الخوف هل له مستوى معين لدى الطفل ؟

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


8 سبتمبر 2001
14
1
0
بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله و صحبه أجمعين
أما بعد
يتملك ابني خوف شديد من كل ما هو حوله من المدرسة و الاطفال و المدرسين و مثل ما ذكرت من كل شئ و ايضا يحاول ان لا يحتك بمن حوله من اطفال و بيئية جديدة و يحاول ان يتجنبها مع انه و لله الحمد جدا ذكي و عاطفي و لكن هذا الخوف مسيطر عليه جدا و كل ما حضر من المدرسة يحاول ان يخفي خوف بان ينسج لنا من خياله انه ضرب طفل او طلب من المدرسه او انه قام بعمل ما لوحده .
فما هوالحل برأيكم من أجل اكسابه الشجاعة و دفعه للتفاعل مع من حوله دون خوف ؟
هو البكر و عنده من العمر 6 سنين و هذه أول سنة في المدرسة
و عندنا أخ له أصغر منه و تقريبا نفس حالته الا انه افضل من قليلا .


فهل اجبتونا من فضلكم

الدال على الخير كفاعله
 

ابن الجزار

عضو متميز
6 أغسطس 2001
268
1
0
أخي أبو خالد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ستجد فيما يلي بعض المعلومات العامة حول الخوف عند الأطفال .
و أعدك بأن أطرق الموضوع عمليا في أقرب فرصة إذا شاء الله تعالى .

------------------------------------------------------------------------------------------------

تمر في حياة كل طفل مواقف أو خبرات تثير مخاوفه أو جزعه . وقد تتحول هذه إلى مخاوف دائمة. و يجب علينا كآباء وأمهات أن نساعد أطفالنا ونحميهم من الخبرات المفاجئة و المواقف المخيفة.
ولكن هناك مخاوف لا نستطيع أن نحميهم منها دائما ، لأنها تأتي مصاحبة للنمو، ولكنها قد تختفي من تلقاء نفسها . صحيح أن الأطفال يختلفون فيما بينهم في مدى استجابتهم لهذه المخاوف .لكن لكل مراحل عمرية مخاوفها الخاصة . وتوضح الأبحاث أن مخاوف الطفل في سن الثانية تختلف عن مخاوفه في سن الثانية والنصف أو الرابعة مثلا .
و يوضح الجدول أسفله بيانا بالمخاوف الشائعة في كل عمر و التي نشعر أن ذكرها يعطي الأبوين أرضية ملائمة للتعامل مع مخاوف كل عمر، وتمدهم ببعض البصيرة و الحكمة في مساعدة الطفل و تدبيره . و يتضح من الجدول أن لكل مرحلة مخاوفها ، وأن مخاوف محددة تطهر في فترة وتختفي لتظهر في فترة أخرى .
كذلك فإن مخاوف الأطفال ليست جميعا شيئا سيئا فهي تعلمهم الحذر وحساب المخاطر والإعداد للأزمات الطارئة ، وتجنب الدخول في مواقف قد تكون خطرة على سلامة الواحد منهم أو منهن .


الجدول : المخاوف و علاقتها بمراحل النمو .

العمر: عامان :

نوع المخاوف : مخاوف متعددة منها مخاوف سمعية ( مثل الخوف من القاطرات ، الرعد، الناقلات الضخمة ، المكانس الكهربائية.) مخاوف بصرية ( الألوان القاتمة ، المجسمات الضخمة) مخاوف مكانية ( لعب أو عرائس متحركة، الانتقال لبيت جديد ) مخاوف شخصية ( انفصال عن الأم وقت النوم ، خروج الأم أو مغادرتها المنزل ، المطر و الرياح ) مخاوف مرتبطة بالحيوانات ( خاصة الحيوانات الوحشية) .

العمر : عامان ونصف .

نوع المخاوف : مخاوف مكانية ( الخوف من الحركة أو الخوف من تحريك بعض الموضوعات ) مخاوف من الأحجام الضخمة ( خاصة الناقلات ) .

