التشابه بين روحين !!!!!!!

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


G

Guest

ضيف
((قد تلتقي بإنسان لأول مرة في حياتك ، وبعد دقائق معدودة تشعر انك عرفته العمر كله

وقد تعيش طول حياتك مع إنسان في بيت واحد ثم تكتشف للأسف بعد سنوات طويلة انك لاتعرفه أبدا !!

الأنسان الغريب ليس هو الانسان الذي لم تقابله من قبل انما هو الانسان الذي قابلته ولم تعرفه وتحدثت معه ولم تفهمه وعشت معه فازددت به جهلا !!

والزمن لايحل ألغاز البشر ولايكشف سرهم ربما يزيدهم تعقيداً وغموضاً وايهاماً

قد ترى انسان تختلف عنه في كل شيء وبعد دقائق من اللقاء تذوب كل هذه الفوارق وتختفي ، وتحس انك تقرب منه ويقرب منك فكراَ او مسافة اوشعوراً وفهماً

تسمع الكلمة قبل ان ينطق بها

تضحك للنكته قبل ان يقولها

تقتنع بالراي قبل ان يشرحه

ثم لاتصدق عينيك ان هذا اول لقاء بينكما

لايمكن …!!
لقد رأيت هذا الانسان في عالم قبل هذا العالم
فالأرواح تتصافح قبل الأيدي والعيون

قد تجد شخصا لايشبهك بمظهرك الخارجي ثم تعجب عندما تجد انه يشبهك من داخلك شبها مذهلا فيه مزاياك وله عيوبك يحب ما تحب ويكره ماتكره
يشاركك الرأي في الناس والاحداث والأفكار وكأنه ظلالك
واجمل شيئ في الحياة ان تجد من يفهمك
من تجامله فلا يتصور انك تشتمه
ومن تمنحه قلبك فلا يرميه في سلة المهملات
من تسعده كلمة منك وكأنها مليون الريالات

ان كل انسان له شبيه روحي وان لم تلتقي به اليوم قد يكون جالساً جنبك ولاتراه ففتش عنه))

تحياتي للجميع ،،
 

بسمة

عضو متميز
25 أغسطس 2001
2,410
16
0
السلام عليكم

عزيزتي أم أسامة

كيف حالك اليوم ؟؟ :)

أولاً أشكرك على الباقة الشعرية

من فضلك بسرعة ابغي فنجان قهوة من ايديك الحلوه:)

عندي أسئلة كثيرة

بس تحمليني :p

ما شاء الله قهوتك لذيذة يا أم أسامه

موضوعك أعجبني جداً

ما تفسير كلامك السابق

لماذا ارتاح لناس معينين أتصرف معهم بعفوية دون حواجز

كأني أعرفهم من زمن بعيد ؟؟؟ لماذا؟؟؟؟

المشكلة يا أم أسامة أنني لا أعرفهم ولكن أشعر إنني أعرفهم ؟؟؟;)

الحين أودعك عندي أشغال كثيرة

بس وين الباب ;) :p

في أمان الله
 

الثريا

عضو متميز
29 أكتوبر 2001
82
0
0
أهلا بالأستاذه الكبيره أم أسامه
:D
نعم صحيح ماتقولين لكن أين هم أنا بالنسبة لي عندي واحده من أهلي أقابلها بكل الود والإحترام أولا لأني أحبها
وثانيا لأنها عاشت يتيمه
العجيب على الرغم من هذا الود غير أنها تتعامل في غالب الأحيان بفتور تام معي وأحيانا تندفع على حسب حاجتها إليك وإذا قصرت في شيء أو طلبت منك طلب فرفضتي ولو بأدب تشعرك دائما بتأنيب الضمير
ومن يسيء لها بعد فتره يصبح احب الحباب و لا أنسى عندما طعنت إحدى الأقارب في عرضها كلنا أخذنا موقف من هذه الإنسانه وطلب البعض مقاطعتها فرفضة هي بشده وتصلها وتجلس معها واما نحن ففي وقت الحاجه فقط لا غير حتى جدتها أم والدها المتوفي لا تصلها وتنزعج منها دائما عندما تقول لها لما تذهبي إلى تلك الإنسانه أنا لا احبها ودائما تعتبر إهتمامها لا داعي منه
لا أدري هل إستطعت أن أوصل المعلومه أم لا باختصار شديد هي تنجذب إلى من يسيء إليها وتبتعد عن من يبادلها لإهتمام والحنان تحب من يعاملها بقسوه وغير مبالي بمشاعرها وأنا لاأحتمل أن أتعامل مع أي إنسان بهذالأسلوب
وإذا علمت أنك لا تحبين إنسانه معينه أو العائله لا تحب هذه الإنسانه تجدينها أول من يبادر في الجلوس معها وإذا كرهت إنسانه معينه ويلك كل الويل إذا تكلمت عنها بشيء حسن تبدأبالتحذيرات وتفسير كل تصرف تتصرفه هذه الإنسانه خصوصا إذا برزت هذه الإنسانه بشيء مميز في العائله
وإن حاولت أي إنسانه المساعده من داخل أو خارج العائله وبرزت في هذه المساعده تجديها تشكك في نوايا هذه الإنسانه وتفسرها ألف تفسير
أم أسامه الرسله طويله جدا أليس كذلك انا وايد آسفه أبي أفضفض :D :D :D :D
 
