اكتئاب الشتاء .. أعراضه ، وطريقة علاجه بالمنزل

  • نعتذر عن الأخطاء التقنية في الموقع ، جاري العمل على إصلاحها

    هذا المنتدى وقف لله تعالى


صيدلاني عربي

عضو متميز
19 نوفمبر 2020
428
112
43
يعرف اكتئاب الشتاء بأنه أحد أنواع الاضطراب العاطفي الموسمي
والاضطراب العاطفي الموسمي (SAD) هو شكل من أشكال الاكتئاب يأتي ويختفي حسب الوقت من العام. هناك نوعان رئيسيان:

- الاضطراب العاطفي الموسمي الذي يبدأ في الخريف – يبدأ هذا النوع من الاضطراب العاطفي الموسمي في أواخر الخريف ويختفي في الربيع والصيف. ويُطلق عليه البعض اسم "اكتئاب الشتاء". وهو الشكل الأكثر شيوعًا للاضطراب العاطفي الموسمي.

- الاضطراب العاطفي الموسمي الذي يبدأ في الربيع – يبدأ هذا النوع من الاضطراب العاطفي الموسمي في الربيع ويختفي في الخريف والشتاء. والاضطراب العاطفي الموسمي الذي يبدأ في الربيع أقل شيوعًا من الاضطراب العاطفي الموسمي الذي يبدأ في الخريف.

ما هي أعراض الاضطراب العاطفي الموسمي؟​

تكون أعراض الاضطراب العاطفي الموسمي هي نفس أعراض الاكتئاب العادي (غير الموسمي).

يشعر المكتئبون بالإحباط معظم الوقت لمدة أسبوعين على الأقل. ويصابون أيضًا بعَرَض واحد على الأقل من هذين العَرَضين:

●فقدان الاستمتاع أو الاهتمام بفعل الأشياء التي اعتادوا القيام بها

●الشعور بالحزن أو الإحباط أو اليأس أو حدة الطبع معظم اليوم، وفي كل الأيام تقريبًا


وقد يصيبك الاكتئاب أيضًا بما يلي:

●فقدان الوزن أو اكتساب الوزن

●النوم لفترات طويلة جدًا أو قصيرة جدًا

●الشعور بالتعب أو بعدم وجود طاقة لديك

●الشعور بالذنب أو بأنك لا تساوي شيئًا

●نسيان الأشياء أو الشعور بالارتباك

●التحرك والتحدث ببطء أكثر من المعتاد

●التصرف بتململ أو صعوبة البقاء ساكنًا

●التفكير في الموت أو الانتحار

ومع ذلك، فإن الأعراض تختلف وفقًا لنوع الاضطراب العاطفي الموسمي الذي يعاني منه الشخص.

يميل المصابون بالاضطراب العاطفي الموسمي الذي يبدأ في الخريف إلى:

●النوم أكثر من المعتاد

●زيادة الشهية عن المعتاد، خاصة بالنسبة للأطعمة الحلوة أو النشوية مثل المعجنات أو الأرز

●زيادة الوزن

يعاني المصابون بالاضطراب العاطفي الموسمي الذي يبدأ في الربيع من أعراض تشبه إلى حد كبير أعراض الاكتئاب النموذجي. وهم يميلون في الغالب إلى:

●النوم أقل من المعتاد

●نقص الشهية

●فقدان الوزن


هل يجب أن أزور طبيبًا نفسياً؟​

نعم، إذا كنت مصابًا بأعراض الاضطراب العاطفي الموسمي، فاستشر طبيبًا أو ممرضًا أو مستشارًا نفسيًا.

احصل على المساعدة فورًا إذا كنت تفكر في إيذاء نفسك أو الانتحار!إذا شعرت يومًا بأنك قد تؤذي نفسك أو تؤذي شخصًا آخر، فالمساعدة متاحة.

●اتصل بطبيبك أو ممرضك وأخبره أن الأمر عاجل

اطلب سيارة إسعاف

●اذهب إلى قسم الطوارئ في أقرب مستشفى


كيف يتم علاج الاضطراب العاطفي الموسمي؟​

تشمل خيارات العلاجات ما يلي:

العلاج بالضوء – يشتمل العلاج بالضوء على الجلوس أمام مصابيح ساطعة خاصةً أثناء النهار. قد يكون هذا النوع من العلاج مفيدًا للمصابين بالاضطراب العاطفي الموسمي الذي يبدأ في الخريف. ويجب أن يتم ذلك بمساعدة طبيب أو مستشار نفسي يعرف كيفية إعطاء العلاج. وتتوفر منتجات للعلاج الضوئي بأسعار زهيدة في موقع علي اكسبرس

الأدوية التي تُعرف باسم مضادات الاكتئاب – قد تكون نفس الأدوية المستخدمة في علاج الاكتئاب مفيدة للمصابين بالاضطراب العاطفي الموسمي. وهناك العديد من الأدوية المضادة للاكتئاب المختلفة التي يمكن للأطباء وصفها. تعمل الأدوية بطرق مختلفة وقد تسبب آثارًا جانبية مختلفة. إذا تسبب أحد الأدوية في حدوث مشكلات أو لم يكن فعالاً، فغالبًا ما تتوفر أدوية أخرى لتجربتها. إذا كانت الأدوية فعالة، فإن بعض المرضى يتوقفون عن الأدوية ثم يعودون لتناولها كل عام، بينما يتناول مرضى آخرون الأدوية على مدار العام. ستعتمد أفضل خطة بالنسبة لك على وضعك وما تفضله.