العمر : 3 سنوات

نوع المخاوف : مخاوف بصرية ( المسنون، الأقنعة، الظلام ، حيوانات ، رجال الشرطة، اللصوص ) مغادرة الأم أو الأب المنزل خاصة ليلا

العمر : 4 سنوات

نوع المخاوف : مخاوف سمعية (خاصة الآلات ) الظلام الحيوانات البرية، مغادرة الأم المنزل خاصة بالليل.

العمر : 5 سنوات .

نوع المخاوف: فترة خالية نسبيا من المخاوف .لكن المخاوف إن وجدت تكون ملموسة وواقعية كالخوف من الإيذاء و الأشرار والاختطاف و الكلاب و الخوف من عدم عودة الأم أو الأب للمنزل

العمر : 6 سنوات

نوع المخاوف : فترة تزايد في المخاوف .. تأخذ أشكالا مختلفة . مخاوف سمعية ( جرس الباب ، التليفون ، الأصوات المخيفة، أصوات الحشرات و بعض أصوات الطيور) . مخاوف خرافية( الأشباح و العفاريت ، الساحرات، الخوف من اختباء أحد في المنزل أو تحت المخدع ) مخاوف مكانية( الخوف من الضياع أو الفقدان ، الخوف من الغابات،و الأماكن الموحشة ) الخوف من بعض العناصر الطبيعية( النار الماء الرعد البرق، الخوف من النوم المنفرد ، البقاء في المنزل أو في حجرة، الخوف من أن لا يجد الأم بعد العودة لمنزله ، أو أن يحدث لها أذى أو أن تموت ) الخوف من أن يعتدي عليه أحد بالضرب ، الخوف من الجروح و الدم و النزيف

العمر : 7 سنوات

نوع المخاوف : تستمر المخاوف في الانتشار لتشمل : مخاوف بصرية ( الظلام ، الممرات الضيقة، الأقبية ، تفسير الضلال على أنها أشباح أو كائنات ) الخوف من الحروب أو الدمار ، الخوف من الجواسيس و اللصوص أو اختباء أحد في المنزل أو تحت المخدع . مشاكل لا تصل لدرجة الخوف و لكنها مرتبطة بالنمو كالخوف من أن يصل متأخرا للمدرسة أو أن يتأخر عن موعد الحافلة أو أن يفقد حب الآخرين ، الخوف من إهمال الآخرين له .

العمر : 8-9 سنوات

نوع المخاوف : تتضاءل عموما المخاوف في هذه الفترة , تختفي المخاوف من الماء .، وتقل بشكل ملحوظ المخاوف من الظلام .

العمر: 10 سنوات

نوع المخاوف: تظهر مخاوف جديدة منتشرة بين أطفال هذه المرحلة ، بالرغم أن نسبة المخاوف تقل بشكل عام عما هي عليه في الأعوام السابقة وعما هي عليه في الأعوام اللاحقة (12 سنة) . ومن أهم مخاوف هذه الفترة الخوف من الحيوانات خاصة الثعابين والحيوانات الوحشية ، الخوف من الظلام ( ولو أنه يوجد لدى عدد أقل من أطفال هذه الفترة ) الخوف من النار و المجرمين أو القتلة أو اللصوص .


---------------------------------------------------------------------------------------------
 