G

Guest

ضيف
مرحبا بسمة

شوي شوي على لسانك لايحترق

ترى قهوتي حاره بالمره

سؤالك حلو

مثل حلاوة الحلاوة الي قدمتيها مع القهوة تسلمين ‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍

سبحان الله حكمة الله لايرقى لها البشر

وفي قول الرسول صلى الله عليه وسلم :

( القلوب جنود مجندة ما تآلف منها أئتلف وما تناكر منها اختلف )

اعتقد ان الأرواح تتصافح قبل الأيدي

وهذا احساس غريب جدا لااجد له تفسير سوى

أن يكون من باب الالهام الذي يوحي به الله سبحانه الى مايشاء من خلقه

ولله في خلقه شؤون ،،

ولك تحياتي ،،
 
G

Guest

ضيف
عزيزتي الثريا /

اهلا بك وبمداخلتك ومرحبا بفضفضتك

بالنسبة لما ذكرتي حول قصة الفتاة فأنا اعتقد انها لاتريد ان يشعرها احد بالحب والحنان خاصة وانك ذكرت انها يتيمة وربما تعتقد ان حبكم لها من باب الشفقة عليها وهذا الذي يدفعها لذلك اضافة لحساسيتها الزائدة فيبدو انها حساسة جدا تريد ان تشعر انها انسانة عادية لاتحب نظرات الشفقة وتريد ان تثبت ذاتها

هذا من وجهة نظري

وهذا يؤكد بعض ماذكرته في المقال : انك قد تعيش مع انسان في منزل واحد وتزداد به جهلا ويكون غريبا عنك ‍‍‍؟؟

لاتقلقي ياعزيزتي الحياة مليئة بالبشر الطيبين وبالقلوب المحبة ولابد انك يوما ما ستصادفين امثال هؤلاء

لك تحياتي ،،
 
G

Guest

ضيف
اهلا بحنان ومرحبا بمداخلتك الحنونة

لك مني كل تقدير

لاتحرمينا من تعقيباتك مستقبلا

تحياتي لك
 

تهافت

عضو متميز
21 أغسطس 2001
104
1
0
موضوع فعلا يمس الوجدان

الحقيقه عزيزتي استاذه ام اسامه
هذهه المواضيع التي نحتاجها مواضيع تمس الوجدان وتجعلنا نفضفض وهذا المطلوب
احيانا يحس الانسان انه نسي الكلام او تجمد ويقفل باب على قلبه و يوصده
مجرد كلمات تفتح الباب الموصد وتجعل الانسان يرجع لانسانيته حتى ولو كان سيحزن قليلا لا باس
نعم هناك توام روحي وربما حتى الشكل يكون توام
انا فتاه وحيده اجتماعيه ولدي صديقات ولكن لا اظن في يوم من الايام انني كنت ابحث عن صديقات اظنني كنت ابحث عن الاخوه بل ربما عن توام روحي لانه حتى الاخوه لا يتفقون غالبا
ارواحنا باسم المحبه تعانقت روحين تعلن للجميع اتفاقها
حكايه مثل الاحلام والله عندما اتذكر مثل الحلم التقيت بها غيرت في اشياء
فهمتني وقدمت لي الكثير والله احس انها هديه من الله لي
لم اكن ابحث عن شيء لانني لم اظن انا ما اريده موجود
ولكن ماذا اقول فارقتها فارقتها ولو كان صعب فراقها فارقتها ودموع عيني تهاملت متخالط لون الحمار بزراقها
وتغيرت الظروف وتالمت واتالم كثيرا والله روحي هي التي ذهبت
النفس تنوي واليالي تردها عطاها الامان الوقت لاشك باقها
والعجيب اننا التقينا وكل من كان محتاج للاخر دون ان ندري
ما ذا اقول التقينا والبدايه لقاء والنهايه فراق وما بينهما حب الله ان شاء الله
هي قصه سارويها هي صراخ الصمت هي هي هي هند
 
5 نوفمبر 2001
8
0
0
الاستاذه القديرة ام اسامة


اعجبني طرحك البناء التالى ((((((((((((قد تلتقي بإنسان لأول مرة في حياتك ، وبعد دقائق معدودة تشعر انك عرفته العمر كله

وقد تعيش طول حياتك مع إنسان في بيت واحد ثم تكتشف للأسف بعد سنوات طويلة انك لاتعرفه أبدا !!

