(الانفعالات)

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


محمد الدريهم

كبار الشخصيات
24 يوليو 2001
3,332
38
0
(الانفعالات)

تعريف الانفعال( emotion)
هو حالة وجدانية عنيفة تصحبها اضطرابات فسيولوجية حشوية وتعبيرات حركية
مختلفة كما انه حالة لربما تفاجيء الفرد بصورة مفاجئة كما انه يتخذ صورة أزمة
عابرة طارئة لا تدوم وقتا طويلا

اذن الانفعال هو حالة من الاهتياج العام تفصح عن نفسها في شعور الفرد وجسمه وسلوكه

وهنا لابد ان نميز بين العاطفة والانفعال فالعاطفة استعداد ثابت نسبيا
ومركب من عدة انفعالات تدور حول موضوع معين اما الانفعال فهو حالة عابرة
طارئة وليست استعدادا وعلى هذا فالحب والكره من العواطف التي ينتج عنهما
انفعال لكن ليست هي عينها انفعال

ومن الانفعالات ماهو منشط كالفرح والغضب ومنها ماهو مثبط كالحزن والاكتئاب

جوانب الانفعال

للانفعالات ثلاثة جوانب
1- جانب شعوري ذاتي يخبره الشخص المنفعل نفسه ويختلف من انفعال لاخر
وهذا الانفعال يمكن دراسته عن طريق التأمل الباطني أي عن طريق التقرير
اللفظي الذي يدلي به الشخص
2- جانب خارجي: ظاهر يشتمل على مختلف التعبيرات والحركات والأوضاع
والألفاظ والايماءات التي تصدر عن الشخص المنفعل مثل (الابتسامة-الضحك
-البكاء -الصراخ-التنهد-الأنين)
3- جانب فسيولوجي داخلي مثل (خفقان القلب-تغير ضغط الدم-اضطراب
التنفس-اضطراب الهضم-النشاط الكهربي في المخ-افراز الغدد الصما)
وهذه الجوانب الثلاثة ليست منفصلة بل ينتج بعضها عن بعض وهي عبارة عن
استجابات متكاملة تصدر عن الانسان بأسره من حيث هو وحده نفسيه جسمية

يرى العالم الامريكي (كانن) ان ادراك الموقف المثير للانفعال يؤدي الى
تنبيه منطقة عصبية توجد في وسط الدماغ تسمى (الهيبوثلاموس) تنبيها شديدا
وهذا الاتنبيه يؤدي الى الشعور الانفعالي والتغيرات الجسمية
كما انه وجد ان هرمون (الادرنالين) يزداد افرازه في حالات الانفعال العنيف
كالخوف والغضب والألم الجسمي
وان ازدياد افراز هذا الهرمون يؤدي الى
1-زيادة سرعة النبض وشدته بما يساعد على سرعة توزيع الدم الى جميع اجزاء
الجسم
2-ارتافاع ضغط الدم
3-انقباض الأوعية الدموية
4-اتساع مسالك الهواء في الرئتين مما يسهل عملية التنفس
5-زيادة سرعة تخثر الدم
6-زيادة عدد الكرات الحمراء بدرجة كبيرة
7-انطلاق السكر المخزون في الكبد مما ينشط العضلات ويؤخر ظهور التعب

(جهاز كشف الكذب) (السيكوجلفانومتر)
هذا الجهاز الذي يسجل جميع النشاط الكهربي في الدماغ فاذا ما وجهت للمتهم
اسئلة وبعضها يتصل بالجريمة فان المتهم يحدث لديه نوع من النشاط الكهربي
اثر انفعاله لكن على العموم هذا الجهاز لا يصلح دليلا قانونيا لكنه يفيد
في حصر عدد المشتبه فيهم
 

عابر

عضو متميز
9 يوليو 2001
1,248
6
0
www.arank.com
أخي محمد لدي إضافة على موضوعك ..
للإنفعال 3 شروط لابد من توافرها وهي كائن يعي معنى ما أمامه ..
- مثير : وهو الذي يحدث التغير داخل الانسان ..
- استجابة : تفسير الشخص للموقف ..

همسة ..
لا بد وأن تصمت عندما يكون الانفعال من الطرفين أي افساح مجال للعقل بأن يفكر ..



أخوك
عابر
 

ضياء

عُضْو شَرَفٍ
8 يوليو 2001
1,702
23
0
الانفعالات

أخي الفاضل: محمد الدريهم...
في البداية أشكرك على تناولك لهذا الموضوع القيم.. ثم أسمح لي بهذه الإضافة..
كلنا يعلم أن الحياة في تغير مستمر، وتطور مستمر، وكلنا يدرك أن حياة البشر على الخصوص لا تمضي على وتيرة واحدة، ولا تخمد على نمط خاص وإنما يزخر النشاط البشري بخبرات مختلفة لا تحصى، وتموج حياة الإنسان بانفعالات متباينة الشدة، متعددة الألوان تصاحب تجاربه ودوافعه.
ولا يكاد يمر يوم واحد في حياة كل منا إلا ويعتريه فيه من صنوف العواطف وضروب الانفعال الشيء الكثير. فليس فينا إلا من نعم بالحب (لوالديه وأصدقائه..) (أو شعر بخوف من خطر أو فشل) أو تعرض لحزن (بسبب فقدان عزيز لديه), أو أستهدف لغضب (من جراء إهانة لحقت به)... فنحن جميعاً معرضون لأحوال متباينة, كالغيرة الشديدة والقلق المؤرق. وما أكثر ما يدفعنا شعور الوفاء والإخلاص لبلادنا لأن نبذل ونضحي, ويحركنا الغضب والغيظ من أعدائنا.
وهذا التنوع في خبرات الإنسان على ما فيه من ألم ولذة يكسب حياتنا معنى وتجددا ويخرج بها من رتابة ثقيلة لا نتحمل استمرارها (ولو كانت لذيذة محببة في بداية الأمر) ما أسرع أن نضيق بها ونمل ممارستها.
ولننظر إلى ما يعترى الأم في حياتها اليومية من انفعالات متباينة تجاه ولدها تفرح للقائه إذا أقبل, وتشتاق لرؤيته إذا غاب, وتحزن لمرضه وتخاف أن عرض له خطر, وتغضب إذا اعتدى عليه أحد, وتتألم لفشله وتفرح لنجاحه وتعجب منه إذا خالف أمرها, وتندهش إذا حاد بتصرفاته عن المألوف.

