الاعتزاز المتواضع بالنفس يعني الاحتكاك والمتاعب

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


غلا

عضو نشط
21 يناير 2002
38
0
0
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

ماذا نقصد بالاعتزاز المتواضع والاعتزاز المرتفع بالنفس ؟

عندما يصل الاعتزاز بالذات الى درجه مرتفعه يصبح من السهل المسايره مع الناس. وقتها يكون المرء في حاله انبساط وكرم وتسامح, ولا تنقصهالرغبه في الانصات الى اراء الاخرين, لقد قام بمراعاة احتياجاتة الاوليه واصبح قادرا على التفكير في احتياجات الاخرين.
لقد باتت شخصيته في منتهى القوه , وفي وضع امن بما يمكنه حتى من الخوض في بعض المخاطر, واصبح بوسعه ان يرتكب الاخطاء او ان يكون على خطا احيانا. وبوسعه الاعتراف لنفسه بانه قد ارتكب خطأ, بل ويمكن ان يتقبل النقد او التهوين من شانه بل وان يتجاوز بنفسه عن ذلك ويهمله , ذلك ان مثل هذه الاشياء لا تشكل سوى شيء ضئيل للغايه بالنسبه لاعتزازه بذاته, ذلك الاعتزاز الذي يملك منه الكثير بالفعل.
وثمه حقيقة معروفه تماما الا وهي انه من الاسهل التعامل مع اشخاص القمه عن التعامل مع الصغار , وهناك قصه يحكونها عن جندي في الحرب العالميه الاولى, الذي صرخ في وجه من امامه قائلا :اطفئ هذا الكبريت اللعين,ولم يكن من امامه سوى الجنرال (( بيرشنج )) وعندما تلعثم وهو يقدم اعتذاره, قام الجنرال بالتربيت على ظهره وهو يردد : حسنا فعلت يا بني, ولك ان تسعد انني لم اكن ملازم ثان.
ان وضعية الجنرال لا تتهدد بملاحظات عسكري .يمكنك ان تكون قليل القيمه ان قللت من شان نفسك.
عندما يكون الاعتزاز بالذات متواضعا وعند درجة متدنيه,تتوارد الاحتكاكات والمتاعب بسهوله, وعندما يكون في درجه متدنيه للغايه,يصبح من الممكن لاي شئ ان يشكل تهديدا حقيقيا, وهذا هو نفس ما حدث عندما قام احدهم بخنق امرأة لانها ذهبت الى النوم في الوقت الذي كان يحادثها فيه, فلو كان اعتزازه بذاته بالقدر الكافي ويتمتع بدرجة كافية من الارتفاع لما اتخذت هذه الاهانة مثل هذه الابعاد بالنسبة اليه.
وبالنسبة للشخص الذي يتمتع بقدر متدني من الاعتزاز بالذات, تبدو له حتى مجرد النظرة الناقدة او الكلمه الجافه بمثابة الكارثه نفسها.وما يسمى بالنفوس الحساسه والتي ترى ان هناك شيئا ما مستتر حتى في اي ملاحظه بريئه امامهم انما تعاني من اعتزاز متدني بالذات, كما ان الشخص الاستعراضي كثير المباهاة والتفاخر,يعاني هو الاخر من اعتزاز بالذات متدني الدرجه.
ان البلطجي حتى الشخص المتغطرس الذي يحاول ان يلزمك مكانك او يريد ان يشعرك بانك ادنى منه,يعاني هو الاخر من رايه المتدني في نفسه.ويمكنك ان تستوعب سلوكه ان وضعت شيئين في ذهنك :
1 : انه في حاجة ماسة الى زيادة و مضاعفة اهميته , و انه يحاول تحقيق ذلك عن طريق التغلب عليك .
2 : انه يشعر بالخوف , و أن اعتزازه بذاته عند هذه الدرجة من التدني التي تدفعه الى اعتبار أن اي تفوق لك عليه في اي شيء يكفي تماماً لتدمير هذا الاعتزاز بذاته , ويعجز عن المواجهة على اسس متساوية . ذلك لأن المخاطرة المحتملة هنا ستكون مخاطرة كبيرة للغايه , و عليه فان الاستراتيجية الامنة الوحيدة التي يمكن له أن يستخدمها هي ان يلزمك مكانك قبل ان تلزمه انت مكانه , الأمر الذي يرى فيه اهانة لكل شجرة العائله .

المصدر : كتاب كيف تتمتع بالثقه و القوه في التعامل مع الناس

مع تحياتي :)