الأنسان الغريب ليس هو الانسان الذي لم تقابله من قبل انما هو الانسان الذي قابلته ولم تعرفه وتحدثت معه ولم تفهمه وعشت معه فازددت به جهلا !!

والزمن لايحل ألغاز البشر ولايكشف سرهم ربما يزيدهم تعقيداً وغموضاً وايهاماً )))))))))))


علما بانه اختي الكريمة ان هناك حديث لرسولنا الكريم يفسر هذا اللغز المعقد


والحديث معنا ه (( الارواح جنود مجنده ما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف )) صدق رسو ل الله صلى الله عليه وسلم


نعم هي ارواح وسرها وعلمها عند الله ومهما قال البشر وذهب البشر في تفسيراتهم تبقى مسألة الروح مسألة معقده للكل



اشكر لك هذا الطرح
:rolleyes:


ابو الخير
 
7 نوفمبر 2001
6
0
0
اختي الفاضله ام اسامه......
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اذا كان الرفيق الروحي ضال ولم اجده فكيف الطريقه ,واذا كان القريب بعيد واذا كانت السعاده ناقصه بغربه الروح واذا كان كمال السعاده بوجود رفيق الروح فدليني على طريق .
اذا كنت تلك الانسانه التي تجهل الكثير والكثير عن القريب وتبحث كثير كثير عن البعيد تعجز الحروف عن التعبير.
اختي موضوع جميل ومهم للبشر فاتمي جميلك فضل وليس امر وضعي طريقه اعرف به رفيق الروح فخيانه البشر اصبحت شي مرعب اخافه دوم والاكثر رعب الوحده لا تجدين من تشكين له الادفتر او شاشه نذرف الدمع امامها عذرا على الاطاله .....
تمنياتي لك بالتوفيق ودمت......
 
G

Guest

ضيف
السعادة بالايمان

أختي الغالية /السعادة
يبدو انك مررت بتجربة قاسية او صدمة عنيفة هذا واضح من كلماتك وكلنا ياعزيزتي لابد واننا مررنا بتجارب كثيره في هذه الحياة علمتنا ومازالت تعلمنا واكثر من ينصدم بها اولئك الطيبون الذين يحبون الخير وينشرونه بين الناس والذين هم كدوارق العطر تزكي الاخرين
ولانستغرب ان تكون الحياة او ممن يعيش في الحياة على هذه الشاكلة او تلك فكل انسان وله شخصيته له مبادئه له معتقداته التي يسلم بها في هذه الحياة وبجب ان لاننظر الى الناس بمنظار واحد فالاختلاف بين البشر وارد هناك من تسعده منك الكلمة الطيبة ويفهمها عن حسن نيه من بينما البعض الآخر يفسرها بأنها مجاملة تخفي وراءها المصلحة
وهناك من تتعاملين معه على مبدأ الثقة فيكون اهلا لها وهناك من الناس من يخون وينقض عهده ولاشك ان تلك المواقف السلبية التي يتعرض لها الأنسان تدعوه للتفكير والقلق فما اصعب ان يجرح الانسان من اخر يضعه في مرتبة عالية في نفسه وما اصعب ان يفقد ثقته فيمن كان يعتقد انه شيئا غاليا في حياته
يصل الانسان في مثل هذه المواقف السلبية من الطرف الآخر او في بعضها الى مرحلة من اليأس المزعج ولكن الحياة لاتفف عند هذا الحد فكما اننا تعاملنا مع تلك الوجوه البشعة لابد ان نجد اولئك الطيبون الذين نشعر معهم بسعادة كبرى ونشوة عظمى لذا يجب ان نتعلم كيف نصل الى الأمل من خلال تلك المواقف من خلال التعامل مع هذه المشكلات والمواقف بواقعية مستمدين منها الاصرار على الانطلاق في الاتجاه المعاكس وهو الاحساس بالأمل
فالحياة رحبة واسعة للجيمع لاتضيق بأحد ان جعل الأنسان زاده فيها التقوى والعمل الصالح وهي لاتصفو لأحد ابدا حتى رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم عانى منها "فكن في الدنيا كأنك غريب او عابر سبيل"
فالأنسان لابد ان يعلم حقيقة هذه الدنيا وحقارتها تضحك تارة وتبكي تارة اخرى واننا فيها بين مد وجزر فيوم لك ويوم عليك
وان يتعامل مع اهلها بين الثقة والشك والحذر فالتوسط في المعاملة مطلوب لاافراط ولاتفريط فعندما تقابلين انسانة ما لأول مرة انت لاتعلمين عنها ولا عن اهدافها او اخلاقها فلا تتعاملين معها على مبدأ الثقة التامة او العمياء بسبب كلمة ثناء ولاتغدقي بمشاعرك اواحاسيسك فبعض الناس يحب ان يستفز او يلعب بالمشاعر وهذه النوعية التي تلعب بالمشاعر بلا شك يحملون نفسيات مريضة وما اصدق مقولة : ( أحبب حبيبك هونا فربما يكون بغيضك في يوم ما واكره بغيضك هونا فربما يكون حبيبك في بوم ما )
ان المعاملة مع الناس لابد ان تكون بحدود حتى تتأكدين من حقيقة الشخص الماثل امامك ايضا هذا لايمنع ان يختبر كل منا صديقه ليرى صدقه فالصديق او القريب الحق هو من يعرف في المواقف وقد قيل : الصديق وقت الضيق فهذا هو مفهوم الصديق المخلص او الحقيقي