وظيفة الانفعال:
تؤدي الانفعالات دوراً هاماً في حياة الإنسان, ويظهر هذا الدور في المجالات الحيوية والنفسية والاجتماعية.

1ـ وظيفة الانفعال في المجال الحيوي:
وتتضح في عملية الدفاع عن النفس, فعندما يتعرض حيوان لانفعال الخوف مثلاً من عدوه, فانه يتخذ هيئة سلوكية خاصة. فالقط الخائف ينتصب شعره, ويتقوس ظهره, وتمتد قائمتاه الأماميتان وأظافره.. إلى غير ذلك من الأوضاع التي تكون بمظهرها أشبه بإنذار لعدوه, فيدرك أي خطر يواجهه فلا يجد بدا من الانهزام والتراجع.
كما يهيئ الانفعال الحيوان لوضع داخلي ملائم, تقتضيه مطالب الدفاع, فينتشر الدم في الأطراف, ويشتد خفقان القلب, ويعمق التنفس, مما يؤدي إلى زوال الشعور بالتعب, فتنطلق طاقة النشاط قوية, غير أنه توجد بجانب هذه الخدمات التي يقدمها في هذا المجال تصرفات فجة لا تليق, تدل على الخيبة والفشل, مثال ذلك ما يحدث خلال المرافعات بالمحاكم, من استثارة لأحد المحامين وهو يدافع عن موكله فيغضب ويلجأ عند ذلك إلى السباب والتهجم على القضاة فإذا هو يخسر الدعوة.
لذا يحسن بالإنسان ـ إذا أراد النجاح ـ أن يروض نفسه على تجنب أسباب الإثارة والانفعال, وأن يضبط تصرفاته, وما أجمل التربية الإسلامية وأوعاها في هذا التعبير الموجز البليغ من قوله تعالى: "والكظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين".
وفي قول الرسول عليه الصلاة والسلام: "ليس الشديد بالصرعة, ولكن الشديد من يملك نفسه عند الغضب".

2ـ وظيفة الانفعال في المجال النفسي:
ربما دفع الانفعال صاحبه إلى مستوى هابط من التفكير, والتصرف الأحمق مثل ذلك ما يحدث عندما يعالج أحدنا باب مكتبه للحصول على شيء ما, فيخفق لتسرعه في فتح الباب, فإذا هو يغضب ويعمد لتحطيمه.
أما عن الجانب الطيب للانفعال في هذا المقام, فيتمثل في انفعال شاعر أو فنان عبقري أمام منظر طبيعي كانحدار الشمس إلى الأفق الغربي وراء هضبة تعلوها أشجار, وقطع من السحب متناثرة تلونها أشعة حمراء شاحبة.
كما يتمثل جانب الانفعال الطيب في ما يثير من دوافع التصميم, وقوة الإرادة والقيام بعمل بطولي خارق. ولعلنا نذكر بهذه المناسبة كيف ثار المعتصم عندما استصرخته امرأة وقعت في الأسر, فاستنجدته صائحة "وا معتصماه" فما كان منه إلا أن انتفض غاضباً يوجه جيشاً قوياً لخلاصها وهو يجيب المرأة بقوله "لبيك.. لبيك".

3ـ وظيفة الانفعال في المجال الاجتماعي:
يقوم الانفعال بدور اجتماعي هام يتجلى في علاقات الفرد بالآخرين فيصبح لغة التفاهم والتعبير. وهكذا.. فالطفل الذي يبكي عند إحساسه بالجوع أو الألم تفهم أمه حاجته فتسارع إلى إرضائه.
كذلك تدل ملامح الأصدقاء, عن أحوالهم المفرحة, أو المحزنة, فلا يسعنا إلا مشاركتهم ما هم فيه, والتعامل معهم بما يقتضيه المقام فكأن الانفعالات وما يصاحبها من تعبيرات غدت لغة جماعية يتفاهم بها الناس.

المرجع/ كتاب "علم النفس"
تحياتي .. ضياء
 

فلة

عضو متميز
13 سبتمبر 2001
402
3
0
جزاكم الله خيرا

الأخ محمد الدريهم والأخ عابر والأخت ضياء
جزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم :)
 

فضيلة

المشرف العام
طاقم الإدارة
11 مارس 2004
38,483
8,331
113
اسبانيا
77838564.gif



4094ab7e21.gif





حياك الله اخي الفاضل محمد الدريهم


36089152.gif



وجعله في ميزان حسناتك يوم القيامة

bfa591f7ab.gif


بارك الله فيك ووفقك لما يحبه ويرضاه ولما فيه الخير والصلاح

53hd0sj.gif


ولا يحرمنا جديدك القادم

ودمت بحفظ الله ورعايته
4094ab7e21.gif