الاستشارة النفسية (تُعرف أيضًا باسم "المعالجة النفسية") – قد تكون الاستشارة النفسية مفيدة في علاج الاضطراب العاطفي الموسمي. بالإضافة إلى ذلك، قد يكون المصابون بالاضطراب العاطفي الموسمي الذين يتلقون الاستشارة النفسية أقل عرضة لعودة الاضطراب العاطفي الموسمي في الأعوام التالية.

ويعتقد الخبراء أن العلاج بالضوء بالإضافة إلى الأدوية المضادة للاكتئاب غالبًا ما يكون أفضل علاج يمكن تجربته أولاً في حالة الاضطراب العاطفي الموسمي الذي يبدأ في الخريف. يتم علاج بعض المصابين بالاضطراب العاطفي الموسمي بالعلاج بالضوء فقط، ولكن ذلك لا يحدث إذا كانوا مصابين بالاكتئاب الشديد أو يفكرون في الانتحار. وقد تكون الأدوية المضادة للاكتئاب خيارًا أفضل للمصابين بالاكتئاب الشديد أو الذين يفكرون في الانتحار.

يمكنك أنت وطبيبك أو ممرضك أو مستشارك النفسي اتخاذ قرار بالعلاج الأفضل لك.

وأيًا كان العلاج الذي تجربه، ضع في اعتبارك أن إيجاد علاج ناجح يتطلب أحيانًا الصبر. وفي بعض الحالات، يتعين على الأشخاص الذين يتناولون الأدوية تجربة بعض الأدوية المختلفة قبل أن يجدوا الدواء المناسب لهم. بالإضافة إلى ذلك، فإن معظم العلاجات تستغرق بعض الوقت قبل أن تبدأ في العمل. والحل الرئيسي هو العمل مع طبيبك أو ممرضك أو مستشارك النفسي وإطلاعه على أي مشكلات.

هل يوجد أي شيء يمكنني فعله بنفسي لأشعر بتحسن؟​

نعم. يشعر البعض بتحسن عند ممارسة التمارين الرياضية. مارس النشاط البدني لمدة 30 دقيقة على الأقل في معظم أيام الأسبوع، حتى إذا كنت لا تشعر بالرغبة في ذلك.
وأيضًا، إذا كنت مصابًا بالاضطراب العاطفي الموسمي الذي يبدأ في الخريف، فاحرص على أن تتعرض لأكبر قدر ممكن من الضوء. وفيما يلي بعض الطرق للقيام بذلك:

●اتباع عادات نوم جيدة – ويعني ذلك القيام بما يلي:

•النوم فقط لفترة كافية لتشعر بالراحة ثم النهوض من السرير

•الذهاب إلى السرير في نفس الوقت كل يوم

•عدم محاولة إجبار نفسك على النوم. إذا لم تتمكن من النوم، فانهض من السرير وحاول مرة أخرى في وقت لاحق.

•عدم تناول القهوة والشاي والأطعمة الأخرى التي تحتوي على الكافيين إلا في الصباح

•تجنب تناول الكحول في وقت متأخر بعد الظهر، وفي المساء، وعند وقت النوم

•تجنب التدخين، خاصةً في المساء

•جعل غرفة نومك مظلمة، ولطيفة، وهادئة، وخالية مما يُذكرك بالعمل أو الأشياء الأخرى التي تسبب لك الإجهاد

•حل المشكلات التي تواجهك قبل الذهاب إلى السرير

•ممارسة التمارين الرياضية عدة أيام في الأسبوع، ولكن ليس قبل النوم مباشرةً

•تجنب النظر إلى الهاتف المحمول أو أجهزة القراءة ("الكتب الإلكترونية")، التي تخرج منها إضاءة، قبل النوم. فقد تتسبب هذه الأشياء في صعوبة النوم.

●المشي في الخارج خلال النهار، حتى تحصل على بعض أشعة الشمس

●وضع مصباح يعمل بمؤقت في غرفة نومك وتشغيله في الصباح الباكر، حتى قبل شروق الشمس

●الحصول على مصباح "محاكي للفجر"، والذي يضيء تدريجيًا ويعمل قبل شروق الشمس