ولاخير في كثرة الاصدقاء التي لاترجى منهم فائدة وصديق واحد مخلص خير من مليون
اذا احببت صديقة ما حبا في الله وكانت لاتبادلك نفس الشعور فكوني على حبك ولا تتحولي عن ذلك لان مآلها ان ترجع اليك في يوم ما وتكتشف انها كانت مخطئة وتعتذر صحيح ان ذلك يسبب من الألم النفسي ما يسبب ولكن بشرط ان يكون حبك ذلك خالصا لوجه الله لايكون اعجابا او لمصلحة واعرف لك قصة احد الاخوات تقول : كنت احبها واتمنى ان تبادلني نفس الشعور ولكن كانت كل محاولة تبؤ بالفشل اتقرب منها فتبتعد امدحها فتسبني عند الناس اساعدها فتقابل المساعدة والاحسان بالاساءة والحقيقة انني تعجبت من ذلك الوفاء والحب من طرف واحد ولما سألتها وقلت امرك عجيب كيف تعاملينها بلطف وتعاملك بقسوة تتوددين اليها فتبعدك تكرمينها فتهينك ؟؟ فقالت اني اعمل ذلك لا اريد منها جزاء ولا شكورا اعمل ما اعمل ابتغاء لرضى الله وحده المهم ان هذه استمرت مع قريبتها قرابة الخمس سنوات ماشاء الله وهي تتلقى نفس المعاملة وبنفس السلبية تقول وكنت ادعو الله ان يكفيني شرها وان يفتح على قلبها فجاءتها الاستجابة بعد خمس سنوات تقول جاءتني راغمة والله لم اصدق عيناي اخذت تبكي وتلوم نفسها وتطلب السموحة منها

الشاهد : ان العلاقة بين شخصين لابد ان تقوم على محبة الله ورسولة فلا نحب الا في الله ولانبغض الا في الله وفي ذلك حلاوة الإيمان كما اخبر رسولنا صلى الله عليه وسلم

ليكن مبدأك في التعامل مع البشر الحب في الله والبغض في الله ولن تخسري ابدا ابدا ابدا بل وانك تؤجرين على ذلك ولقد اخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم عن اولئك السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لاظل الا ظله وذكر منهم رجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه وهذا القول شامل للحنسين الرحال والنساء كما ذكر العلماء

اكرر واقول انك لن تخسري بصحبة اولئك الاخيار الذين استقاموا على دين الله وعرفوا حقوقه ومنهجه لان دافع حبهم لله وبالله
فالله الله بالحب في الله فانه طريق رحب ومنبع للسعادة في الدارين هذا ايضا مع الاجر الذي ينتظر صاحبه من جراء تلكم العلاقة