G

Guest

ضيف
الأخ ابوخالد :
الخوف حالة طبيعية انفعالية تشعر بها جميع الكائنات الحية ولكن اذا تكرر الخوف من اشياء ومواقف لاتحتاج الى تهديد حقيقي او خطر واقعي وعندما يصاحب الخوف اضطرابات اخرى عندها يصبح الشخص يعاني من خوف مرضي او فوبيا phobia وقد ذكرت في سؤالك ان ابنك يخاف من المدرسين والمدرسه وأشياء اخرى فأسباب الخوف كثيرة ومتعددة ولااستطيع بالطبع معرفة ما سبب حالة هذه الطفل لأن المعلومات تحتاج لشيئ من التفصيل عموما قديكون خوف الطفل ناتج عن اسلوب التربية المتبع في المنزل فبعض الاسر تستخدم التهديد والوعيد لكف سلوك ابناءها وهذا بحد ذاته اسلوب خاطئ لأن ذلك كفيل بأن يجعل الطفل يشعر بالنقص وفقدان الأمان والثقة والذي يؤدي به الى الخوف وبعض الأسر تهتم كثير بمسألة الخوف حتى على اتفه الأسباب يلقي الوالدين اهمية كبرى لها وهذا بدوره يزيد تلك المخاوف ولماذا لاتناقش الأسرة الطفل في تلك المخاوف فبعض الصغار يحمل مفاهيم خاطئة نحو مايخاف منه فعلى الأسرة مناقشة تلك المفاهيم وتصحيحها وتشجيع الطفل عن التحدث عما يخيفه وعدم السخرية من مخاوفه عند الأخرين سواء من اخوته او اصدقائه
وقديلجأ الطفل للخوف في بعض الاحيان لجذب انتباه الوالدين اذا كان الوالدين لم يشبعا حاجات الطفل النفسية كالحب والحنان وغيرها من الحاجات النفسية
وقديلجأ الطفل للكذب على والديه لجذب انتباههم ولكي يشعرهم بقوته وانه قادر على الاستقلال بنفسه وهذا يؤكد ان هناك نقص في اشباع حاجات الطفل النفسية ، لااريد ان اطيل فقط اريد ان اهمس في اذن كل اسرة بإن تعطي الطفل ثقته بنفسه وان تشجعه على اكتساب هذه الثقة وان تحمله شيء من المسؤولية التي هي في حدود قدراته ومكافأته عليها واستخدام اسلوب التعزيز للسلوك الأيجابي فمثلا اذاجاء الطفل من المدرسة يناقش بحب وحنان عن ما صادفه من مشكلات وتشجيعه على ذلك وتعزيز زومكافأة الطفل عندم يخبر الأسرة بأنه لم يخاف وهكذا
ايضا لابد ان نشعر الطفل بأهميته ودوره في الحياة وا ن نتجنب القسوة في معاملته والسخرية منه امام الأخرين وخاصة في الاجتماعات العائليه وعندما نعاقبه ان يكون العقاب على حسب نوع السلوك وان نخبر الطفل لماذا نحن عاقبناه وان نتجنب الضرب في عقابه فالحرمان افضل من العقاب البدني وتأثيره اكبر فإذا اخطأ الطفل عاقبه بحرمانه من شيء محبب الى نفسه وستجد بأنه سيستجيب من ناحية وتضمن له صحة نفسية من ناحية اخرى
أسأل الله لك التوفيق ،،
 
8 سبتمبر 2001
14
1
0
أفضل الكتب التي تتحدث عن تربية الطفل

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
الصلاة و السلام على رسول الله و آله وصحبه أجمعين
اخواني ما هو أفضل الكتب التي تتحدث عن تربية الطفل ؟
و لكم جزيل الشكر
 

ابن الجزار

عضو متميز
6 أغسطس 2001
268
1
0
كتب في التربية

و عليكم السلام والرحمة

الكتب كثيرة ...

وإني أقترح عليك ما يلي :

1 تربية الأولاد في الإسلام / عبد الله ناصح علوان / دار الفكر / دمشق + بيروت

2 فن تربية الأولاد في الإسلام / محمد سعيد مرسي / دار التوزيع و النشر الإسلامية / مصر

3 العشرة الطيبة مع الأولاد وتربيتهم / محمد حسين / دار التوزيع و النشر الإسلامية

4 قواعد وفنون التعامل مع الأطفال / 4 أجزاء/ دار ابن حزم / بيروت

أرجو أن تعم الفائدة بقرائتها .