزمن خوف من الموت خوف من المستقبل ...:eek:
اختي في الله لقد هممت لعى عزلة من حولي هممت على مقاطعة اقرب الأقربين لي ... لا بل فعلة ... اختي لقد كنت اخاف من كل حركة كنت اقوم بها ... كنت اخاف من كل امر اقدم على فعله ... كنت اخاف من الموت ...
الموت الذي سيحل بنا لا محاله .... الموت الذي هو مسلم من مسلمات الحايه ...
نعم اختي ...

اختي في الله هذه الهواجيس التي تدور في خلجت قلبك وفي اعماق تفكيرك ماهي الى وساوس من ( الشيطان ):mad: نعم انصحك يا اختاه ان تفعلي مثلما فعلت ...
لقد كنت انسي نفسي هذا الهاجس الذي كاد ان يدمنري كاد ان يقظي على ...
لقد كنت اهمل واتناسى هذا الموضوع من اساسه ...

لقد كنت اشغل نفسي بكل ما يدور من حولي بكل مشاكل الحياه بكل مشضاكل منهم من حولي ...
لقد كنت احل كل مشكله تطرح على وابحث لها عن حل حتى اجده مهما كلفني هذا الموضوع ...
اختي في الله ... لقد كنت اسلي نفسي بقراءة الكتب المفيده سوأً علميه او دينيه او ثقافيه ...
اختي في الله ... انكِ اذا استسلمتي لهذه الوساوس فسوف يقظى على حياتك لا محاله ... يجب ان تنسي الموظوع هذا وتفكري بشيء واحد الى وهو كيف تديرين اعمال بيتك يجب ان تصبي جم تفكيرك في رغاية اهل بيتك من زوج واطفال ...

اختي في الله تقبلي نصيحة اخ مجرب هذه الوساوس الشيطانيه التي بإذن الله لن تدوم مع قليل من الصبر والتحمل منك اختي ...


تقبلي تحياتي اخوك الفاهم :D :D :D