وتجنبي صديقات السوء اللاتي لاهم لهن الا ملذا ت الدنيا وشهواتها والذي لاتجنين منهن سوى
الهم والغم وضيق الصدر في الدنيا والآخرة
( ويو يعض الظالم على يديه يقول ياليتني اتخذت مع الرسول خليلا ياويلتاه ليتني لم اتخذ فلانا خليلا ….)
عندما تقدمي معروفا لأي انسان لاتنتظري الشكر والثناء وابتغي في هذا العمل وجه الله وستشعرين بسعادة كبرى وما اجمل ان تكون حياة الانسان كلها لله
الانسان يجب ان لايتوقف عن العطاء مهما اصابته الحياة من نكبات ومحن وان يتوكل في كل اموره على الله وان يسأله التوفيق والمعونة لأ ن الله هو من خلق الخلق وبقدرته سبحانه يجمع بين قلبين فتتلاقى الارواح قبل مصافحة الايدي اورؤية الاشخاص

ربما قد اطلت عليك وفي جعبتي الكثير ولكن اكتفي بما قدمت عسى ان يكتب الله فيه النفع والفائدة
يوجد موضوع ماذا ستفعل في الحالات التالية في قسم راحة النفس اتمنى ان تطلعي عليه
وشكرا لك اختي الفاضلة على ثقتك ومداخلتك الجميلة



أسأل الله ان يسعدك في الدنيا والاخرة وان يوفقك لكل خير وتقى

ولك تحياتي ،،
 

شذى النجيع

عضو متميز
21 أكتوبر 2001
16,308
65
0
39
وماأدراك ماتشابه الارواح..

بسم الله الرحمن الرحيم

الاخ المحترم لقد قرأت موضوعك وبصراحه فإن هذا الموضوع كان في بالي من زمان لكني لم افكر ان اطرحه يوما ما...
ان موضوع تشابه الارواح موضوع حساس جدا.....كلنا يعلم انه قبل الانسان فإنه كان في عوالم روحيه أخرى وكذلك فإنه بعد الحياه سوف يبعث في عوالم أخرى...
فأنا اعتقد اني اذا تشابهت مع شخص ما في روحه فهذا لم يأتي صدفه من الايام او حبا من الدرب...لا, اعتقد ان الارواح تآلفت مع بعضها البعض في عالم الذر حيث انها تعارفت هناك وهذا مماجعلها تتآلف مع بعضها البعض بسهوله في عالم الحياة الدنيا...وهذا يسهل العلاقه بين الشخصين الى حد كبير فأنا مثلا وبصراحه لان الصراحه هي المنطلق الذي ارتكز عليه تعارفت على اشخاص كثيرين على النت وكان مما يثير الغرابه هو اننا نكتب في نفس الآن واللحظة نفس الكلمات ونضحك في نفس الوقت وووو وكان مابيننا تشابه في الارواح وهذا سهل علاقتي بهم كثيرا...حتى ان الشخص الذي احب متعجب اني كيف افهمه على الرغم من اني لم اره او لم اتحدث معه ابدا...وهنا اقف لأقول ان السبب في ذلك ليس فقط تعارف الارواح في عوالم أخرى بل شفافية الروح لديك هي المسبب لهذا كله فعندما تكون نفسك شفافه وصافيه تستطيع ان تفهم نفسك وبعدها اذا عرفت نفسك تعرف كيف تتعامل مع الآخرين وتتعرف على نقاط ضعفهم وقوتهم وبالتالي تتيسر العلاقه المبنيه فتنكشف لك اوصاف ومزايا الروح التي تقابلها...هذا اعتقادي الخاص ولاادري كيف ينظر اليه الآخرون..

ان شفافية الروح والنفس هي السبب في سهولة التعامل ومعرفة من تحادث...
ولكم مني اطيب الأماني بفهم من تكلمون والتعمق في معاني الروح التي هي من امر ربي.....
لكي تكون روحكم اكثر شفافية عليكم بالدعاء فإنه خير دواء للروح...

شــــــــــــذى النجيع
 

المتفأل

عضو متميز
3 أغسطس 2001
392
3
0
www.alaml.net
خطا مطبعي في اية...........

اتعجب لعملك الدؤب ونشاطك فلكي كل التحية.............. ورد خطا في حديثك في الاية والصحيح (( يوم يعض الظالم على يديه ويقول يا ليتنني اتخذت مع الرسول سبيلا....))
 
13 نوفمبر 2001
24
1
0
www.islamway.com
الأرواح

جميل أن نلتقي بالروح المشابهة لنا لأن ذلك لا يعني الحب فقط بل يعني التفاهم وربما معرفة خفايا روح الإنسان الآخر

و نلتقي بأناس نحبهم و يحبوننا و لكن ليس كل من أحببنا قادر على أن يتفاهم معنا

و تسلمين أختي أم سلامه على الموضوع الشيق
 

في حب الله

عضو متميز
17 مارس 2009
2,586
158
0

جزاك الله خير

وبارك فيك أختي أم أسامة

أستغفر الله

أستغفر الله

أستغفر الله